الجمعة، 8 أغسطس، 2014

العصف المأكول 32- اقتحام الاقصى - ثالث ايام التهدئه واستكمال انتشال الجثث - 7/8/2014

الجمعة، 8 أغسطس، 2014
العصف المأكول 32- اقتحام الاقصى - ثالث ايام التهدئه واستكمال انتشال الجثث  -  7/8/2014
فلسطين الخميس 11/10/1435 – 7/8/2014
الاقصى
المقاومة
جرائم الاحتلال
............
التفاصيل
الاقصى
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام-قاد الحاخام اليهودي المتطرف يهودا غليك اليوم الخميس (7-8) اقتحاماً للمسجد الأقصى من باب المغاربة، بحراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة في شرطة الاحتلال الصهيوني.
وواصل الاحتلال إجراءاته القمعية بحق النساء من كافة الأعمار، وواصل إغلاق المسجد أمامهن حتى ساعة الظهر.
وهذا الإجراء، هو نفس الإجراء الذي اتبعه خلال الأيام الماضية بذريعة تصدي النساء للمستوطنين بصيحات التهليل والتكبير في باحات الأقصى.
.............
المقاومة
وإننا في كتائب الشهيد عز الدين القسام خاصة، وفي فصائل المقاومة الفلسطينية عامةً قد أعطينا القيادة السياسية لفصائلنا وشعبنا المجال للمفاوضات لتحقيق شروط شعبنا التي تمثل الحد الأدنى من تطلعاته في الحياة الكريمة وألا يظل أطفالنا تحت رحمة الاحتلال وحصاره، وأمام ذلك فإننا نؤكد على مايلي
: أولاً: إننا جاهزون للانطلاق في المعركة من جديد، وإننا سنضع الاحتلال أمام خيارات كلها صعبة عليه، فإما أن ندخله في حرب استنزافٍ طويلةٍ نشل فيها الحياة في مدنه الكبرى، ونعطل فيها الحركة في مطار بن غوريون على مدار أشهر طويلة، ونكبده دماراً كبيراً في اقتصاده، أو أن نستدرجه إلى الحرب البرية الواسعة حيث سنجعلها نهاية جيشه المهزوم، ونلحق به آلاف القتلى وعشرات آلاف الجرحى والمهلوعين، ومئات الأسرى، وسنجعل من أسطورة دبابات "الميركافاة" أضحوكة الكون بإذن الله، ومقاومتنا ومن ورائها شعبنا جاهزة لدفع الثمن ولكسر جيش المحتلين، والبدء في مرحلة حرب التحرير

ثانياً: إننا لن نقبل أن تنتهي هذه المعركة دون وقف حقيقي للعدوان بكل أشكاله، وإنهاء حقيقي للحصار، والتعبير الأوضح لذلك هو إنشاء الميناء، وكل ما سوى ذلك هو خداع، والتفاف على تضحيات ودماء وشهداء شعبنا العظيم.
ثالثاً: نحن نعتقد جازمين بأن مطالبنا لا تحتاج إلى مفاوضات، فهي حقوق إنسانية أساسية تكفلها كل قوانين وأعراف الكون، لذلك نهيب بالوفد الفلسطيني المفاوض أن لا يمدد وقف إطلاق النار إلا بعد الموافقة المبدئية على مطالب شعبنا، وعلى رأسها الميناء، فإذا حصلت الموافقة، فيمكن التمديد للتفاوض حول التفاصيل، وإن لم تتم الموافقة، فإننا نطالب الوفد بالانسحاب من المفاوضات وإنهاء هذه الألعوبة، ونؤكد أن المقاومة قادرةٌ بعون الله وقوته على فرض شروط شعبنا
............
وإننا في كتائب الشهيد عز الدين القسام نزف إلى العلا ثلةً من أبطالنا الميامين، وهم:
الشهيد القائد الميداني/ ياسر صبري سلمان
(32
عاماً) من معسكر جباليا-تل الزعتر
الشهيد القسامي المجاهد/ محمد صلاح أبو ضاهر
(25
عاماًمن معسكر جباليا-تل الزعتر
الشهيد القسامي المجاهد/ ضياء أمير أبو شرخ
(19
عاماًمن معسكر جباليا-تل الزعتر
الشهيد القسامي المجاهد/ غسان محمد الكحلوت
(19
عاماًمن معسكر جباليا-تل الزعتر
والذين ارتقوا إلى العلا شهداء –بإذن الله تعالى- مساء اليوم الخميس 11 شوال 1435 هـ الموافق 07/08/2014م أثناء الإعداد والتجهيز شرق جباليا استعداداً للمواجهة المرتقبة مع المحتل.
كتائب الشهيد عز الدين القسام – فلسطين

 الخميس 11 شوال 1435هـ الموافق 07/08/2014م
.................
الناصرة- المركز الفلسطيني للإعلام-قال الكاتب الصهيوني أحد أعمدة كتاب اليمين "مناحيم بن": "إن انسحاب الجيش من قطاع غزة يمثل هزيمة لأنه لم يحقق أيا من أهدافه التي وضعها قبل الحرب، في حين تمكنت حماس من الاحتفاظ بكامل قواتها، أضف إلى ذلك توجيهها لضربات شديدة في صفوف الجيش الذي كان جنوده يخافون الخروج من مدرعاتهم خوفا من كمائن حماس".
ويضيف الكاتب، في مقال نشره موقع "والا" العبري: "لقد انسحب جيشنا من قطاع غزة وذيله بين رجليه، وبدون أن يحقق الأهداف التي حددتها الحكومة وعلى رأسها القضاء على قدرات حماس العسكرية، مما يعني أن الجولة القادمة من المواجهة العسكرية مع حركة حماس ستبقى مسألة وقت".
وحذر بن من أنه "طالما لم يحتفظ الجيش بحزام أمني داخل قطاع غزة، أو لم يتم استقدام قوات دولية، فإن حركة حماس ستعاود بناء الأنفاق الحربية التي تباهت النخبة العسكرية والسياسية الصهيونية بتدميرها خلال الحرب واعتبرته أهم إنجاز، وهذا ما لم يحدث".
..............
جرائم الاحتلال
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام-استشهد صباح اليوم الخميس (7-8)، محمد جمعة محمود النجار (32 عامًا) من سكان خانيونس بقطاع غزة، متأثرا بجراحه جراء العدوان الصهيوني على القطاع.
وكان قد وصل الشهيد عصر أمس الأربعاء مشفى المقاصد في القدس المحتلة للعلاج.
والمواطن النجار هو الشهيد الثاني الذي يستشهد في مشفى المقاصد، علما أن ثلاثة شهداء آخرين استشهدوا قبل عدة أيام في المشفى الفرنسي بالقدس.
هذا ومن المقرر أن ينقل الشهيد النجار إلى غزة خلال الساعات القادمة بعد تغسيله.
........
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام0-كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن قيام جيش الاحتلال الصهيوني بإصدار أمر عسكري للاستيلاء على مساحة 6.4 دونم من أراضي قرية عين يبرود قضاء مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وذلك لغايات استخدامها من قبل المستوطنين اليهود.
 
وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس (7-8)، إن الأراضي المصادرة سيتم استخدامها في مشاريع شق طرق لتسهيل وصول اليهود إلى البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي الفلسطينيين الخاصة في قرية عين يبرود، والمعروفة بـ "عامونا".
 
وأضافت، على الرغم من أن الحديث عن الشارع هو موضوع جانبي بالمقارنة مع موضوع البؤرة ذاتها، إلا أنه يُدلل على طبيعة ممارسات وسياسة الحكومة تجاه البؤر الاستيطانية، حيث إن الشارع كما هو حال المستوطنة، أقيما على أراضٍ فلسطينية خاصة بشكل غير قانوني.
 
وأشارت الصحيفة، إلى أن سلطات الاحتلال بدأت خلال شهر أيار (مايو) الماضي بشق طريق جديد يؤدي إلى البؤرة عبر شارع قديم من زمن الحكم الأردني، تحت مبرر استخدامه لأغراض عسكرية بموجب أمر صادر عمّا يعرف بقائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال، غير أن المواطنين الفلسطينيين أصحاب هذه الأراضي لم يُبّلغوا بقرار المصادرة إلا حديثاً.
............
طولكرم – المركز الفلسطيني للإعلام-أقدمت وحدات خاصّة تابعة لجيش الاحتلال الصهيوني، على دهم مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة، واختطاف أحد نشطاء حركة المقاومة الإسلامية "حماس" من أمام منزله في المدينة.
وأوضح شهود عيّان، أن قوة من "المستعربين"  التابعة لجيش الاحتلال قامت في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء (6-8)، باختطاف الناشط الشبابي إسلامبولي رياض بدير (28 عاما) من داخل أحد المحال أسفل منزله الكائن قرب مسجد القسام جنوب مدينة طولكرم.
وأضاف الشهود، أن سيارة مدنية تحمل لوحات تسجيل فلسطينية توقفت بالقرب من مسجد القسام، حيث خرج من داخلها مسلّحون يرتدون زياً مدنياً أمروا الشاب بدير بالجلوس على الأرض، ومن ثم قاموا بتقييده وإجباره على الركوب معهم في السيارة.
وكان بدير وهو مهندس، قد اعتقل لأكثر من مرة لدى سلطات الاحتلال وأجهزة أمن السلطة الفلسطينية، وقد تم الإفراج عنه من سجون الأخيرة أواخر شهر رمضان الماضي، بعد اعتقال دام أكثر من 20 يوماً.
.........
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني الخميس (7-8) حي عين سارة وسط الخليل، في الوقت الذي فرت فيه أجهزة أمن السلطة إلى مقراتها.
وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، إن دوريات الاحتلال اقتحمت المدخل الشمالي للخليل، وتوجهت صوب راس الجورة وعين سارة وسط فرار مركبات أمن السلطة؛ حيث تواجدت قوات الاحتلال في عدة شوارع في تلك المناطق، ولم تسجل عمليات اقتحام أو اعتقال، بينما ترجل الجنود برفقة ضباط المخابرات الصهيونية من الآليات على جانب الشارع الرئيسي.
وكانت المحافظة شهدت حملة مداهمات وتفتيش في ساعات الصباح والفجر الأولى؛ كما أن تشديدا أمنيا لا زال قائما على المدخلين الشمالي والجنوبي.
............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-أقدمت وحدات خاصّة تابعة للشرطة والمخابرات الصهيونية، على دهم منزل عائلة فايز أبو خضير في حي شعفاط بالقدس المحتلة، واختطاف أحد افراد العائلة من منزله ليفاجأ افراد القوة بالمئات من الشبان من أبناء العائلة وحي شعفاط ينتظرونهم في الخارج بالحجارة والزجاجات والمفرقعات النارية.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال لم تخرج من المنزل، وتم استدعاء قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة وحرس الحدود وطائرة مروحية حلقت على ارتفاع منخفض وفرت بكشاف كبير الإضاءة للقوات التي خرجت في ظل استهداف واشتباك مع الشبان الذين تمكنوا من الاختباء والفرار نحو المناطق الزراعية غرب حي شعفاط .
وأضاف الشهود العيان أن قوات الاحتلال استخدمت بكثافة الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والرصاص المطاطي لفض الجموع والمئات من الشبان الذين تجمعوا من شعفاط ومخيمها وبيت حنينا والبلدة القديمة حيث استمرت المواجهات حتى ساعات الفجر الأولى.
وأكد أحد الشبان أن القوات الخاصة اعتقلت أربعة شبان واقتادتهم إلى مخفر الشرطة على مدخل شعفاط الجنوبي وأفرجت عن أحدهم صباحاً.
وقال إن المخابرات الصهيونية لم تتوقف عن الاقتحامات والمداهمات في شعفاط منذ استشهاد محمد حسين أبو خضير، والهبة الجماهيرية التي تسببت بها تلك الجريمة ، مؤكداً أنه اعتقل من شعفاط أكثر من 90 شابا، أكثر من نصفهم من عائلة الشهيد أبو خضير.
...................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام-أصيب مساء اليوم الخميس (7-8) فتيان وشاب خلال اقتحام دوريات عسكرية صهيونية لقرية دير قديس غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة واندلاع مواجهات.
وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال ترجلوا من جيب عسكري وألقوا قنابل صوتية وغازية صوب أهالي القرية أدت لإصابة فتيين، حيث دارت على إثرها مواجهات أطلق الجنود خلالها الرصاص الحي بكثافة، بعد رشق الشبان للجنود بالحجارة.
وذكر الشهود بأن الجنود اقتحموا محلا للاتصالات وألقوا قنبلة صوتية أدت لإصابة شاب بجراح، جرى نقله إلى مستشفى رام الله على الفور.
وتشهد مدن الضفة الغربية مواجهات متفرقة ومتقطعة ومسيرات احتجاجا على العدوان على غزة.
............
خان يونس -المركز الفلسطيني للإعلام-على مدخل بلدة خزاعة شرق خان يونس، بقي الكرسي المتحرك الخاص بالشهيدة غدير أبو رجيلة (18 عاماً) ليشهد على جريمة استهدافها من قبل قوات الاحتلال خلال محاولتها الهرب من حمم القذائف المتساقطة على البلدة.
بعد ليلة من القصف واستهداف المنازل، قررت عائلة أبو رجيلة الخروج من خزاعة مع مئات المواطنين للنجاة من القصف الذي بدأ يستهدف المنازل، وعدنا وصلوا إلى مدخل خزاعة استهدفتهم الدبابات بالقذائف والرصاص المباشر ليصاب منهم العشرات ويضطروا إلى العودة إلى البلدة.
ويشعر الشاب المصاب بلال أبو رجيلة (23 عاماً) بالأسى والألم الاستثنائي، منذ ذلك اليوم، فقد كان يدفع الكرسي المتحرك الذي تجلس عليه شقيقته غدير التي تعاني من شلل دماغي أقعدها عن الحركة، وسط الحشود التي كانت تحاول الهرب.
............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-شيّع ذوو الشهيد محمد نايف جعابيص (23 عاماً)، جثمان نجلهم إلى مقبرة جبل المكبر بمدينة القدس منتصف ليلة اليوم الخميس، وسط حضور مكثف لشرطة الاحتلال وأجهزة المخابرات بمحيط المقبرة؛ لمنع إقامة جنازة كبيرة للشهيد.

وذكر ذووه أن سلطات الاحتلال أبلغتهم نيّتها تسليم جثمان نجلهم منتصف الليلة بعد احتجاز استمر 3 أيام، حيث اشترطت عليهم حضور الأهل والأقارب من الدرجة الأولى، وأن يتم الدفن مباشرة بعيداً عن الأضواء الإعلامية، أو مظاهر تشييع الشهداء .
وكان سائق جرافة فلسطيني استشهد جراء تعرضه لرصاص الاحتلال بعد اصطدام جرافته بحافلة تقل مستوطنين صهاينة في حي الشيخ جراح بالقدس، الاثنين الماضي.
وذكرت مصادر محلية أن الشهيد  جعابيص (23عاما) من جبل المكبر تعرض وجرافته لأكثر من 25 رصاصة أطلقتها شرطة الاحتلال الصهيوني عليه، ثم قامت باحتجاز جثمانه.
وأكد موقع 0404 مقتل مستوطن كان قد أصيب بجراح خطرة في حادثة الجرافة.
وقال شهود عيان، إن اصابات وقعت بين المستوطنين إثر الحادث الذي لم تتضح خلفيته بعد.
.............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام-قال نادي الأسير، اليوم الخميس (7-8)، إن سلطات الاحتلال حولت 11 أسيرًا للاعتقال الإداري.
وأوضح نادي الأسير في بيان له، أنه بتحويل هؤلاء للاعتقال الإداري يرتفع عدد الأسرى الإداريين منذ بدء الحملة العسكرية التي يشنها الاحتلال منذ منتصف حزيران (يونيو) الماضي إلى 268 أسيرًا.
والأسرى هم: سعيد أبو طاحون من طولكرم، وهاني شلش من الخليل، ونور الدين عليان من رام الله، وثائر صمادعة من رام الله، وإيهاب عليان من رام الله، ومحمد حريبات من الخليل لمدة ستة أشهر، ومصعب هندي من نابلس لشهرين، ويوسف أبو فارة من الخليل وإبراهيم سبع من رام الله لأربعة أشهر، وإياد دراغمة من  طوباس لثلاثة أشهر، وساجي أبو عبده من قلقيلية لمدة خمسة أشهر.
............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام-قال عم الشهيد محمد جعابيص الذي استشهد على يد المستوطنين إن العائلة بصدد عقد مؤتمر صحفي غدا الجمعة بعد صلاة العصر في الحي لكشف ملابسات استشهاد محمد وقتله بدم بارد بالعديد من الطلقات كان آخرها في رأسه، مع أنه كان باستطاعتهم اعتقاله وتقديم العلاج له ثم استجوابه في هذا الحادث.
وأضاف لـ "المركز الفلسطيني للإعلام": "إن العائلة بعد الانتهاء من العزاء وبالتعاون مع جمعيات حقوقية وقانونية بصدد ملاحقة سلطات الاحتلال والقاتل من أفراد الشرطة، على جريمة قتل محمد".
وأكد أن إصرار السلطات على تشييع الجثمان فجراً واقتصار الجنازة  على الأقارب فشل وفوجئ الجميع بالجماهير الكبيرة التي كانت تنتظر وصول الجثمان للمشاركة في الجنازة  لساعات رغم مماطلة سلطات الاحتلال في التسليم".
وأوضح هشام جعابيص عم الشهيد أن العائلة كانت قد وقعت عند شرطة الاحتلال على تشريح  جثمان الشهيد، لكن الشرطة لم تفعل، مما يعزز روايتنا ويؤكد صحة موقفنا أنه استهدف من المستوطنين وأطلق عليه الرصاص والحجارة بكثافة من المستوطنين قبل الشرطي الذي فتح باب الجرافة وأطلق الرصاص على الشهيد أكثر من مرة حيث كان جريحا أصلاً فقام الشرطي بإعدامه برصاصة في الرأس.
................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام-أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الخميس (7-8) ارتفاع حصيلة شهداء العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 1886 شهيداً، وإصابة 9806 آخرين.
وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، إنّ الطواقم الطبية واصلت حتى ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء، انتشال جثامين الشهداء من تحت الأنقاض، وركام البيوت ما رفع حصيلة الشهداء.
وأوضح القدرة، أن من بين الشهداء 432 طفلا 243 امرأة و85 مسنا، ومن بين الجرحى 2979 طفلا، و1903 سيدة و374 مسنا.
وتواصل لليوم الثالث على التوالي الطواقم الطبية في انتشال جثامين الشهداء، من المناطق التي تعرضت لقصف صهيوني مكثف في المناطق الحدودية لقطاع غزة.
وكان الجيش الصهيوني أعلن، صباح أمس الأول الثلاثاء، انسحاب قواته البرية خارج قطاع غزة، وذلك بعد دخول تهدئة تم الاتفاق عليها بين الفصائل الفلسطينية و"إسرائيل" برعاية مصرية حيز التنفيذ لمدة 72 ساعة.
..............
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام-اندلعت فجر اليوم مواجهات في بلدة السيلة الحارثية غرب جنين فيما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا وسلمت آخر بلاغا لمراجعة مخابراتها في بلدة يعبد جنوب جنين. بينما اقتحمت بلدة دوما جنوب مدينة نابلس، واعتقلت أحد الشبان.
وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال داهمت بلدة السيلة الحارثية فجر اليوم الخميس (7-8)؛ حيث رشقها الشبان بالحجارة والزجاجات الفارغة وأطلقت قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع في وقت تشهد فيه البلدة مواجهات مستمرة.
من جهة أخرى اقتحمت قوات الاحتلال بلدة يعبد جنوب جنين واعتقلت الشاب مهدي نور عمارنة (19 عامًا)، وسلمت شقيقه هادي بلاغًا لمراجعة مخابراتها في معسكر سالم.
وفي دوما جنوب نابلس، أفادت مصادر محلية لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوة صهيونية اقتحمت البلدة حوالي الساعة الثانية فجرا، وداهمت عددا من المنازل في الحارة الشرقية، ومنها منزل المحامي سامح محمد علي دوابشة، وعز الدين دوابشة.
وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال فتشت المنازل، وأقدمت على تحطيم الأثاث وإتلاف المواد التموينية والعبث بمحتويات المنازل، كما قام الجنود بإلقاء الطوب داخل بئر للمياه وتحطيم بعض الجدران كما قامت قوات الاحتلال بمصادرة جهازي اتصال تخص رئيس النادي قبل أن تقتاده لجهة مجهولة.
واعتقلت قوات الاحتلال رئيس نادي دوما الرياضي فراس محمد علي دوابشة من منزله في البلدة.
وفي بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس، أصيب شاب بعيار مطاطي خلال مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال في محيط مستوطنة "ايتمار".
كما أصيب عدد من المواطنين خلال مواجهات اندلعت بالقرب من بلدة زواتا غرب المدينة على الطريق الالتفافي الذي يربط مستوطنة "شافي شمرون" بالمعكسر الصهيوني على قمة جبل عيبال.

............

0 comments: