الثلاثاء، 4 مارس، 2014

شهيدان وعدوان صهيوني ومعاناة الاسرى 3/3/2014

الثلاثاء، 4 مارس، 2014
شهيدان وعدوان صهيوني ومعاناة الاسرى  3/3/2014
فلسطين الاثنين 2/5/1435 – 3/3/2014
الموجز
جرائم الاحتلال
أعمال امن عباس
اخبار متنوعه
............
التفاصيل
جرائم الاحتلال
القسام ـ خاص :استشهد مساء اليوم الاثنين مواطنين وأصيب اثنين آخرين، في استهداف صهيوني لمجموعة من المواطنين، في شارع السكة في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.
وقال الدكتور أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، إن الشهيدين هما مصعب موسى الزعانين (21 عامًا)، وشريف يوسف ناصر (31 عامًا)، مبينا أن الزعانين وصل إلى مستشفى كمال عدوان شمال غزة فور استشهاده، برفقة اصابتين وصفتا بالمتوسطة والطفيفة.
وأوضح القدرة أن الشهيد ناصر استشهد بعد تحويله إلى مستشفى الشفاء لإصابته بجراح خطيرة جراء القصف الصهيوني.
وأكد مراسلنا أنه تم نقل الجرحى لمستشفى بيت حانون ومستشفى كمال عدوان شمال القطاع، وقد تم استهدافهم من قبل طائرات الاستطلاع الحربية الصهيونية.
من جانبها أكدت المصادر العسكرية الصهيونية قيامها بالغارة على مجموعة من المواطنين الغزيين.
.................
القسام – خاص:اعتقلت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال اليوم الإثنين، أحد المُصلين في المسجد الأقصى المبارك، واقتادته إلى أحد مراكزها في المدينة المقدسة.
وجرت عملية الاعتقال خلال اقتحامات جديدة لعصابات المستوطنين للأقصى من باب المغاربة بحراسات مشددة ومعززة، ووسط تواجد كبير لطلبة مدارس من القدس وطلبة حلقات العلم.
...............
القسام – الضفة المحتلة:حذّرت "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث" في بيان  لها من تبعات وتداعيات دعوات أطلقتها "منظمات الهيكل المزعوم" لتكثيف وزيادة اقتحامات وتدنيس المسجد الاقصى، مشفوعة بإيراد عدد من "الفتاوى الدينية" اليهودية، التي تحض وتشجع اقتحامات الاقصى، مرفقة بخارطة وتعليمات تفصيلية بهذا الخصوص.
وقد وردت هذه الدعوات ضمن مجلة خاصة وزعت السبت الأخير في جميع الكنس اليهودية في أنحاء البلاد ، من إصدار منظمة " هليبا"- أي ما يسمى باطلا وادعاءً بـ "المبادرة  لحرية يهودية في جبل الهيكل"
واعتبرت المؤسسة هذه الدعوة والمجلة وما ورد فيها تصعيداً وتحريضاً إضافياً لاستهداف المسجد الأقصى، ودليلا واضحا على ما يُدبر للمسجد الأقصى في الأيام القادمة، إلى ذلك أكدت "مؤسسة الأقصى" أن مطلب الوقت هو مزيد من تكثيف شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى ، ومزيد من التواصل والتواجد اليومي والباكر في المسجد الأقصى ، لتشكيل حماية بشرية متواصلة تدافع وتحمي حرمة المسجد الأقصى.
وأفادت المؤسسة في بيانها أن ما يسمى بمبادرة "هليبا" وزعت مجلة خاصة قالوا إنها ستكون العدد الأول وسيتبعها أعداد أخرى، من أربع صفحات، أما صفحة الافتتاحية فقد برز فيها صورة لحاخامات وهم يدنسون المسجد الأقصى، على خلفية قبة الصخرة، وأوردت في صفحاتها الداخلية عددا من "الفتاوى الدينية" اليهودية التي تجيز بل وتشجع على اقتحام المسجد الأقصى ، وأشارت المجلة بأن عدد الحاخامات والربانيم الذين يؤيدون هذه الفتاوى بازدياد، فيما أوردت المجلة تصريحات لأحد قيادات المخابرات الصهيونية يؤكد ويشجع فيها اقتحامات الأقصى، خاصة من الشخصيات الاعتبارية، مشيرا بأن هذا الأمر يحقق مزيدا من السيطرة الصهيونية على المسجد الأقصى.
كما وأوردت الصحيفة استطلاعا للرأي من معهد متخصص يفيد بأن 78% من أتباع التيار الديني الصهيوني يؤيدون اقتحام الأقصى أو ما سموه "الصعود إلى جبل الهيكل – المسمى الاحتلالي الباطل للمسجد الأقصى- "، وأن 73% من هذا التيار قالوا بأنهم كانوا سيؤدون الصلوات اليهودية في الأقصى إن سنحت لهم الفرصة.
..............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-شارك مئات المستوطنين وأفراد الجماعات اليهودية، مساء اليوم الاثنين، يتقدمهم عدد من الحاخامات، في مسيرة تهويدية حول أبواب المسجد الأقصى، وذلك بما أسموه " مسيرة الأبواب" الدورية بمناسبة بداية الشهر العبري، وقد رفع المشاركون الاعلام وهم يرددون شعار "فليبن الهيكل سريعا"، ولبسوا قمصان تحمل نفس الشعار وصور الهيكل المزعوم.
وأفادت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث في بيان صحفي أن المسيرة انطلقت  الساعة السابعة مساء من ساحة البراق، وتوجهت الى منطقة باب القطانين – البلدة القديمة-، حيث ادوا خلف باب الاقصى – من الخارج- رقصات وصلوات تلمودية، وواصلت المسيرة الى شارع الواد ـ ثم شارع المجاهدين ، وانتهت عند باب الاسباط ، تخللها الرقصات وترديد الشعارات التحريضية عبر مكبرات الصوت.
...............
القسام – وكالات:كشفت معطيات فلسطينية رسمية النقاب عن أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت خلال النصف الثاني من شهر شباط (فبراير) لعام 2014، واحدًا وثلاثين طفلاً فلسطينيًا.
وقالت دائرة إعلام الطفل في وزارة الإعلام الفلسطينية، في تقرير لها، اليوم الاثنين (3|3): "إن العديد من الأطفال الفلسطينيين أصيبوا خلال هذه الفترة بجروح مختلفة، جراء الاعتداء عليهم من قبل قوات الاحتلال والمغتصبين ".
وأشار التقرير التوثيقي إلى أن عدد الأطفال القابعين في سجون ومعتقلات الاحتلال يبلغ 187 طفلاً، تقل أعمارهم عن (18 عامًا)".
.............
القسام – الضفة المحتلة:اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني  خمسة مواطنين وداهمت منزل أسير في الخليل .
وقالت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشبان أنس ناصر قواسمي (18 عامًا)، ونبيل أبو الضبعات (18 عامًا)، وأحمد أبو الضبعات (18 عامًا)، ومجد جمال قواسمي (18 عامًا).
كما اعتقلت المواطن إيهاب حريبات، خلال اجتيازه حاجز الكونتينر شمال بيت لحم، وهو من سكان دورا جنوب المدينة .
وداهمت فجر اليوم منزل عائلة الاستشهادي القسامي باسم التكروري في المدينة، برفقتها كلاب بوليسية ومعهم الفتى محمد التكروري (11 عاماً) المعتقل لدى قوات الاحتلال منذ أسبوع، وهو نجل الاستشهادي
.............
القسام – الضفة المحتلة:اعتقلت الشرطة الصهيونية  الليلة الماضية أحد سكان منطقة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة والبالغ من العمر 34 عامًا، بدعوى طعنه ليهودي متشدد في مدينة "بيتاح تكفا" بفلسطين المحتلة مساء أمس الأحد.
وذكرت صحيفة "معاريف" صباح اليوم أنه تم اعتقال المشتبه فيه قريبًا من مكان الحادث، واعترف بقيامه بعملية الطعن، رداً على الاعتداءات الإسرائيلية، وسيتم عرضه على محكمة الصلح في "بيتاح تكفا" صباح اليوم.
وكان الصهيوني  قد أصيب بجراح متوسطة بعد طعنه بآلة حادة مساء أمس، وتم نقله للعلاج في مستشفى "بيلنسون" في المدينة.
المصدر:عكا اون لاين
................
القسام – الضفة المحتلة:اعتقلت قوّات الاحتلال فجر الاثنين تسعة مواطنين في مداهمات بأنحاء الضّفة الغربية المحتلة.
وأعلن الاحتلال اعتقال أربعة مواطنين في مدينة الخليل، فيما أكّدت مصادر أمنية  " أنّ قوّات كبيرة من جيش الاحتلال حاصرت عددا من منازل المواطنين في منطقة بئر المحجر بمدينة الخليل، واعتقلت كلّا من الشبّان أنس ناصر القواسمي ومجد كمال القواسمي، إضافة إلى الشابين نبيل أحمد أبو الضبعات.
كما داهمت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال منزل الاستشهادي باسل التكروري واقتادت شقيقه المعتقل محمد التكروري إلى المنزل، دون معرفة الملابسات.
كما اعتقلت قوّات الاحتلال مواطنين اثنين من مدينة طولكرم شمال الضّفة الغربية، فيما اعتقلت مواطنا آخر في بلدة عين يبرود شمال رام الله.
كما اعتقل الاحتلال مواطنا آخر في مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله.
وادّعى الاحتلال أنّ المعتقلين مطلوبون لأجهزته الأمنية، مشيرا إلى نقلهم لدى الجهات الأمنية المختصة للتحقيق معهم.
المصدر: صفا
............
القسام – خاص:كشف نادي الأسير الفلسطيني اليوم الإثنين، عن وجود عدد من الأسرى المرضى يعانون من تدهور صحي خطير في سجن 'شطة'.
ونقل محامي النادي عن الأسير إياد استيتي من جنين، الذي كان خاض إضراباً مفتوحاً عن الطعام لتسعة أيام، إنه يعاني من التهاب في الرئة والمعدة والقولون، ولا يتلقى سوى المسكنات.
أما الأسير عثمان سعيد من جنين، فهو يعاني من أمراض في الكلى والكبد والرئة والمعدة، وقال الأسير إنه حصل معه نزيف داخلي ونقل إلى عيادة سجن الرملة عدة مرات، إلا أنه عاد إلى السجن نتيجة تعامل الأطباء السيئ وعدم تقديم أي علاج ناجع له.
وأوضح الأسير سعيد أن جميع الأمراض تسبب بها طبيب الأسنان، الذي استعمل أدوات طبية غير معقمة، أدت إلى انتقال فيروس في جسده، وهذا ما أكدته له وزارة الصحة الصهيونية.
وأضاف النادي أن الأسير كمال أبو وعر من جنين، يعاني من ألم دائم في الكبد والكلى، حيث تم إجراء فحص دم له دون أن يعرف النتيجة.
وقال الأسير أبو وعر إن الأسير محمد عبد ربه يعاني من آلام في رأسه، ومن نزف دم من فمه ومن حالات إغماء.
.............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-مددت شرطة الاحتلال إغلاق مقر جمعية سلوان الخيرية ونادي إسلامي سلوان في القدس لمدة عام.
وقالت مصادر محلية إنه تم استدعاء رئيس جمعية سلوان الخيرية أبو غازي سرحان إلى مركز شرطة الاحتلال صباح اليوم الاثنين وسُلم أمرا يقضي بتمديد إغلاق الجمعية والنادي. وأوضح سرحان إنه سيتم الاستئناف على القرار الصهيوني خلال اليومين القادمين.
يذكر أن جمعية سلوان الخيرية مؤسسة اجتماعية تربوية تأسست عام 1978، وتقوم على تعليم المئات من أطفال الروضة في ظل عدم وجود رياض أطفال بالمنطقة تستوعبهم، كما أن نادي إسلامي سلوان المقام منذ 1993 يقوم على تعليم كرة القدم والكاراتيه.
............
القسام – وكالات:أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات، أن المحكمة العليا الصهيونية في القدس المحتلة  أدانت بعد 8 سنوات وحدة "الناحشون" المسئولة عن تنقلات الأسرى ما بين السجون والمحاكم، بارتكاب جريمة بحق الأسير "يعقوب ثلجي الريماوي" من قرية بيت ريما قضاء رام الله.
وأوضح مدير المركز الأسير " أسامة شاهين" أن الأسير الريماوي معتقل منذ 28-12-2004، ومحكوم بالسجن لمدة 10 سنوات، وأنه تعرض  في 27-3-2006م  لاعتداء وحشي من قبل وحدة "الناحشون" بالضرب المبرح بالهراوات والعصي ورش الغاز، وهو مكبل القدمين واليدين، حيث استمر الاعتداء لأكثر من نصف ساعة، والذي أدى في حينه إلى فقدان الأسير الريماي النظر في عينه اليسرى، وفقدانه العصب في ساقه اليمنى والتي لا يستطيع أن يحركها إلا بواسطة العكازات، كما أصيب بعد ذلك نتيجة تدهور صحته وإهماله طبيا بضعف في الشريان المؤدي إلى القلب، وفايروس الكبد والقرحة في المعدة وغيرها من الأمراض.
وأضاف شاهين أن الأسير "الريماوي" رفع قضية على وحدة "الناحشون" إلى ما تسمى "محكمة العدل العليا" الصهيونية، والتي قضت له مؤخرا وأدانت وحدة الناحشون، علما أن الشاباك الصهيوني ضغط بعدة وسائل على الأسير الريماوي للتخلي عن القضية، ووصل الأمر به لإعادته إلى تحقيق المسكوبية بمدينة القدس، واتهامه بالتهجم على وحدة "الناحشون"، إلا أنه إصر على الاستمرار على موقفه ورفض التنازل عن القضية، كما حاولت إدارة السجون الضغط عليه بعقابه بكثرة التنقلات بين السجون عبر البوسطات الحديدية، إلا أن كل ذلك لم يثنه عن هدفه والذي استطاع الوصول إليه.
وأكد شاهين على أن الأسير الريماوي تقدم بطلب إلى محاميه للمطالبة بتعويض على خسارته الجسدية، وما لحق به وعائلته جراء هذا الاعتداء.
وبين شاهين أن الاعتداء على الأسرى دائم في كل لحظة وكل حين، ولعل قضية الريماوي أولى القضايا التي تعترف فيها المحاكم الصهيونية بحق الأسير الفلسطيني وتدين عسكرها.
ودعا شاهين الحقوقيين الفلسطينيين والمؤسسات الفلسطينية العاملة لاستغلال هذا الاعتراف في المحاكم، وتقديمها للجنة الأوروبية التي ستزور السجون الأيام المقبلة كحجة على إدارة السجون ووحداتها، وإجراءاتها البشعة التي تمارس ضد الأسرى الفلسطينيين.
................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام-أفاد أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي أسرى القدس أن الأسير المقدسي هيثم موسى إبراهيم سلهب (35عاما) أنهى اليوم الاثنين عامه الاعتقالي السابع، فقد اعتقل بتاريخ 3-3-2007م و حكمت عليه المحكمة الصهيونية بالسجن مدة سبع سنوات، بعد أن أدانته بعدة تهم.
وقد تنقل هيثم في عدة سجون و يقبع حاليا في سجن النقب الصحراوي، وهو متزوج وأب لثلاثة من الأطفال، و من سكان ضاحية السلام (عناتا) في القدس المحتلة.

وأعرب أبو عصب عن أمله في إطلاق سراح جميع الأسرى الذين يعانون من أوضاع سيئة داخل سجون الاحتلال.
................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-نصبت قوات الاحتلال الصهيوني الاثنين (3-3) حاجزًا عسكريًّا بالقرب من جسر حلحول شمال الخليل وتسبب الجنود بأزمة مرورية خانقة.
وقال شهود عيان لـ" المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال نصبت حاجزًا عسكريًّا مفاجئًا بالقرب من جسر حلحول وقام الجنود بتوقيف المركبات والتدقيق في هويات المارة وتفتيش دقيق لمحتويات وأغراض المواطنين، ما أدى إلى التسبب بأزمة مرورية خانقة، وسط انتشار للجنود بالقرب من البرج العسكري وبمحاذاة الشارع الالتفافي الملتهم لأراضي المواطنين هناك.
وأضاف الشهود أن تحركات قوات الاحتلال لم تتوقف في مدينة الخليل منذ ساعات الفجر التي بدأت بأعمال اقتحام لضاحية الزيتون وعين سارة وبئر المحجر وغيرها من المناطق، ولم تنته بنصب الحواجز العسكرية المفاجئة في صورة استنفار واضح لا تعرف خلفيته.
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-اندلعت مواجهات متفرقة الاثنين (3-3) في المنطقة الجنوبية من الخليل بين عشرات الطلبة وقوات الاحتلال، كما أن مستوطنين وجنودًا صهاينة نفذوا اعتداءات بحق المواطنين في بيت أمر شمال المدينة.
وقالت مصادر محلية، إن عشرات الطلبة تصدوا للجنود الصهاينة في مفترق مدرسة طارق بن زياد بعد إطلاق مكثف للغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني صوب المنازل والمدرسة والمواطنين هناك؛ حيث سجلت حالات اختناق، كما أن الجنود نكلوا ببعض المواطنين وأطلقوا قنابل الصوت والغاز دون وجود مواجهات؛ الأمر الذي أشعل تلك الاشتباكات.
من جهة أخرى اعتدى الجنود الصهاينة على المواطنين في منطقة الظهر ببلدة بيت أمر شمال الخليل المقامة على أجزاء منها بالقوة مستوطنة "كرمي تسور" جنوبًا، وقام الجنود بإطلاق قنابل الغاز صوب المنازل؛ ما تسبب بحالات اختناق وسط تكرار لتلك الاعتداءات من الجنود والمستوطنين بهدف ترحيل المواطنين القاطنين هناك لصالح توسعة المستوطنة.
..............
القسام- وكالات:كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن أن وزارة الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال، وزعت مؤخرا تعميما يتعلق بتنفيذ قانون "معالجة المضربين عن الطعام" من أجل السماح بإطعام المضربين بالقوة.
وقالت صحيفة /هآرتس/ اليوم الاثنين (3/3)، إن توزيع هذا التعميم جاء في ظل تزايد ظاهرة الإضراب عن الطعام التي قام بها الأسرى الفلسطينيون في المعتقلات "الإسرائيلية" خلال العام 2012.
وأوضحت أنه شارك في صياغة مشروع القانون كل من وزارة القضاء الصهيونية و"مصلحة السجون" العامة، ووزارة الصحة الصهيونية، ونال مصادقة المستشار القضائي للحكومة في شهر أيلول (سبتمبر) من العام الفائت.
وأشارت الصحيفة إلى أن اقتراح القانون سيُمكّن من إعطاء العلاج الطبي للمعتقل المضرب عن الطعام خلافاً لرغبته، وأن القرار بمنح المعتقل العلاج الطبي يجب أن يصدر عن رئيس المحكمة المركزية أو نائبه، مع احتفاظ المعتقل بالتمثيل أمام المحكمة عند طرح الموضوع أمام القاضي.
كما حدد مشروع القانون أن "المحكمة لا تُلزم بإعطاء العلاج بل تسمح بإمكانية منح العلاج للمعتقل رغماً عنه" كما نص مشروع القانون أنه "لا يجب إجبار أي طبيب يرى في ذلك مخالفةً لأخلاقه المهنية، على القيام بذلك عن طريق إعطاء المعتقل للغذاء عن طريق حقنة في الوريد أو عن طريق الأنف".
ونقلت الصحيفة عن هداس زيف من منظمة أطباء لحقوق الإنسان "إن مقدمي مشروع القانون يستخدمون الأطباء كأداة سياسية، وإن الهدف من وراء طرح هذا المشروع هو كسر الاحتجاجات التي يقوم بها المعتقلون الذين اختاروا الإضراب عن الطعام كوسيلة غير عنيفة للنضال من أجل تحقيق مطالبهم".
.............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-كشف النقاب اليوم الاثنين أن الاحتلال الصهيوني يواصل البناء الاستيطاني بشكل مكثّف، خلال المفاوضات التي جرت مع الجانب الفلسطيني، حيث ارتفع هذا البناء العام الماضي بنسبة 123% عن العام الذي سبقه وفق ما أفاد به الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت".
وتأتي الإحصائية، الصادرة عن دائرة الإحصاء المركزي الصهيونية، قبل ساعات من اللقاء المنتظر بين رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي باراك أوباما، حيث تُعد قضية البناء في المستوطنات أكثر القضايا جدلية في العلاقات بين "تل أبيب" والعالم.
ووفقا للإحصائية؛ فإن قوات الاحتلال بنت خلال العام الماضي 2534 وحدة سكنية في الضفة مقابل 1133 وحدة في عام 2012، فيما شهدت مدينة "تل أبيب" (تل الربيع) انخفاضا كبيرا بنسبة 19% في بناء المساكن.
..............
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني ظهر اليوم الاثنين (3-3) طالبا من مدرسة الساوية جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.
وقال رئيس مجلس قروي الساوية عبد الرحيم محمد في تصريح صحفي إن قوات الاحتلال اعتقلت الطالب عبادة محمد صالح (17 عاما) عقب اقتحام المدرسة وإطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، بذريعة الاعتداء على دورية احتلالية متواجدة في المنطقة.
...........
القسام – وكالات:سمحت سلطات الاحتلال الصهيوني  صباح الاثنين لدفعة جديدة من أهالي أسرى قطاع غزة بزيارة أبنائهم في سجن "رامون" عبر حاجز بيت حانون شمال قطاع غزة.
وأوضح مدير الإعلام في الصليب الأحمر ناصر النجار " أن 79 من أهالي أسرى القطاع بينهم 14 طفلًا توجهوا فجرًا لزيارة 46 أسيرًا بسجن "رامون" الصهيوني .
وتُمكّن سلطات الاحتلال الصهيوني  أهالي أسرى قطاع غزة من زيارة أبنائهم في السجون داخل فلسطين المحتلة يوم الاثنين من كل أسبوع بعد حرمانهم من الزيارة لأكثر من ست سنوات.
وسمح الاحتلال باستئناف زيارات أهالي أسرى غزة بموجب الاتفاق الذي وقع بين قيادة الحركة الأسيرة وإدارة مصلحة السجون بعد معركة الأمعاء الخاوية في مايو 2012.
ويعتقل الاحتلال في سجونه أكثر من 5 آلاف فلسطيني بينهم حوالي 490 من قطاع غزة في ظروف صعبة، واستشهد 206 أسرى نتيجة سياسة الإهمال الطبي.
المصدر: صفا
................
القسام – وكالات:قررت محكمة عسكرية صهيونية، مساء الأحد، تمديد توقيف مدير مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان المحامي فارس أبو الحسن، وطاقم المؤسسة المكون من: المحامي أسامة مقبول، والباحث أحمد البيتاوي، والسكرتيرة نرمين سالم، لمدة خمسة أيام، وذلك للمرة الثانية استجابة لطلب جهاز الأمن العام الصهيوني (الشاباك).
وقال المحامي جميل الخطيب الذي حضر جلسة المحكمة إن سلطات الاحتلال لا تزال تمنع المحامين من زيارتهم، كما تمنع الاطلاع على ملف التحقيق.
وذكر الخطيب أنه من المتوقع أن يمثل المحامي الآخر في المؤسسة، محمد العابد وهو من مدينة عكا شمال فلسطين المحتلة عام 48، أمام المحكمة المركزية في مدينة الناصرة يوم الثلاثاء القادم، حيث كانت المحكمة مددت توقيفه لمدة ثمانية أيام، منذ اليوم الأول لاعتقاله.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت طاقم مؤسسة التضامن خلال مداهمة منازلهم فجر الثلاثاء الماضي بعد اقتحامها لعدة مناطق في مدينة نابلس. كما جرى اقتحام المقر الرئيس للمؤسسة، ومصادرة أجهزة حاسوب وملفات خاصة بالأسرى في سجون الاحتلال.
.............
القسام – الضفة المحتلة:وفرت عناصر من أمن السلطة الحماية لوحدة من القوات الخاصة الصهيونية افتضح أمرها في منطقة الجابريات في مدينة جنين الليلة الماضية كانت تنصب كمينا لمقاومين في المنطقة القريبة من مخيم جنين.
وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن سيارة من وحدات المستعربين بيضاء اللون تقل قوات خاصة صهيونية يلبسون الزي المدني  الفلسطيني كانت تنصب كمينا لأحد المقاومين في حي الجابريات في المدينة حين حاصرتها قوات من أمن السلطة ظنا منهم أن السيارة تحوي مطلوبين من مخيم جنين. وأشارت المصادر أن عناصر أمن السلطة ظنوا أن المركبة المتواجدة في هذا الوقت المتأخر من الليل لمطلوبين من المخيم بسبب قرب تواجدها من المخيم؛ حيث تنشط أجهزة السلطة في حملات أمنية ضد من تصفهم بالمطلوبين في مخيم جنين.
وأضافت المصادر أن عناصر الوحدات الخاصة أبلغوا عناصر السلطة فور محاصرتهم للمركبة أنهم جنود من الجيش الصهيوني وأن لهم نشاط أمني في المنطقة.
وقالت المصادر أن عناصر أمن السلطة من وحدات الأمن الوطني أوصلوا المركبة بمن فيها إلى أطراف مدينة جنين؛ حيث غادرت باتجاه معسكر سالم الصهيوني دون أن تتعرض لأذى.
يذكر أن غالبية عمليات الاغتيال لمطلوبين في الضفة الغربية تتم من قبل وحدات المستعربين التي تسمى وحدات القتل، والتي يوكل إليها التنكر بزي فلسطيني ونصب الكمائن للمطلوبين وتصفيتهم.
...............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام-مددت المحكمة الصهيونية في "الجلمة" و"سالم"، اليوم الاثنين (3/3)، اعتقال الناشط في شؤون الأسرى عدنان حمارشة، وزوجته ريم حمارشة، 12 يوماً.
وقالت عائلة حمارشة لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن سلطات الاحتلال عقدت جلستين اليوم للنظر في التهم الموجهة بحق المعتقلين: الناشط في شؤون الأسرى عدنان ياسين حمارشة (48 عاماً) في محكمة الجلمة، وزوجته ريم حمارشة (40 عاماً)، في محكمة سالم بغرب مدينة جنين.
وأشارت العائلة إلى أن الادعاء الصهيوني في كلتا المحكمتين، لم يجد من تهمة يوجهها للمعتقلين حمارشة، سوى الانتماء لحركة حماس، حيث مددت اعتقالهما 12 يوماً أخرى. وأضافت إنه تم اقتياد المعتقل عدنان حمارشة إلى قاعة المحكمة بمساعدة اثنين، لتفاقم وضعه الصحي بعد إصابته بجلطة في الدماغ، قبل اعتقاله بعدة أشهر، كما تم منع العائلة من الدخول إلى قاعة المحكمة في سالم وقت محاكمة السيدة حمارشة".
وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت السيدة ريم حمارشة ظهر الأحد (16/2/2014)، من على معبر الكرامة، عندما كانت عائدة من الأردن، لإكمال  معاملة علاج زوجها عدنان وإحضار تقاريره الطبية. فيما تم اعتقال زوجها عدنان، وهو في طريق عودته من جسر الكرامة إلى منزله في يعبد، بعد علمه باعتقال زوجته.
والناشط عدنان حمارشة، أسير محرر من عدة اعتقالات، بلغ مجموعها عشرة أعوام ونصف، وهو ناشط في عدة مؤسسات داعمة لقضايا الأسرى، ومتحدث في أغلب الفضائيات الفلسطينية عن هموم الأسرى ومطالبهم.
......................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، بعد ظهر اليوم الإثنين (3-3)، عن أسير من القدس المحتلة، بعد قضائه 20 يوماً في زنازين الاحتلال.
وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن قوات الاحتلال أفرجت عن الأسير عبد الرحمن إدريس الشلودي (20 عاماً) بعد فشلها في إدانته بتهم وادعاءات لكي تستمر في اعتقاله.
وكانت قوات الاحتلال قد عرضت الشلودي على محاكم سرية ومددت اعتقاله أكثر من مرة، وهو أسير محرر أمضى ١٦ شهراً داخل سجون الاحتلال، حيث أفرج عنه في شهر ديسمبر الماضي، قبل أن تقوم باعتقاله مرة أخرى بتاريخ 12/2/2014.
..............
في صفوف القسام
قاد حب علاء للجهاد في سبيل الله، إلى الانضمام لكتائب القسام، في نهاية العام 2005، وبعدها بعدة أشهر بدأت رحلته مع المطاردة، عندما اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال منزل عائلته في مدينة قلقيلية، وكان وقتها قد خرج من منزله لأداء صلاة الفجر، وكان طلب الاحتلال واضحا للعائلة، بضرورة قيام علاء تسليم نفسه.
ومنذ ذلك التاريخ، توارى علاء نهائياً عن الأنظار، ملتحقاً بركب إخوانه المطاردين في كتائب القسام: (محمد السمان ومحمد ياسين، محمد عطية، وإياد الأبتلي)، وبعدها بات منزل العائلة في دائرة التهديد الدائم بالاقتحام، بما معدله مرة أو مرتين أسبوعيا.
وقد تعرض المنزل للكثير من أعمال التخريب، عقابا للعائلة على إنجابها لعلاء، وللضغط عليها لتسليمه لهم، فقد قام الجنود بالكثير من أعمال خلع وتكسير بلاط المنزل، وإحداث فتحات في جدران المنزل، علاوة على إخراج أفراد المنزل إلى العراء.
مطاردة ساخنة
أدخلت خلية قلقيلية القسامية المكونة من خمسة مجاهدين الرعب في قلب كيان الاحتلال الصهيوني، خاصة لكونها أكبر الخلايا العاملة في شمال الضفة الغربية، وفشلت قوات الاحتلال من النيل منها على مدار ست سنوات من المطاردة.
لكن الأجهزة الأمنية الفلسطينية أخذت على عاتقها اغتيال هؤلاء المجاهدين، للتأكيد على مستوى ولائها للاحتلال، فقامت بمداهمات شبه يومية لمنازل المطاردين الخمسة، ومداهمة العديد من منازل المواطنين المشتبه بإيوائهم لهم.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
,,,,,,,,,,,,,,,
أعمال امن عباس
القسام – الضفة المحتلة:استدعي جهاز الأمن الوقائي في قلقيلية صباح اليوم الأثنين (3-2)، الناطقة باسم (مركز أسرى فلسطين للدراسات) في الضفة الغربية أمينة الطويل (24 عاماً) للتحقيق.
وقالت عائلة الطويل: " إنها تفاجأت صباح اليوم باتصال هاتفي مبكر، من شخص معروف لدى العائلة بعمله في جهاز الأمن الوقائي، يخبرهم بضرورة حضور ابنتهم إلى مقر الجهاز في مدينة قلقيلية للتحقيق"، وأضافت العائلة: " أنهم يرفضون توجه ابنتهم الى مقر الأجهزة، لعدم وجود أية تهمة اقترفتها تستحق الاستجواب، سوى عملها المؤازر للأسرى في المركز".
وأكدت العائلة: أن ابنتهم تتعرض للكثير من المضايقات من قبل أجهزة أمن السلطة، فقد اعتقلها جهاز المخابرات في (3-4) من العام الماضي لمدة أربع ساعات، كما تم استدعاؤها في (2-7) من العام الماضي، وكل التحقيق كان حول عملها في (مركز أسرى فلسطين للدراسات).
هذا وقد استنكر المركز "استدعاء الناطقة باسمه في الضفة، واعتبره إجراء غير قانوني، تصرف مستهجن، خاصة وأن عمل المركز في قضية أساسية من قضايا الشعب الفلسطيني،
وتمس كل أبنائه بغض النظر عن توجهاتهم السياسية".
يجدر ذكره أن مركز أسرى فلسطين أسس قبل عامين، ويعني بشؤون الأسرى وأخبارهم، ومؤسسة الأستاذ أسامة شاهين المعتقل الإداري في سجون الاحتلال، وتعمل أمينة الطويل متحدثة باسم المركز في الضفة منذ ثمانية أشهر تقريباً.
المصدر :المركز الفلسطيني للاعلام
.............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقل جهاز المخابرات التابع لسلطة رام الله، قبيل عصر اليوم الإثنين (3/3)، سيدة فلسطينية وهي في طريقها لدفع كفالة الإفراج عن زوجها المعتقل السياسي منذ ثلاثة أسابيع، في سجون ذات الجهاز في نابلس.
وقالت عائلة المختطفة لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إنه صدر قرار بالإفراج عن الأسير المحرر والمعتقل السياسي حسين محمد مرداوي (56 عاماً) من سجن مخابرات نابلس، بعد ثلاثة أسابيع على اعتقاله، وبكفالة مالية بـ 2000 شيكل".
وتضيف العائلة: "هنا توجهت زوجته السيدة فريال فرج دراغمة (50 عاماً) إلى إحدى بناتها في الأردن لتزويدها بالمبلغ، خاصة وأن رب الأسرة معتقل منذ أسابيع، ولا تملك المبلغ المطلوب، وما أن حصلت على المبلغ من أحد مراكز تبديل العملة في نابلس، والذي تولى فرعه في الأردن إيصال المبلغ، حتى تفاجأت السيدة دراغمة، بقوة من جهاز المخابرات تعتقلها، واقتادوها إلى مركز الجهاز في مدينة نابلس".
وحمّلت العائلة أجهزة السلطة المسؤولية عن صحة السيدة دراغمة التي تعاني من تضخم في الغدة الدرقية، مطالبة لجنة الحريات بالتدخل للإفراج عن السيدة المريضة وزوجها واللذين اعتقالا بلا وجه حق.
يجدر ذكره أن الأسير حسين مرداوي، اعتقل بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال بأسبوعين، وقد أمضى باعتقالات سابقة ما مجموعه 3 سنوات ونصف، وهو من بلدة قريوت جنوب مدينة نابلس.
..............
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام-لم يبق لإسلام حامد وسيلة غير إضرابه عن الطعام، في سبيل نيله لحريته وممارسة حياته الطبيعية كغيره من الشباب، بعيدا عن قضبان السجون التي ألفها وحفظها أكثر من ملامح وقسمات صغيره "خطاب" ابن العشرة شهور.
قرار حامد -وهو من بلدة سلواد قرب رام الله- بالإضراب عن الطعام جاء نتيجة رفض الأجهزة الأمنية للسلطة الإفراج عنه رغم انتهاء محكوميته البالغة 3 سنوات، بحجة أنه لم يتم بعد الانتهاء من ملفه الأمني.
تقول زوجة المعتقل رينان الصالحي، إن زوجها حتى الآن محتجز في سجن مخابرات أريحا منذ ما يقارب ستة شهور بعد انقضاء محكوميته، واصفةً استمرار اعتقاله دون محاكمة بالظلم والتعسف والاستهتار بحياة الناس وحقهم بالحرية والعيش بكرامة.
وتؤكد الصالحي في حديث خاص لـ"لمركز الفلسطيني للإعلام" أن زوجها كان قد تعرض لتعذيب قاسٍ أثناء التحقيق معه، كما تعرض للاعتداء من قبل أجهزة الأمن بعد مُشادة كلامية بينه وبين مدير السجن للمطالبة بالإفراج الفوري عنه.
وتتابع "قبل حوالي الأسبوع قام عشرة من أجهزة الأمن بالهجوم على زوجي وضربه ومحاولة خنقه، كما قاموا بتقييده بالكلبشات، ورميه على أرض ممرات السجن ليدوس العساكر على جسده أثناء سيرهم، وهذا ما أكده لي زوجي في آخر زيارة لي له".
إسلام كباقي شباب الضفة الملتزم والمحب لوطنه، يمضي في حياته متنقلا بين سجون الاحتلال وأقبية التحقيق داخل أجهزة السلطة.
فبعد 5 سنوات من اعتقاله لدى الاحتلال بتهمة "مقاومة الاحتلال" ومعاودة اعتقاله إداريا لمدة 4 شهور، أكمل إسلام نصف دينه أملا في تكوين أسرة وإكمال تعليمه، إلا أن ملاحقة أجهزة السلطة له حال دون كل ذلك.
وتلفت زوجة المعتقل، إلى أن أجهزة الأمن الفلسطينية اعتقلت زوجها بعد أربعة شهور من زواجهما والحكم عليه 3 سنوات بتهمة مناهضة السلطة، مما حرمها وطفلها العيش في كنف زوجها ومعيل أسرتهما.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
..............
اخبار متنوعه
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-نظمت الكتلة الإسلامية، الإطار الطلابي لحركة "حماس"، صباح اليوم الاثنين، وقفة طلابية تضامنية مع مسلمي أفريقيا الوسطى المضطهدين، في جامعة القدس المفتوحة فرع المحافظة الوسطى.
وأكد د.يوسف فرحات أن كل ما يحدث لإخواننا المسلمين في أفريقيا هو تعدٍ على حقوق الإنسانية، داعيا، منظمة المؤتمر الإسلامي والدول الإسلامية إلى التحرك والوقوف إلى جانب إخواننا المضطهدين.
بدوره، أوضح أنس زقوت، منسق الكتلة الإسلامية بالجامعة، أن هذه الفعالية تأتي في إطار التضامن مع الشعب المسلم في أفريقيا الوسطى، الذي يتعرض للقتل الممنهج من قبل الجيش، واصفا ما يجري بحرب الإبادة.
ودعا زقوت إلى تحريك الضمائر الميتة والنهوض لمساندة المسلمين في كل بقاع الأرض.
.................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" شاعر ومنشد الثورة الفلسطينية إبراهيم محمد صالح أبو عرب الذي وافته المنيّة مساء أمس بمدينة حمص في سوريا بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر يناهز 83 عاماً.
وتقدمت الحركة في بيان لها اليوم إلى جماهير الشعب الفلسطيني بالتعازي الخالصة والمواساة بوفاة  الشاعر الكبير الذي قالت إنه "كان صادحاً بالصوت الشجيّ المعبّر عن آلام وأحلام الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات، وناطقاً باسم ضمير الإنسان الفلسطيني المتعلّق بأرضه والمتمسك بثوابته وحقوقه"، سائلة المولى سبحانه أن يتغمّده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يُلهم أهله وإخوانه ومحبّيه جميل الصبر والسلوان.
وأبو عرب من مواليد عام 1931 في قرية الشجرة المهجرة في الجليل، والواقعة في منتصف الطريق بين مدينتي الناصرة وطبرية، وبعد تهجير قرية الشجرة لجأ إلى كفر كنا، لينزح بعدها إلى عرابة البطوف ومكث فيها مدة شهرين، وتوجه بعدها إلى لبنان، ثم إلى سوريا.
استشهد والده عام 1948 خلال اجتياح الميليشيات الصهيونية لفلسطين، واستشهد ولده عام 1982 خلال اجتياح الجيش الصهيوني للبنان.
وشهد في طفولته انطلاقة الثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936 ضد الاحتلال البريطاني والاستيطان الصهيوني والتي كرس لها جده أشعاره كافة للإشادة بالثورة ولتشجيع أفرادها، ولتحريض الشعب ضد المحتل البريطاني.
أسس فرقتة الأولى في الأردن سنة 1980 وسميت بـ فرقة فلسطين للتراث الشعبي، وكانت تتألف من 14 فناناً. وبعد استشهاد الفنان ناجي العلي، وهو أحد أقارب أبو عرب، تم تغيير اسم الفرقة إلى فرقة ناجي العلي.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان

............

0 comments: