السبت، 1 مارس 2014

شهيده وعدوان صهيوني ومعاناة الاسرى 28/2/2014

السبت، 1 مارس 2014
شهيده وعدوان صهيوني ومعاناة الاسرى  28/2/2014
فلسطين الجمعة 28/4/1435 – 28/2/2014

الموجز
جرائم الاحتلال
الحصار
أعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.................
التفاصيل
جرائم الاحتلال
القسام ـ غزة :أطلقت طائرة استطلاع صهيونية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة صاروخا اتجاه أرض زراعية شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.
وقال شهود عيان  أن الصاروخ الذي سقط في أرضٍ زراعية في شارع السلطان عبد الحميد لم يوقع أي إصابات أو أضرار.
من جانبه ،  زعم ناطق بلسان جيش الاحتلال أن سلاح الجو استهدف في هذه الغارة "منصة" لاطلاق الصواريخ شمال قطاع غزة.
استشهاد مسنة
في سياق آخر عثرت طواقم الإسعاف صباح اليوم السبت على جثة الشهيدة آمنة عطية قديح شرق خانيونس.
وكانت قوات الاحتلال اطلقت في ساعة متأخرة من مساء الجمعة النار على المواطنة قديح عندما اقتربت من الخط الزائل شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.
ونقل شهود عيان قولهم ان سيدة مسنة تعاني من اضرابات نفسية وعقلية اقتربت من الخط الزائل في منطقة السناطي شرق بلدة خزاعة شرق خانيونس وتعرضت لاطلاق نار من قبل قوات الاحتلال .
وأضاف الشهود ان قوات الاحتلال أطلقت قنابل ضوئية في سماء المنطقة ، وعززت من تواجدها على الشريط الحدودي.
وسمحت قوات الاحتلال لطواقم اسعاف الهلال الاحمر  الدخول لمنطقة الحدث والبحث فيها ، الى ان عثرت صباح اليوم على جثة المواطنة .
..............
القسام ـ الضفة المحتلة :أعلن جيش الاحتلال الصهيوني مساء الجمعة (28-2) إصابة ثلاثة من جنوده بجراح طفيفة بعد رشقهم بالحجارة في قرية كفر قدوم غرب مدينة نابلس وسلواد شمال رام الله بالضفة الغربية المحتلة.
وذكرت مراسلة الإذاعة الصهيونية لشئون المناطق الفلسطينية إفرات فايس أن جنديين أصيبا بالحجارة خلال مظاهرة كفر قدوم الأسبوعية حيث تظاهر في المكان قرابة 100 فلسطيني وردت قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز.
وأضافت أن 7 فلسطينيين أصيبوا بجراح طفيفة في مسيرتي الجلزون وبير زيت قرب رام الله.
...............
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام -أدت جموع كبيرة من المصلين المقدسيين وفلسطينيي الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 صلاة الجمعة اليوم في أزقة وطرقات القدس المحيطة بالبلدة القديمة، وقرب حواجز الاحتلال المؤقتة والدائمة.
وجاء ذلك بفعل إجراءات الاحتلال بمنع من هم دون سن الخمسين عاما من الرجال من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك.
وتعمد جنود وشرطة الاحتلال وقوات شرطية خاصة نصب حواجز عسكرية في معظم شوارع وطرقات القدس المؤدية للبلدة القديمة والمسجد الأقصى، ما أجبر المواطنين على أداء الصلاة في الشوارع والأزقة، حيث جرت مشادات وتدافعات مع جنود وشرطة الاحتلال على الحواجز.
وحولت سلطات الاحتلال مدينة القدس إلى ما يشبه الثكنة العسكرية بفعل الانتشار المكثف لآليات الاحتلال وعناصر الشرطة وحرس الحدود في مختلف الشوارع والطرقات، وعلى بوابات البلدة القديمة وبوابات المسجد الأقصى الرئيسية.
كما نشرت القوات عشرات الحواجز داخل البلدة القديمة وخارجها لعرقلة وصول المواطنين إلى المسجد المبارك لتأدية صلاة الجمعة.
..................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام-أصيب عصر اليوم الجمعة (28-2) شابان فلسطينيان بنيران قوات الاحتلال شمال قطاع غزة خلال التظاهرة الأسبوعية المناهضة لفرض المنطقة العازلة على طول السياج الفاصل.
وقال راصد ميداني لوكالة "قدس برس" إن عشرات الشبان تظاهروا بعد ظهر اليوم الجمعة في عدة محاور على طول السياج الفاصل شرق قطاع غزة احتجاجًا على فرض قوات الاحتلال للمنطقة العازلة عليه، ومنع المزارعين والمواطنين من الوصول إلى أراضيهم هناك.
وأضاف أن "المتظاهرين تمكنوا من اجتياز السياج الفاصل في منطقة  شرق حي الشجاعية إلى الشرق من مدينة غزة وكذلك شرق "مقبرة الشهداء" و"تلة أبو صفية" إلى الشرق من بلدة جباليا شمال قطاع غزة".
وفتحت قوات الاحتلال التي وصلت إلى المكان نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المتظاهرين هناك. وأكد الراصد أنه أصيب حتى ساعات العصر الأولى فلسطينيان بالرصاص في منطقة تلة أبو صفية وتم نقلهما إلى مشفى كمال عدوان لتلقي العلاج.
..................
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام-اندلعت مواجهات عنيفة في معظم نقاط التماس مع قوات الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة بعد صلاة الجمعة (28-2)  تلبية لدعوة ائتلاف شباب الانتفاضة لجمعة "الشهيد البطل معتز وشحة".
وشارك المئات من الشبان في التظاهرة التي انطلقت من مدينة غزة إلى موقع ناحل عوز العسكري الصهيوني شرق غزة،  ورفعوا الأعلام ورددوا هتافات وطنية، فيما شرعت قوات الاحتلال في إطلاق النار والقنابل المسيلة للدموع تجاههم.
وقال ائتلاف شباب الانتفاضة إن مواجهات عنيفة اندلعت على حاجز عطارة قرب مدينة بيرزيت مسقط رأس الشهيد وشحة، وفي مخيم الجلزون في مدينة رام الله.
وحسب مراسلنا، كان الوضع مشابها في حاجز عطارة، حيث اندلعت مواجهات غاضبة مع قوات الاحتلال الصهيوني الموجودة في المكان.
كما اندلعت المواجهات العنيفة في منطقة باب العامود في القدس الشريف، وفي بلدة الرام، وفي باب الزاوية ومخيم شعفاط في مدينة الخليل، وفي بلدة نعلين وبلعين نشبت أيضا المواجهات الأسبوعية المناهضة لجرائم قوات الاحتلال.
وكان ائتلاف شباب الانتفاضة دعا أبناء شعبنا الفلسطيني للمشاركة في المواجهات مع قوات الاحتلال في نقاط التماس معه في جمعة أطلق عليها جمعة الشهيد معتز وشحة تنديدا بمجازر الاحتلال المتكررة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، والتي كان آخرها اغتيال الشهيد وشحة بدم بارد بعد محاصرته في بيته في منطقة بيرزيت قرب رام الله.
وأكد الائتلاف أنه لن يهدأ له بال إلا بعد تطهير كل فلسطين من الاحتلال، وأنه ماض في نهج المقاومة الشعبية في سبيل ذلك.
.....................
موقع فلسطين الشامل ||-شيعت جماهير غفيرة ظهر اليوم الجمعة في بلدة بيرزيت، جثمان الشهيد الرفيق المقاتل معتز وشحة ( 25 عاماً) والذي استشهد في معركة بطولية مع قوات الاحتلال الخاصة التي حاصرت منزله في البلدة واغتالته بدم بارد بعد تدمير وإحراق المنزل.
وانطلق موكب التشييع من مستشفى رام الله باتجاه منزل عائلة الشهيد في بيرزيت، ومن ثم إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء، بمشاركة واسعة من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة، وقيادات وطنية وإسلامية، ورفاق درب الشهيد الذين حملوا جثمانه على أكتافهم وسط هتافات تتوعد الاحتلال، وتعاهد الشهيد على الرد، وتدعو لوقف التنسيق الأمني.
ورفعت خلال مسيرة التشييع الحاشدة التي جابت شوارع البلدة أعلام فلسطين، ورايات الجبهة.
ودعت القيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خالدة جرار التي شاركت بالجنازة قيادة السلطة وأجهزتها الأمنية إلى وقف التنسيق الأمني المقيت، مشددة على أن الوفاء لدماء الشهيد بمراجعة القيادة لسياساتها الخاطئة والمرفوضة شعبياً وفصائلياً.
وأكد أحد الرفاق المشاركين في الجنازة، وهو رفيق درب الشهيد، على أن الوفاء لدماء الشهيد معتز، بتبني المقاومة بكافة أشكالها، داعياً الأذرع العسكرية لفصائل المقاومة إلى الرد على جرائم الاحتلال وضرب مواقعه ومستعمراته، معاهداً الشهيد بمواصلة النضال حتى تحقيق أهداف شعبنا بالعودة والحرية والاستقلال على كامل التراب الفلسطيني، وكنس الاحتلال الصهيوني .
كما أكد القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف بأن دماء الشهيد وشحة أمانة في أعناق شعبنا الفلسطيني، لا يجب التفريط بها من خلال جولات المفاوضات المستمرة.
وتزامن مع تشييع جنازة الشهيد مواجهات عنيفة على مواقع التماس في مناطق مختلفة من الضفة الفلسطينية المحتلة، بمشاركة واسعة من الشباب والفتيات الفلسطينيين، ومختلف القوى الوطنية والإسلامية.
.................
القسام – الضفة المحتلة:-أكد مدير مؤسسة الشهداء والجرحى في محافظة بيت لحم يوسف أبو لبن استهداف قناصة قوات الاحتلال للمتظاهرين والمحتجين السلميين من الشبان الفلسطينيين سواء ضد الجدار أو الاستيطان في أعينهم، وخاصة للعين اليمنى.
وقال أبو لبن في تصريح صحفي: "لقد رصدنا أكثر من حالة استهداف عيون المتظاهرين الفلسطينيين. قبل أيام شوهد قناص صهيوني وهو يجلس على الأرض متعمدا إصابة الشاب في عينه برصاصة مغلفة بالمطاط".
وأضاف إن استهداف العين اليمنى هو نهج صهيوني متواصل على اعتبار أن العين اليمنى تعتبر الأكثر تعاملا مع الأشياء من الناحية العلمية، موضحًا أنه في محافظة بيت لحم قد سجل وخلال الانتفاضة الثانية إصابة عشرين مواطنا بجراح في العين وجرى استئصالها وتبين أن 80 في المائة من هؤلاء قد أصيبوا في العين اليمنى.
وتابع القول "مثلاً الشاب الجريح محمد جمال صباح "20 سنة" غادر أمس مستشفى الأهلي بمدينة الخليل وعاد إلى منزله في بلدة تقوع إلى الشرق من بيت لحم بعد أن أجريت له عملية جراحية تم خلالها استئصال عينه اليمنى التي أصيبت إصابة مباشرة برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط أطلقها باتجاهه أحد جنود الاحتلال  يوم الجمعة الماضي خلال وقوع مواجهات في الشارع الملتف حول البلدة".
.............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام-أفاد تقرير حقوقي أن شهيدين من الضفة الغربية وقطاع غزة ارتقيا برصاص الاحتلال خلال شباط من العام الحالي 2014، كما اعتقل 312 مواطناً من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.
وقال مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان في تقريره الشهري، إن الشهيدين هما: الشهيد معتز وشحة (25 عاماً) من بيرزيت في رام الله، والذي استشهد برصاص الاحتلال بتاريخ (27/2/2014)، الشهيد إبراهيم منصور (26 عاماً) من قطاع غزة والذي استشهد برصاص الاحتلال بتاريخ: 14/2/2014.
 
أما المعتقلون الفلسطينيون خلال خلال الشهر الماضي فكان ترتيبهم كالتالي، مدينة الخليل شهدت العدد الأكبر للمعتقلين حيث بلغت حالات الاعتقال فيها (73) حالة، تلتها مدينة القدس والتي بلغت فيها الاعتقالات (56) حالة اعتقال.
 
أما مدينة نابلس فبلغ عدد المعتقلين فيها (50) معتقلاً، من بينهم مدير مؤسسة التضامن الدولي المحامي فارس أبو حسن، والمحاميان محمد العابد وأسامة مقبول، بالإضافة للصحفي والباحث في المؤسسة أحمد البيتاوي.
  
وفي مدينة جنين كان هناك (40) معتقلاً من بينهم الأسير المحرر والمريض عدنان حمارشة وزوجته، ومدينة رام الله (31) معتقلاً، ومحافظة بيت لحم (24) معتقلاً، ومحافظة قلقيلية (16) معتقلاً، ومحافظة طولكرم (8) معتقلين، وفي مدينة أريحا تم رصد حالة اعتقال واحدة، بينما كان هناك معتقلون في محافظة سلفيت خلال الشهر.
 
وفي قطاع غزة، رصد مركز أحرار اعتقال (11) مواطناً، منهم ثلاثة صيادين، ومريض بالسرطان جرى اعتقاله من على معبر بيت حانون، وسبعة آخرين اعتقلهم الاحتلال عند السياج الحدودي للقطاع بحجة محاولة التسلل.
 
كما اعتقل الاحتلال خلال شباط 4 سيدات وهن: ريم حمارشة (زوجة الأسير عدنان حمارشة) من جنين، رسمية بلاونة من مخيم طولكرم، نرمين سالم من مدينة نابلس، أحلام عيسى من محافظة قلقيلية.
 
ويشير مدير مركز أحرار الحقوقي، فؤاد الخفش، إلى أن الاعتقالات تمت من خلال الحواجز العسكرية المنصوبة، وعبر اقتحام منازل المواطنين، كما استخدم الاحتلال في بعض الأحيان "القوات الخاصة" التي ترتدي اللباس المدني في اعتقال الشبان الفلسطينيين.
...............
الإعلام الحربي – غزة-أكدت مؤسسة مهجة القدس اليوم؛ أن ثلاثة أسرى من حركة الجهاد الإسلامي مازالوا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ (53) على التوالي في سجون الاحتلال الصهيوني.
والأسرى هم: الأسير المجاهد وحيد أبو ماريا، والأسير المجاهد أكرم فسيسي، والأسير المجاهد معمر بنات، وكانت سلطات الاحتلال قد قامت قبل أكثر من أسبوع بنقلهم إلى مستشفيات مدنية صهيونية بعد تدهور الوضع الصحي لهم، بسبب رفضهم تناول المدعمات، مما شكل خطرا محدقا على حالتهم الصحية.
وبحسب آخر التقارير المسربة للإعلام يتواجد الأسير وحيد أبو ماريا في مستشفى ولفسون، ويتواجد كل من أكرم فسيسي ومعمر بنات في مشفى كابلان الصهيوني.
وكانت مؤسسة مهجة القدس قد حذرت في وقت سابق من خطورة حالة الأسرى الثلاثة الذين مازالوا يمتنعون عن أخذ الفيتامينات وإجراء الفحوصات الطبية، وهذا ما شكل خطرًا حقيقيًا على حالتهم الصحية، التي قد تتعرض لتدهور مفاجئ في أي لحظة، مطالبة المؤسسات الحقوقية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى واللجنة الدولية للصليب الأحمر وهيئة الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان؛ بضرورة تحمل مسئولياتهم الأخلاقية؛ والتدخل الفوري والعاجل لإنقاذ حياة الأسرى المضربين وحيد أبو ماريا وأكرم فسيسي ومعمر بنات، الذين تحتجزهم سلطات الاحتلال الصهيوني دون توجيه أي اتهام ضدهم.
جدير بالذكر أن الأسير وحيد حمدي زامل أبو ماريا من مواليد 21/08/1967م، وهو متزوج وأب لأربعة أبناء وكان قد اعتقل من قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 30/10/2012م، والأسير أكرم يوسف محمد فسيسي من مواليد 22/01/1983م، وهو متزوج وأب لطفلين وكان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 16/11/2012م، والأسير معمر إسحق محمود بنات من مواليد 17/11/1986، وهو أعزب وكان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 20/08/2013م، وجميعهم من الخليل وصدر بحقهم قرارات اعتقال إداري وتم تمديد اعتقالهم الإداري أكثر من مرة بدون أن يوجه لهم أي اتهام وينتمون لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.
وكانوا قد أعلنوا قرارهم خوض الإضراب المفتوح عن الطعام بتاريخ 09/01/2014 رفضاً لسياسة تجديد اعتقالهم إدارياً بدون أي إتهام بحقهم حتى الاستجابة لمطلبهم بالحرية.
......................
القسام – وكالات:يواصل سبعة معتقلين سياسيين من مدينة قلقيلية، الخميس (27-2)، إضرابهم عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، في سجن جنيد بنابلس، احتجاجاً على استمرار اعتقالهم دون مبرر قانوني.
وقال ذوو المعتقلين : "إن أبناءهم دخلوا إضرابهم عن الطعام يوم الأحد الماضي، للضغط على جهاز الأمن الوقائي، للإفراج عنهم، بعد صدور قرار من محكمة الصلح بنابلس بإخلاء سبيلهم قبل شهر بكفالة مالية قدرها 5000 دينار أردني".
وأكدوا "أن أبناءهم تلقوا عشرات الوعود الكاذبة بالإفراج عنهم من قبل إدارة سجن جنيد، وجهاز الأمن الوقائي، خلال الأشهر الماضية، وهم الآن ماضون في إضرابهم حتى نيل حريتهم، وقد تعرض المعتقلون في بداية اعتقالهم، إلى عمليات تعذيب شديد".
وناشد ذوو المعتقلين: "المؤسسات الإنسانية والحقوقية ولجنة المصالحة الفلسطينية، التدخل للإفراج عن أبنائهم، وتطبيق قرارات المحكمة الفلسطينية، وعدم ترك أجهزة السلطة، توغل ظلماً في حرية واستقرار حياة أبنائهم".
والمعتقلون هم: نمر عطا شريم ويعمل مزارعاً، وشقيقه عمر عطا شريم ويعمل حلاقاً، وعبد الرحمن مازن خدرج وهو طالب في جامعة القدس المفتوحة تخصص الرياضيات، وشقيقه التوأم عبد الحق مازن خدرج وهو طالب في جامعة القدس المفتوحة  تخصص اللغة العربية، وطه حسن عبد الله، وأبيّ نوفل، ومحمد محمود مرشود ويعمل مؤذناً في أحد مساجد مدينة قلقيلية.
....................
جنين- المركز الفلسطيني للإعلام -اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية بلدة جبع جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت مواطنا، ونقلته إلى جهة مجهولة وقامت بعمليات تمشيط واسعة.
وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن معين إبراهيم عثمان حمامرة (21 عاما) من منزله في بلدة جبع فجر اليوم ونكلت بأصحاب المنزل وأخرجتهم في العراء.
وقالت المصادر، إن قوات الاحتلال انتشرت في شوارع البلدة وأزقتها لساعات قبل مغادرة البلدة في وقت مبكر من صباح اليوم.
من جانب آخر، تسلم المواطن عدنان عمران الشرباتي مؤخرا إخطارا يقضي بإخلاء منزله الكائن في طريق الهكاري بالبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة حتى تاريخ 23/3/2014، بحجة أنه غير محمي.
وأكد المواطن الشرباتي أن عائلته تعيش بالمنزل منذ عام 1930، ولديها كافة الإثباتات والأوراق التي تثبت وجودها بالمنزل منذ ذلك الوقت.
ويعيش المواطن الشرباتي في الطابق الثاني من المنزل، مع زوجته وأولاده، وأحفاده من نجله، وقد ولد بالمنزل وتزوج فيه وأنجب.
وأشار إلى أن المنزل الذي يعيش فيه يعود لعائلة نسيبة، وقد استأجره والده في الثلاثينات، وبعد حرب عام 1948 انتقلت المنفعة لحارس أملاك العدو في القدس.
...............
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام-أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين بعد ظهر اليوم الجمعة (28-2)، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، وإصابتهم بالرصاص المطاطي، بعد قمع قوات الاحتلال لفعالية زراعة مئات الأشجار في أراضي قرية قريوت المصادرة بجنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.
وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام": إن الفعالية ابتدأت بمسيرة انطلقت من وسط البلدة عقب صلاة الجمعة، وجابت شوارع البلدة تجاه مدخل البلدة الجنوبي المغلق من الاحتلال، والأراضي المهددة بالمصادرة، وكان بانتظارهم عدة آليات من جنود الاحتلال، معززة بالمستوطنين الصهاينة المسلحين".
وأضاف أن "الشبان حاولوا زراعة الأشجار في أقرب نقاط التماس مع الأراضي المصادرة، ونجحوا في زراعة أغلبها، رغم قمع الاحتلال لفعاليتهم بالقنابل المسيلة للدموع".
................
القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام-أفاد محامي نادي الأسير الفلسطيني مفيد الحاج أنَّ ما يسمى بـ "محكمة الصلح" الصهيونية في القدس المحتلة أخلت أمس الخميس (28-2) سبيل الشاب ناجي أكرم زغير (19 عاما) دون شروط.
من جانبه، أفاد محامي مؤسسة الضمير محمد رمزي محمود أنّ مخابرات الاحتلال أخلت سبيل الشاب طارق زياد داود بكيرات (25 عاما) من سكان صور باهر مساء أمس الخميس دون قيد أو شرط.
ولفت إلى أن "محكمة الصلح "أخلت أمس سبيل الطفل محمد السلايمة (13 عاما ونصف) من واد قدوم بعد فرض الحبس المنزلي عليه لمدة 5 أيام.
كما أصدرت ما يسمى بـ "المحكمة المركزية" في القدس المحتلة حكما على الشبل المقدسي ليث خالد جمال الحسيني (14 عاما) بالسجن مدة تسعة أشهر، بعد أن أدانته بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة، وهو طالب في الصف التاسع في مدرسة الحياة بالقدس، ويقبع حاليا في سجن الشارون.
كما حكمت على الطفل المقدسي محمد عدنان أبو رموز (16عاما) بالسجن مدة ستة أشهر، بعد أن أدين بنفس التهم، ويقبع حاليا في سجن مجدو، وقد اعتقل محمد وليث بتاريخ 1/9/2013 وكليهما من سكان مخيم شعفاط.
ويقبع 42 طفلا مقدسيا دون سن الـ 18 داخل سجون الاحتلال، وتفرض السلطات عليهم أحكاما قاسية للنيل من إرادتهم وصمودهم.
..................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام-يستمر الأسير أمير الشماس من الخليل (23 عامًا)، في معركته ضد اعتقاله الإداري، وذلك بإضرابه عن الطعام منذ 48 يومًا على التوالي.
وأكد محامي نادي الأسير عقب زيارته للأسير في مستشفى "تل هشومير"؛ أن تدهورًا خطيرًا طرأ على الوضع الصحي للأسير، رافضًا أخذ أي نوع من أنواع المدعمات وفقط ما يتناوله الماء والسكر كذلك يرفض إجراء الفحوصات.
وأشار نادي الأسير في بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه الخميس (27-2)، إلى أن الأسير يعاني من ضعف حاد في جسده ومشاكل في المعدة؛ حيث بدأ بتقيأ الدم ولم تعد لديه القدرة على النوم، إضافة إلى آلام شديدة ترافقه على مدار الساعة، وضعف في نظره.
..............
القسام – وكالات:مؤبدان و(50) عاماً، حوكم بها أحد أبطال كتائب القسام وأبناء حركة حماس في الضفة الغربية، والتهمة قتل عدد من جنودهم المغتصبين لأرضنا فلسطين، ومهما اشتد غضبهم فهم لا يملكون سوى الحكم بالسجن المؤبد كأقصى عقوبة للأسير الفلسطيني.
يتناول مركز "أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان" في التقرير الآتي حكاية الأسير يونس علي محمد مساعيد (39 عاماً)، من محافظة طوباس، وهو الابن العاشر في أسرته، لم يتمكن من إنهاء الثانوية العامة لأنه قد اعتقل مبكراً، فكان في سن ال 17.
يروي حكاية الأسير يونس مساعيد، والذي اختار منذ نعومة أظافره طريق النضال وطريق الالتحاق بصفوف الجهاد والمجاهدين، شقيقه محمود، والذي قال بأن شقيقه اعتقل بتاريخ: (22/12/2003) عندما كان في الثانوية العامة، وكان اعتقاله والظروف والأوضاع التي تلت اعتقاله عصيبة للغاية.
ويقول محمود لأحرار: "ذهلنا جميعاً عند سماعنا نبأ اعتقال أخي يونس من مدينة رام الله، حيث كان يعمل هناك، وما أذهلنا هو كيف لمحتل أن يعتقل شاباً لا زال في أوائل عمره... لنعلم فيما بعد ونفتخر بما علمناه، إن يونس شارك ونفذ عمليات قتل لجنود صهاينة في مناطق مختلفة في الضفة الغربية، وأن الاحتلال "الإسرائيلي" وقبيل اعتقاله بأشهر كان قد اعتبره مطلوباً لديه".
"اعتقل يونس ولم نره... وبقينا لا نراه لأكثر من عام.. فسلطات الاحتلال كانت قد وضعته في مركز التحقيق في عوفر لمدة تجاوزت العام، وكان تحقيقاً مرهقاً ومتعباً ومعذباً له... إلى أن تمكنا وبعد أن انقضى العام من رؤية يونس في المحكمة.... وهناك كان يبدو فيها على غير هيئته.. حيث بدا ضعيفاً وشاحب الوجه وجسمه هزيل وآثار تعذيبه واضحة، لكنه رغم ذلك لم يبخل علينا بابتسامته التي اعتدنا عليها تملؤنا تفاؤلاً صباح مساء".
....................
الحصار
رفح- المركز الفلسطيني للإعلام-أدى آلاف المواطنين صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام التي أقامتها اللجنة الوطنية لفك الحصار أمام معبر رفح للمطالبة بكسر حصار غزة.
وتوافد المواطنون من كافة أرجاء قطاع غزة، منذ ساعات الصباح إلى الخيمة التي لم تتسع لآلاف المصلّين، فيما ركزت خطبة الجمعة على الدعوة لكسر الحصار، وإنهاء معاناة شعبنا المستمرة منذ سبع سنوات.
بدوره، طالب حماد الرقب، الناطق باسم خيمة الحصار، في مؤتمر صحفي عقب الصلاة، السلطات المصرية بفتح معبر رفح لإنهاء هذا الوضع الشاذّ المتمثل بإغلاق المعبر أمام حركة سفر المواطنين.
وقال الرقب: "لن نتوقف عن تحركنا الاحتجاجي السلمي داخل فلسطين وخارجها حتى كسر الحصار"، مطالبا أحرار العالم بالتحرك عبر كل الموانئ لكسر الحصار.
وأضاف "لن نستسلم للجوع والتركيع وسنبقى كراما ولن نتنازل عن ثوابتنا وسنفعّل كل مقومات شعبنا من أجل كسر الحصار ونيل الحرية ".
وأكد مراسلنا أن صلاة الجمعة في الخيمة تمثل ختام فعاليات الخيمة التي استمرت سبعة أيام متواصلة وشهدت توافدا من جهات متعددة ضمن خطة متكاملة لكسر حصار غزة.
.............
أعمال امن عباس
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقلت الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية المحتلة شابين بدعوى انتمائهما لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، واستدعت ثالثاً للتحقيق في مقراتها الأمنية، ورفضت الإفراج عن معتقلين اثنين رغم صدور قراراتٍ من المحاكم بذلك.
وبينت حركة حماس في بيان لها الجمعة أن الأجهزة الأمنية في محافظة طولكرم اعتقلت الأسير المحرر إياد كمال عبد الغني من منزله في صيدا شمال المدينة.
وفي محافظة الخليل، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر رأفت يوسف زعل شلالدة من بلدة سعير بعد اقتحام بيته بأكثر من 14 سيارة وتفتيشه وتحطيم محتوياته، علما بأنّه معتقل سياسي سابق لدى مختلف أجهزة السلطة ولفترات طويلة.
وفي السياق، رفضت أجهزة السلطة تنفيذ قرارات المحاكم بإطلاق سراح المعتقلين محمد أبو هليل والشيخ عبد الرحمن حارون، علماً أن وقائي الخليل يواصل اعتقال المحرر محمد أبو هليل منذ أكثر من 70 يوماً رغم صدور ثلاثة قرارات بالإفراج عنه.
وفي محافظة قلقيلية، استدعى جهاز المخابرات العامة الأسير المحرر والطالب في جامعة القدس علاء غانم من بلدة إماتين للتحقيق صباح اليوم، علماً بأنه معتقلٌ سياسيٌ سابقٌ لعدة مرات.
.,...............
اخبار متنوعه
دمشق- المركز الفلسطيني للإعلام-قالت مجموعة "العمل من أجل فلسطينيي سوريا" إن 122 لاجئاً فلسطينياً قضوا بسبب نقص التغذية والعناية الطبية جراء الحصار المشدد المفروض على مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق.
وفي ذات السياق، قالت المجموعة في بيان لها السبت إن أهالي مخيم اليرموك اشتكوا من تأخر تنفيذ بنود المصالحة، إضافة إلى قلة كمية المساعدات التي دخلت إلى المخيم.
وطالب الأهالي معاملتهم أسوة بالمناطق المجاورة، حيث تم إدخال كميات كبيرة من المساعدات وتوزيعها داخل تلك المناطق، إضافة إلى السماح لأهلها بالعودة إليها.
..............
القسام ـ مراسلنا :حذّر الشيخ كمال خطيب – نائب رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني- من أن الاحتلال يستعد من الآن لاقتحام وعدوان كبير على المسجد الاقصى خلال عيد الفصح العبري بعد نحو شهر ونصف. مؤكداً أن الاعتداء سيجابه بمزيد من التواصل والرباط والاعتكاف في المسجد الأقصى.
وقال الشيخ الخطيب في تصريح صحافي: أن المؤسسة الصهيونية منذ اليوم وحتى تاريخ 14 نيسان ،  نتحدث عن هذا التاريخ ، لأنه سيكون عشية عيد الفصح العبري ، الذي سبق وأعلنت المؤسسة الصهيونية عبر اجتماع للجنة الداخلية في الكنيست، بوجود ضباط شرطة كبار ، في كيفية الاستعداد لجعل هذا اليوم ، يوم اقتحام كبير للمسجد الاقصى ، وان يتم الاستعداد قبل التاريخ بشهرين.
وأضاف:" يعني أن حدثاً كبيرا سيكون في هذا اليوم، الأمر الذي يجعلنا، منذ اليوم وحتى ذلك التاريخ ،سنعيش أجواء تصعيدية خطيرة جدا ، في ساحات المسجد الاقصى.
ولكن للمؤسسة الاسرائيلية أن تدرك، أن لكل فعل رد فعل، لا يمكن بحال من الأحوال، أن تكون هذه التضييقات سبباً في تخلي أهلنا عن المسجد الأقصى، لا يمكن أن تكون سببا في إدارة الظهر، بقدر أنها ستكون وسيلة لمزيد من التواصل، مزيد من الالتحام ، مزيد من الحضور وشدّ الرحال والرباط ، مزيد من الاعتكاف في المسجد الأقصى، لأن المؤسسة الاسرائيلية، عليها أن تدرك أن شعبنا وأن أمتنا لا يمكن بحال من الأحوال ابدا ، أن يكون المسجد الاقصى في يوم من الأيام هيكلا ، أو معبداً لهم .  لا في كليته أو في جزء منه" .
وشدد نائب رئيس الحركة الاسلامية، أنه لا يمكن بحال من الأحوال أن يُسمح فيه، لقطعان المستوطنين، ولا من يدعمهم من المؤسسة الاسرائيلية، أن يستبيحوا المسجد الاقصى المبارك.
..............
القسام – وكالات:جدد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل تأكيد حركته والشعب الفلسطيني "بكافة فصائله" على عدم التنازل أو التفريط بشبر واحد من أرض فلسطين التاريخية، في إشارة منه إلى ما يمكن أن تسفر عنه مفاوضات التسوية بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني.
وقال مشعل في كلمة هاتفية مساء أمس الأربعاء بحفل تأبين شهيد "مقابر الأرقام" مؤيد صلاح الدين من قرية حزما شمال شرق القدس المحتلة: "نعرف أن المصائب كبيرة عليكم يا أهلنا في الضفة الغربية، ورغم ما تتعرضون له ومعكم كل أبناء شعبنا الفلسطيني بغزة، والقدس، والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 وفي الشتات، إلاّ أن النصر قريب بإذن الله تعالى".
وتجري مفاوضات بين السلطة الفلسطينية وحكومة الاحتلال الصهيوني برعاية أمريكية منذ أشهر، حيث تعمل واشنطن حاليًا على إعداد اتفاق إطار بهدف التوصل إلى تسوية.
وحول احتجاز الاحتلال للاستشهادي مؤيد لنحو 13 عامًا فيما يعرف ب"مقابر الأرقام"، قال مشعل: "لن يضروكم إلا أذى، والشهداء عند ربهم يرزقون فأرواحهم تصعد إلى بارئها، وهم مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا".
يُذكر أن الشهيد مؤيد صلاح الدين من كتائب الشهيد عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، استشهد في عملية استشهادية استهدفت جنود الاحتلال قرب بلدة باقة الشرقية شمال طولكرم في أكتوبر 2001.
...............
بيت لحم- المركز الفلسطيني للإعلام-تمكّن نشطاء المقاومة الشعبية من إفشال لقاء تطبيعي بين مجموعة من الفلسطينيين والصهاينة حاولوا تنظيمه بأحد المطاعم ببلدة بيت جالا في مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.
ونقلت وكالة "صفا" المحلية عن شهود عيان، أنّ عددًا من نشطاء لجان المقاومة الشعبية منعوا لقاءً استهدف التمهيد لتشكيل ما يسمّى بـ"برلمان شبابي" مشترك في أحد المطاعم، فيما اعتبر النشطاء اللقاء تطبيعيًا ومخالفًا لكافّة الأعراف الوطنية وانتهاكًا للثوابت الوطنية.
وتعدّ اللقاءات التطبيعية من أشد القضايا حساسية على صعيد الشارع الفلسطيني، الذي يرفض أيّ نوع من العلاقات مع الصهاينة، انطلاقًا من حقيقة أنّ كل صهيوني جزء من مشروع الاحتلال للأرض الفلسطينية.
...............
القسام – خاص-في لمسة وفاء من كتائب الشهيد عز الدين القسام ومكتبها الإعلامي، عُرض أمس الأربعاء فليماً وثائقياً يروي جوانب من حياة الشهيد القسامي القائد عبد الرحمن حمدان، في مسجد المجاهدين بمعسكر خان يونس.
وقال مسؤول المكتب الإعلامي في خان يونس لموقع "القسام"، أن الفيلم الوثائقي يأتي وفاءً من القسام لعائلة الشهيد حمدان، في ذكرى استشهاده العشرين".
وأشار إلى أن هذا الفيلم يأتي كجزء يسير مقابل ما قدمه الشهيد وإخوانه الشهداء من أجل رفعة الدين وتحرير الوطن السليب من قبضة المحتل الصهيوني الغاشم.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
..............
القسام – خاص:أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن قلقها مما يُنشر عن المفاوضات التي يجريها المفاوض الفلسطيني مع الاحتلال الصهيوني برعاية الولايات المتّحدة الأمريكية ممثّلة بوزير خارجيتها جون كيري.
وقالت الحركة إن المسار التفاوضي الذي ارتضته السلطة كخيار وحيد لمواجهة الاحتلال، على مدار أكثر من عشرين عامًا، "لم يحصد شعبنا الفلسطيني منه إلاَّ المزيد من خيبات الأمل؛ وهو يرى أرضه تُنهش وتُصادر، ومقدساته تهوّد وتدنّس، وحقّه في مقاومة المحتل يُصادر، وحق اللاجئين في العودة يُشطب، وهو يتعرّض لحرب صهيونية ومجازر بشعة راح ضحيتها آلاف الشهداء والجرحى والأسرى، ويُحرم من العيش على أرضه بكرامة وحريّة في ظل التغوّل الاستيطاني وجدار الفصل العنصري واعتداءات المغتصبين الصهاينة".
وجدّدت "حماس" رفضها لمشروع "كيري" ولما بات يُعرف بـ"خطّة الإطار" التي تقود إلى الاعتراف بـ"يهودية الدولة" وتصفية القضية الفلسطينية وضياع الثوابت والحقوق الوطنية، فلا تفاوض ولا مساومة على حقوقنا التاريخية والوطنية.
ورفض الحركة مطلقًا الاعتراف بشرعية الاحتلال الصهيوني على أيّة ذرة تراب من أرض فلسطين التاريخية، مؤكّدة على حقّ الشعب الفلسطيني في أرضه كاملة، وحقه في القدس عاصمة فلسطين، وعلى عودة جميع اللاجئين إلى ديارهم التي احتلت منذ عام 1948م؛ "الذي هو حقٌّ ثابتٌ وواجبٌ لا يسقط بالتقادم، ولا تلغيه اتفاقيات، ولا يملك أحد التنازل عنه أو التفريط فيه كليًّا ولا جزئيًّا". فيما أكدت على تمسكها بحق الشعب الفلسطيني في مقاومة المحتل بالأشكال كافة، وعلى رأسها المقاومة المسلحة.

.................

0 comments: