الاثنين، 10 فبراير، 2014

اقتحام الاقصى وعدوان صهيوني ومعاناة الاسرى 9/2/2014

الاثنين، 10 فبراير، 2014
اقتحام الاقصى وعدوان صهيوني ومعاناة الاسرى  9/2/2014
فلسطين الأحد 9  /4/1435 – 9/2/2014
الموجز
المقاومه
جرائم الاحتلال
الحصار
أعمال امن عباس
اخبار متنوعه
............
التفاصيل
المقاومه
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام -طعن مغتصب صهيوني من المتزمتين، مساء اليوم، من قبل شخص مجهول في منطقة باب العامود بمدينة القدس المحتلة.
وذكرت إذاعة الاحتلال إن المستوطن قد تعرض للطعن في الجزء العلوي من جسده، في منطقة باب العامود بالقدس، وقد أصيب بجروح متوسطة، حيث نقل على إثرها إلى المستشفى للعلاج.
وأضافت الإذاعة العبرية إن الشرطة الصهيونية هرعت إلى مكان عملية الطعن وفتحت تحقيقا بالحادثة.
...............
جرائم الاحتلال
القسام ـ وكالات:لطالما كثر الحديث عن الأسرى المرضى في سجون الاحتلال الصهيوني ، والذين يعانون حالات مرضية مختلفة منها الخطيرة والمتوسطة ومنها التي سببت عاهات ومعاناة أبدية وعرقلت حياة صاحبها الأسير.. لكن الحالات الأخطر في الأسر هي تلك الحالات التي تعجز عن أبسط الأشياء وهي قضاء الحاجة واستبدال ذلك في كيس بلاستيكي.
وفي التقرير التالي يتطرق مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، إلى أكثر حالات الأسر المرضية معاناة، وهم هؤلاء الذين كانوا قد أصيبوا برصاص الاحتلال قبيل الاعتقال وأصيبوا نتيجتها بالشلل، وإما أسرى أصيبوا بأمراض وهم داخل السجن كالسرطان أو أي من الأمراض الخطيرة الأخرى التي تفاقمت جراء الإهمال الطبي، وتلك الحالات هي:
الأسير منصور موقدة(45) عاماً، وهو من بلدة الزاوية قضاء محافظة سلفيت والمعتقل منذ عام 2002 والمقيم في سجن الرملة، أصيب أثناء اعتقاله برصاص الاحتلال مما أدى إل إصابته بالشلل، ووضعت له معدة من البلاستيك ويخرج عبر كيس بلاستيكي، وهو الأمر الذي يعانيه منذ اعتقاله، ويرفض الاحتلال إجراء عملية جراحية له للتخلص من الكيس، وهو محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة.
الأسير خالد الشاويش (42) عاماً من بلدة عقابا في محافظة طوباس، وهو أيضاً مصاب بالشلل نتيجة إصابته بالرصاص عند اعتقاله عام 2002، ويخرج عبر كيس بلاستيكي، ويعاني ونتيجة تواصل استخدام الكيس من تقرحات والتهابات شديدة تصيبه في كثير من الأحيان، وهو من المقيمين في سجن الرملة، وهو معتقل منذ عام 2007 ومحكوم بالسجن 10 مؤبدات.
الأسير عامر بحر (32) عاماً من مدينة القدس، وهو مصاب بسرطان الأمعاء، ومعتقل منذ عام 2004، ومحكوم بالسجن12 عاماً، وأجريت له عدة عمليات جراحية في الأسر، وأعطي دواءً خاطئاً، ويعاني الأسير عامر بحر من مضاعفات المرض ويتم نقله بين الحين والآخر لمشفى الرملة.
الأسير معتز عبيدو (32) عاماً من مدينة الخليل، وهو مصاب بشلل في رجله اليسرى، اعتقل في عام 2013 ولا يزال موقوفاً، ويعاني الأسير معتز عبيدو من تمزق في الأمعاء نتيجة إصابته بعيار ناري متفجر (دمدم) من قبل الاحتلال عندما اعتقل في عام 2011،  ويخرج عبر كيس بلاستيكي ويرفض الاحتلال الإفراج عنه.
الأسير إبراهيم البيطار (33) عاماً من قطاع غزة ومعتقل منذ عام 2003 ومحكوم بالسجن مدة 17 عاماً، يعاني الأسير البيطار من سرطان في الدم، ويعاني من التهابات شديدة في الأمعاء ومن دوخان وهشاشة في العظم، وكان قد أصيب أثناء اعتقاله مما أدى إلى ضعف القدرة على الإبصار لديه وانتشار شظايا في أنحاء جسده.
الأسير مراد أبو معيلق (35) عاماً من قطاع غزة، معتقل منذ عام 2001 ومحكوم بالسجن 12 عاماً.  ويعاني الأسير مراد أبو معيلق من سرطان في الأمعاء والذي سببته التهابات شديدة في الأمعاء الغليظة أهمل الاحتلال علاجها مما أدى إلى تطور الوضع المرضي لديه، وقد أجريت للأسير أبو معيلق عملية جراحية مؤخراً استئصلت فيها 60% من أمعائه الغليظة، و100سم من أمعائه الدقيقة، وهو يعاني من انخفاض كبير في الوزن.
الأسير معتصم رداد (31) عاماً من مدينة طولكرم، والمعتقل منذ عام 2006 ومحكوم بالسجن 20 عاماً، ويعاني الأسير معتصم رداد من سرطان في الدم، ولم يقدم له الاحتلال العلاج اللازم ولم يتم إجراء العملية اللازمة له منذ البداية، مما أدى إلى تفاقم وضعه الصحي مع مرور الوقت، والأسير رداد والذي أصبح يعاني مؤخراً من نزيف شديد في الأمعاء والتهابات شديدة قررت له عملية استئصال جميع الأمعاء الغليظة ووضع كيس بلاستيكي للإخراج، ويعتبر رداد من أخطر الحالات المرضية في الأسر حالياً، وكانت هناك مطالبات من جهات عديدة بالإفراج عنه.
من جهته، أوضح الأسير المحرر من قطاع غزة أكرم سلامة والذي قضى أعواماً في الأسر، إن الأسرى الذين يخرجون عبر أكياس بلاستيكية معاناتهم شديدة للغاية وتطرق إلى أبرز الأمور التي تزيد من معاناتهم وهي:
إن إدارة المشفى تجبر هؤلاء الأسرى بعدد محدد من الأكياس أسبوعياً وهذا يعني إن الأسير عليه أن يتقيد بها، وهو أمر ليس سهلاً حيث إن الأسير قد يصاب بمرض أو مشاكل في الإخراج أو قد يستنزف عددأ أكبر من الأكياس مما يولد الاحتكاك والمشاكل مع إدارة المشفى إلى حين توفر له أكياساً أخرى.
وذكر الأسير المحرر أكرم سلامة لمركز أحرار أيضاً، إن الأسير الذي يخرج عبر كيس بلاستيكي يجب أن يخضع لفحوص دورية حتى لا يصاب بأمراض أخرى أو التهابات أو مضاعفات، وهو الأمر غير المتوفر في سجون الاحتلال، مما يؤدي بالأسرى إلى الإصابة بأمراض أخرى تسبب لهم الآلام والمعاناة.
وإضافة إلى ذلك، ذكر سلامة إنه يجب أن تجرى عمليات جراحية لهؤلاء ورؤية ما إذا كان بالإمكان إغلاق فتحة الإخراج عبر الكيس وعلاج الأسير، لكن الاحتلال لم يقم لأي من الأسرى بذلك بل وكأنه حكم عليهم بأن يبقوا كذلك للأبد وأن تستمر معاناتهم.
بدوره، أكد مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش، إن الوضع الصحي لهؤلاء الأسرى يتجه نحو الخطورة وخاصة الأسير معتصم رداد وإنهم بحاجة إلى وقفة أكبر حجماً وبحاجة إلى متابعة أكثر في الإعلام الفلسطيني القادر على صناعة حملة من أجلهم ووقفة جادة معهم.
..............
القسام – القدس المحتلة:اعتقلت شرطة الاحتلال من باحات المسجد الاقصى الشاب أكرم الشرفا أحد طلبة حلقات العلم واقتادته الى أحد مراكزها خارج المسجد الأقصى.
وكانت مجموعات صغيرة من المغتصبين  استأنفت اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك منذ ساعات الصباح من باب المغاربة بحماية وحراسة عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.
وقاد أولى هذه المجموعات الحاخام المتطرف "يهودا غليك" والذي تولى تقديم شرحٍ حول اسطورة وخرافة الهيكل المزعوم مكان الاقصى.
وتتركز جولات المغتصبين  في المنطقة الممتدة أمام بوابات الجامع القبلي ومُسطح المُصلى المرواني والمنطقة المعروفة باسم "الحُرش" الواقعة بين باب الاسباط والمُصلى المرواني.
وفي تطور لاحق
في الوقت نفسه، يتواجد عدد من المُصلين من أبناء البلدة القديمة في القدس المحتلة ومن طلبة حلقات العلم وطلبة عدد من مدارس المدينة والذين ينتشرون في باحات ومرافق المسجد المتعددة.
من جانبها، واصلت شرطة الاحتلال المُتمركزة على بوابات المسجد الاقصى الرئيسية "الخارجية" اجراءاتها المشددة بحق الشبان والشابات الذين يؤمّون المسجد الاقصى ويتم احتجاز بطاقاتهم الشخصية على هذه البوابات الى حين خروجهم من المسجد.
وكان المسجد الاقصى شهد مواجهات عنيفة ضد قوات الاحتلال التي اقتحمت المسجد عقب صلاة الجمعة أول من أمس أصيب واعتقل خلالها عدد من المُصلين، الذين عبروا عن احتجاجهم ورفضهم لاقتحامات المغتصبين  للمسجد الاقصى وتدنيسه.
.................
القسام – خاص:أصيب مواطنين بجروح، صباح اليوم الأحد (9-1)، بعدما قصفت طائرة استطلاع صهيونية دراجة نارية وسط قطاع غزة
وقال الدكتور أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، ل، إن طائرة استطلاع صهيونية قصفت بصاروخ دراجة نارية في محيط مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط قطاع غزة، ما أسفر عنه إصابة مواطن كان يستقلها بجروح خطيرة وبتر يده، فيما أصيب أحد المارة بجروح متوسطة.
وقالت مصادر محلية، إن الاستهداف طال المقاوم عبد الله الخرطي حيث أصيب بجراح خطيرة.
..................
الخليل- المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الأحد (9-2) مخيم العروب شمال مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وقام الجنود بتوقيف عدد من الشبان.
وقال شهود عيان لمراسلنا إنّ أكثر من دورية صهيونية اقتحمت المخيم وجابت شوارعه ومنطقة مكتب وكالة الغوث، كما أن الجنود استوقفوا عددا من الشبان ودققوا في هوياتهم.
وتوزع الجنود حسب الشهود، في الشوارع والأحياء القريبة من الشارع الرئيسي في الوقت الذي تمركزت فيه دوريات بالقرب من الجبل المقابل للمخيم.
وكانت مواجهات عنيفة اندلعت خلال الأيام الماضية داخل المخيم أدت إلى إصابات في صفوف المواطنين بينها خطيرة وألقيت حارقات صوب الجنود وأصيب عدد منهم.
.................
القسام – الضفة المحتلة:توغلت قوات الاحتلال ليلة الأحد، في مدينتي نابلس وجنين شمال الضفة المحتلة، وسلّمت عددًا من الشبان في جنين استدعاءات لمقابلة المخابرات الصهيونية .
وأفادت مصادر صحفية  إن قوات الاحتلال دهمت بلدة يعبد غرب جنين وانتشرت في عدد من أحيائها، بينما اندلعت مواجهات بين قوات المشاة وعدد من شبان القرية، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.
وفي بلدة اليامون شمال غرب المدينة، اقتحمت قوات الاحتلال عددًا من منازل المواطنين وسلمت شابين بلاغات لمقابلة مخابراتها.
وأفادت المصادر أن جنود الاحتلال اقتحموا منزل المواطن حمدان نجيب سمودي في حي السمودي في اليامون وسلموا نجله عبد الله بلاغًا لمقابلة المخابرات في معسكر سالم غرب جنين.
كما دهمت قوة عسكرية صهيونية بلدة السيلة الحارثية في جنين ولسمت الشاب راغب عبد المنعم الشلبي  استدعاءً لمراجعة مخابرات الاحتلال.
وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت مساء أمس الشاب ضياء مندلي من قرية الجلمة ومحمد قاسم طحبوش من جنين، أثناء تواجدهما على الشارع الرئيسي بالقرب من حاجز الجلمة العسكري شمال شرق جنين.
كما شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها الأمنية وتواجدها على شارع حيفا وعلى مداخل بلدات اليامون  وكفردان  وواد برقين في جنين ليلًا.
وفي مدينة نابلس، فقد شهدت عدد من أحيائها وقراها اقتحامات ليلة لقوات الاحتلال، وشدد من الإجراءات الأمنية على الحواجز المحيطة بها.
وأفادت المصادر أن قوات الاحتلال دهمت قرية بورين جنوب نابلس، ونصبت حاجزًا طيارًا على الطريق الالتفافي المحاذي لمغتصبة يتسهار القريبة من القرية، كما دهمت منزل أحد المواطنين القريب من تلك الطريق.
وفي بلدة بيتا جنوب المدينة، اقتحمت قوة عسكرية  صهيونية البلدة بعد أن ادعت أن شبان ألقوا زجاجة حارقة باتجاه مركبات المغتصبين  المارة على الطريق المحاذي للبلدة.
وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال انتشروا في عدد من أحياء البلدة، ونصبوا حاجزًا طيارًا في منطقة الجسر.
كما دهمت قوات الاحتلال حي كروم عاشور ورأس العين غرب مدينة نابلس، دون أن يبلغ عن اعتقالات.
......................
القسام ـ الضفة المحتلة:اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الأحد (9-2) طفلا بالقرب من الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، ومحررا فور الإفراج عنه من سجون السلطة.
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الطفل خالد زاهدة من البلدة القديمة في الخليل أثناء تواجده بالقرب من الحرم الإبراهيمي الشريف بعد توقيفه والتنكيل به، وتم نقله إلى جهة مجهولة.
وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال اليوم مواطنا بعد تحرره من سجون السلطة بساعات في الخليل جنوب الضفة الغربية.
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اعتقلت المحرر حجازي علي القواسمي من الخليل بعد ساعات من تحرره من سجون الأجهزة الأمنية، حيث تم اقتحام المنزل والعبث بمحتوياته وترهيب العائلة قبل اعتقاله ونقله إلى جهة مجهولة.
وتكرر اعتقال المواطنين بعد تحررهم من سجون الأجهزة الأمنية في الآونة الأخيرة كما حدث مع الأسير عبد الله السعافين من رام الله؛ حيث تم اعتقاله بعد ساعة واحدة من إفراج جهاز الأمن الوقائي عنه في الواحدة فجرا الشهر الماضي.
..................
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام-كشف نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأحد، أن هناك حملة اعتقالات واسعة قامت بها قوات الاحتلال في الفترة الأخيرة، وعلى إثرها ارتفع عدد الأسرى المعتقلين إدارياً، دون تهمة أو مسوّغ قانوني، من (165)، إلى (195) أسير.
وأفاد محامي نادي الأسير في بيان وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، بأن عدد الأسيرات القابعات في سجن هشارون الصهيوني ارتفع  إلى (18) أسيرة، بعد اعتقال رسمية بلاونة من مخيم طولكرم.

 
وأضاف أن الأسيرات يشتكين من الاكتظاظ داخل الغرف، حيث إن مساحتها صغيرة جداً، في ظل تزايد عدد الأسيرات، الأمر الذي يضيق على الحياة اليومية لهن.
وذكر أن الأسيرات في سجون الاحتلال هن: لينا الجربوني، إنعام الحسنات، منى قعدان، نوال السعدي، آلاء أبو زيتون، انتصار صياد، نهيل أبو عيشة، تحرير القني، دنيا واقد، آيات محفوظ، لما حدايدة، وئام عصيدة، رنا أبو كويك، مرام حسونة، فلسطين نجم، زينب أبو مصطفى، ديما القنبر، رسمية بلاونة.
..................
القسام – وكالات:قال نادي الأسير الأحد إن هناك حملة اعتقالات واسعة قامت بها قوات الاحتلال في الفترة الأخيرة، وعلى إثرها ارتفع عدد الأسرى المعتقلين إدارياً، من 165 إلى 195 أسير.
وأفاد محامي نادي الأسير الذي زار الأسيرات القابعات في سجن "هشارون" الاحتلالي أن عددهن ارتفع إلى 18 أسيرة، بعد اعتقال رسمية بلاونة من مخيم طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة.
وأضاف أن الأسيرات يشتكين من الاكتظاظ داخل الغرف، حيث أن مساحتها صغيرة جداً، في ظل تزايد عدد الأسيرات، الأمر الذي يضيق على الحياة اليومية لهن.
والأسيرات المعتقلات في سجون الاحتلال هن: (لينا الجربوني، انعام الحسنات، منى قعدان، نوال السعدي، آلاء أبو زيتون، انتصار صياد ، نهيل أبو عيشة، تحرير القني، دنيا واقد، آيات محفوظ، لما حدايدة، وئام عصيدة، رنا أبو كويك، مرام حسونة، فلسطين نجم، زينب أبو مصطفى، ديما القنبر، رسمية بلاونة).
....................
رام الله-المركز الفلسطيني للإعلام-أكد القيادي في كتائب القسام الأسير إبراهيم حامد إنه سيدخل في خطوات تصعيدية في التاسع من نيسان القادم في حال تم تجديد العزل الانفرادي له، مشددا على أن خطوات نضالية سيتخذها في حال لم يخرج من العزل.
وأضاف خلال زيارة نادي الأسير له اليوم الأحد في عزل "أوهلي كيدار"  إن إدارة السجن تتعمد وضع العراقيل أمام المحامين الذين يطلبون زيارته بهدف عزله بالكامل حتى عن المحامين.
وأضاف إن ظروف عزله بالغة السوء؛ فعزل سجن "اوهلي كيدار" ذو الغرف القديمة، يعدّ من أسوأ غرف العزل في الزنازين على مستوى مختلف السجون، وأشار إلى أنه يعاني من ألم في الظهر، لا يساعده في الكتابة لفترات طويلة، كما يعاني من مشكلة تمزق الأربطة في الركبة.
............
الإعلام الحربي – الخليل-أكد ثلاثة من الأسرى المضربين أنهم مازالوا مستمرين بإضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم 30 على التوالي رغم تدهور حالتهم الصحية، ويرفضون إجراء الفحوصات الطبية.
وقال الأسرى وحيد أبو ماريا وأكرم فسيسي ومعمر بتات في رسالة وصلت لمهجة القدس إن وضعهم الصحي قد تدهور في الفترة الأخيرة حيث يعانون من نقص في الوزن، وآلام حادة في المفاصل وضيق في التنفس وصداع مزمن؛ وآلام في الصدر ودوخة؛ ويتعرضون لحالات إغماء وغياب عن الوعي للحظات، ويستخدمون الكراسي المتحركة بسبب الهزال العام الذي يعانون منهم ويمنعهم من القدرة على المشي أو الوقوف.

وشددوا على استمرار إضرابهم رغم كل تلك الآلام والأوجاع التي لن تثنيهم عن الاستمرار في إضرابهم المفتوح عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم العادلة بالحرية، وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري المجحفة بحقهم. حسبما جاء في رسالتهم.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
..............
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام-قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأحد، إن حالات الإضراب المفتوح عن الطعام ارتفعت، بانضمام الأسيرين أسامة شويكي ومحمد البطران إلى قائمة المضربين.
 
وقال محامي نادي الأسير الذي زار الأسير عزام الشويكي، والقابع في سجن "عوفر"، إن أخاه أسامة الشويكي، والذي اعتقل بنفس يوم اعتقاله بتاريخ (15/1/2014)، بالإضافة إلى الأسير محمد البطران؛ أعلنا إضرابهما المفتوح عن الطعام قبل عشرة أيام احتجاجاً على نقلهما إلى زنازين "مجدو"، بعد أن طلبا النقل من سجن "عوفر" إلى سجن "النقب".
 
وكان الأسرى الإداريون: (معمر بنات وأكرم الفسيسي ووحيد أبو ماريا)، قد أعلنوا إضرابهم في التاسع من الشهر الماضي احتجاجاً على اعتقالهم الإداري.
..............
القسام ـ القدس المحتلة:يواصل الأسير الشاب ناصر زياد سلامة إبراهيم (18 عاما) من سكان حارة باب حطة في البلدة القديمة بالقدس، إضرابه عن الطعام منذ 9 أيام في سجن الرملة.
وأفاد والده أبو طارق أنه تم الاتصال به وإبلاغه أن نجله ناصر قد أعلن الإضراب عن الطعام منذ 9 أيام في معبر الرملة، احتجاجا على نقله إلى سجن للأحكام الجنائية، وحاليا هو معزول في زنزانة انفرادية.
وأضاف: "أشعر بالخوف والقلق على الوضع الصحي لابني ناصر، وخاصة أنه مضرب عن الطعام منذ تسعة أيام في العزل".
وناشد هيئة الصليب الأحمر بالقدس وكافة المؤسسات التي تعنى بالأسرى، لزيارته للاطمئنان على وضعه الصحي، والتدخل لدى إدارة السجن من أجل تحويل ابنه ناصر لسجن أمني.
وأوضح والده في تصريح صحفي أن ابنه ناصر كان بالحبس المنزلي لمدة 10 شهور، بعد أن وجهت له تهمة إلقاء زجاجة حارقة على البؤرة الاستيطانية في باب الساهرة، وقد تم اعتقاله بعد ذلك بتاريخ 21-11-2013 بتهمة ضرب حجارة، ومنذ ذلك الحين وهو موقوف.
...................
القسام ـ وكالات:أكد أسرى سجن نفحة أمس السبت (8-2) أن الأوضاع في أقسام السجن لم تعد تطاق في ظل انتشار القوارض والظروف البيئية السيئة للسجن، فيما أضرب أسرى بمجدو عن الطعام تضامنا مع أسير مصاب بالسرطان يعاني الإهمال الطبي.
وطالب أسرى نفحة في رسالة من داخل السجن بإغلاق قسمي 3و4 في السجن، "لأنها لا تصلح للحياة البشرية، وأن الوضع فيهما لا يطاق"، وقالوا إنهم سيعلنون تمردا برفضهم البقاء فيها.
وأشاروا إلى أن الغرف ضيقة وصغيرة وكل غرفة يوجد فيها حمام واحد، وبداخل الحمام دش للاستحمام في ظل وجود 10 معتقلين في كل غرفة، وهي لا تتسع إلا لخمسة أسرى، حيث لا يوجد مكان للنوم بسبب الاختناق.
وأوضحوا أن الأسرى في القسمين يعانون من انقطاع لفترات طويلة من المياه الساخنة، إضافة إلى انتشار الجرذان والصراصير في الغرف، وارتفاع نسبة الرطوبة ما أدى إلى إصابة العديد من الأسرى بأمراض جلدية وحساسية وأنفلونزا.
وأكدوا أنهم لن يبقوا صامتين على هذه الحياة التي لا تطاق، وأنهم طالبوا بشكل عاجل بنقلهم من هذه الأقسام وإلا سيتخذون موقفا جماعيا بالتمرد على البقاء فيها منوهين إلى أنهم تقدموا بـ40 التماسا لإخراجهم من القسمين ولكن دون جدوى.
من ناحية أخرى، شرع أسرى قسم (8) في سجن "مجدو" الصهيوني في الأراضي المحتلة عام 48 في إضراب عن الطعام أمس السبت احتجاجا على الإهمال الطبي المتعمد بحق زميلهم الأسير شادي جزماوي المصاب بسرطان الدم، والذي يتعرض لموجات متكررة من الإغماء، وصعوبة في مواصلة حياته ونشاطاته بشكل طبيعي.
وفي وقت سابق، أوضح الأسير جزماوي لمحاميه أنه كان يتلقى العلاج في الخارج قبل الاعتقال، ولكن بعد الاعتقال؛ باتت حالته الصحية في خطر شديد، فأصبح لا يقوى على تناول الطعام، والخروج من غرفته إلى "الفورة"، فيما ترفض إدارة السجن تقديم أي نوع من العلاج له.
.................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام-داهمت عناصر من المخابرات وشرطة الاحتلال بيت الكاتبة الفلسطينية رانية حاتم في القدس المحتلة، وسلمتها أمرا للحضور لقسم الشرطة للتحقيق.
وكانت الشرطة وعناصر مخابرات الاحتلال قاموا بالأسبوع الفائت بإلغاء حفل توقيع وإطلاق كتاب الكاتبة رانية حاتم في نادي جبل الزيتون شرقيّ القدس.
وأكدت الكاتبة رانية أن "سياسة كتم الأفواه هي من سياسة حكومة الاحتلال، وإنها لن توقف كتاباتها ولا يمكن أن يتم ردع المقدسيين واستهداف ثقافتهم"
...............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام-قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" إن أيديًا يهودية آثمة ارتكبت يوم أمس السبت جريمة بحق مقبرة قرية المزيرعة المهجرة عام 1948- قضاء الرملة- وحطمت 15 قبرا فيها بشكل كامل، بعد نبشها وتخريبها وتحطيم شواهدها بشكل كبير.
 
وأشارت المؤسسة في بيان لها بعد ظهر اليوم الأحد (9-2) إلى أنها علمت بالأمر بداية بعد معلومات أوردها مندوبها إثر زيارة دورية له في المقبرة والمقدسات المحاذية لها.
وحملت "مؤسسة الأقصى" وعلى لسان مسؤول قسم المقدسات فيها عبد المجيد اغبارية المؤسسة الصهيونية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة، وأكد أنها تأتي ضمن مسلسل إجرامي منظم تقوم به جماعات يهودية متطرفة بحق المقدسات الإسلامية في طول البلاد وعرضها".
ولفت إلى أن مؤسسة الأقصى ستقوم بواجبها تجاه هذه الجريمة وستتخذ الإجراءات اللازمة لإعادة قدسية القبور والمقبرة والتوجه للجهات المعنية لإطلاعهم على حجم الأذى الذي لحق بالمقبرة.
يُذكر أنّ مقبرة قرية المزيرعة تعرضت لعدة انتهاكات سابقة من ضمنها محاولة اقتطاع جزء منها، وكذلك استعمالها كممر لمسارات الدراجات النارية الرباعية، فيما تقوم "مؤسسة الأقصى" برعاية المقبرة ضمن مشروع الصيانة الدوري السنوي.
..............
رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام-واصل المستوطنون الصهاينة اعتداءاتهم في  مختلف المناطق في الضفة الغربية؛ حيث اقتلعوا أكثر  من (800) غرسة زيتون من أراضي قرية سنجل شمال مدينة رام الله صباح اليوم الأحد، وانسحبوا لاحقا.

وقالت مصادر محلية في قرية سنجل، إن مستوطني مستوطنة (جفعات هاريل) القريبة من الأراضي المستهدفة؛ زعموا أن الأراضي الزراعية تتبع لهم ويمنع على الفلسطينيين زراعتها.
وأشارت المصادر إلى أن هذا الاعتداء من قبل المستوطنين، هو الثالث في أقل من شهر، وأن عدد الأشتال التي تم اقتلاعها خلال هذه المدة نحو 3 آلاف شتلة.
...................
الحصار
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-فتحت السلطات المصرية، صباح الأحد (9-2)، معبر رفح البري وذلك لسفر المعتمرين الفلسطينيين إلى الديار الحجازية.
وقالت مصادر فلسطينية إن معبر رفح فتح صباح الأحد لمغادرة الفوج الثاني من الدفعة الأولى للمعتمرين وعددهم حوالي 500 معتمرًا.
جدير بالذكر أن الفوج الأول غادر قبل عشرة أيام تقريبا في حين لم يتمكن الفوج الثاني من المغادرة بسبب عدم حجز شركات الحج والعمرة لهم طيران.
ويشار إلى أن معبر رفح يعمل بشكل جزئي منذ الأول من شهر تموز (يوليو) الماضي عقب الانقلاب على الرئيس المصري محمد مرسي، حيث أغلق خلال هذه المدة لفترة طويلة، في حين أن الآلاف من العالقين في قطاع غزة يزداد عددهم يوميًا بعد يوم جراء استمرار إغلاق المعبر مما يتسبب بكارثة إنسانية حقيقية.
..................
أعمال امن عباس
الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقلت أجهزة أمن السلطة أربعة مواطنين من محافظتي بيت لحم وقلقيلية بذريعة انتمائهم لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، فيما اعتقلت قوات الاحتلال أسيراً محرراً من سجونها بذات الذريعة.
ففي محافظة بيت لحم، اعتقل جهاز "الأمن الوقائي" الشاب عدنان زعول (35 عاماً) من قرية حوسان شرق المدينة بعد استدعائه للمقابلة إثر مداهمة منزله، وهو أسير محرر من سجون الاحتلال، كما اعتقل جهاز "المخابرات العامة" في بيت لحم الأسير المحرر عادل شوامرة أثناء عودته من مكان عمله، وهو معتقل سابق أمضى 12 عاماً في سجون الاحتلال، واعتقل في سجون السلطة 7 شهور.
وفي محافظة قلقيلية، اعتقل جهاز المخابرات العامة الأسير المحرر في صفقة وفاء الأحرار عبد الرحيم إبراهيم من بلدة بديا، ونقل الشاب أحمد سنيفة من المدينة بعد اعتقاله مباشرة إلى سجن أريحا المركزي علماً بأنه محرر وتعرض لأكثر من 100 حالة اعتقال واستدعاء سياسي.
وفي محافظة رام الله، اعتقل جهاز الأمن الوقائي المواطن نواف جرابعة من قرية بيتين بعد استدعاء أبنائه للمقابلة الأسبوع الماضي.
وفي محافظة الخليل، استدعى الأمن الوقائي الموظف في الجمعية الإسلامية لرعاية الأيتام في يطا إسماعيل نواجعة للاستجواب في مقره للمرة السابعة على التوالي، واقتحم عناصر من ذات الجهاز منزل الأسير في سجون الاحتلال هيثم البطاط وقاموا بعملية تفتيش داخل المنزل.
والأسير البطاط من سكان بلدة الظاهرية جنوب الخليل، وقد اعتقل لدى الاحتلال عام 2005 وحكم بالسجن المؤبد مرتين بالإضافة إلى ثلاثين عامًا، لانتمائه لكتائب القسام ومسؤوليته عن قتل جنود صهاينة.
وضمن سياسة الباب الدوار، القائم على التنسيق الأمني مع أجهزة السلطة، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر حجازي القواسمي فور الإفراج عنه من سجون المخابرات الفلسطينية في أريحا إثر اعتقال دام 45 يوماً تعرض خلالها للتعذيب الشديد.
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحمت قوة مشتركة من أجهزة أمن السلطة بالضفة الغربية بلدة بيت لقيا، غرب مدينة رام الله، وسط الضفة، ودهمت منزل أسير محرر من سجون الاحتلال لاعتقاله.
وقال شهود عيان لمراسل "قدس برس" برام الله الأحد (9|2)، إن قوة مشتركة من الأجهزة الأمنية، الأمن الوقائي والأمن الوطني والشرطة الفلسطينية، دهمت منزل المحرر المهندس نجيب مفارجة (28 عاماً) وقامت باعتقاله ونقله لجهة غير معلومة.
وذكر الشهود إن اشتباكات وقعت بين أهالي بيت لقيا والأجهزة الأمنية تخللها رشق سيارات الأجهزة الأمنية بالحجارة وملاحقتها بسيارات أهالي البلدة لمحاولة تخليص مفارجة منهم.
يشار إلى أن نجيب مفارجة أسير محرر من سجون الاحتلال وأمضى عدة شهور في الاعتقال الإداري وتعرض لاعتقالات من مختلف أجهزة أمن السلطة.
وكان مفارجة، وهو أحد نشطاء حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ومنظر سابق للكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، قد رفض الاستجابة لاستدعاءات الأجهزة الأمنية وهدد بالإضراب عن الطعام والكلام في حال تم اعتقاله من قبل أمن السلطة.
........................
نابلس-المركز الفلسطيني للإعلام-أكد تقرير أصدرته الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية أن أجهزة السلطة اعتقلت 32 طالباً من أبنائها خلال شهر كانون ثاني الماضي، بينهم 23 اعتقلهم جهاز الأمن الوقائي، و9 تم اعتقالهم من قبل جهاز "المخابرات العامة".
وأوضح التقرير إن الاعتقالات تصاعدت عقب إعلان حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن بدء التحضير لفعاليات انطلاقتها الـ 26 في مدينة نابلس، وتزامناً مع مبادرة حسن النية التي قدمتها الحركة في غزة لتهيئة أجواء المصالحة.
وأشارت الكتلة إلى أن أجهزة السلطة حققت مع المعتقلين متهمةً إياهم بالمشاركة في تنظيم مهرجان الانطلاقة الذي تم إلغاؤه تحت ضغط حملة الاعتقالات، وقد تمت الاعتقالات من خلال اقتحام المنازل والسكنات الجامعية لبعض الطلبة، واستدعاء البعض الآخر ثم اعتقاله.
وأوضحت إنه أفرج عن أغلب المعتقلين خلال الحملة بعد قضائهم فترات متفاوتة في الاعتقال، في حين عرض آخرون على المحاكم العسكرية وتم تمديد اعتقالهم، مؤكدة أن بعض المعتقلين تعرضوا لمضايقات مستمرة واعتداءات لاإنسانية وتعامل لاأخلاقي من قبل أجهزة السلطة، فيما خاض بعض الطلبة إضراباً عن الطعام لعدم قانونية اعتقالهم وصدور أحكام بالإفراج عنهم دون تنفيذ.
...............
اخبار متنوعه
الاحتلال يسلم جثمان الشهيد أحمد الفقيه (سرايا القدس) و يشترط عدم الاحتشاد لاستقباله
سلمت سلطات الاحتلال مساء الاحد رفات الشهيد أحمد عايد الفقيه، المحتجز فيما تسمى مقابر الارقام منذ 12 سنة، لأجل غير مسمى.
وكانت عائلة الشهيد أحمد الفقيه من دورا بالخليل قد انتظرت هذه اللحظة اثني عشر عاما، بعد أن كان أحمد قد ارتقى في عملية استشهادية في مستوطنة "عتنائيل" المقامة على أراضي بلدة السموع، جنوب محافظة الخليل، بتاريخ 27/12/2002.
وقال وائل عويمر امين سر حركة فتح في دورا الخليل ان ذوي الشهيد والمئات من ابناء محافظة الخليل استقبلوا الشهيد عبر حاجز ترقوميا شمال غرب الخليل .
وقال ان الجانب الصهيوني طالب فقط اهل الشهيد الوصول الى الحاجز بسيارة واحدة لأخذ الجثمان ثم تابع عويمر ان تم نقل الجثمان الى المشفى الاهلي في مدينة الخليل وسوف يتم تشييع جثمانه يوم غد الاثنين بعيد صلاة الظهر من مسجد دورا الكبير بجنازة رسمية
..............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-قبل قرابة 11 عامًا كانت هناك أخبار أسرت الفلسطينيين وأدخلت الفرحة عليهم بعد سماع خبر عملية اقتحام مستوطنة "عتنائيل" المقامة على أراضي المواطنين في قرية كرمة ويطا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية؛ ليكون ذلك بمثابة انتصار لأهالي الشهداء والجرحى والأسرى بعد عامين من اندلاع انتفاضة الأقصى المباركة ليكون من أبطالها أحمد عايد الفقيه من دورا جنوب الخليل، وبعد طول انتظار سيصبح جثمانه في مسقط رأسه لتقرأ والدته المكلومة الفاتحة بجوار قبره.
سجل الثائرين
وتغيب عن الضفة الغربية منذ زمن جنازات الاستشهاديين ووقع العمليات المقاومة بفعل التنسيق الأمني وقبضة الاحتلال والسلطة، حيث باتت الأبرز هناك حملات اعتقال تطال المحررين وأهالي الشهداء وطلبة الجامعات، غير أن إعادة جثامين الشهداء أعادت للذاكرة سجل الأبطال واسترجع المواطنون أياما حفرت في صفحات التاريخ.
ويقول والد الاستشهادي الفقيه لـ"المركز الفلسطيني للإعلام": "إن أحمد كان ولدي البكر ويدرس الهندسة في جامعة بوليتكنك فلسطين وأثناء اندلاع انتفاضة الأقصى كان هو من رواد المساجد ومن المتعلقين بالشهادة والشهداء فكان منه أن نفذ عملية اقتحام برفقة صديقه محمد شاهين لمستوطنة عتنائيل إلى الجنوب من دورا قتلوا فيها خمسة وجرحوا عددا آخر وتم احتجاز جثمانه وعلمنا من بعض المصادر أن لن يفرج عن الجثمان إلا بعد 11 سنة، وها نحن ننتظر وأبلغنا بموعدٍ وتم تأجيل التسليم إلى أسبوع آخر في محاولة لضرب معنوياتنا وزيادة الألم".
ويضيف أبو أحمد بأن الاحتلال هدم المنزل فور الإعلان عن العملية وأن عمليات الدهم والتفتيش واعتقال أشقائه واستدعاءهم ما تزال مستمرة.
من جانبه يقول يوسف شقيقه لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن الاحتلال أقدم على استدعائه، وقال له بأن ملف تسليم جثمان أحمد لن يقفل الحساب مع العائلة لأن هناك خمسة من القتلى مقابل واحد، وبالتالي هو تهديد غير مباشر من المخابرات الصهيونية لعائلة الاستشهادي أحمد الذي ترك أروقة الجامعة وأحضان عائلته ومستقبله مقابل نصره لدينه وقضيته وشعبه.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
.............
غزة- المركز الفلسطيني للإعلام-حذر وزير الأوقاف والشئون الدينية، الدكتور إسماعيل رضوان، من مغبة استمرار المغتصبين الصهاينة في التمادي في الاقتحامات والاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى المبارك.
 
وقال رضوان في بيانٍ اليوم الأحد (9-2) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن اقتحام المغتصبين برئاسة الحاخام (غليك)  للأقصى من جهة باب المغاربة اليوم الأحد "يمثل استفزازاً لمشاعر المسلمين, ويدلل على العقلية الصهيونية المتطرفة التي لا تؤمن إلا بالقتل, ولا تؤمن بحرية الاعتقاد والأديان".
 
وحذر رضوان من مغبة الاستمرار في مثل هذه التصرفات وتداعيات مثل هذه الأعمال الإجرامية, داعياً في الوقت ذاته المصلين المرابطين داخل الأقصى وطلبة حلقات العلم بالصمود والثبات في وجه المستوطنين والتصدي لاقتحاماتهم وتدنيسهم للمسجد الأقصى.
..................
غزة-المركز الفلسطيني للإعلام-أكد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية أن المصالحة الفلسطينية هي قرار استراتيجي للحكومة الفلسطينية ولحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وأشار إلى أن الحكومة الفلسطينية قدمت العديد من القرارات والمبادرات الإيجابية من أجل خلق أجواء من الوئام والتقارب الفلسطيني.
وتحدث هنية خلال لقائه وفدًا من حركة فتح اليوم الأحد عن الأوضاع الميدانية في الضفة الغربية المحتلة، خاصة الأوضاع التي تعيشها حركة "حماس"، معربًا عن استغرابه مما يحدث من اعتقالات وملاحقات واستدعاءات لأبناء الحركة والمقاومة وتنسيق أمني مع الاحتلال الصهيوني، لافتًا إلى أن كل ذلك يشكّل ضغطًا على صناع القرار في حركة "حماس" بخصوص المصالحة، على اعتبار أن قواعد الحركة وكوادرها وخاصة بالضفة غير مطمئنة للتسوية الداخلية.
وحمّل وفد حركة فتح رسالة إلى رئيس السلطة محمود عباس تضمنت ضرورة وجود خطوات لخلق مناخات إيجابية بالضفة، مؤكدًا أن الحكومة وحركة حماس لا يمكن لهما أن تتجاوزا الأوضاع وما يجري في الضفة المحتلة من ملاحقة واستهداف مباشر.
وسلّمت الحكومة الفلسطينية وفد "فتح" قائمة أسماء المسموح لهم بالعودة إلى قطاع غزة ضمن المبادرات الإيجابية، لافتًا إلى أن الحكومة تقوم بتلك الخطوات لقناعتها بضرورة تهيئة الأجواء للمصالحة، مضيفًا: "رغم أننا لا نجد خطوات في المقابل، وأننا لا ننتظر مقايضات، وهذا تأكيد على مصداقيتنا".
...............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-أكد الدكتور خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أنهم اتفقوا مع وفد حركة فتح على استمرار الاجتماعات اليوم وغداً لبحث ملفات المصالحة.
وقال الحية خلال مؤتمر صحفي عقد في ختام اللقاء الذي جمع وفد فتح برئيس الوزراء وعدد من قيادات حركة حماس ظهر اليوم الأحد (9-2): "سلمنا وفد فتح قائمة بالأشخاص الذين يمكنهم العودة لغزة دون أي عوائق".
وفى موضوع موقف حماس من ما يجري في الخارج، أضاف الحية: "حماس لا تتدخل بشأن أي دولة عربية"، مشيراً إلى أنهم يمثلون الدرع الحامي.
من ناحيته؛ قال نبيل شعت رئيس وفد حركة فتح إن اللقاء مع حركة حماس كان أخوي واتسم بالشفافية والعمق واتفقنا على الوحدة وكل الإجراءات التي تعزز إتمام المصالحة وإنهاء الانقسام بدون رجعة.
................
الدوحة-المركز الفلسطيني للإعلام-أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" سياسة التعذيب الشديد وتعمد الإهانة والإذلال التي يتعرض لها بعض المعتقلين السياسيين في سجون أجهزة السلطة الفلسطينية.
وقال الناطق باسم الحركة حسام بدران إن الأجهزة التي تقوم بتلك الممارسات تهدم جهود المصالحة ولا تحترم شعبها، مطالباً بوقف تلك الممارسات بحق المعتقلين السياسيين.
واستغرب بدران تلك الأفعال المشينة والجرائم المعيبة التي تقوم بها أجهزة أمن السلطة، بحق مواطنيها وطلبة الجامعات في ظل وجود رئيس حكومة كان رئيس أكبر جامعات الضفة الغربية وهو الدكتور رامي الحمد الله، ودعا لجان الحريات ومؤسسات حقوق الإنسان للتحرك وأخذ موقف واضح تجاه تلك الممارسات، والتدخل لوقف الانتهاكات بحق شباب فلسطين وطلبة الجامعات في الضفة المحتلة.
وكانت أنباء مختلفة قد أكدت تعرض عدد من المعتقلين السياسيين في سجون السلطة للتعذيب الشديد على يد الأجهزة الأمنية، وأكدت مصادر مطلعة أن كلاً من الطالب صالح عامر من محافظة نابلس وثائر شلالدة الذي يدرس في جامعة بوليتكنك فلسطين من بلدة سعير قضاء الخليل، يتعرضان لأقصى درجات التعذيب في سجون الأمن الوقائي، ويمارس بحقهما أساليب تعذيب مؤلمة ومهينة.
................
القسام – الضفة المحتلة:طالبت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية رئيس الوزراء إسماعيل هنية والحكومة الفلسطينية في غزة بالضغط على وفد حركة "فتح" الذي يزور القطاع؛ لإنهاء ملف أبنائهم المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية.
وقالت اللجنة في بيان لها :"إن زيارة الوفد لرئيس الوزراء هنية كما ورد على أجندتها يقدم فرصة للتحرك الفاعل نحو إنهاء ملف الاعتقال السياسي".
ورحبت اللجنة ببيان وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة الذي اعتبر أن حماية الوفود التي تقوم بزيارة غزة بما فيها وفد فتح هي من مسؤوليتها وأنها لن تسمح لأحد بتجاوز ذلك.
وأكد البيان أن حرية وفد فتح في غزة يجب أن تقابل من باب الوفاء على الأقل بإطلاق سراح الأسرى السياسيين من سجون الضفة.
واستهجنت اللجنة تصعيد حملات الاعتقال والتعذيب في الضفة الغربية، في الوقت الذي يشهد فيه قطاع غزة إجراءات لتعزيز الثقة والدفع بعجلة المصالحة الفلسطينية إلى الأمام.
...............
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام-عادت الحياة لتدب من جديد في شوارع وحارات المخيمات في الضفة الغربية، بعد تسعة أسابيع من الشلل والإضراب، جراء إعلان الإضراب الشامل لاتحاد العاملين في وكالة الغوث، والذي انتهى بتحقيق جملة من المطالب، ووعودات بتذييل الصعاب لتحقيق أخرى.
ومنذ ساعات صباح اليوم الأحد، استؤنفت الدراسة في جميع مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في الضفة الغربية، والتي يبلغ عدد طلبتها قرابة 50 ألف طالب وطالبة في المراحل الأساسية، إلى جانب فتح مقرات ومنشآت الوكالة.
وكانت عيادات الوكالة ومكاتب المناطق والمخيمات، قد فتحت أبوابها أمس السبت وشرعت بتقديم كافة الخدمات للمستفيدين من أبناء المخيمات، كما تم تزويدها بالأدوية اللازمة، فيما أعلن عن خطة مبرمجة لتعويض المرضى، خاصة من أصحاب الأمراض المستعصية والمزمنة، كالسكري والضغط.
....................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام-نظمت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية ظهر اليوم الأحد (9-2)، وقفة تضامنية وخطابية مع الفلسطينيين المنكوبين في مخيم اليرموك في العاصمة السورية دمشق، بعنوان: (أنقذوا مخيم اليرموك).
وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام": "إن حشدًا كبيراً من الطلبة إضافة لقيادات من الحركة الإسلامية ونواب من المجلس التشريعي حضروا الوقفة التضامنية، مع سكان مخيم اليرموك المحاصرين.
وقد تضمنت الوقفة، كلمة للكتلة الإسلامية ألقاها عضو مجلس اتحاد الطلبة عن الكتلة الإسلامية الطالب أمير اشتية، قال فيها: "إن ما يتعرض له مخيم اليرموك اليوم، ما هو إلا مأساة إنسانية فاقت حد الاحتمال البشري، فأصبحت كارثة إنسانية غير مسبوقة، حيث الحصار المطبق منذ أكثر من ستة أشهر والذي حصد أكثر من 100 شهيد بسلاح الجوع"، مضيفاً: "إن ما يجري لمخيم اليرموك هو زج للشعب الفلسطيني برمته في أتون نكبة تضاف إلى نكباته ومعاناته المتوالية في ظل صمت عربي وتخاذل وتآمر ودولي.. فقد حوصرت جبل النار من قبل، وتحاصر غزة اليوم، ويموت أهلنا في اليرموك جوعاً نتيجة حصارٍ لا يفرق حين يقتل بين صغير أو كبير رجل أو امرأة".
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان

............

0 comments: