السبت، 18 يناير، 2014

عدوان صهيوني وتعذيب للاسري 17/1/2014

السبت، 18 يناير، 2014
عدوان صهيوني وتعذيب للاسري 17/1/2014
فلسطين الجمعة 16/3/1435 – 17/1/2014
الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
أعمال امن عباس
اخبار متنوعه
....................
التفاصيل
المقاومة
الناصرة-المركز الفلسطيني للإعلام-أعلنت سلطات الاحتلال الصهيوني تعطيل الدراسة في جميع المدارس في مدينة أسدود الواقعة داخل الأراضي المحتلة عام 1948، بزعم تصاعد عمليات إطلاق الصواريخ الفلسطينية من قطاع غزة.
وذكرت الإذاعة العبرية التي أوردت النبأ أن رئيس بلدية أسدود يحيئيل لاسري قرر تعطيل الدراسة، اليوم الجمعة على الأقل، في جميع المدارس ورياض الأطفال غير المحصَّنة في المدينة "في ظل تصاعد عمليات إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة باتجاه جنوب البلاد في الأيام الأخيرة"، حسب قوله.
وأشارت الإذاعة أن الدراسة في مدينة عسقلان الساحلية ستنتظم رغم عدم تحصين بعض المدارس فيها، لافتة النظر إلى أنه أُطلقت الليلة الماضية صافرات الإنذار في المستوطنات الواقعة جنوبي عسقلان عقب إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة، وتبيَّن أن القذائف سقطت داخل الأراضي الفلسطينية في شمال القطاع، كما أفادت مصادر عسكرية صهيونية.
...............
جرائم الاحتلال
القسام ـ وكالات:أكد مركز "الأسرى للدراسات"، إن سلطات الاحتلال الصهيوني تنتهك كل الحقوق الإنسانية باتجاه الأسرى فى السجون، وأضاف إنها تتعالى على القانون الدولي الإنسانى والمواثيق الدولية التى تكفل الحقوق الأساسية للأسرى.
ونقل المركز عددًا من شهادات الأسرى والأسيرات والأطفال والمرضى الذين عذبوا داخل سجون الاحتلال، مثل تغطية الرأس بكيس ملوث، وعدم النوم، وعدم تقديم العلاج، واستخدام الجروح في التحقيق، والوقوف لفترات طويلة، ورش الماء البارد والساخن على الرأس بطريقة يصعب معها التنفس، والتعرية والضرب على الرأس وأماكن متنوعة فى الجسد، والشبح لساعات طويلة ولأيام على كرسى صغير، إلى جانب استخدامه أساليب الهز العنيف للرأس الذي يؤدي إلى إصابة الأسير بالشلل أو بعاهة مستديمة، وقد يؤدي للوفاة فى بعض الأحيان، واستخدام القوة المبالغ بها في التحقيق، بالإضافة إلى التعذيب بالضغط النفسى.
وأكد مركز "الأسرى" للدراسات أن معظم الشهادات التى وصلت المركز، أشارت إلى أن المعتقلين من الفتية تعرضوا للتعذيب أثناء التحقيق كالضغط النفسي، والتهديد، والشبح، والضرب الجسدي، والحرمان من النوم، ووسائل عنف مخالفة لاتفاقية حقوق الطفل.
وقال مركز "أسرى" إنه تلقى تقارير تتعلق بتواطؤ الأطباء الصهاينة  مع أجهزة الأمن للتستر على التعذيب الذي يمارس بحق الأسرى الفلسطينيين المرضى، وأشارت التقارير إلى أن الأطباء يتسترون أمام المحاكم على التعذيب الذي يمارس على الأسرى وانتزاع الاعترافات منهم بالقوة، من خلال كتابة تقارير طبية مزورة تنفي وقوع التعذيب.
............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيونية، فجر اليوم الجمعة (17-1)، فتييْن فلسطينييْن أثناء خروجهما لرعي المواشي قرب بلدة يطا جنوب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وذكر منسق "اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان" في يطا، راتب الجبور، إن قوة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال اعتقلت الطفلين عمر سليمان الهذالين (13 عامًا) وأحمد سالم الهذالين (14 عامًا)، أثناء رعيهم للأغنام قرب بلدة يطا، في ساعة مبكرة من صباح اليوم.
وأشار الجبور، إلى أن المستوطنين اليهود في النقطتين المعروفتين بـ "كرمائيل" و"ماعون" القائمتين على أراضي بلدة يطا، قاموا منذ ساعات صباح اليوم بالتحضير لزراعة أشتال متنوعة في أرضٍ فلسطينية تمكّنوا من الاستيلاء عليها قبل عدة أشهر؛ حيث رافقتهم قوة من جنود الاحتلال لتأمين الحماية لهم أثناء زراعة الأشتال على مساحة تقدر بأكثر من 150 دونمًا.
وناشدت "لجان مقاومة الجدار والاستيطان" كافة الجهات الإنسانية والحقوقية المحلية والدولية التدخل الفوري والعاجل لوضع حد لممارسات الاحتلال ومستوطنيه ومحاولاتهم لتهجير الفلسطينيين عن أراضيهم والاستيلاء عليها لصالح المستوطنات المجاورة.
..............
القسام – خاص:قصفت مدفعية الاحتلال فجر الجمعة منطقة البريج وجحر الديك جنوب شرق مدينة غزة, فيما فتحت الزوارق الحربية نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قارب صيد، قبالة سواحل شمال غرب القطاع.
وأفاد مراسلنا عن سماع دوي انفجارين في منطقة جحر الديك فجر اليوم, فيما قصفت آليات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة شرق مخيم البريج منازل المواطنين وأراضيهم الزراعية بالرشاشات الثقيلة.
وفي مدينة غزة فتحت زوارق الاحتلال النار بشكل مكثف تجاه قارب صيد صغير كان على متنه صيادين اثنين قبالة سواحل منطقة السودانية، قبل أن يتمكنا من العودة إلى الشواطئ بسلام.
ولم تبلغ المصادر الطبية عن وقوع أي إصابات في القصف الذي نفذه الاحتلال الليلة الماضية.
.................
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-أصيب اليوم الجمعة مواطنان فلسطينيان بجروح شرق غزة، جراء إصابتهم برصاص الاحتلال الصهيوني، الذي استهدف المشاركين في جمعة "الشباب ينتفض لا للحصار ولا للاحتلال " التي دعا لها ائتلاف شباب الانتفاضة.
وقال الدكتور أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة إن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه عشرات الشبان شرق غزة، ما تسبب بإصابة اثنين منهم بجروح جرى نقلهما لمجمع الشفاء الطبي وهما في حالة متوسطة.
وكان مئات الشبان استجابوا لدعوة ائتلاف شباب الانتفاضة بكسر المنطقة العازلة،استنكارا لجرائم الاحتلال الصهيوني المتواصلة بحق ابناء شعبنا الفلسطيني وبحق المزارعين منهم خاصة.
وتجمع المشاركون في التظاهرة عند دوار الشجاعية في مدينة غزة بعد صلاة الجمعة مباشرة، ثم انطلقوا الى المنطقة الامنية العازلة التي يحاول المحتل الصهيوني فرضها على اراضي المزارعين شرقي قطاع غزة، بالقرب من منطقة "نحال العوز".
ونجح الشبان في رفع الأعلام الفلسطينية على السياج الأمني، إلى جانب زراعة عشرات أشتال الزيتون، حيث سيقوم الشباب بمساندة المزارعين وزراعة الأشتال معبرين عن رفضهم للاحتلال وسياسة مصادرة اراضي المزارعين.
.................
الخليل-المركز الفلسطيني للإعلام-اندلعت اليوم الجمعة (17|1)، مواجهات بين جنود الاحتلال الصهيوني وشبان فلسطينيين على مدخل بلدة بيت أمر قضاء الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، فيما احتشد عشرات المستوطنين على مدخل البلدة.

وذكر الناشط في "اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان" يوسف أبو ماريا، في حديث نقلته وكالة "قدس برس"، أن قوات جيش الاحتلال عمدت إلى إغلاق مدخل بلدة بيت أمر واعتلاء أسطح عدد من المنازل، فيما اندلعت مواجهات بين عدد من الجنود وشبّان فلسطينيين أثناء محاولتهم منع التصدّي لجموع المستوطنين ومنعهم من اقتحام البلدة.
وأشار أبو ماريا، إلى أن عشرات المستوطنين اليهود يحتشدون في هذه الأثناء على مدخل البلدة ويردّدون شعارات عنصرية ضد المواطنين الفلسطينيين والعرب، في حين تسود حالة من القلق في صفوف أهالي بلدة بيت أمر من احتمال شن الاحتلال ومستوطنيه لهجمة عنيفة ضدهم.
................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام-هددت الليلة الماضية قطعان المستوطنين، فتييْن قاصرين من بلدة يعبد جنوب جنين بالقتل, كما اعتدت عليهما بالضرب المبرح بذريعة تواجدهما في أراض تابعة لبلدة قريبة من مستوطنة حرميش.
وقال شهود عيان إن الفتييْن أحمد غسان، وأحمد أبو ارميلة ( 15 عامًا) كانا يسيران في أرض تابعة لبلدة يعبد، بينما تصدى لهما حارس أمن مستوطنة حرميش ونقلهما إلى مدخل المستوطنة واعتدى عليهما بالضرب المبرح.
وأشارت مصادر محلية إلى أن حارس المستوطنة تذرع بأنه ممنوع على أهالي البلدة الاقتراب من شبك المستوطنة ومدخلها مهددًا إياهما بإطلاق النار والقتل في المرة القادمة.
................
القسام – وكالات:اقتحمت فجر اليوم الجمعة قوات كبيرة من جيش الاحتلال لحماية مئات المغتصبين  لدخول قبر يوسف شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة؛ حيث تصدى لهم الشبان بالحجارة والزجاجات الفارغة والمتاريس لإغلاق الطرق, فيما رد جنود الاحتلال بإطلاق الرصاص والقنابل الصوتية والغازية.
وقالت مصادر محلية إن ما يقارب 500 مغتصب  ترافقهم دوريات عسكرية كثيرة اقتحموا قبر يوسف شرقي المدينة وأدوا طقوسا تلمودية في المكان؛ حيث أخلت أجهزة السلطة المنطقة لإفساح المجال للاقتحام
....................
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام-أعلن النائب عن محافظة نابلس الأسير ياسر منصور اليوم الجمعة (17-1)، بدء إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقاله الإداري.
وأفاد النائب الأسير ياسر داود منصور (46 عاماً)، في رسالة خاصة سربها من محبسه لوسائل الاعلام وصلت "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنها: "أنه أعلن منذ ساعات صباح اليوم بدء إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقاله الإداري التعسفي، بلا تهمة أو محاكمة عادلة".
وقال: "يا أبناء شعبي العظيم، الأخوة الأحرار، رموز نضال الشعب الفلسطيني، كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والشعبية، الصليب الأحمر، والهيئات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان، اتوجه إليكم أنا الأسير النائب ياسر داود منصور من زنزانتي من سجن النقب الصحراوي، لأعلمكم أنه قد حانت ساعة الصفر، وقررت أن أخوض معركة الكرامة والحرية، ابتداءً من صباح اليوم الجمعة 17-1-2014 بالإضراب المفتوح عن الطعام لانتزاع حقي في التحرر من قيود الجلادين وقهر السجان"،
وأضاف النائب منصور: "إني لأجدد العهد لكل أبناء شعبي وأمتي، والذين أعطوني ثقتهم واستأمنوني على أصواتهم وكنائب في المجلس التشريعي، ومن ساحة المعركة مع هذا السجان، أريد الحرية ولن أتعامل مع الاعتقال الإداري، وكما خط غيري شعار الانتصار، وتحمل الآلام وعض على النواجذ، اخترت وقررت ملحمة الجوع وحرب الأمعاء الخاوية، فإما الشهادة أو الانتصار".
وأشار النائب منصور: " لقد مضى على اعتقالي الإداري 14 شهراً دون تهمة ولا سقف للحرية، وتهمة المعتقل الإداري جاهزة دوماً "خطر على أمن الدولة"، كفى استحقاراً واستخفافاً لعقولنا، إن الاعتقال الإداري يعد خرقاً للقانون الدولي الذي نصت عليه المعاهدات والمواثيق الدولية ذات الشأن، وبات من الضروري إنهاء هذا الملف بأي حال".
...................
القسام – وكالات:أعلنت الهيئة القيادية لأسرى حركة حماس إنهاء الأسير القيادي إبراهيم حامد (49 عامًا) إضرابه عن الطعام, الذي استمر 8 أيام احتجاجًا على نقله لعزل انفرادي بسجن أوهلى كيدار ببئر السبع.
وأوضحت الهيئة في بيان صحفي اليوم الجمعة (17-1) أن نتاج الحوارات والمفاوضات التي أجريت مع "مصلحة السجون" الصهيونية أفضت إلى أن قضية عزل حامد لن تتجاوز مدة أقصاها 3 أشهر.
وأضافت إن الاتفاق اقتضى أيضًا بأن تتعهد "مصلحة" السجون الصهيونية ألا تعود سياسة العزل الانفرادي جزافًا, ودون شرط أو قيد كسابق عهدها.
وأشارت إلى أن حامد أنهى إضرابه في تمام الساعة الخامسة مساء الخميس بعد حديث مطول بالهاتف مع رئيس الهيئة عباس السيد ومسؤول الخارجية جمال الهور، وقد تم إطلاعه على سير المفاوضات والمباحثات التي تمخض عنها الاتفاق.
وتابعت: "ومن ناحيته أبدى االقيادي الأسير إبراهيم حامد التزامًا كاملاً بهذا القرار, بالرغم من ألم العزل وسوء حاله".
...................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام-أفرجت ما تسمى "محكمة الصلح" في مدينة الناصرة أمس الخميس عن ثلاثة من موظفي  "مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات" وهم الشاب علاء أبو الهيجاء من شفاعمرو، والشاب ساهر غزاوي من مدينة الناصرة، والشيخ عبد الرحمن بكيرات من صور باهر في القدس بعد أن اعتقلتهم بشبهات أمنية.
وكانت قوات من شرطة الإحتلال والمخابرات قد اعتقلت الموظفين المقدسيين وحققت معهم بشبهة تقديم خدمات لجهات خارجة عن القانون.
وقال المحامي عمر خمايسي من "مركز ميزان لحقوق الانسان" في بيان صحفي اليوم الجمعة إنّ "المحكمة أفرجت عن جميع المشتبه بهم بشروط وهي الحبس المنزلي لـ5 ايام وكفالة شخصية وكفالة طرف ثالث بمبلغ 5 الاف شاقل ودفع كافلة نقدية بمبلغ 3 الاف شاقل، إضافة الى ابعاد علاء ابو الهيجاء وساهر غزاوي عن القدس لمدة شهر ومنعهم من التواصل مع مؤسسة عمارة الاقصى وموظفيها لمدة شهر، وابعاد عبد الرحمن بكيرات عن المسجد الأقصى نفس المدة".
...............
القسام - خاص:أفرجت قوات الاحتلال الصهيوني  عن الأسير أحمد محمد حسان العثامنة 34 عاماً من محافظة رفح جنوب قطاع غزة بعد قضاء فترة محكوميته البالغة 9 سنوات .
ووصل الأسير القسامي العثامنة مساء االخميس معبر بيت حانون، في استقبال جماهيري حاشد، وفور وصوله مدينة رفح حيث مسقط رأسه، خرجت جموع غفيرة شوارع المدينة، معبرةً عن فرحتها بالإفراج عن العثامنة.
واعتقل الأسير العثامنة منذ 17/1/2005 ، بعد اختطافه على الحاجز العسكري المعروف "بحاجز أبو هولي" على شارع صلاح الدين قبل انسحاب الاحتلال من القطاع، وتعرض لتحقيق عنيف استمر لشهرين لانتزاع المعلومات منه، قبل أن تصدر عليه محاكم الاحتلال حكماً بالسجن الفعلي لمدة 9 سنوات بعد اتهامه بالانتماء إلى كتائب القسام والمشاركة في تنفيذ عمليات ضد الاحتلال ومنها زرع عبوات الناسفة على الحدود .
.................
القسام ـ وكالات:أعادت قوات كبيرة من قوات الاحتلال التي جابت شوارع شرقيّ القدس انتشارها في المدينة من جديد،  وذلك من خلال القيام بجولات منظمة وفق برنامج شمل دخول المدينة والبلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى المبارك من جميع الأبواب في آن واحد.
وشملت الجولات العسكرية والتحركات التي قامت بها قوات الاحتلال اليوم بمناسبة ما يسمى"طو بشبت"، (وهي إحدى المناسبات الدينية المتداخلة مع مداخل بدايات رأس السنة العبرية)، ساحة البراق وباب الأسباط ومنطقة الواد وباب العامود وباب الساهرة وبأعداد كبيرة، وكانت كل مجموعة تضم خمسة باصات يضم كل منها نحو 50 جنديًّا صهيونيًّا برفقة ضباط وعناصر من المخابرات العسكرية.
كما شمل الانتشار العسكري الصهيوني في مدينة القدس المقبرة في سلوان ومنطقة راس العامود وقبور جنود في منطقة الشيخ جراح وجبل المشارف ومنطقة تلة الذخيرة ومنطقة السلودحة في باب المغاربة، بالإضافة إلى منطقة باب الخليل التي عجّت بالجنود القادمين من غربيّ القدس بحافلات ومشاة.
وقال شهود عيان إن مجموعات من قوات الاحتلال حاولت بعد ان تجمعت في باب الاسباط واستمعت الى شروحات بخرائط كبيرة تم فرشها على المكعبات الحجرية في الساحة الاقتراب من ابواب المسجد الأقصى في باب الاسباط وباب حطة وباب الحديد إلا ان الجولات لم تتخط الابواب.
.,...............
أعمال امن عباس
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام-واصلت أجهزة أمن السلطة حملة الاعتقالات التي تشنها في صفوف أنصار وكوادر حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة؛ فاعتقلت طالبين من جامعة الخليل، ومددت اعتقال ثالث.
ففي محافظة الخليل، اعتقل جهاز "المخابرات العامة" الطالب في جامعة الخليل والأسير المحرر عبد الرحمن أبو عرقوب.
في محافظة بيت لحم، اعتقل جهاز "الأمن الوقائي" الطالب في جامعة الخليل والأسير المحرر قبل أيام من سجون الاحتلال أنس الشيخ.
بدورهما، يخوض المعتقلان السياسيان، الطالبان في جامعة النجاح الوطنية مصعب عدنان الحصري من طولكرم، وسعيد بكر بلال من نابلس، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ عدة أيام، وهما معتقلان في سجون جهاز الأمن الوقائي.
هذا ومددت محكمة السلطة في نابلس فترة اعتقال الشاب معاذ ريحان من بلدة تل لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيق بدون تهمة تذكر، علمًا بأنه تم اعتقاله أول أمس من بيته، وهو شقيق الشهيدين محمد وعاصم ريحان.
..............
اخبار متنوعه
القسام ـ وكالات:أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حسام بدران، أن عملية إطلاق النار على سيارة مغتصبين،  الأربعاء (15|1)، على مفرق جيت، غرب مدينة نابلس الواقعة شمال الضفة الغربية، "رد طبيعي على ممارسات الاحتلال ومغتصبيه".
وقال بدران في تصريح صحفي الخميس (16|1)، إن المقاومة حق للفلسطينيين وواجب على فصائل المقاومة والشعب، متابعاً: "نبارك من نفذ ونشد على يديه".
وشدد بدران على أن عملية إطلاق النار "ناجحة" بغض النظر عن الخسائر التي وقعت في صفوف الاحتلال، مؤكداً: "العملية ناجحة بمجرد حدوثها في ظل الملاحقة الشديدة للمقاومة".
وكانت مصادر عبرية قد قالت إن مقاومين فلسطينيين أطلقوا، الليلة الماضية، النار باتجاه سيارة للمغتصبين أثناء مرورها بالقرب من مدينة نابلس الواقعة شمال الضفة الغربية.
...............
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتصم  العشرات من أهالي المعتقلين المرضى بالإضافة إلى ممثلين عن هيئات ومؤسسات حقوقية وإنسانية ومؤسسات تعنى بشؤون الأسرى، عصر اليوم الخميس، على دوار المنارة وسط مدينة الخليل، تضامنا مع الأسير المريض معتصم رداد، كما حضر الاعتصام كلٌّ من عائلات الأسرى المرضى هشام طه وعائلة شهداء السجون ميسرة أبو حمدية وأشرف أبو ذريع والشهيد عرفات جرادات  وآخرون.
وألقى الشيخ خضر عدنان، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، كلمة رحب فيها بكل الهيئات والمؤسسات التي تسعى دوما للتضامن مع الأسرى وخاصة الأسرى المرضى، داعيًا لتلبية النداء الأخير من أجل إنقاذ حياة الأسرى الذين يواجهون خطر الموت في سجون الاحتلال، وقال بالرغم من أننا نرحب بالشهادة إلا أننا نطالب بأسرانا أحرارًا محمولين على الأكتاف وهم أحياء وليس في توابيت يُحملون إلى المقابر، وقال عدنان إن العشرات من المعتقلين مصابون بأمراض خطيرة ويحتاجون إلى وقفة شعبية مؤسساتية لإنقاذ حياتهم.

....................

0 comments: