السبت، 21 ديسمبر، 2013

شهيد واصابات واعتقالات صهيونيه 20/12/2013

السبت، 21 ديسمبر، 2013
شهيد واصابات واعتقالات صهيونيه 20/12/2013
فلسطين الجمعة 17/2/1435 – 20/12/2013

الموجز
المقاومة
أعمال امن عباس
اخبار متنوعه
.............
التفاصيل
المقاومة
سقوط صاروخ في شاعر هنيغف وتفجير عبوة جنوب القطاع
ذكرت القناة العبرية الثانية على موقعها الالكتروني مساء الجمعة أن صاروخًا أطلق من قطاع غزة سقط في منطقة مفتوحة في حدود مستوطنة "شاعر هنيغف" القريبة من القطاع.
وأضافت القناة أنه "لم تقع إصابات أو أضرار بينما هرعت قوات من الجيش والشرطة إلى المكان".
وكان الشاب عودة حمد (22 عاما) قد استشهد وأصيب 4 آخرين برصاص جيش الاحتلال شمال وجنوب قطاع غزة الجمعة.
من جهة أخرى، أفاد مراسلنا جنوب قطاع غزة أن المقاومة تمكنت من تفجير عبوة ناسفة بالقرب من الشريط الحدودي شرق القرارة شمال شرق محافظة خانيونس
............
جرائم الاحتلال
القسام ـ خاص:استشهد مواطن فلسطيني وأصيب أربعة آخرون بجروح في عمليات إطلاق نار قامت قوات الاحتلال الصهيوني شمال وجنوب قطاع غزة.
وقال مراسلنا  إن الشاب عودة حمد (22 عامًا) استشهد إثر إصابته برصاص قوات الاحتلال شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، حيث جرى نقله لمستشفى محلي، غير أنه وصلها متوفيا.
وأكد االمراسل أن أربعة مواطنين أصيبوا أيضاً بجروح، جراء إطلاق قوات الاحتلال النار محيط المقبرة الشرقية وشرق بلدة خزاعة، حيث أصيب اثنان شرق جباليا واثنان شرق خان يونس.
وفي ذات السياق، توغلت قوات الاحتلال شرق بلدة جباليا وسط إطلاق نار متقطع.وقالت مصادر محلية، إن عدة دبابات وجرافات تابعة لقوات الاحتلال توغلت شرق جباليا مسافة محدودة ونفذت عمليات إطلاق نار عشوائية، وقامت بأعمال تجريف في الأراضي الزراعية.
................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية ثمانية فلسطينيين من أنحاء متفرقة من الضفة الغربية بدعوى أنهم مطلوبون.
وقالت إذاعة الاحتلال إن الجهات الأمنية حولت الفلسطينيين إلى الجهات المختصة للتحقيق معهم، مبينة أن خمسة منهم اعتقلوا في بلدة يعبد غربي جنين والآخريْن في بلدتي بيت أمر ويطا بالخليل، إضافة إلى آخر في مدينة نابلس.
وقالت مصادر محلية إن عدة آليات عسكرية اقتحمت بلدة يعبد غربي جنين، وأغلقت مداخلها فجر اليوم وشرعت بعمليات دهم لمنازل المواطنين وأخرجتهم في العراء في البرد الشديد.
وأشارت المصادر إلى اعتقال خمسة مواطنين في البلدة خلال تلك العملية العسكرية الواسعة، عرف منهم: عبدالله كامل حرز الله (22 عامًا)، وسامي راغب زيد الكيلاني (21 عامًا)، وعدي يوسف حمارشة (22 عامًا)، ومأمون حمارشة (36 عامًا).
وأضافت إن قوات الاحتلال تواجدت في البلدة حتى وقت مبكر من صباح اليوم وانتشرت في المنطقة الواقعة بين يعبد وظهر العبد وكفيرت.
وفي مدينة نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال منزل الشاب أيمن محمد الشافعي على أطراف مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس، واعتقلوه بعد أن عاث الجنود خرابًا كبيرًا في المنزل وفتشوه وعبثوا بمحتوياته وأثاثه، وأوسعوا الشاب ضربًا على كامل أنحاء جسده في أجواء البرد القارس، ونقلوه إلى معسكر حوارة جنوب المدينة.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت خلال اليومين الماضيين 30 شابًّا من مختلف محافظات الضفة الغربية؛ حيث اعتدت بالضرب المبرح على مجموعة من المعتقلين في مركز توقيف حوارة وتركتهم في العراء لأكثر من 7 ساعات.
...............
القسام ـ خاص:تمر الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الصهيوني بظروف بالغة السوء، جراء الأحوال الجوية الباردة ومنع علاج المريضات منهن، والاهمال الصحي بشكل عام.
وتقبع 15 أسيرة في سجن هشارون، وسط أوضاع اعتقالية مأساوية، في ظل الأجواء والطقس البارد، إضافة إلى الأوضاع النفسية الصعبة التي تتملكهن بسبب الأسر والمعاملة القاسية من إدارة السجن هناك.
ولازالت معظم الأسيرات موقوفات وبانتظار إصدار أحكام بحقهن، ويؤجل الاحتلال محاكماتهن في كل مرة، لا سيما الأسيرتين منى قعدان ونوال السعدي من مدينة ومخيم جنين، المعتقليتين منذ أكثر من عام، وعقد لهما أكثر من 10 محاكمات دون نتيجة تذكر.
والأسيرات اللواتي يقبعن في "هشارون" هن: نوال السعدي، منى قعدان، آلاء أبو زيتون، نهيل أبو عيشة، وئام عصيدة، مرام حسونة، تحرير القني، دنيا واكد، إنعام الحسنات، انتصار الصياد، لمى حدايدة، ، فلسطين نجم، آيات محفوظ، رنا أبو كويك، إلى جانب عميدة الأسيرات وأقدمهن لينا الجربوني التي تعاني من وضع صحي سيء يتفاقم نتيجة الإهمال الطبي المستمر.
.............
رام الله-المركز الفلسطيني للإعلام-هاجمت قوات الاحتلال المسيرات التي انطلقت في عدة مدن بالضفة المحتلة،  حيث اصيب 11 مواطنا بجراح مختلفة والعشرات بحالات اختناق.
وذكرت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، صوب المشاركين في المسيرة عند وصولهم لأراضي المحررة بالقرب من جدار الضم والتوسع الاستيطاني، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين عرف منهم أشرف الخطيب، ومجد برناط، وحمودة ياسين، ومحمد أبو رحمة، ومحمد ياسين، ومحمد حمد، وعلي أبو رحمة، وباسم ياسين.
وأشارت إلى أن العشرات من المواطنين ومتضامنين أجانب أصيبوا بحالات اختناق جراء تعرضهم لقنابل الغاز المسيل للدموع.
وبينت اللجنة أن تلك الفعالية تأتي استنكارا لجريمتي قوات الاحتلال بمخيمي جنين وقلقيلية، اللتان أسفرتا عن استشهاد المواطنين، صالح ياسين (24 عاماً)من قلقيلية، ونافع السعدي (22 عاماً) من جنين، وإصابة 7 آخرين بالرصاص الحي.
كما قمعت قوات الاحتلال الصهيوني مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم والتوسع الاستيطاني.
وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم حسن بريجيه أن قوات الاحتلال اعترضت طريق المسيرة واعتدت بالضرب على المشاركين فيها، ومنعتهم من الوصول إلى مكان إقامة الجدار.
فيما أصيب العشرات من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع الاحتلال مسيرة النبي صالح الأسبوعية، وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في المسيرة أثناء توجههم إلى أراضي القرية المهددة بالمصادرة، وأطلقوا صوبهم وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع، إضافة لقنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق، إضافة لإلحاق أضرار بممتلكات المواطنين.
كما أصيب ثلاثة فلسطينيين في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية قرب نابلس، حيث اندلعت اشتباكات خلال المظاهرة التي خرجت تنديدا بمصادرة أراضي الفلسطينيين، ورشق الشبان المشاركون في المظاهرة قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، فيما أطلقت قوات الاحتلال العيارات المطاطية والقنابل الغازية والصوتية تجاه الشبان.
كما اندلعت عصر الجمعة مواجهات بين مجموعة من الشبان وقوات الاحتلال في قرية بدرس غرب مدينة رام الله.
وقال شهود عيان إن مواجهات دارت بين مجموعة من الشبان وقوات الاحتلال بمحاذاة الجدار الفاصل في المنطقة الغربية من القرية، حيث رشق الشبان الجنود المتمركزين على طول الجدار بالحجارة، ورد الجنود بإطلاق وابل من القنابل الغازية من على ظهر الجيبات العسكرية صوب الشبان، كما أطلقت سيلا من القنابل الغازية على منازل المواطنين بهدف ردع الشبان من تقطيع الأسلاك الشائكة على طول الجدار الفاصل.
...............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-دخل الأسير المقدسي بلال أحمد يوسف أبو حسين (44 عامًا) اليوم  الجمعة (20-12) عامه الاعتقالي الـ 26 على التوالي داخل سجون الاحتلال.
وكان بلال قد اعتقل بتاريخ (20-12-1988) ويقضي حكمًا بالسجن مدة 38 عامًا ونصفًا، ويقبع حاليًّا في سجن جلبوع، وقد تنقل في كافة السجون، وهو من سكان حي الفارق في قرية جبل المكبر المقدسية.
ويعتبر بلال من جنرالات الصبر؛ حيث أمضى ما يزيد عن ربع قرن من حياته خلف القضبان، وقد اعتقل وعمره آنذاك 19 عامًا.
وقال بيان صادر عن لجنة أهالي الأسرى و المعقتلين المقدسيين في بيان صحفي اليوم وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن بلال يتمتع بعلاقات وطنية طيبة مع كافة الأسرى، ويمتلك تصميمًا كبيرًا على ابتكار الأدوات داخل السجن (الحاجة أم الاختراع)، فهو مصنع متنقل، يساهم في تصليح ما يتعطل من حاجيات إخوانه الأسرى.
يعاني بلال من مشاكل صحية عديدة، وكغيره من الأسرى فإنه يتعرض للإهمال الطبي المنظم الذي تمارسة إدارة السجون بحق الأسرى، وقد حرم بلال طوال ربع قرن من الإفراجات وصفقات التبادل، وقد أصيبت أمه بالمرض بعد ذلك وتأمل من الله عز وجلّ أن تحتضن بلال خارج أسوار السجن.
.............
القسام ـ وكالات:أعرب أهالي أسرى سجن جلبوع  عن قلقهم الشديد وخشيتهم على مصير أبنائهم المجهول، بعد أن نقلتهم إدارة السجن قبل 3 أيام إلى جهة مجهولة.
وقالت أمينة الطويل الناطقة الإعلامية للمركز فى الضفة المحتلة، إن مصير أسرى حماس فى سجن جلبوع لم يعرف حتى الآن، بعد عملية الاقتحام التي أجرتها الوحدات الخاصة لقسم 1 فى السجن، ونقلهم إلى جهة مجهولة، وعددهم   حوالي 60 أسيراً .
وطالب أهالي الأسرى، مؤسسة هوميكيد، والصليب الأحمر، وجميع الجهات والمؤسسات ذات الاختصاص، إلى التدخل الفوري وبذل الجهود، لزيارة الأسرى للتعرف على أوضاعهم، والاطمئنان على مصيرهم.
يشار إلى أنه لا توجد أخبار عن الأسرى حتى الآن منذ لحظة الاقتحام، التي عقبها احتجاز الأسرى في البرد القارس، وحملة تفتيش واسعة .
وحملت الطويل سلطات إدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة وصحة الأسرى وخاصة أن الإدارة كانت تتعامل معهم بطريقة استفزازية وعدائية، ولم تهتم لمطالباتهم باصطحاب الأغطية والملابس الشتوية للساحة التي احتجزوا بها طوال ساعات التفتيش نظرا للبرد الشديد الذي يعانى منه السجن، ولم تطلعهم على الجهة إلى نقلوا إليها.
كما طالبت المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الأسرى من جرائم الاحتلال والتي تصاعدت فى الآونة الأخيرة وخاصة علميات الاقتحام والقمع التي لا تتوقف للسجون والأقسام المختلفة.
...............
الناصرة-المركز الفلسطيني للإعلام - أفادت مصادر صحفية عبرية، بأن موسكو تعهّدت للكيان الصهيوني بالامتناع عن اتخاذ أي خطوات سياسية من شأنها المساس بالمصالح الصهيونية، من خلال التصدّي للمساعي الرامية لتجريد منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.
وقالت صحيفة "معاريف" العبرية في عددها الصادر اليوم الجمعة (20-12)، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد أكّد لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو خلال لقاء جمعهما في موسكو الشهر الماضي، أن بلاده ستتصدّى للمساعي الرامية لعقد مؤتمر دولي لتجريد منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.
وأشارت إلى أن موقف بوتين جاء عقب أن أبدى نتنياهو تخوّفاته من عقد هذا المؤتمر الذي من شأنه أن يمسّ بمصالح تل أبيب الحيوية، وأضافت أن الرئيس الروسي تعهّد بعدم اتخاذ أي خطوة من شأنها المس بتل أبيب ومصالحها، حيث قال "إن موسكو ستقف إلى جانب تل أبيب وستقدم لها المعونة إذا ما أصبحت في ضائقة رغم الحلف القائم بين إسرائيل والولايات المتحدة"، حسب ما ورد في الصحيفة.
...........
أعمال امن عباس
القسام ـ الضفة المحتلة:تواصل أجهزة أمن السلطة وقوات الاحتلال حملة الاعتقالات المزدوجة بحق عناصر وكوادر حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وطلبة الجامعات في الضفة الغربية المحتلة.
فقد اعتقلت أجهزة أمن السلطة ثلاثةً من أبناء الحركة بينهم طالب جامعي في طوباس وطولكرم ونابلس، فيما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة طلبةٍ محررين من سجونها في الخليل.
اعتقالات سياسية
ففي محافظة طوباس، اعتقل جهاز "الأمن الوقائي" الأسير المحرر سامر صبحي بني عودة (44 عاماً)، والذي أمضى في سجون الاحتلال 17 عاماً.
وفي طولكرم، اعتقل جهاز "المخابرات العامة" الطالب في جامعة النجاح الوطنية مصعب الحصري من مخيم طولكرم من أحد شوارع المدينة، وهو معتقل سياسي سابق وأسير محرر من سجون الاحتلال.
وفي نابلس، اعتقل جهاز المخابرات الشاب أنور السخل (20 عاماً) بعد محاولة اعتقال فاشلة يوم الثلاثاء الماضي.
وقد تعرض أنور للاعتقال السياسي عدة مرات، وهو شقيق المبعد لغزة نائل والأسير مصطفى السخل، ونجل الشهيد سعدي السخل الذي استشهد في سجون السلطة.
تبادل الأدوار
وفي الخليل، وضمن سياسة الباب الدوار القائم على التنسيق الأمني مع أجهزة السلطة، اعتقلت قوات الاحتلال القيادي في الكتلة الإسلامية في جامعة بوليتكنك فلسطين محمود محمد حميدات (23 عاماً) بعد مداهمة منزله في بلدة صوريف شمال الخليل.
وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منزل حميدات واحتجزت والده محمد حميدات وخاله رمضان القاضي كرهائن، لحين تسليمه نفسه، وهددت بأنها ستقوم باعتقال المزيد من أبناء العائلة إذا لم يسلم نفسه.
يذكر أن محمود حميدات أحد قادة الكتلة الإسلامية في جامعة بوليتكنك فلسطين بالخليل، وهو أسير محرر أمضى 8 أشهر في سجون الاحتلال وأفرج عنه قبل أقل من عام، وهو معتقل سياسي سابق لمرتين في سجون أمن السلطة.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر والطالب في جامعة الخليل محمد سياعرة بعد مداهمة منزله في بلدة خاراس غرب المدينة، فيما اعتقلت الطالب في الجامعة نائل خلّاف بعد مداهمة منزله في قرية أبو الغزلان جنوب دورا، ووالده معتقل في سجون الاحتلال ومحكوم بالسجن لمدّة سبعة أعوام.
تصعيد استهداف الطلبة
وتنفذ أجهزة أمن السلطة وقوات الاحتلال حملة اعتقال ممنهجة بحقّ أنصار الكتلة الإسلامية في جامعات الضّفة الغربية وكلياتها المختلفة.
فيوم أمس الأربعاء، اعتقلت قوات الاحتلال سبعة من قادة وكوادر الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح، بعدما اقتحمت فجرًا مدن نابلس وقلقيلية وطولكرم، فاعتقلت الطلبة: سعيد بكر بلال، وياسر مناع، ومحمد حمدان، وصالح العامر، وبكر شرايعة، وأسيد سلامة، وكلهم من مدينة نابلس، بينما طالت يدها الطالب أنس رداد من طولكرم، في حين داهمت منزل الطالب إسلام الطويل في بلدة فرعتا وسلمته استدعاءً لمراجعة أحد مقارّ المخابرات.
وبالتزامن مع حملة الاعتقالات ضد طلبة الكتلة الإسلامية بالنجاح، كانت قوات مدججة بالسلاح تابعة لجيش الاحتلال، تقتحم منزل الطالب في جامعة البوليتكنك عنان عطاونة، في بلدة بيت كاحل قرب الخليل، لتنغص عليه ترقبه لفرحة التخرج التي ينتظرها منذ سنين.
في غضون ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الطالب في الكلية العصرية الجامعية برام الله عمار أسعد، على أحد الحواجز العسكرية القريبة من المدينة.
.............
طوباس-المركز الفلسطيني للإعلام-مددت محكمة الصلح في طوباس اليوم الخميس (19-12)، توقيف المعتقل السياسي لدى أجهزة السلطة سامر بني عودة (44 عاماً) لأسبوعين بعد أن تم اعتقاله من منزله مساء أمس.
وقالت عائلة الأسير المحرر سامر بني عودة لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" :"إن جهاز مخابرات طوباس عرض الأسير المحرر سامر بني عودة على محكمة الصلح، والتي قامت بتمديد توقيفه 14 يوماً، دون توجيه أية تهمة له".
وكان قوة مشتركة من أجهزة السلطة في طوباس قد اعتقلت مساء أمس، الأسير المحرر سامر بني عودة، بعد سحله من بيته في الشارع لمسافة طويلة أمام زوجته وطفليه، ما أثار حالة كبيرة من السخط في صفوف المواطنين.
يجدر ذكره أن سامر أمضى في سجون الاحتلال 17عاماً بتهمة العمل في كتائب القسام، وإيواء الاستشهادي ساهر تمام، أول استشهادي في الانتفاضة الأولى ومنفذ عملية ميحولا.
...............
اخبار متنوعه
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام -أعلنت وزارة الشئون الاجتماعية بغزة إغلاق آخر مركز من مراكز الإيواء التي فتحت للمواطنين المتضررين نتيجة المنخفض الجوي، الذي ضرب الأراضي الفلسطيني، حيث أغلق المركز الأخير الذي تواجد في مدرسة عبد الرحمن بن عوف في منطقة الشيخ رضوان شمال مدينة غزة.
وأوضحت وزارة الشئون الاجتماعية أنها توافقت من الأسر المتبقية في مركز الإيواء الأخير، والتي بلغ عددها81 عائلة وتم دفع مبلغ من المال لكل عائلة عبر تسليمهم شيكات بالمبالغ المقررة من قبل الحكومة الفلسطينية.
وأضافت وزارة الشئون أن التسوية تمت بالتوافق والرضا بين الحكومة ممثلة بوزارة الشئون الاجتماعية ووزارة الأشغال العامة على أن يتم صرف هذه المبالغ بالطرق التي تتناسب وكل أسرة، كما تم منح كل أسرة طرد غذائي بقيمة، وقد تم توفير المواصلات التي نقلت الأسر كل حسب المكان الذي حدده مصحوبا بكل المعونات التي حصل عليها المواطنون خلال تواجدهم في مركز الإيواء من أغطية وفرش وملابس وأدوات أخرى.
وأكدت الوزارة على أن مدرسة عبد الرحمن بن عوف أصبحت من الليلة خالية من كل الأسر وتم إغلاق كافة الصفوف المدرسية، وان الدراسة سوف تستأنف فيها كالمعتاد ابتداء من يوم السبت القادم.

.............

0 comments: