الأحد، 20 يناير 2013

جرائم الاحتلال ومعاناة الأسرى وذكرى المبحوح 19/1/2013

الأحد، 20 يناير 2013

جرائم الاحتلال ومعاناة الأسرى وذكرى المبحوح 19/1/2013
فلسطين السبت 7/3/1434 – 19/1/2013
الموجز
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
...............
التفاصيل
جرائم الاحتلال
القسام ـ الضفة المحتلة :دخل الأسير، "ماهر عبد اللطيف عبد القادر يونس"(54 عامًا)، من قرية عارة في المثلث الشمالي داخل الأراضي المحتلة عام 48، اليوم السبت (19-1) عامه الواحد والثلاثين بشكل متواصل في سجون الاحتلال.
وقال الباحث في شؤون الأسرى، رياض الأشقر،  في بيانٍ اليوم تلقى "موقع القسام" نسخةً منه، إن الأسير "يونس" هو ثاني أقدم أسير فلسطيني وعربي، بعد ابن عمه كريم يونس عميد الأسرى الفلسطينيين والعرب، لافتًا إلى أنه معتقل منذ (18-1-1983)، ومحكوم بالسجن مدى الحياة بتهمة قتل جندي صهيوني.
وكانت المحكمة المركزية في اللد قد حكمت عليه مع اثنين من أقربائه ورفاقه في المجموعة، وهما: كريم وسامى يونس، بالإعدام شنقًا، ثم قامت  بتخفيض الحكم من الإعدام إلى السجن المؤبد مدى الحياة.
وأشار الأشقر  إلى أن الأسير يونس، ورغم هذه السنوات الطويلة خلف القضبان، فإنه لا يزال يتمتع بمنعويات عالية، شامخًا مناضلاً متسلحًا  بالإرادة والصمود والتحدي، ويتمسك بأمل فجر الحرية القادم، كما جاء عن الأسير: "مهما امتدت عذابات السجن، وتزايدت صنوف القمع والعقاب التي يمارسها السجان، لن تنال من صمودنا وعزيمتنا وتمسكنا بالأهداف والقيم والرسالة التي ضحينا، ولا زلنا نناضل حتى تحقيقها".
وبين الأشقر أن والد الأسير يونس، انتقل إلى رحمه الله تعالى، ولم تسمح له سلطات الاحتلال بإلقاء نظرة الوداع عليه، وما زالت والدته الحاجة (أم نادر)، ورغم عشرات السنين التي أمضاها في الأسر، تنتظر عودته وتتأمل عناقه وحريته والفرح بزفافه، وهى صابرة محتسبة، لم تترك سجنًا أو معتقلاً إلا وتوجهت إليه من أجل زيارة نجلها ماهر.
وأضاف الأشقر  أن الأسير يونس كان له عتاب  كبير خلال رسالة سربها من داخل سجنه عبر المحامى على التقصير الذي تتعرض له قضية الأسرى وعدم أخذ ملفهم على محمل الجد، وخاصة قضية العشرات من الأسرى القدامى الذين أمضي معظمهم ما يزيد عن 20 عامًا في السجون ويزيد، مطالبًا بأن ترفع قضية الأسرى إلى سلم الأولويات، وأن يعمل الجميع من أجل إغلاق ملف الأسرى بشكل نهائي.
..............
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام-أفادت مصادر إعلامية عبرية، بأن سلطات الاحتلال تعتزم هدم مسجدين في أحياء مدينة القدس وجدت فيهما "تجاوزات بناء محظورة"، بحسب المزاعم الصهيونية.
وجاء في صحيفة "يروشاليم" العبرية في آخر أعدادها الصادرة، أن بلدية القدس الاحتلالية أصدرت الأسبوع الماضي قرارين بهدم مسجدين في بلدة الطور وحي باب العامود بشرقي مدينة القدس المحتلة، بناءً على شكاوى تقدّم بها المستوطن اليهودي أرييه كنغ أحد قادة اليمين المتطرف.
ونقلت الصحيفة العبرية عن مئير مرغليت "رئيس اللجنة المناهضة لهدم المنازل" قوله "إن قرار هدم المسجدين يعتبر تحرشًا تقوم به البلدية في محاولة منها لإشعال المنطقة وإرضاء اليمين الصهيوني في القدس"، وفق تعبيره.
...............
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام-دعا مسؤول في حزب "البيت اليهودي" إلى تفجير قبة الصخرة المشرفة من أجل بناء الهيكل المزعوم على أنقاضه.
ونقل التلفزيون العبري عن النائب الصهيوني المتطرف يرمياهو جيمبل، الذي سيخوض الانتخابات البرلمانية، قوله إنه "يجب تفجير قبة الصخرة لبناء الهيكل".
وأوضح التلفزيون الصهيوني أن تصريحات "جيمبل "جاءت خلال محاضرة له في واشنطن في إطار تقرير عن الدعاية الانتخابية للأحزاب الصهيونية التي تجرى يوم 22\1 الثلاثاء المقبل.
وتشير آخر استطلاعات الرأي الصهيونية إنه من المتوقع أن يحقق حزب "البيت اليهودي" تقدما في الانتخابات وأن يرفع عدد مقاعده التي تبلغ حاليا 3 مقاعد، إلى 14 مقعدا من بين 120 مقعدا بالكنيست.
..........
القسام ـ القدس المحتلة :قوات الاحتلال، أمس السبت، فتيين مقدسيين من حي رأس العامود بالقدس، فيما حوّلت ثالث للحبس المنزلي على أن يقضي أول7 أيام في الخليل ثم يعود الى منزله في القدس.
ونقل مركز معلومات وادي حلوة عن شهود عيان قولهم إن مواجهات اندلعت في حي رأس العامود، وخلال المواجهات ألقى الشبان الحجارة نحو سيارة شرطة "صهيونية"، ما أدى إلى إصابتها بأضرار مادية، وبعد ذلك تم اعتقال فتيين مقدسيين.
وفي السياق ذاته، قرر قاضي ما يسمى بمحكمة الصلح "الصهيونية" الجمعة، تحويل الفتى أمير فروخ (14 عاماً) من بلدة سلوان للاعتقال المنزلي بعد اعتقاله لمدة يومين، بتهمة القاء الحجارة على قوات الاحتلال.
وفرض قاضي محكمة الصلح حبس الطفل الفروخ منزليا وإبعاده الى مدينة الخليل 7 أيام، ودفع غرامة مالية قيمتها 5 آلاف شيكل، والتوقيع على كفالة قيمتها 8 آلاف شيكل.
...................
القسام ـ الضفة المحتلة :تعيش عائلة الأسير باجس نخلة حالة حزن وألم بعد إعادة قوات الاحتلال اعتقال الشيخ أبو فارس من مخيم الجلزون في رام الله، لتبدأ رحلة جديدة مع الباب الدوار الذي ما إن انتهى من آخر حلقاته في 18 سبتمبر الماضي حتى أعيد اعتقاله فجر 15 يناير الجاري، حيث أن سنوات الاعتقال والإبعاد لم تكن كافية في قاموس الاحتلال لوقف ممارساته بحق عائلة فيها الأبناء والوالد أسرى ومحررون.
16 عاما في الأسر
وتقول زوجة الشيخ نخلة: " إن قوات الاحتلال اقتحمت المنزل دون أن تطرق الأبواب وقام الجنود بتكسيرها والتواجد بشكل كثيف في الداخل والتحقيق مع الأولاد ومصادرة أغراض وملفات شخصية للشيخ قبل أن يتم إعادة اعتقاله ونقله إلى الآليات العسكرية، وتعتبر هذه المرة أكثر الفترات عاشها حرا قبل إعادة اعتقاله حيث أمضى خارج السجن قرابة أربعة أشهر، وهذا ما لم يكن يحصل في المرات السابقة".
وتضيف أم فارس بأن الشيخ أمضى في السجون الصهيونية 16 عاما حاز الاعتقال الإداري فيها على نسبة عالية، كما أن نجليه فارس ومعروف أسيران محرران اعتقلا على يد الاحتلال، حيث أن فارس أمضى 4 سنوات ومعروف أمضى 3 سنوات ونصف، في حين تعرض الشيخ أبو فارس للعديد من الممارسات في السجن من نقل إلى عدة سجون وعزل في العزل الانفرادي وخوض إضرابات كبيرة.
ويعتبر الشيخ باجس نخلة من أبرز قيادات الحركة الإسلامية في الضفة الغربية وقيادي في الحركة الأسيرة داخل السجون، حيث انتخب أميرا لحركة حماس عدة مرات في سجن النقب وسجون أخرى.
..............
القسام ـ الضفة المحتلة :أفاد تقرير صادر عن وزارة الأسرى برام الله أن محمد أبو حميد  70 عاما والد الأسرى الأربعة ناصر ونصر ومحمد وشريف المحكومين بالسجن المؤبد، قد تمكن من زيارتهم بعد 12 عاما من وجودهم بالأسر.
وقال محامي الوزارة كريم عجوة أن محمد أبو حميد نقل من خلال سيارة إسعاف إلى سجن عسقلان لزيارة أولاده الذين لم يرهم منذ زمن طويل؛ بسبب معاناته من عدة أمراض صحية، وهو فاقد البصر وأصيب بعدة جلطات دماغية ويتحرك على كرسي متحرك.
وأضاف عجوة "أجواء مشحونة بالتأثر سادت جو الزيارة خلال لقاء الوالد مع أولاده بدون فاصل أو لوح زجاجي".
وأوضح أن أسرى عسقلان كافة اعتبروا اجتماع الوالد مع أولاده في غرفة الزيارة بعد 12 عاما مناسبة احتفالية، وما دفعهم لتهنئة الأسرى الاشقاء بهذه الزيارة المميزة في ظل مماطلة سلطات الاحتلال سنوات طويلة في توفير زيارة خاصة لوالد الأسرى أبو حميد.
وقال الأسير ناصر –أحد الأبناء الأربعة الأسرى- "عندما رأيت والدي لم أصدق رغم أن الزيارة حق أساسي وقانوني لكل أسير ، كنت أخشى أن لا أراه أبدا، عندما احتضنته شعرت أنني في البيت، وفي الحارة وداخل المخيم، رائحة والدي أعادتني إلى الوطن كأني أصبحت حرا وسعيدا"
..............
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام-في كل يوم تبتدع إدارة السجون الصهيونية أساليب جديدة للتنكيل بالأسير الفلسطيني بهدف التنغيص عليه وتحويل حياته إلى جحيم لا يطاق، ومن بين عشرات الأساليب القمعية، الحرمان من الاستقرار في سجن واحد، وأكثر من يعاني من هذه السياسة هم قادة ورموز المقاومة الفلسطينية، ومنهم عضو الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة حماس الأسير محمد صبحة.
ويشتكي الأسير صبحة (38 عاماً)، بحسب ما أفاد مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، من أن إدارة السجون نقلته 24 مرة خلال مدة أربعة شهور.!!
ويقول الأسير صبحة إن مدير الاستخبارات العسكرية في سجون الاحتلال أبلغه قبل ستة أشهر قراراً يقضي بحرمانه من الاستقرار في سجن واحد لأكثر من ثلاثة شهور متواصلة، ومع ذلك فقد بالغ الاحتلال بتنفيذ هذا التهديد، ليتم التنكيل به ونقله من سجن لآخر 24 مرة خلال الشهور الأربعة الأخيرة.
ويضيف الأسير صبحة: "تم نقلي من سجن مجدو إلى سجن شطة، ومن ثم إلى مجدو مرة أخرى، ثم إلى جلبوع، وهناك في جلبوع تنقلت بين أقسام السجن المنفصلة، وفي كل أسبوع كنت أوضع في قسم، وبعد ذلك عدت إلى شطة، ومن ثم إلى جلبوع".
ويؤكد الأسير محمد صبحة، والمعتقل في سجون الاحتلال بتاريخ 4/5/2001 ويقضي حكما بالسجن 15 عاما، على حاجة الأسرى الماسة للاستقرار حتى وهم داخل الأسر، مبينا أنهم محرومون من هذا الحق، لدرجة أن الأسير لا يفرغ حقائبه بل يبقيها دائماً جاهزة، لأنه يعلم أنه سيتم نقله خلال الأيام القادمة.
ومما يزيد من معاناة الأسير وأهله من التنقلات، هو تعمد إدارة السجون إجراء عملية النقل قبل أيام من موعد زيارة الأهل لابنهم الأسير، فيأتي الأهل لزيارته ولكنهم يفاجأون بأن ابنهم نقل إلى سجن آخر.
................
القسام ـ خاص :أصيب مزراعان مساء الجمعة18/1/2013م, برصاص قوات الاحتلال المتواجدة على الخط الزائل شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
وأفاد مراسلنا شمال القطاع نقلاً عن مصادر طبية إنّ مزراعين اثنين أصيبا برصاص الاحتلال أثناء تواجدهما بأرضهم شمال غزة.
وأضاف إلى أن أحد المزارعين أصيب بقدمه بحالة متوسطة، فيما أصيب الآخر بطلق في طرف رأسه وحالته طفيفة، ونُقلا إلى مشفى كمال عدوان لتلقي العلاج.
..............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-استهدفت أبراج وآليات الاحتلال العسكرية ظهر اليوم السبت (19|1) أراضي ومنازل المواطنين بالقرب من مطار غزة شرق مدينة رفح، جنوب قطاع غزة.
وأفاد مراسل المركز الفلسطيني للإعلام أن الأبراج والآليات الصهيونية فتحت ظهر اليوم السبت نيران رشاشاتها صوب منطقة مطار غزة الدولي شرق رفح، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار في ممتلكات المواطنين.
ويضاف هذا الحادث الى سلسة الخروقات الصهيونية المتواصلة للتهدئة التي أبرمت في (21|11) بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال برعاية مصرية، حيث استشهد منذ ذلك الحين أربعة فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال، وأصيب العشرات بجراح، فيما تم اعتقال قرابة 30 صيادًا وتفجير ومصادرة عدد من قوارب الصيد في عرض بحر غزة.
..............
الإعلام الحربي- خاص-مازالت قوات الاحتلال الصهيوني تواصل خرق اتفاق التهدئة في قطاع غزة، للاسبوع الـ8 على التوالي منذ إعلان اتفاق التهدئة، عبر اعتداءات شبه يومية، ورصد موقع "الإعلام الحربي" لسرايا القدس الخروقات الصهيونية للتهدئة خلال الاسبوع الماضي.
وفيما يلي إحصائية الخروقات الصهيونية للتهدئة التي رصدها الإعلام الحربي خلال الاسبوع الماضي:
* الاثنين 14-1: استشهاد المواطن مصطفى عبد الحكيم أبو جراد 21 عاماً ، برصاص العدو الصهيوني شمال بلدة بيت لاهيا.
* الثلاثاء 15-1 : قوة صهيونية خاصة تتوغل لعشرات الأمتار شمال بلدة بيت لاهيا شمال القطاع ، يرافقها تحليق مكثف للطيران المروحي.
* الأربعاء 16-1 : مدفعية الاحتلال تطلق ثلاث قذائف تجاه الأراضي شرق مخيمي المغازي والبريج وسط قطاع غزة.
* الجمعة 18-1 : إصابة مواطنان برصاص الاحتلال الصهيوني شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة .
* الجمعة 18-1 : الدبابات الصهيونية تطلق النار اتجاه أراضي المواطنين ببلدة خزاعة شرق خان يونس جنوب القطاع .
وأكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، على أنها تعد دراسة لتقييم الوضع الأمني في القطاع، مطالباً الراعي المصري بتولي مسئولياته اتجاه خروقات العدو للتهدئة.
وقال أبو أحمد الناطق باسم سرايا القدس في تصريحات صحفية، "عندما تم الاتفاق على موضوع التهدئة بواسطة مصرية، كنا ندرك في سرايا القدس أن العدو لن يلتزم بهذه التهدئة، ونحن اليوم نراقب ما يحدث على الأرض ونرصدها".
وأضاف: "نريد أن نمنح فرصة للمصريين لتثبيت ما تم الاتفاق عليه، ونحن لدينا حساباتنا الخاصة وتكتيكاتنا ودراساتنا للأمور على الأرض، وسيكون في النهاية لنا موقف للتعامل مع هذه الخروقات إذا استمرت".
الجدير ذكره، أن فصائل المقاومة الفلسطينية توصلت بتاريخ 21/11/2012، مع العدو إلى اتفاق تهدئة بشروطها، بعد معركة السماء الزرقاء التي خاضتها المقاومة مع العدو على مدار 8 أيام متتالية. ونص اتفاق التهدئة على وقف العدو الصهيوني لكافة الأعمال العدوانية على قطاع عزة، براً وبحراً وجواً ، بما في ذلك وقف عمليات الاغتيال، والتوغلات بالمناطق الحدودية، وكذلك رفع الحصار عن قطاع غزة.
................
القسام ـ الضفة المحتلة :اصيب الفتى صالح العمارين (15 عاما) من مخيم العزة بجراح خطرة خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال عند مدخل مخيم عايدة بمحافظة بيت لحم مساء الجمعة18/1/2013م.
وقد نقل المصاب الى مستشفى بيت لحم الحكومي ثم الى مستشفى الجمعية العربية في بيت جالا، حيث وصف الاطباء اصابته بالحرجة.
وفي وقت لاحق، تم نقل الفتى العمارين الى مستشفى "هداسا" داخل الاراضي المحتلة الاخضرفي محاولة لانقاذ حياته، خصوصا في ظل عجز الاطباء عن وقف النزيف الداخلي في منطقة الدماغ.
وافاد شهود عيان ان الفتى عمارين اصيب برصاصة حية في الرأس خلال المواجهات التي شهدها مخيم عايدة مساء اليوم.
واكد الشهود ان جنود الاحتلال الذين يتمركزون في محيط قبة راحيل المطلة على المخيم تعمدوا استفزاز المواطنين بعدما سيروا دوريات راجلة عند مدخل المخيم، حيث يقام "مفتاح العودة" وشرعوا في اطلاق الرصاص وقنابل الصوت وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه منازل المواطنين، ما ادى الى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز السام.
.............
القسام ـ الضفة المحتلة :أكدت المحامية شيرين العيساوي، مساء السبت 19/1/2013 نقل شقيقها الأسير سامر المضرب عن الطعام منذ 179 يوماً على التوالي من مستشفى الرملة إلى مستشفى أساف هروفيه بشكل طارئ بعد تدهور حالته الصحية.
وذكرت شيرين في تصريح عاجل على صفحتها على "الفيسبوك" أنها تلقت اتصالاً من إدارة مستشفى الرملة حيث يتواجد الأسير سامر يفيد بنقله على وجه السرعة لمستشفى هروفيه، مؤكدة أن وضع شقيقها خطير للغاية بسبب هبوط حاد في نبضات القلب.
ويعاني العيساوي حاليًا من آلامٍ حادة بجميع أنحاء الجسم وخاصة في البطن، والكلى ودوخة بشكل دائم وكسر في إحدى أضلاع الصدر بعد الاعتداء الذي تعرض له بمحكمة الصلح من قبل القوات التي كانت ترافقه إلى ساحة المحكمة.
والأسير العيساوي يتم احتجازه بغرفة منفردة وعزله عن جميع الأسرى وعن باقي المضربين عن الطعام ورغم مطالبته بجمعه معهم إلا أن طلبه قوبل بالرفض.
واشتكى سامر من الضغوطات التي تشكلها عليه عملية نقله بالبوسطة والآلام الحادة التي يتعرض له لجلوسه لفترات طويلة وعلى كرسي غير صحي.
ويقول سامر: "إن الاحتلال يحاول بشتى الوسائل زعزعة معنوياتي ومعنويات عائلتي لأجل ثنيي عن خطواتي ومطالبي بحقوقي المشروعة"، مؤكدًا أنه وبغض النظر عن كل ما يتعرض له فإنه مستمر بإضرابه المفتوح عن الطعام حتى تتحقق جميع مطالبه.
.............
القسام ـ الضفة المحتلة:اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الجمعة(18-1)، ثمانية مواطنين فلسطينيين من بلدة بيت فجار الواقعة في جنوب بيت لحم (جنوب الضفة الغربية)، وذلك خلال حملة عسكرية واسعة نفذتها في البلدة.
وأفادت مصادر محلية لـ "قدس برس" أن حوالي خمسة وعشرون آلية عسكرية اقتحمت البلدة فجر الجمعة، ودهمت عددًا من المنازل، واعتقلت ثمانية شبان من البلدة بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها، بينهم أربعة أسرى محررين وتم احتجاز عدد من الشبان لعدة ساعات.
وعرف من المعتقلين محمود علي ثوابتة، شكيب عبد طقاطقة، إسلام أبو نافز ثوابتة، ومحمد أحمد مرشد ثوابتة، وجميعهم أسرى محررين، كما طالت حملة الاعتقالات شقيقين لأسيرين تم اعتقالهما قبل أسبوعين، وهما أحمد ماجد ثوابتة، وأحمد سالم طقاطقة، كما واعتقل الاحتلال الشابين أحمد أنور طقاطقة، وعلي حسين ديرية.
............
القسام ـ الضفة المحتلة :أصيب عشرة مواطنين وتم اعتقالهم خلال قمع الاحتلال مسيرة سلمية شرق بلدة يطا جنوب الخليل.
وقالت مصادر إعلامية إن قوات الاحتلال قمعت مسيرة مطالبة بوصول المزارعين إلى أراضيهم في منطقة "القويويص" والتي أعلنها الاحتلال عسكرية مغلقة، مبينا بأنه تم الاعتداء بالضرب على عشرة مواطنين واعتقالهم بينهم ثلاث سيدات وطفلة.
وأضافت بأنه تم اعتقال إسماعيل عليان عوض وسعيد عليان عوض وجميل أحمد عليان عوض وبشرى محمد الجبارين وشروق محمد الجبارين وبسام يوسف الجبارين وخليل عواد عوض وريما إسماعيل عليان عوض وطفلتها قمر البالغة من العمر عاما واحدا، ويوسف محمود عياد عوض.
..............
القسام ـ الضفة المحتلة :قبيل ساعات من انتهاء فترة حكمه الإداري، أبلغت إدارة مصلحة السجون الصهيونية القيادي في حركة حماس غانم سوالمة (46 عاما) من مخيم بلاطة في نابلس بقرار المحكمة العسكرية بتجديد اعتقاله.
ومدد لسوالمة اعتقاله الإداري ستة شهور وللمرة الرابعة في اليوم ذاته المقرر الإفراج عنه، علما أن محكوميته تنتهي بتاريخ 19-1 الذي يصادف يوم السبت وهو يوم عطلة لدى الاحتلال، لذلك كان من المقرر أن يتم الإفراج عنه الخميس 17-1، الأمر الذي لم يتم بسبب تجديد الاعتقال.
والأسير غانم سوالمة ذاق المر من وراء الاعتقالات المتتابعة لدى الاحتلال، حث قضى حوالي ثمانية أعوام داخل السجون غالبها كان تحت نير الاعتقال الإداري.
وكان أطفال الأسير غانم كانوا قد جهزوا أنفسهم لاستقبال والدهم، ولكن خبر تمديده في الساعات الأخيرة كان سببا في شعورهم بالضيق والإحباط والألم، وهو ما يتكرر مع كل تمديد جديد.
يذكر أن سوالمة اعتقل بتاريخ 21/7/2011، وجدد له الاعتقال الإداري أربع مرات، على الرغم من عدم توجيه أي تهمة ضده، وعدم تعرضه للتحقيق أو الاستجواب.
كما أن الأسير كان قد أبعد إلى قطاع غزة عام 2004، لمدة عامين ثم عاد إلى الضفة، لتتجدد مع عودته اعتقالاته لدى الاحتلال الصهيوني .
ولا يزال الاعتقال الإداري سيفًا يسلطه الاحتلال على كثير من الأسرى الفلسطينيين، فتبقيهم معلقين دون حكم أو إفراج، ما يؤكد ضرورة إنهاء هذا الملف المؤلم والظالم الذي أتعب المئات من الأسرى الفلسطينيين وذويهم.
الإفراج عن جرار
وكان الاحتلال الاسرائيلي أفج الخميس عن القيادي في حركة حماس عبد الجبار جرار (46 عامًا) من مدينة جنين شمال الضفة الغربية بعد قضاء 16 شهرًا داخل السجن.
وجاء الإفراج بعد قرار المحكمة الصهيونية بإطلاق سراحه بعد انتهاء محكوميته، مقابل دفع غرامة مالية.
والمحرر جرار أب لأربعة أبناء ويعاني من أمراض في القلب حيث تعرض لاعتقالات كثيرة في حياته فكان مجموعها سبع سنوات في الأسر.
أما الاعتقال الأخير لجرار فكان بتاريخ 18/9/2011، وحكم بسبعة أشهر في البداية ثم تم تحويله للاعتقال الإداري
..............
القسام ـ الضفة المحتلة :اقتلع مغتصبون متطرفون صباح السبت 20 شتلة زيتون في بلدة الخضر جنوب مدينة بيت لحم.
وأفادت مصادر إعلامية إن المغتصبين أقدموا على اقتلاع أشتال الزيتون المغروسة حديثا في أرض تابعة للمزارع محمود غنيم في منقطة عين قسيس التي أقام الاحتلال على أراضيها مستوطنة "سيدي بوعز".
وبينت المصادر بأن المغتصبين قاموا بتخريب الأرض وإتلاف السياج المحيط بها، لافتا إلى أنها ليست المرة الأولى التي يقوم فيها المستوطنون باقتلاع أشجار زيتون في المنطقة.
..............
القسام ـ الضفة المحتلة :قمعت قوات الاحتلال الصهيوني صباح السبت مسيرة يطا الأسبوعية المناهضة لبناء المغتصبات الصهيونية ، وقامت باعتقال 6 مزارعين في المنطقة.
وأفادت مصادر إعلامية أن قوات الاحتلال هاجمت المسيرة الأسبوعية في يطا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة والتي تندد بخطط الاحتلال لمصادرة الأراضي لبناء المغتصبات.
واعتقلت قوات الاحتلال ستة مزارعين أثناء محاولتهم العمل في أراضيهم الزراعية في منطقة الكرمل بيطا عرف منهم سعيد أحمد عليان عوض، وإسماعيل عليان عوض، وبشرى محمد الجبارين، وشروق محمد الجبارين، وبسام الجبارين.
.............
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام-أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني عن القيادي في كتائب شهداء الاقصى يوسف محمود الزرد (31 عامًا)، من مدينة الخليل بعد اعتقال استمر سبع سنوات.
وكان الأسير الزرد ناشطا بارزا في كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح ، خلال انتفاضة الأقصى، وقد اعتقل الأسير الزرد في سجون الاحتلال وهو شبل صغير.
..........
الحصار
غزة-المركز الفلسطيني للإعلام-أكدّ رئيس جمعية أصحاب محطات الوقود في قطاع غزة محمود الشوا أنّه تم إنجاز 80% من عملية مد خط غاز جديد من الجانب الصهيوني، "سيحل مشكلة نقص الغاز في القطاع بشكل كامل".
 
وأوضح الشوا في تصريح لـ"المركز الفلسطيني للاعلام"، اليوم السبت (19-1) أنّه "من المقرر قريبًا مد وصلة لأنبوب غاز بطول 30 متر، بين غزة والاحتلال الصهيوني من جهة معبر كرم أبو سالم جنوب القطاع، ومع مدّ تلك الوصلة يصبح لدينا خطين غاز، وبالتالي انتهاء الأزمة".
 
وأشار إلى وجود موافقة من الاحتلال الصهيوني على مدّ خط الغاز الجديد، "ومتفائلون بقرب الانتهاء منه".
 
ولفت إلى أنّ القطاع يحتاج يوميًا إلى 250 طنا يوميًا من الغاز، "وينقل كل خط في حال التزم الاحتلال بتلك الكمية، 125 طنا بعدما يتم الانتهاء من تركيب الخط الثاني". ووفق الشوا، يصل قطاع غزة حاليًا، 150 طنًا من الغاز، من أصل 250 طناً يحتاجها القطاع.
..............
اعمال امن عباس
القسام ـ الضفة المحتلة :اعتقل جهاز "الأمن الوقائي" التابع لمحود رضا عباس الطالب في كلية العلوم في جامعة بيرزيت نهاد سليم، وذلك بعد عودته أول أمس الخميس،  إلى بلدته عتيل شمال طولكرم، وهو أسير محرر أمضى أكثر من 18 شهراً في سجون قوات الاحتلال، واعتقل أكثر من مرة لدى أجهزة أمن السلطة.
بدوره، احتجز جهاز "المخابرات العامة" التابع للسلطة في طولكرم الطالب في جامعة خضوري مثنى جميل اشتية بعد إيقاف سيارته، وهو من بلدة تل قضاء نابلس، وهو معتقل سياسي سابقاً عدة مرات.
وأخلي سبيل اشتية في وقتٍ لاحقٍ، دون أن تبدي أجهزة السلطة مؤشراتٍ على وقف عمليات الاعتقال.
وفي سياق متصل تواصل أجهزة أمن السلطة اعتقال أمين خالد القوقا من مدينة نابلس منذ العام 2007 دون توجيه أي تهمة له أو تقديمه للمحاكمة.
كما واصلت اعتقال الشاب جاد حميدان (35 عاماً) من مخيم العين غرب نابلس على خلفية نشاطه في كتائب أبو علي مصطفى، التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، منذ ما يقارب الأربع سنوات، وهو مطلوب لقوات الاحتلال.
وفي الخليل، تواصل أجهزة أمن السلطة اعتقال المواطنين محمود الهور وعلي حميدات من بلدة صوريف على خلفية انتمائهما السياسي، في حين رفض وقائي الخليل الإفراج عن المعتقلين السياسيين الشقيقين رياض وموسى عوض من حلحول رغم قرار المحكمة بالإفراج عنهما.
.....................
اخبار متنوعه
دمشق – المركز الفلسطيني للإعلام-استشهد ما لا يقل عن ثلاثة عشر لاجئًا فلسطينياً في سورية، أمس الجمعة، غالبيتهم قضوا جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد الحسين في مخيم درعا القريب من الحدود السورية - الأردنية.
وقال ناشطون فلسطينيون: إن اثني عشر فلسطينياً قضوا في انفجار السيارة التي تزامن تفجيرها مع خروج المصلين من مسجد الحسين وسط المخيم، مشيرةً إلى أن ثلاثة أطفال على الأقل استشهدوا جراء هذا التفجير، فيما أصيب العشرات بجراحٍ مختلفة بعضهم في حال الخطر.
كما استشهد الشاب الفلسطيني منير شعبان جراء تعرضه لعيار ناري أطلقه قناص كان يتمركز فوق بناية عند مدخل مخيم اليرموك للاجئين جنوب العاصمة السورية دمشق.
واستشهدت "غدير قدسية" من سكان مخيم النيرب، جراء قصف الطيران الحربي على جامعة حلب قبل عدة أيام، كما استشهدت "سارة خالد حسن أبو زهرة" فلسطينية عراقية، أثر سقوط قذيفة هاون على بيتها في منطقة جوبر بريف دمشق.
وأشارت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إلى أن مخيم اليرموك ما زال  يخضع لحصار خانق من قبل قوات النظام السوري لليوم السابع والعشرين على التوالي، حيث يمنع الدخول والخروج من المخيم، إضافة إلى منع إدخال أي مواد غذائية أو طبية.
وذكرت المجموعة في بيان صحفي أن المخيم شهد اشتباكات عنيفة استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة جرت بين مجموعات الجيش الحر والجيش النظامي في شارع الثلاثين وامتدت إلى محيط بلدية اليرموك بشارع فلسطين.
كما تعرض مخيم الحسينية، لقصف عنيف ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات والجرحى، وتزامن ذلك مع حدوث اشتباكات عنيفة بين مجموعات الجيش الحر والجيش النظامي، كما شوهد تحليق للطيران الحربي فوق سماء المخيم.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
.............
القسام ـ خاص :ثلاثة أعوام مضت على رجل المقاومة والجهاد، صاحب العزيمة الصلبة والإرادة القوية، فبعد أن أسر جنود الصهاينة وقتلهم دون أن يستطيع المحتل الصهيوني فعل شيء لجنوده المهزومين المقتولين، وخرج من غزة، أدخل إلى غزة سلاحا أكثر رعبا وخوفا، جعل الاحتلال الصهيوني يعيد حساباته قبل أي اعتداء على أهل غزة الأبطال، ألا وهي الصواريخ الذي قضت مضاجع الاحتلال، وأرعبت الصهاينة، وأحالت حياة المغتصبات والمدن الصهيونية جحيما لا يطاق.
رحلة السجون
فقد اعتقل شهيدنا رحمه الله عدة مرات في سجون الصهاينة، وفي السجون المصرية، فاعتقل في عام 1986م في سجن غزة المركزي ( السرايا)، ووجهت له تهمة حيازة الأسلحة وبعد خروجة من سجون الاحتلال الصهيوني استكمل حياته الجهادية فعاش مطاردا للاحتلال الصهيوني .
بعد أسر الجنديين الصهيونيين وقتلهما
بعدما انكشف أمر شهدينا في 11/5/1989م، قامت قوات خاصة فجر ذلك اليوم مستقلة سيارات من نوع فورد، بتطويق بيت الشهيد وبدأت عمليات الإنزال على شرفة المنزل وسطح المنزل، و بإلقاء قنابل صوتية وتكسير أبواب المنزل بدون سابق إنذار واعتقلوا كل من في البيت بما فيهم أطفاله الصغار.
وكانت هناك قوات خاصة في كراج الشهيد تنتظر قدومه لقتله أو اعتقاله، وكان الجنود الصهاينة متخفين بزي عمال زراعة، وعندما توجه أخواه إلى الورشة ( الكراج) قام الصهاينة بإطلاق الناري عليهما لحظة دخولهما، وأصيب أخوه فايق وتم اعتقاله من قبل الصهاينة أما نافز فقد أصيب بجرح بالغة الخطورة وتم نقله إلى مستشفى الأهلي.
ورغم الحصار والمطاردة ذهب أبو العبد إلى المستشفى ليطمأن على أخويه ومن ثم غادر المكان وبعد ذلك تمكن من الخروج من قطاع غزة.
وفي عام 1990م ، قررت المحكمة الصهيونية هدم بيت الشهيد ومصادرة الأرض، وكانت التهمة الموجهة إليه خطف جنود صهاينة.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-التقى وفد حركة "المقاومة الشعبية" برئاسة الشيخ أبو قاسم دغمش، بقيادة جهاز المخابرات المصرية في القاهرة، لبحث جهود المصالحة الفلسطينية وآخر ما توصلت له محادثات وفدي "فتح" و "حماس"  وذلك اليوم السبت (19-1) بحسب بيان صدر عن الحركة.
وبحسب البيان، فقد بارك دغمش، الاتفاق الأخير بين حماس وفتح، حول جدولة تنفيذ بنود المصالحة حتى نهاية الشهر الجاري، بالإضافة إلى دعم الجهود المصرية في ترجمة اتفاق المصالحة، وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني في مواجهة الاحتلال.
 
يشار إلى أن وفد "المقاومة الشعبية" قد وصل القاهرة مختتما جولة خارجية قام بها في المغرب، شارك خلالها في مؤتمر حول تحقيق الوفاق الفلسطيني، والتقى برئيس الوزراء المغربي عبد الإله بن كيران، ومستشارين عن الملك المغربي، ومحافل مغربية بدعوة من حزب "الأصالة والمعاصرة" المغربي.
..............
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام-استنكر عزت الرشق ، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قيام إدارة موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي على شبكة "انترنت"، بحجب صفحته الخاصة، دون إبداء مبررات لتلك الخطوة.
ووصف الرشق في تصريح مكتوب وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه اليوم السبت (19-1) هذا الإجراء بأنه "تعسفي وغير أخلاقي".
وقال "إنني أعتبر سلوك إدارة  فيسبوك منحازاً، ويعبِّر عن ازدواجية المعايير ويفتقد لأدنى معايير المهنية عندما يتعلق الأمر بشعبنا الفلسطيني وحقوقه المشروعة". مؤكدا على أن "إغلاق حسابه لن يفلح في تغييب صوته وتواصله مع الناس".
وكانت إدارة موقع "الفيسبوك" قد حجبت الصفحة الخاصة بالرشق في نهاية شهر كانون ثاني (يناير) من العام الماضي.
...............

0 comments: