الخميس، 17 يناير 2013

جرائم الاحتلال 16/1/2013

الخميس، 17 يناير 2013


جرائم الاحتلال 16/1/2013
فلسطين الأربعاء 4/3/1434 – 16/1/2013
الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
الحصار
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه
................
التفاصيل
المقاومة
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام-شن مقاومون فلسطينيون، مساء اليوم الأربعاء، هجومًا استهدف موقعا عسكريا صهيونيا على مشارف مدينة بيت لحم بجنوب الضفة الغربية، مستخدمين القنابل محلية الصنع و"المولوتوف".
وقالت إذاعة الاحتلال إن محيط حاجز "قبة راحيل" في مشارف بيت لحم الشمالية تعرض لإلقاء أربع زجاجات حارقة وتسع عبوات ناسفة من صنع محلي من قبل مقاومين فلسطينيين.
وادعت الإذاعة أن بضع عشرات من الفلسطينيين يلقون بين الفينة والأخرى الحجارة باتجاه قوات الاحتلال، مشيرة إلى أن قوة من جيش الاحتلال تدخلت لملاحقة الفلسطينين  والبحث عن منفذي الهجوم.
من جهة أخرى؛ أصيب أحد الجنود الصهاينة بجراح طفيفة، كما ألقيت زجاجة حارقة صوب المستوطنين في دورا جنوب الخليل.
وقال موقع "يشع" العبري بأن جنديا صهيونيًا أصيب خلال مواجهات اندلعت في دورا جنوب الخليل، حيث ألقيت الحجارة صوبهم، كما أضاف الموقع بأن زجاجة حارقة ألقيت صوب الجنود والمستوطنين قرب مستوطنة "نجيهوت" المقامة على أراضي المواطنين قرب قرية خرسا جنوبا.
وفي السياق ذاته؛ أفاد شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" بأن مواجهات اندلعت في عدة مواقع في دورا بعد اقتحام قوات الاحتلال لحي كريسة شمالا، حيث قام الشبان برشق آلياتهم العسكرية بالحجارة والزجاجات الفارغة، وأطلق الجنود الرصاص المعدني وقنابل الغاز صوبهم.
...................
جرائم الاحتلال
القسام ـ الضفة المحتلة :أصدرت سلطات الاحتلال حكما على الأسيرة نورا الجعبري من مدينة الخليل بالسجن لثمانية أشهر.
وقالت مؤسسة التضامن الدولي إن محكمة عوفر العسكرية أصدرت حكما على الأسيرة الجعبري بالسجن لثمانية أشهر وغرامة مالية قدرها عشرة آلاف شيقل بتهمة تقديم خدمات لصالح حركة حماس.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرة الجعبري بتاريخ 9/10/2012 بعد اقتحام منزلها في الخليل، علما بأنها زوجة الأسير محمد أبو وردة الذي يقضي حكما بالسجن المؤبد 45 مرة.
.................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الأربعاء (16-1)، أحد مطاردي حركة الجهاد الاسلامي بالقرب من مدينة نابلس.
وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت عزمي بني عودة (35 عامًا)، بعد مداهمة أحد المنازل في قرية روجيب شرق مدينة نابلس.
وأفاد شهود عيان أن قوة صهيونية حاصرت منزلا في قرية روجيب، واعتقلت بني عودة، كما اعتقلت أحد سكان المنزل وهو فراس غسان هنداوي. وأضاف الشهود أن أكثر من عشرين آلية عسكرية اقتحمت القرية في أعقاب اعتقال بني عودة.
يذكر أن بني عودة هو من سكان بلدة طمون قرب طوباس، ونجح أكثر من مرة في الإفلات من محاولات قوات الاحتلال اعتقاله.
.................
الإعلام الحربي – طولكرم-اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الأربعاء، أسيرين محررين من حركة الجهاد الاسلامي في مخيم نور شمس للاجئين بطولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة.
وذكر مصدر مسؤول في الجهاد الإسلامي بالضفة المحتلة، أن المعتقليْن هما: عبد القادر طبّال، ومهدي فياض، من كوادر الحركة في مخيم نور شمس بطولكرم.
وأشار المصدر ذاته إلى أن جهاز المخابرات العامة وجّه قبل أيام استدعاءً لمهدي فياض إلا أن الأخير رفض الذهاب.
تجدر الإشارة إلى أن أجهزة أمن السلطة تواصل حملة استدعاء واعتقال قادة وكوادر الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة؛ حيث استدعت الاثنين الماضي ستةً من اسرى حركة الجهاد الاسلامي المحررين في الخليل وهم: وعد الهدمي، سعيد العلامي، محمود أبو صالح، أيمن حميدات، مأمون حدوش وأحمد إسماعيل.
...............
القسام ـ الضفة المحتلة:اقتحم عشرات المغتصبين  الليلة الماضية قرية عورتا جنوب شرق نابلس شمال الضفة المحتلة، تحت حراسة مشددة من جيش الاحتلال الصهيوني .
وجاء المغتصبون  على متن عدة حافلات إلى 3 أماكن وسط وشرق القرية، دون أن يبلغ عن وقوع مواجهات.
وقال شهود عيان من البلدة لمراسلنا " إن قوة عسكرية صهيونية  أمنت الحماية لعشرات المغتصبين  الذي اقتحموها وأدوا طقوس دينية في مقامات تاريخية، معتقدين أنها تعود لأنبيائهم.
وبين الشهود أن المغتصبين  أمضوا عدة ساعات قبيل انسحابهم قبل طلوع الشمس.
وبعورتا ثلاث مقامات هي العزيرات والسبعين شيخ والمفضل، ويعود تاريخها إلى مئات السنوات، ويقتحم المغتصبون  البلدة بحماية عسكرية لتأدية طقوس دينية فيها.
واعتاد المغتصبون  اقتحام المقامات الدينية بحجة الصلاة في الكثير من المناسبات مثل قبر يوسف في نابلس وعورتا وكفل حارس
....................
القسام ـ الضفة المحتلة :اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني  في جنين شمال الضفة المحتلة فجر الأربعاء خمسة شبان خلال عملية عسكرية واسعة في الحي الشرقي للمدينة.
وقال شهود عيان إن 15 آلية عسكرية اقتحمت الحي الشرقي فجر اليوم واعتقلت خمسة شبان هم: عصام سمودي (22عاما) ، يزن كمال شاكر لحلوح (19عاما) ، نوباني جمال الكخ اغبارية (22عاما) ، فؤاد خضر اغبارية (34عاما)، سلم هزهوزي ( 20عاما).
وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال فتشت منازل المواطنين الخمسة واستجوبت ذويهم ميدانيا خلال عملية الدهم
..............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام-شهدت بلدة رمانة غرب جنين فجر اليوم الأربعاء (16-1) مواجهات واسعة مع قوات الاحتلال تخللها إطلاق كثيف للقنابل الغازية، كما استجوبت قوات الاحتلال المواطنين بشكل عشوائي.
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت منازل تعود لكل من: خالد الأحمد، ومحمد بشناق، ونواف أبو شملة، وباسم جمال أبو مراد، وكذلك منازل الأشقاء، جهاد ومحمود وجودت راجح أبو عصبة.
 
وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال فتشت المنازل وأخرجت ساكنيها في العراء وفتشت محيط المسجد في وسط القرية.
 
ونقلت المصادر أن الشبان رشقوا القوات بالحجارة واستمرت المواجهات حتى وقت مبكر من صباح اليوم أعقبها إقامة حاجز عسكري صباح اليوم على مدخل القرية.
.................
القسام ـ خاص:أطلقت المدفعية الصهيونية صباح اليوم الأربعاء (16/1)  عدة قذائف مدفعية في أراضي المواطنين شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات .
وأفاد مراسلنا وسط القطاع أن المدفعية الصهيونية أطلقت 3 قذائفعلى الأقل باتجاه أراض خالية تقع إلى الشرق من مخيمي المغازي والبريج وسط قطاع غزة.
وأكد مراسلنا عدم وقوع إصابات أو أضرار نتيجة القصف، مشيرًا إلى حالة من الخوف دبت في صفوف المزارعين الذين فروا من أراضيهم القريبة من منطقة القصف خشية على حياتهم.
وتوغلت صباح أمس قوات خاصة صهيونية  عشرات الأمتار في منطقة بورة أبو سمرة شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
وصعد الاحتلال الصهيوني من انتهاكاته لبنود اتفاق التهدئة الموقعة مع الفصائل الفلسطينية بوساطة مصرية ورعاية عربية ودولية أواخر نوفمبر الماضي.
ونصت اتفاقية التهدئة على وقف الكيان لكافة أنشطتها العسكرية داخل قطاع غزة، وتمكين المزارعين الفلسطينيين من الوصول لأراضيهم الزراعية القريبة من الخط الزائل بين قطاع غزة والاراضي المحتلة ، مقابل أن توقف فصائل المقاومة الفلسطينية إطلاق صواريخها نحو الكيان.
وانصاع الكيان لتنفيذ بنود الاتفاق، غير أن الأيام الأخيرة شهدت تزايداً ملحوظاً في حجم الانتهاكات الصهيونية لاتفاق التهدئة.
...............
القسام ـ الضفة المحتلة :يقبع الأسير القسامي رائد حوتري في سجن هداريم بدون أية بارقة امل لعلاجه قبل أن يصاب بالعمر الكلي ، فهو بحاجة إلى زراعة قرنية في كلتا عينيه .
شقيقته في الاعتصام التضامني مع الأسرى في وسط مدينة طولكرم قالت:" سلطات الاحتلال تتعمد عدم علاجه في خطوة انتقامية منه لاتهامه بالتخطيط لعملية الدلفيناريوم في تل ابيب في عام 2002م ، وهو محكوم بالسجن المؤبد 22 مرة ".
وأضافت :" اتوجه إلى كل الهيئات الحقوقية والانسانية لانقاذ بصر شقيقي قبل أن يصاب بالعمى الكلي ، فبصره ضعيف جدا ، ويعاني من مرض النقرس ، ووالدتي لشدة مرضها لا تستطيع زيارته .
وتابعت قائلة :" والدي فارق الحياة قبل أن يراه ، وهو يعاني من تناقص النظر إلى مستوى عدم الرؤيا في الليل بشكل شبه كامل ، وطرقنا عدة أبواب ولم تستجب لغاية الآن سلطات الاحتلال ، ونحن كعائلة وزوجته وأولاده نعيش حالة من القلق الشديد والخوف ، فعدم انقاذ بصره سيزيد من معاناته داخل السجن تقول شقيقته ".
..............
المكتب الاعلامي/وكالات:أصدرت ما يسمى بوزارة الاسكان في "الكيان" مناقصتي بناء 198 وحدة استيطانية في الضفة الغربية، وتتضمن هذه المناقصات بناء 114 شقة في مستوطنة "افرات" جنوب بيت لحم، ومستوطنة "خارسينا" شرقي مدينة الخليل .
وذكرت موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" على الشبكة، أن هذه المناقصات تأتي خلفية تصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما والتي أنتقد فيها سياسة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لإعلانه عن مخطط بناء آلاف الوحدات السكنية في منطقة E1 المتنازع عليها في الضفة الغربية في شهر نوفمبر الماضي.
................
الناصرة-المركز الفلسطيني للإعلام-قالت وسائل إعلام عبرية إن التحقيقات الأولية في حادثة استشهاد فتىً فلسطيني من رام الله، تشير إلى أنه تعرض لإطلاق الرصاص الحي "بكثافة".
وأكد تقرير لصحيفة /هآرتس/ العبرية اليوم الأربعاء (16/1)، إن التحقيق الأولي في حادث استشهاد الفتى سمير عوض من قرية بدرس غرب الضفة الغربية المحتلة، يشير إلى أنه تعرض لإطلاق الرصاص الحي بكثافة.
وكشف التقرير عن قرار لدى جيش الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي مباشرة في أي مظاهرات أو احتجاجات، وهو الأمر الذي أدى خلال الفترة الماضية إلى استشهاد عدد من الشبان والفتية في الضفة الغربية المحتلة.
وبينت الصحيفة العبرية في تقريرها، أن أحداثا أخرى مفادها بأن قوات الاحتلال أطلقت نحو 80 رصاصة حية "دون سبب مقنع" ما أدى إلى استشهاد رشدي التميمي (31 عاما)، من قرية النبي صالح، شمال غرب رام الله، خلال مواجهات قرب القرية خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.
وأضاف التقرير "أن عشرات الشبان الذين تواجدوا على قمة أحد الجبال ألقوا الحجارة، إلا أن البحث أوضح بأنهم تواجدوا بعيدا عن الشارع وبالتالي لم يشكلوا أي خطر".
...............
جنين-المركز الفلسطيني للإعلام-رفضت محكمة صهيونية اليوم الأربعاء (16|1)، التماسا تقدّم به الأسير الفلسطيني طارق قعدان المضرب عن الطعام لليوم الـ 51 على التوالي في سجون الاحتلال، ضد قرار الاعتقال الإداري الصادر بحقه.
وقال نادي "الأسير الفلسطيني" في بيان "إن المحكمة الإسرائيلية العليا ردّت طلب الأسير قعدان بوقف قرار الاعتقال الإداري التي أصدرته محكمة الاستئناف العسكرية بحقه لمدة ثلاثة أشهر".
وطالبت المحكمة هيئة الدفاع عن الأسير قعدان بسحب الالتماس بعد أن أفصح ضباط المخابرات عن نيتهم إصدار أمر آخر لتجديد قرار الاعتقال الإداري لمدة ثلاثة أشهر إضافية.
وقال الأسير قعدان لهيئة المحكمة إنه مستمر في إضرابه عن الطعام حتى تحقيق مطلبه، وإنه رهن اعتقال تعسفي جرى بعد أشهر من الإفراج عنه ولن ينهي إضرابه إلا بحريته.
وفي سياق متصل، منعت محكمة الصلح الصهيونية في مدينة القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، مجموعة من النشطاء الحقوقيين والمتضامنين وأهالي الأسرى من حضور جلسات محاكمة أبنائهم.
وقالت المحامية شيرين العيساوي شقيقة الأسير المضرب عن الطعام لليوم الـ 176 على التوالي سامر العيساوي، إن المحكمة سمحت فقط لوالدها ووالدتها بحضور جلسة المحكمة ومنعت أي شخص آخر من حضور الجلسات حتى أهالي الأسرى الذين جاءوا لحضور محاكمة أبنائهم.
...................
الخليل-المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الأربعاء (16-1) منزل عائلة الحاج عيسى حسين حريزات (55 عاما)، واحتجزت أفراده لمدة تزيد عن 10 ساعات في غرفتين بحي "حرم الرامة" شمال مدينة الخليل.
وأفادت اللجنة الشعبية لواجهة الجدار والاستيطان"أن قوة كبيرة من جنود الاحتلال اقتحمت منزل الحاج عيسى الملقب باليطاوي بمدينة الخليل وحدثت مشادات كلامية بين العائلة والقوه المذكورة بسبب منعهم الأطفال الخروج من الغرفتين لاستخدام المرحاض".
وأشارت "إلى أنهم استخدموا معدات وأجهزة كهربائية جلبوها معهم إلى داخل المنزل لم تتعرف عليها العائلة.
وأكدت اللجنة الشعبية أن قوات الاحتلال داهمت المنزل واحتجزت الحاج عيسى وأولاده وأحفاده الذين يبلغ عددهم 30 فردا، في غرفتين صغيرتين رغم أن منزلهم مكون من عدة طوابق.
..................
القسام ـ الضفة المحتلة :اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني ، فجر اليوم الأربعاء، قرية رمانة غرب جنين بمحاذاة جدار الضم والتوسع العنصري، وداهمت عدة منازل وفتشتها واندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال إثر ذلك.
وذكرت مصادر محلية أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية وتمركزت في ساحة المسجد وداهمت عدة منازل وفتشتها وعبثت بمحتوياتها وإستجوبت ساكنيها وسجلت أرقام هوياتهم، وعرف من أصحاب المنازل المداهمة: نواف أبو شمله، وباسم جمال أبو مراد، والأشقاء جهاد ومحمود وجودت راجح أبو عصبة.
وقالت إن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت القنابل الصوتية دون أن يبلغ عن أي اعتقالات.
.............
القسام ـ غزة :طالبت جمعية واعد للأسرى والمحررين، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمؤسسات الحقوقية، بالضغط على الاحتلال للسماح لأطفال الأسرى بزيارة آبائهم داخل السجون الصهيونية ، خاصة وأن هؤلاء الأطفال قد دخلوا في أجازتهم النصف سنوية، ويواصل الاحتلال حرمانهم من التواصل مع آبائهم بأي شكل من الأشكال.
وأفادت واعد في بيان وصل "موقع القسام"، الأربعاء، بأن الاحتلال الذي فرض منعاً شاملاً على جميع فئات أهالي الأسرى بالزيارة قبل ستة أعوام، وسمح لعدد محدود من الأهالي بالزيارة بعد أن خاض الأسرى في داخل السجون إضراباً تاريخياً حققوا من خلاله هذا الإنجاز.
وبينت واعد أن المسموح لهم بالزيارة فقط هم والد ووالدة الأسير وزوجته.
ودعت واعد اللجنة الدولية للصليب الأحمر بلعب دور أقوى في تسهيل وإنجاز هذه المهمة الإنسانية البحتة، مشيرة إلى أن ذرائع الاحتلال التي يسوقها في هذا الملف "واهية ومكذوبة"، متوقعة أنه لو مورس ضغطاً حقيقياً على الاحتلال فإن النتيجة ستكون إيجابية.
وأشارت جمعية واعد -التي تقوم ببرنامج زيارات دوري لأهالي الأسرى، يتركز في هذه الإجازة النصفية- إلى أنها استمعت  من أطفال الأسرى مناشدات ومطالبات تدمي القلب، حيث أن منهم من ولد ولم ينعم برؤية والده المعتقل ولو مرة واحدة منذ ولادته.
..............
القسام ـ الضفة المحتلة:من المقرر أن تناقش محكمة العدل العليا في دولة الاحتلال الأربعاء طلبًا عاجلاً وجهته اليها النيابة العامة لإلغاء الأمر الذي يمنع إزالة الخيام التي أقامها فلسطينيون في مخيم باب الشمس شرق القدس المحتلة.
ونقلت إذاعة الاحتلال مزاعم النيابة العامة في حيثيات طلبها أن إبقاء هذه الخيام من شأنها أن تمس بالنظام العام وذلك على الرغم من إجلاء النشطاء الذين كانوا في هذه النقطة وبقاء الخيام فقط فيها.
كما جاء في الطلب أن الفلسطينيين الذين جاءوا إلى هذه النقطة "لا يسعون إلى ممارسة حقهم في التصرف بأملاكهم بل يسعون إلى إثارة الاستفزازات فقط".
وكان جيش الاحتلال أخلى بالقوة الأحد مخيم "باب الشمس" الذي أقامه ناشطون فلسطينيون احتجاجًا على إقابة بؤرة استيطانية في منطقة E1 قرب القدس المحتلة
..............
القسام ـ القدس المحتلة :بدأت قبل قليل ما يسمى بمحكمة الصلح في القدس المحتلة بمحاكمة الأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ 176 يوماً
وكانت المحامية شيرين العيساوي شقيقة الأسير قالت إن ما تسمى محكمة الصلح في القدس المحتلة ستعقد له جلسة عند الساعة التاسعة من صباح اليوم الأربعاء لإعطاء قرار.
وذكرت المحامية شيرين في صفحتها على "الفيسبوك" أنه يتم محاكمة الأسير سامر أيضاً في محكمة عوفر العسكرية على نفس التهمة (مخالفة بنود الصفقة ودخول الضفة الغربية) من قبل النيابة العسكرية ولم يتم تحديد موعد للجلسات فيها.
ويعاني العيساوي حاليًا من آلامٍ حادة بجميع أنحاء الجسم وخاصة في البطن، والكلى ودوخة بشكل دائم وكسر في إحدى أضلاع الصدر بعد الاعتداء الذي تعرض له بمحكمة الصلح من قبل القوات التي كانت ترافقه إلى ساحة المحكمة.
وأفاد المحامي، أن الأسير العيساوي يتم احتجازه بغرفة منفردة وعزله عن جميع الأسرى وعن باقي المضربين عن الطعام ورغم مطالبته بجمعه معهم إلا أن طلبه قوبل بالرفض.
واشتكى سامر من الضغوطات التي تشكلها عليه عملية نقله بالبوسطة والآلام الحادة التي يتعرض له لجلوسه لفترات طويلة وعلى كرسي غير صحي.
ويقول سامر إن الاحتلال يحاول بشتى الوسائل زعزعة معنوياتي ومعنويات عائلتي لآجل ثنيي عن خطواتي ومطالبي بحقوقي المشروعة"، مؤكدًا أنه وبغض النظر عن كل ما يتعرض له فانه مستمر بإضرابه المفتوح عن الطعام حتى تتحقق جميع مطالبه"
..............
القسام ـ الضفة المحتلة:اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني  مساء الثلاثاء الشقيقين باسل (14 عاماً)، وإبراهيم عبد العزيز ابو سنينة (16 عاماً)، وعمر محمد ابو ترك (14 عاما)، خلال مواجهات اندلعت في قرية العيسوية شمال القدس المحتلة.
وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين خلال مواجهات في حارة عبيد بالقرية، وألقت قنابل الصوت باتجاه الشبان.
في سياق متصل، هدمت قوات الاحتلال مساء اليوم خيمة الإعتصام التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في القرية، وذلك للمرة الحادية عشر على التوالي، بعد أن أعاد السكان بناءها في ذات الموقع بجانب مسجد الأربعين وسط القرية أمس.
يشار إلى قرية العيسوية يقطنها 18 ألف نسمة وتشهد مواجهات شبه يومية مع قوات الإحتلال منذ حوالي الشهر يتخللها مداهمة المنازل وإعتقال السكان، نتيجة قمع قوات الإحتلال للفعاليات التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام وخاصة إبن القرية سامر العيساوي
..............
رام الله-المركز الفلسطيني للإعلام-كشفت مؤسسة التضامن لحقوق الإنسان أن اجتماعا عقد الأحد الماضي (13-1) بين وفد من المخابرات المصرية وفد من سلطات الاحتلال بحثت فيها قضية الأسرى المضربين، وقدمت فيه مقترحات من الجانب المصري لإنهاء معاناتهم.
ووفقا للباحث أحمد البيتاوي فإن هذه المقترحات شملت الإفراج عن الأسرى الثمانية الذين أعيد اعتقالهم بعد الإفراج عنهم ضمن صفقة التبادل وتحذيرهم بعدم مخالفة بنود الصفقة، أو أن يحاكم كل واحد منهم على المخالفة التي قام بها بعد الإفراج عنه، دون إضافة الأحكام السابقة.
كما تم التطرق في هذا الاجتماع لقضية الأسيرين المعزولين عوض الصعيدي وضرار أبو سيسي وقضية الأسير سامر البرق، بالإضافة إلى الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام والأسرى المرضى في مستشفى الرملة.
وأشار البيتاوي إلى أن سلطات الاحتلال لم ترد بعد على المقترحات والأفكار المصرية التي "تم صياغتها بالتنسيق مع الجانب الفلسطيني".
وفي ذات السياق أشار البيتاوي إلى أن الأسير أيمن شراونة قرر أمس الثلاثاء (15-1) تعليق إضرابه المفتوح عن الطعام حتى موعد المحكمة القادمة.
............
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-تماطل بلدية الاحتلال في القدس المحتلة في إزالة الحجارة التي انهارت الخميس الماضي، جراء العاصفة الثلجية، عند مدخل باب الساهرة.
وأكد تجار وسكان منطقة باب الساهرة في القدس في نداءات صادرة عنهم، أنه بالرغم من الاتصالات المتكررة مع بلدية الاحتلال والطلب بإزالة الحجارة والأتربة من منتصف الطريق المؤدي إلى مدخل باب الساهرة من جهة، والبلدة القديمة من جهة أخرى، إلا أنه "لا حياة لمن تنادي"، على حد وصفهم.
وأوضح أحد التجار أن جزءًا من سور الحديقة الملاصقة لسور القدس، والمستولى عليها من قبل جمعية "عطيرت كوهانيم" الاستيطانية منذ عشرات السنين، انهار الخميس الماضي، وأن موظفي البلدية حضروا للمكان، وقام المهندسون بتصوير الانهيار، لكنهم لم يقوموا بعمل شيء، واكتفوا بوضع يافطة صفراء تحمل عبارة "احذر جدار خطر".
وأضافوا أن موظفي البلدية والمهندسين غادروا المكان دون إزالة الحجارة والأتربة التي انهارت من الحديقة، مع العلم بأن ارتفاع السور الذي انهار هو ثلاثة أمتار.
وأكد السكان أن هذا الانهيار يشكل عائقًا على المارين في الطريق، ولديهم تخوف من انهيار أجزاء أخرى من السور والأتربة، إضافة إلى وجود شجرة ضخمة موجودة بطرف الحديقة قد تقع على المارين والمحلات التجارية في باب الساهرة.
.................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام-من المتوقع أن تفرج سلطات الاحتلال يوم الخميس (17-1)، عن القيادي في "حماس" الأسير عبد الجبار محمد جرار (46  عاماً)، بعد عام من اعتقاله الإداري، دون تهمة أو محاكمة.
وقالت مصادر قيادية في حركة "حماس" لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام": أنه من المتوقع الإفراج عن القيادي جرار يوم غد من سجن شطة الصهيوني إلى حاجز سالم العسكرية غرب جنين، بعد حصوله خلال تمديد اعتقاله الأخير على قرار (جوهري) بمعنى أنه لن يحصل على تمديد جديد.
والقيادي جرار اعتقل من منزله بتاريخ (24/11/2011)، وحولته للاعتقال الإداري دون تهمة، منذ ذاك التاريخ، وجددت الاعتقال الاداري بحقه لثلاث مرات لمدة 4 أشهر، وهو ينحدر من بلدة الجديدة جنوب مدينة جنين، ويعتبر من أبرز القيادات الشابة في الحركة في محافظة جنين.
ويعاني جرار من ضيق في صمامات القلب، وأجريت له عملية قسطرة قبل شهر من اعتقاله، كما يعاني من السكري والضغط.
............
الحصار
رفح-المركز الفلسطيني للإعلام-انتشلت طواقم الإنقاذ الفلسطينية جثمان عاملين فلسطينيين، بعد أن انهار عليهم أحد الأنفاق الواصلة بين قطاع غزة ومصر جنوب محافظة رفح (جنوب قطاع غزة) قبل أيام.
وأفاد مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" الأربعاء (16-1): أن "الطواقم انتشلت جثمان المواطن بسام خضر (41 عاماً)، والمواطن سالم سماحة، واللذين توفيا جراء انهيار نفق أرضي عليهما قبل عدة أيام برفقة ثلاثة عمال آخرين".
وقالت مصادر مقربة من المواطن خضر لمراسلنا، أن المواطن خضر يعمل منذ فترة في الأنفاق بعد أن ضاق عليه الحال، وهو أب لثمانية أطفال.
وعلى مدار سنوات الحصار لقي عشرات العمال الفلسطينيين حتفهم في حوادث مماثلة، ويطلق أهالي قطاع غزة على هذه الأنفاق "مقابر الأحياء" نظراً لتكرار حوادث الانهيارات والدمار فيها.
.......................
اعمال امن عباس
القسام ـ الضفة المحتلة :واصلت أجهزة أمن السلطة التابعة لمحمود رضا عباس حملة انتهاكاتها في صفوف أنصار ونشطاء حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، فاعتقلت ثلاثةً منهم في سلفيت ونابلس، واستدعت أربعة آخرين للمقابلة، فيما رفضت تنفيذ قراراتٍ من المحاكم قضت بالإفراج عن بعض المعتقلين في سجونها في الخليل.
ففي نابلس، اعتقل جهاز "المخابرات العامة" الشقيقين عبد الكريم (37 عامًا)، ومحمد عدنان شبارو (25 عامًا) بعد مداهمة منزلهم في شارع السكة غرب المدينة، وكلاهما أسيران محرران من سجون الاحتلال، و معتقلان سياسيان سابقان لدى أجهزة أمن السلطة.
وفي سلفيت، اعتقل جهاز "الأمن الوقائي" الشيخ كنعان مصطفى شتات من بلدة بديا وذلك بعد استدعائه للمقابلة أمس.
يذكر أن الشيخ شتات إمام مسجد مفصول من وظيفته منذ أكثر من خمس سنوات، ومعتقل سابق لدى قوات الاحتلال لمدة سنتين تقريبًا، وسبق أن اعتقل لمرات عديدةٍ لدى أجهزة السلطه في رام الله، تعرض خلالها للتعذيب الشديد.
هذا وسادت حالة من الغضب والاستياء أوساط المواطنين وأهالي بلدة بديا لاعتقال الشيخ شتات، وطالبوا بالإفراج السريع عنه وإنهاء مهزلة الاعتقال السياسي.
كما وأعلن آل شتات في بديا وقوفهم إلى جانب ابنهم المختطف حتى الإفراج عنه من سجون الأمن الوقائي، مستهجنين هذه الأفعال.
كذلك استدعى ذات الجهاز كلاً من: سعد يوسف مرعي، ومحمد موسى مرعي، من بلدة قراوة بني حسان، والأسير المحرر ساهر سلمان من بلدة دير استيا للمقابلة، علمًا أن ساهر مختطف سابق لعدة مرات وقد تعرض للتعذيب الشديد في سجونهم.
كما استدعى جهاز "المخابرات" عباس حمد مرعي للمقابلة، وهو مختطف سابق وتم استدعاؤه عدة مرات لدى الأجهزة الأمنية، وهو شقيق الأسير القسامي رمزي مرعي.
وفي الخليل، رفض جهاز "الأمن الوقائي" الإفراج عن الشاب عز الدين عدنان أبو تبانة وعدد من المعتقلين بعد إبلاغ ذويهم بالإفراج عنهم مساء أمس الثلاثاء.
وأوضح القيادي عدنان أبو تبانة أنه "بعد رفض الجهاز القضائي الاستئناف المقدم من الوقائي والآمر بالإفراج الفوري عن أبنائنا اتصلت بالأهالي وهيئة حقوق الإنسان وأخبرونا أنهم اجتمعوا مع قيادة الوقائي، وأنهم قرروا فعليًّا الإفراج عن الأبناء خلال ساعتين".
وأشار إلى أن الأهالي توجهوا متلهفين لاصطحاب الأبناء على البيوت، حيث قضوا أكثر من ثلاث ساعات في الانتظار، إلا أنهم طلبوا منهم العودة في الساعة السابعة، واليوم تفاجئوا أن النيابة مدّدت اعتقالهم 48 ساعة إضافية بتهم جديدة.
وأضاف: "أمام هذا الظلم قرر الأهالي الاعتصام على دوار ابن رشد بالخليل يوم السبت".
...............
اخبار متنوعه
القسام ـ غزة:أكد رئيس الوزراء الفلسطيني بغزة إسماعيل هنية على استمرار حكومته مواصلة المقاومة حتى التحرير والعودة لأرض فلسطين المحتلة.
وقال هنية خلال كلمته في اجتماع الحكومة مساء الثلاثاء" سنبقى على ذات الطريق بالبناء والتحرير حتى العودة لأرض فلسطين".
وأضاف "الحكومة شقت طريقها رغم المؤامرات الداخلية والخارجية"، موضحاً أن الشهيد سعيد صيام كان له السبق في تشكيل ملامح الحكومة.
وذكر هنية مناقب الشهيد سعيد صيام وزير الداخلية السابق في حكومة غزة، مؤكداً الاستمرار على نهجه.
وبين أن الحكومة التي يستشهد قادتها ووزرائها دليل على أنها حاضنة لمشروع المقاومة والصمود، وأمينة على برنامجها الانتخابي.
وكان صيام قد استشهد خلال العدوان الصهيوني  على قطاع غزة، في الخامس عشر من يناير لعام 2009.
وبارك هنية خطوات تحقيق المصالحة، معبرا عن أمله أن تكون هناك مصالحة حقيقية، تحمي الحقوق والثوابت، وتحمي خيار المقاومة.
...............
القسام ـ غزة:جددت حركة المقاومة الإسلامية حماس تأكيدها على التزامها بالدفاع عن الشعب الفلسطيني وحقوقه، مشددةً أن المقاومة من تقرر زمان ومكان والطريقة التي تتخذها في الدفاع عن نفسها.
وقال د. يحي موسى القيادي بالحركة في تصريح صحفي له مساء الثلاثاء: "على المستوى السياسي تواصلنا مع الجهات السياسية كافة، بداية مع مصر والمنظمات الدولية، لِلَجم الاحتلال وإيقاف خروقاته".
وأضاف موسى"أما المستوى المقاوم ففصائل المقاومة ملتزمة بالدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، ولها الحق بالرد على جرائم الاحتلال، بشتى الوسائل".
وتابع " لن نترك هامشاً إلى الاحتلال ليوسع من جرائمه، ولا بد أن يدفع ثمن أي اعتداء يرتكبه، حتى يتم وضع حد لمثل هذه الخروقات".
يشار إلى أن  دولة الاحتلال  اخترقت التهدئة المبرمة مع فصائل المقاومة برعاية مصرية، بإطلاق النار على المزارعين المتواجدين على الحدود، وكان آخرها استهداف المزارع مصطفى أبو جراد في بيت لاهيا شمال القطاع.
ولفت موسى إلى أن الاحتلال يتسلح ويرصد ويخترق الأجواء، ويراقب البحر والحدود، وهذا يعطي مبرراً للمقاومة أن تفعل ما تريد.
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-أقام ائتلاف الناشطين لقضايا الإعاقة بغزة مهرجاناً ترفيهياً للأطفال ذوي الاعاقة في مدينة بيسان الترفيهية شمال قطاع غزة.
 
وشارك في المهرجان مؤسسات التأهيل وبلديات شمال غزة وكلية نماء للتكنولوجيا ومديرية التربية والتعليم في شمال غزة والاتحاد العام للأشخاص ذوي الاعاقة بمشاركة سبعمائة طفل من ذوي الاعاقة وذويهم.
 
وأوضح رئيس الائتلاف مصطفى عابد إنّ هذا النشاط جاء استجابة لجهود الائتلاف في تفعيل حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في القانون والعمل على توحيد الأنشطة والفعاليات التي تنفذ من قبل المؤسسات ومساندة مؤسسات المجتمع المدني للأنشطة والفعاليات ورعايتها والعمل على التكاملية واستثمار الموارد المجتمعية.
 
وأشار إلى أن هذا اليوم جاء بعنوان "معا نحو الدمج ومن حقي ألعب"، لافتًا إلي أنّ المواثيق الدولية كفلت لهده الشريحة حق الترفيه واللعب وحق الحياة والتعليم والمشاركة السياسية.
...............
القاهرة - المركز الفلسطيني للإعلام-وصل وفدا حركة المقاومة الاسلامية حماس وحركة فتح إلى القاهرة، مساء اليوم الأربعاء، للبدء في اجتماع حول تنفيذ اتفاق القاهرة للمصالحة الفلسطينية تحت الرعاية المصرية، حيث يرأس وفد حماس الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، وعن جانب حركة فتح عزام الأحمد.
وقال الدكتور موسى أبو مرزوق في تصريح مقتضب لـ "المركز الفلسطيني للإعلام": إن الاجتماع الذي ستخوضه الحركتان خلال هذا الأسبوع سيبحث سبل تنفيذ بنود اتفاق المصالحة والتي تشمل ملفات: الحكومة ومنظمة التحرير الفلسطينية وإعادة بنائها والانتخابات والحريات العامة والمصالحة المجتمعية. وأكد أبو مرزوق أن "حماس لديها جاهزية كاملة لإنجاز ملف المصالحة، وتذليل كل العقبات التى تحول دون إنجازه".
..................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتبر المحلل السياسي وأستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية البروفيسور عبد الستار قاسم، أن الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية هي التي يجب أن تحلّ، وليست الأجنحة العسكرية للمقاومة الفلسطينية.
واستغرب قاسم في لقاء مع "المركز الفلسطيني للإعلام"، ما جاء في الأنباء التي تسربت من لقاءات المصالحة الأخيرة في القاهرة، حول رهن حركة فتح اتمام المصالحة بضبط سلاح المقاومة، وحل كتائب الشهيد عز الدين القسام، والابقاء على بنية الاجهزة الأمنية بالضفة كما هي.
وأكد قاسم أن المشكلة الأساسية التي تعترض إتمام المصالحة الفلسطينية تكمن في الأجهزة الأمنية، وليست في الأجنحة العسكرية للمقاومة، مبينًا أن الأجنحة العسكرية لها وظيفة محددة وهي مقاومة الاحتلال، بينما الأجهزة الأمنية لها وظيفة مناقضة تماما، وهي العمل لخدمة الاحتلال.
وأضاف إن المشكلة الأمنية هي السبب الأساسي للانقسام، وأن الحل هو بحل جميع الأجهزة الامنية في الضفة، والإبقاء على جهاز الشرطة فقط. وقال: "نحن نعيش تحت احتلال، ومن يُرِد العمل ضد الاحتلال وهو تحت الاحتلال فلا يمكنه العمل فوق الأرض، وإنما يجب أن يكون العمل سريا وتحت الأرض".
وأوضح قاسم أن الوضع الأمني في غزة مختلف عنه في الضفة، فغزة رغم أنها تحت الحصار لكنها ليست تحت الاحتلال، بينما الأجهزة الأمنية في الضفة مطلوب منها ملاحقة ما يصفهم الاحتلال بـ "الإرهابيين".
واستبعد قاسم إمكانية التوصل إلى اتفاق مصالحة في وقت قريب، مبينًا أن "هناك مواقف متناقضة بين حركتي حماس وفتح لا تسمح باتمام المصالحة"، مضيفًا أنه إذا حصل وتوافق الطرفان على شيء لا يرضي الاحتلال، فسيكون هناك عقوبات تفرض على السلطة.
وأضاف: "إذا ألغيت الاجهزة الامنية في الضفة ستلغى معها الاتفاقيات المبرمة مع الاحتلال، ويصبح هناك وضع أمني جديد، ينتج عنه عقوبات، وتجميد أموال، وسحب بطاقات VIP، وتقييد حركة "أبو مازن" ومنعه من السفر.
................

0 comments: