الأربعاء، 16 يناير 2013

جرائم الاحتلال وذكرى سعيد صيام 15/1/2013

الأربعاء، 16 يناير 2013


جرائم الاحتلال وذكرى سعيد صيام 15/1/2013

فلسطين الثلاثاء 3/3/1434 – 15/1/2013
الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
اخبار متنوعه

..................
التفاصيل
المقاومة
بكل آيات الجهاد والانتصار ، تزف سرايا القدس إلى علياء المجد والخلود، أحد مجاهديها الميامين بـ"لواء غزة":
الشهيد المجاهد " إبراهيم جميل الحرازين" أبا عمر، 23 عاماً، من سكان حي الشجاعية
الذي ارتقى إلى العلا شهيداً، مساء الثلاثاء 15-01-2013، خلال مهمة جهادية في مدينة غزة. ويعد المجاهد إبراهيم الحرازين نجل شقيق الشهيد القائد ماجد الحرازين أحد أبرز قادة سرايا القدس والذي استشهد في عملية اغتيال صهيونية بتاريخ 17/12/2007م.
..............
جرائم الاحتلال
القسام ـ خاص :استشهد صباح اليوم الثلاثاء (15/1) الفتى سمير عوض برصاص الاحتلال  الصهيوني في قرية بدرس غرب رام الله، بالضفة المحتلة .
وأفاد مراسلنا بالضفة أن قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل مباشر اتجاه الشهيد سمير أحمد عوض (17 عاماً)، وأصابته بثلاث رصاصات أحدها في الرأس .
وأضاف مراسلنا أن الاحتلال اطلق النار اتجاه الشهيد في المواجهات العنيفة التي دارت صباح اليوم في قرية بدرس غرب رام الله بسبب بناء الاحتلال للجدار والاستيلاء على أراضي المواطنين .
توغل شمال القطاع
وفي سياق آخر توغلت قوة صهيونية خاصة صباح اليوم الثلاثاء (15/1)  في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
وأفاد مراسنا شمال القطاع أن قوة صهيونية خاصة تسللت إلى بورة أبو سمرة شمال ببت لاهيا وسط تحليق مكثف للطائرات المروحية والاستطلاع في الأجواء.
وكان الاحتلال قد زعم أنه عثر على نفق جنوب قطاع غزة يمتد من داخل القطاع إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، مُعد لأسر جنود وتنفيذ عمليات ضد أهداف صهيونية.
...............
القسام ـ خاص:أعلنت المصادر الطبية الفلسطينية عن استشهاد شاب فلسطيني من شمال قطاع غزة متأثراً بجراحه التي أصيب بها ظهر الاثنين 14/1/2013م جراء إطلاق قوات الاحتلال نيران رشاشاتها تجاهه .
وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور أشرف القدرة في تصريح عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مساء الاثنين 14/1/2013م أن الشاب مصطفى أبو جراد (21) عاماً قد استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها شمال قطاع غزة .
وكان أصيب المزارع أبو جراد إصابة خطيرة في الرأس جراء إطلاق قوات الاحتلال الصهيوني  الرصاص عليه شمال قطاع غزة.
..............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام-قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في تقرير لها، اليوم الثلاثاء (15/1)، إن العام المنصرم 2012، شهد زيادة واضحة في عدد المستوطنين والجماعات اليهودية ومجموعات قوات الاحتلال بلباسهم العسكري وعناصر مخابرات الاحتلال، الذين اقتحموا ودنسوا المسجد الاقصى.
وأشار تقرير إحصائي أعدته طواقم "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" و"مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات"، أن نحو 11 ألف مستوطن وجندي بلباسهم العسكري - ضمن برنامج الجولات الاستكشافية العسكرية- اقتحموا المسجد الأقصى خلال العام مقارنة باقتحام نحو خمسة آلاف عنصر أغلبهم من المستوطنين والجماعات اليهودية في العام 2011م، فيما لوحظ تنوع أشكال الاقتحامات والتدنيسات، إذ برزت الاقتحامات المكثفة خلال ما يسمى بـ "مواسم الاعياد اليهودية" والتي تخللها إقامة صلوات وشعائر توراتية وتلمودية علنية في انحاء متفرقة من المسجد الاقصى.
 
وذكرت المؤسسة أن العام الماضي، شهد اقتحامات من قبل قيادات دينية وسياسية وقضائية صهيونية، ترافقت مع ارتفاع نبرة التصريحات لتقديم اقتراحات قوانين احتلالية ودعوات متتابعة من قبل ساسة صهاينة في المؤسسة الصهيونية لتقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود، خاصة من الناحية الزمانية، وتزامن الأمر مع اصدار تقرير أمريكي يدعو إلى التساوق مع الدعوات الصهيونية.
 
كما وترافقت مع تنظيم حفلات تلمودية انجلو-صهيونية متعددة بجوار المسجد الأقصى تحت شعار تسريع بناء الهيكل المزعوم، علماً أن الاحتلال تعمّد ادخال نحو 300 الف سائح أجنبي إلى المسجد الاقصى خلال العام الماضي، دون مراعاة لحرمة وقدسية المسجد الأقصى.
...................
القسام ـ الضفة المحتلة :واصل جنود جيش الاحتلال الصهيوني اعتداءاتهم في مختلف مناطق الضفة الغربية، حيث أصيب مواطن من قرية عزون شرق قلقيلية بجروح متوسطة، جراء اعتداء الجنود عليه، مساء أمس ، قبل أن تقوم باعتقال نجله تحت ذرائع وحجج واهية.
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اعتدت على  أحد المواطنين، واعتقلت نجله أثناء تواجدهم بالقرب من السياج الفاصل لفلاحة أرضهم، حيث قدمت طواقم إسعاف قلقيلية الإسعافات الأولية للمصاب، قبل نقله إلى المستشفى.
..............
القسام ـ القدس المحتلة :مددت  ما تسمى "محكمة الصلح" الصهيونية أمس الاثنين، اعتقال  7 مقدسيين من سلوان على ذمة التحقيق .
وأفاد المحامي محمد رمزي محمود من مؤسسة "الضمير"في تصريح صحفي  بأنه تم تمديد عامر زيداني 17 عاماً، وإبراهيم عودة 23 عاماً، وسماح سرحان 19 عاماً، ومحمد أبو سند 18عاماً ليوم غد الأربعاء ، لاستكمال التحقيق معهم، علما بأنه تم اعتقالهم منذ مطلع العام الجاري.
وأَضاف أنه تم تمديد توقيف الشاب طارق عودة 17 عاماً ليوم الأحد القادم، علما بأنه تم تحويله إلى زنازين المسكوبية للتحقيق، بعد اعتقاله فجر أمس اثر مداهمة منزله.
كما مددت المحكمة ، توقيف خليل أبو سند 17 عاماً، ومحمود سرحان 17 عاماً، ليوم الأربعاء ، علما انه تم اعتقالهما في الخامس من الشهر الجاري
..............
القسام ـ خاص :توغلت قوة صهيونية خاصة صباح اليوم الثلاثاء (15/1)  في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
وأفاد مراسنا شمال القطاع أن قوة صهيونية خاصة تسللت إلى بورة أبو سمرة شمال ببت لاهيا وسط تحليق مكثف للطائرات المروحية والاستطلاع في الأجواء.
وكان الاحتلال قد زعم أنه عثر على نفق جنوب قطاع غزة يمتد من داخل القطاع إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، مُعد لأسر جنود وتنفيذ عمليات ضد أهداف صهيونية.
اعتقال قياديين بالضفة
وفي سياق آخر اعتقلت قوات الاحتلال ، فجر الثلاثاء 15/1/2013، القياديين في حركة "حماس" الشيخ جمال الطويل، والشيخ باجس نخلة بعد مداهمة منزليهما في محافظة رام الله والبيرة بالضفة الغربية.
وقال مراسلنا أن قوات الاحتلال إعتقلت "جمال الطويل" (49 عاما) من منطقة البيرة -إم الشرايط ، بعد أن قاموا بتفتيش البيت بشكل دقيق وهمجي وتم عزل أفراد العائلة عن الشيخ وبدأوا تحقيقا ميدانيا قبل الإعتقال.
وأفادت الأسيرة المحررة بشرى الطويل (ابنته)،أن ضابط المخابرات معه أجرى تحقيقآ ميدانيآ مع والدها "جمال"، على أنه مخرب ومحرض ضد الكيان الصهيوني وقال له:" أنك لن تخرج من سجوننا هذه المرة .
يشار إلى أن الشيخ جمال والذي اعتقل عدة مرات وتم ابعاده لمرج الزهور عام 1992 أمضى أكثر من عشرة أعوام في سجون الإحتلال.
كما واعتقلت قوات الاحتلال الشيخ باجس نخلة، بعد مداهمة منزله في مخيم الجلزون شمال شرق رام الله، وتفتشه والعبث بمحتوياته.
وكانت قوات الاحتلال أفرجت عن القيادي نخلة في 14 ايلول 2012 بعد قضاءه ما يقارب 3 سنوات ونصف في الاعتقال الاداري والعزل الانفرادي وخاض الجولة مع المضربين عن الطعام في الاونة الاخيرة
إلى ذلك، اعتقل جنود الاحتلال الصهيوني، فجر الاثنين، الفتى صلاح الدين يعقوب سويدان (15 عاما) من بلدة عزون، بعد أن أوسعوه ضربا بأقدامهم وأعقاب بنادقهم أمام المارة في الشارع الرئيس شرق البلدة.
وقال نادي الأسير في بيان له، إن جنود الاحتلال اعتدوا، كذلك، بالضرب المبرح على والد الفتى سويدان، ما أدى إلى فقدانه الوعي، حيث نقل إلى مستشفى الدكتور درويش نزال في مدينة قلقيلية.
وطالب مدير نادي الأسير في قلقيلية لافي نصوره، أطباء حقوق الإنسان واللجنة التابعة للأمم المتحدة بالتحقيق في الجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق الأسرى في سجون الاحتلال، والتدخل الفوري لإنقاذ حياة الفتى سويدان الذي نقل لجهة غير معلومة، لافتاً إلى أن جسد والده خير شاهد على هذه الحادثة البشعة.
.............
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام-قام عشرات المواطنين الفلسطينيين بعد عصر اليوم الثلاثاء بالتوجه الى قرية "باب الشمس" التي تقع الى الشرق من مدينة القدس، تحدياً للقرار الصهيوني القاضي بازالتها وطرد من بداخلها، فيما قامت قوات الاحتلال باعتقال 40 شاباً منهم.
وأفاد المشاركون "أنهم فور وصولهم الى القرية قامت قوات الاحتلال بالاعتداء عليهم بشكل عنيف، وطردتهم من القرية بالقوة".
وأشاروا "أن القوات واصلت الاعتداء عليهم حتى عند وصولهم الى مشارف القرية بعد طردهم، متسببة بإصابة 17 من المشاركين اضافة الى 6 من الصحفيين، وهم : عصام الريماوي، وناصر شيوخي، ومحمود عليان، وأحمد غرابلة، وصحفيين أجانب، فيما وصل عدد المعتقلين الى 40 شخصا، من بينهم 5 سيدات"، ثم فامت لاحقا بإطلاق سراح عدد منهم عند حاجز حزما.
وذكر مركز معلومات واد حلوة في بيان صحفي الليلة أن قوات الاحتلال قامت باغلاق المداخل المؤدية الى باب الشمس، ومنعت الطواقم الطبية كذلك من الدخول، كما حررت المخالفات لكافة السيارات التي توجهت الى القرية، بقيمة 250-500 شيكل.
يذكر ان قرية باب الشمس أقامها المئات من الفلسطينيين يوم الجمعة الماضي على اراضٍ مهددة بالمصادرة لصالح المشروع الاستيطاني المسمى (ي 1)، وقامت القوات بإخلاء القرية (ليلة السبت الأحد)، وطردت كل من بداخلها واعلنت عنها منطقة عسكرية مغلقة.
..........
القسام ـ الضفة المحتلة :ما زالت المسنة آمنة الحسناوي (90 عاما) من جنين تعاني من آثار بالغة لهجمات كلب بوليسي عليها خلال اقتحام قوات الاحتلال لمدينة جنين قبل أسبوعين، حيث أجرت أربع عمليات جراحية حتى الآن بعد أن نجت من الموت بأعجوبة.
وقالت مصادر محلية إن الحسناوي أجرت عمليتها الجراحية الرابعة أمس الإثنين، بعد إجراء ثلاث عمليات جراحية أخرى في مستشفى العفولة داخل فلسطين المحتلة عام الـ48، وتعاني من أوضاع صحية صعبة.
وأشارت المصادر إلى أن الحسناوي وضعها مستقر رغم جراحها البالغة، ولكن الحالة العمرية لها أثرت بشكل كبير على وضعها الصحي.
وكانت حسناوي تعرضت لهجمات الكلاب البوليسية في 3-1-2013، خلال عملية اقتحام قوات الاحتلال للمنطقة الصناعية بجنين، حيث اقتحموا منزلها وفتشوه فهاجمتها الكلاب وأصابتها بشكل بالغ.
وتعتبر الكلاب البوليسية أحد الأدوات الخطيرة التي تستخدمها قوات الاحتلال خلال عمليات الدهم والتفتيش، حيث سجلت عدة حالات هاجمت خلالها مواطنين وألحقت بهم أضرارا بالغة.
.............
القسام ـ الضفة المحتلة :اعتقل جنود الاحتلال (الصهيوني)، أمس الاثنين، الفتى صلاح الدين يعقوب سويدان (15 عاما) من بلدة عزون، بعد أن أوسعوه ضربا بأقدامهم وأعقاب بنادقهم أمام المارة في الشارع الرئيس شرق البلدة.
وقال نادي الأسير في بيان وصل "موقع القسام" نسخة عنه، إن جنود الاحتلال اعتدوا، كذلك، بالضرب المبرح على والد الفتى سويدان، ما أدى إلى فقدانه الوعي، حيث نقل إلى مستشفى الدكتور درويش نزال في مدينة قلقيلية.
وطالب مدير نادي الأسير في قلقيلية لافي نصوره، أطباء حقوق الإنسان واللجنة التابعة للأمم المتحدة بالتحقيق في الجرائم التي يرتكبها (الكيان) بحق الأسرى في سجون الاحتلال، والتدخل الفوري لإنقاذ حياة الفتى سويدان الذي نقل لجهة غير معلومة، لافتاً إلى أن جسد والده خير شاهد على هذه الحادثة البشعة.
...................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام-قامت قوات الاحتلال باعتقال ثلاثة عمال من بلدة بيت عوا الواقعة غرب الخليل، في العشرينيات من العمر، وذلك على حاجز نصب فجر اليوم الثلاثاء على طريق بيت عوا باتجاه الخط الأخضر.
وبحسب مصادر محلية؛ فإن العمال الثلاثة وهم: عمر جميل عايد مسالمة، ومحمد ماهر عبد الله المسالمة ومحمد راجح مسالمة، كانوا في طريقهم للدخول إلى المناطق المحتلة عام 48 بحثًا عن لقمة العيش، إلا أن قوات الاحتلال قامت باعتقالهم على حاجز تم نصبه لهذا الغرض، فيما عاد عدد من العمال أدراجهم خوفا من الاعتقال أو المطاردة.
وكانت قوات الاحتلال قتلت قبل يومين فتى من بلدة دورا أيضا حاول الدخول إلى منطقة السبع للبحث عن لقمة العيش.
.........
نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام-نصبت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الثلاثاء (15-1)، حاجزا مفاجئاً قرب قرية صرة، عند المدخل الغربي لمدينة نابلس.
وأفاد شهود عيان أن جنود الاحتلال أوقفوا المركبات الفلسطينية الداخلة إلى مدينة نابلس والخارجة منها، ودققوا في هويات الركاب، مما أدى إلى عرقلة حركة المركبات، وتأخير وصول الموظفين والعمال إلى أماكن عملهم.
............
الناصرة-المركز الفلسطيني للإعلام-نظم أهالي قرية مصمص شمال فلسطين المحتلة اليوم الثلاثاء تظاهرة للتصدي لمجموعات من "اليمين" الصهيوني بقيادة العنصري مارزل وبن اري ومنعوهم من التظاهر في مدخل القرية ومنعوهم من اقتحامها، وذلك بعد أن سمحت شرطة الاحتلال لعصابة اليمين بالتجوال في شوارع القرية والتعهد بحمايتهم.
وأكد النائب العربي في الكنيست الصهيوني جمال زحالقة خلال التظاهرة أن العنصريّة ليست تعبيرا عن الرأي، وإنما فعل جنائي يجب أن يعاقب عليه القانون.
وأضاف "نحن وإذ نتظاهر ضد العنصريّة الإسرائيليّة عامة، فهي اليوم ممثلة في أكبر حزب في إسرائيل في تحالف "ليبرمان- نتنياهو". مؤكدا أنه آن الأوان لتفعيل قانون مكافحة العنصريّة، كونه ليس أكثر من حبر على ورق. وقال: "مجموعة مارزل هي عصابة عنصريّة وامتداد لحركة العنصري كهانا، وهم جماعة كهانا باسم آخر".
.................
بيت لحم-المركز الفلسطيني للإعلام-نجح متظاهرون فلسطينيون وعدد من نشطاء المقاومة الشعبية اليوم الثلاثاء (15-1)، من تحطيم بوابة حديدية تفصل بين قريتي الجبعة غرب بيت لحم وصوريف شمال مدينة الخليل، وهي ضمن بوابات كثيرة في المنطقة المذكورة.
وقالت مصادر محلية إن فتح البوابة جاء ضمن تحرك شعبي يهدف إزالة 13 بوابة يقيمها الجيش منذ مطلع الانتفاضة للفصل بين التجمعات السكانية في جنوب الضفة عن بعضها البعض.
وأكدت المصادر أن جنود الاحتلال هرعوا الى المنطقة وقمعوا المشاركين بقنابل الغاز المسيل للدموع، ولاحقوهم في الوديان المختلفة، دون أن يبلغ عن اعتقالات.
وفي سياق منفصل اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم خمسة ناشطين من قرية باب الشمس، وحاصرت العشرات من الذين حاولوا العودة إلى القرية بمدينة القدس المحتلة، حيث نجح 70 ناشطا منهم في الوصول الى القرية.
وقالت مصادر محلية إن قوات شرطة وجيش الاحتلال اعتقلت خمسة ناشطين وتواصل محاصرة 70ناشطا وصلوا إلى المكان لإعادة اعتصامهم في القرية المهددة بإقامة مبان استيطانية عليها.
وأكدت أن قوات الجيش تحاول إخراجهم من القرية وأنها أطلقت قنابل غازية بكثافة لتفريق المعتصمين والسيطرة عليهم وطردهم خارج القرية ومدينة القدس المحتلة.
..............
طولكرم - المركز الفلسطيني للإعلام-نظَّم أهالي الأسرى في سجون الاحتلال بطولكرم، اليوم الثلاثاء (15-1)، وقفة أمام الصليب الأحمر، مؤازرة للمضربين عن الطعام، واحتجاجاً على الإهمال الطبي الكبير الذي يتعرض له أبناؤهم في سجون الاحتلال.
وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام": "إن العشرات من أهالي الأسرى، احتشدوا في اعتصامهم الأسبوعي، أمام مقر الصليب الأحمر في المدينة، ورفعوا اليافطات الناقمة على الصمت الدولي ازاء قضية الأسرى في سجون الاحتلال، وخاصة المرضى منهم والمضربين عن الطعام".
وذكر أحمد عبد الرحمن -عضو لجنة أهالي الأسرى في محافظة طولكرم- لمراسلنا: "إن على الجميع تحمل مسؤولياته تجاه الأسرى الفلسطينيين، خاصة القيادات الرسمية والشعبية، لكون الأسرى ضحوا بأعمارهم من أجل هذا الوطن، الذي ننتمي إليه جميعاً" مطالباً السيد محمود عباس: "بضرورة رفع قضية الأسرى للأمم المتحدة، وجعلها أولى أولياته".
............
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام-احتجزت القوات الصهيونية في محكمة سالم غرب جنين اليوم الثلاثاء (15-1)، ثلاثة من أبناء الشخ بسام السعدي، أثناء قدومهم لحضور جلسة محاكمة والدتهم.
وقالت عائلة الشيخ بسام السعدي القيادي في حركة الجهاد الاسلامي لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام": "إن سلطات الاحتلال، قامت باحتجاز نجله فتحي (19 عاماً) وكريمتيه: عطاف وزهور، خلال ذهابهم للمحكمة لحضور جلسة النظر في قضية والدتهم الأسيرة نوال سعيد السعدي".
وأكدت العائلة: "أن ضباط الاحتلال اقتادوا فتحي لأحد قاعات التحقيق في المعسكر، وأجروا تحقيقاُ معه لأكثر من ثلاث ساعات، وقاموا بالتزامن مع التحقيق باحتجاز شقيقتيه، وكان موضوع التحقيق عن نشاط والده ووالدته".
وأشارت "أن سلطات الاحتلال أجلت جلسة النظر في قرار احتجاز الوالدة حتى (19-2)، علماً أنها معتقلة منذ (4-11) من العام الماضي".
يجدر ذكره ان الشيح بسام السعدي يعتبر من القيادات البارزة في حركة الجهاد الاسلامي في الضفة، وقد اعتقل في (4/5/2011) بعد خمسين يوما من الافراج عنه من اعتقال دام 8 سنوات، وهو والد شهيدين توأم استشهدا في معركة الدفاع عن مخيم جنين عام 2002.
................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام-اختطف جنود حاجز طيار تابع لقوات الاحتلال الصهيوني  فجر اليوم ، ثلاثة عمال من بلدة بيت عوا جنوب الخليل خلال توجههم للعمل في الأراضي المحتلة عام 48.
 
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة عمال في العشرينات من العمر على حاجز نصب فجر اليوم  على طريق بيت عوا ، وهو العامل عمر جميل عايد مسالمة، ومحمد ماهر عبد الله المسالمة ومحمد راجح مسالمة واقتادتهم إلى جهة غير معروفة.
...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام-أفادت مصادر حقوقية فلسطينية أن حالة من التوتر الشديد تسود معتقل "إيشل" الصهيوني على خلفية قرار إدارة السجن نقل عدد من الأسرى إلى جهة مجهولة.
وقال نادي "الأسير الفلسطيني" في بيان صحفي اليوم الثلاثاء (15-1)، إن إدارة سجن "إيشل" قامت بفرض سلسلة عقوبات على الأسرى الفلسطينيين في قسم (رقم 10)، ومن ضمن هذه العقوبات منع ذويهم من زيارتهم لمدة شهرين وحرمانهم من "الكانتينا"، فضلاً عن نقل 26 أسيرًا منهم إلى جهة غير معلومة.
وأضاف أن حالة من التوتر الشديد والاستنفار تسود في صفوف الأسرى الفلسطينيين في معتقل "إيشل"، احتجاجاً على العقوبات "التعسفية". ورجّح نادي الأسير أن يتم إيداع الأسرى المنقولين في عزل "أوهليكدار".
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-هدمت جرافات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الثلاثاء، منزلًا فلسطينيًا ثانيًا في مدينة القدس المحتلة، وشردت ساكنيها في العراء، حيث هدمت منزل المواطن عارف حسين عميرة (71 عامًا)، في بلدة صور باهر جنوبي القدس المحتلة، بذريعة البناء بدون ترخيص.
وقالت مصادر محلية إن جرافات الاحتلال دهمت محيط المنزل برفقة قوات معززة من الجنود والشرطة وحرس الحدود، وهدمت المنزل البالغ مساحته 120 مترا مربعا، والمكون من طابقين، ويسكنه 7 أفراد.
وقد وقعت خلال عملية الهدم  مواجهات مع قوات الاحتلال خلال انسحابها بعد عملية هدم منزل عميرة، حيث ألقت القوات قنابل الغاز والصوت باتجاه الشبان.
ويشار إلى أن جرافات الاحتلال قد هدمت أيضًا في وقت مبكر من اليوم وبدون سابق إنذار منزل المواطن المقدسي ناصر عوض الرجبي (42 عاماً)، بذريعة البناء بدون ترخيص، والبالغ مساحته 60 مترا مربعًا، والواقع بحي الأشقرية في بيت حنينا شمال القدس المحتلة.
من جانبه؛ أدان الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية الدكتور حنا عيسى في بيان صحفي أصدره اليوم الثلاثاء قيام جرافات الاحتلال بهدم منزلين في القدس (اليوم الثلاثاء)، وقال "إن هدم منازل الفلسطينيين وخاصة في مدينة القدس من قبل سلطات الاحتلال، يعد انتهاكاً صارخاً لحق الإنسان في السكن وانتهاكاً صارخاً للمواثيق العالمية وخاصة للإعلان العالمي لحقوق الإنسان لسنة 1948".
....................
بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام-أقام مغتصبون صهاينة بؤرة استيطانية جديدة تضم بيوتا متنقلة "كرافانات" على أراضٍ زراعية مملوكة لمواطنين فلسطينيين في قرية تقوع شرق مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وأوضح تيسير أبو مفرح رئيس مجلس قروي تقوع لـ "قدس برس"، أن مجموعة من مستوطني "نوكاديم" المقامة على أراضي القرية اعتدت على مزارعين فلسطينيين أثناء توجههم إلى أراضيهم، صباح اليوم الثلاثاء (15|1)، وقامت بطردهم بمساندة قوات عسكرية من جيش الاحتلال.
وأضاف أن المزارعين تفاجأوا ببيوت متنقلة نصبها المغتصبون على أراضيهم الزراعية، في محاولة للاستيلاء عليها بالقوة.
...............
القدس المحتلة-المركز الفلسطيني للإعلام-قرر قاضي ما يسمى بـ"المحكمة المركزية"الصهيونية في القدس المحتلة الثلاثاء (15-1) الإفراج عن ثلاثة أسرى مقدسيين وتحويلهم للإقامة الجبرية، ودفع كفالة مالية بقيمة 10 آلاف شيكل لكل منهم، وتضمن قرار الإفراج منعهم من إستخدام شبكة الإنترنت، أوإستقبال زوار خارج إطار العائلة إلى حين الإنتهاء من إجراءات المحاكمة.
وأوضحت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين في بيان صحفي أن الأسرى هم: حسن هلسة من جبل المكبر (46عاما)، ونهار هلسة من جبل المكبر (42 عاما)، وعلي عطا عبيد من العيسوية  (46 عاما)، وكانوا قد اعتقلوا بتاريخ25/11/2011 ، وتم تحويلهم للتحقيق في معتقل المسكوبية، ووجهت النيابة العامة لهم المسؤولية عن فعاليات لحركة "حماس" في مدينة القدس.
وأَضافت اللجنة أن المحكمة الصهيونية العليا قررت قبل عدة أيام تحويلهم للإعتقال المنزلي وفرضت على المحكمة المركزية بعمل الإجراءات اللازمة لذلك.
يذكر بأن الأسير حسن هلسة متزوج و أب لستة من الأبناء و البنات، والأسير نهار هلسة متزوج وأب لستة من الأبناء و البنات،أما علي عطا عبيد فهو متزوج و أب لسبعة من الأبناء والبنات.
وأوضحت اللجنة انه تم تحويل الأسرى الثلاثة من المحكمة المركزية في القدس إلى سجن الرملة، كي تتم إجراءات الإفراج عنهم من هناك، وتقدمت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين ونادي الأسير الفلسطيني في القدس بالتهنئة للأسرى المحررين وعائلاتهم.
......
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-أقدمت سلطات الاحتلال الصهيوني على اقتلاع شجرة زيتون معمرة في الحديقة الشرقية للحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل الواقعة في جنوب الضفة الغربية.
وأكدت مصادر محلية لـ "قدس برس" أن آليات الاحتلال اقتلعت شجرة زيتون مزروعة منذ أكثر من مائة عام في الحديقة الشرقية للحرم الإبراهيمي، بحجج أمنية وتوسيع للطريق الذي يسلكه المستوطنون اليهود للوصول لمنطقة الحرم.
وكان وزير الخارجية الصهيوني السابق افيغدور ليبرمان قد أقدم أمس الاثنين على اقتحام الحرم الابراهيمي بالخليل، وتدنيس المسجد ما أثار ردود فعل فلسطينية غاضبة
.................
اعمال امن عباس
القسام ـ الضفة المحتلة :-واصلت أجهزة أمن السلطة حملة الاعتقالات والاستدعاءات التي تشنها بحق خصومها السياسيين من أنصار المقاومة الفلسطينية، وأبناء حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، فاستدعت ستةً منهم في الضفة، وواصلت اعتقال أسيرين محررين في نابلس.
ففي رام الله، استدعى جهاز "الأمن الوقائي" خالد أبو قرع من المزرعة القبلية للمقابلة اليوم الثلاثاء 15/1 الساعة العاشرة صباحاً، وقد أعلن أبو القرع أنه لن يستجيب للاستدعاء، مؤكداً أنه سيشرع بإضراب عن الطعام في حال تم اعتقاله.
يذكر أن أبو القرع أسير محرر من سجون الاحتلال، ويعاني من مرض السكري، وسبق أن استدعي من قبل أجهزة السلطة عدة مرات.
كما استدعى الأمن الوقائي المحامي أحمد أبو فخيذة (25 عاماً) وهو من بلدة راس كركر غرب رام الله للتحقيق مجدداً، علماً أن أبو فخيذة من أوائل رافضي سياسة الاستدعاءات الأمنية، ورفع لافتةً عبر فيها عن موقفه هذا خلال حفل التخرج في جامعة بير زيت عندما كان أحد خريجي الجامعة.
كما استدعت أجهزة أمن السلطة الشاب أمين سليم من مدينة سلفيت، وهو طالب في جامعة القدس المفتوحة، وسبق أن أعتقل اكثر من مرة لدى المخابرات والوقائي، وقد أعلن أنه لن يذهب للمقابلة.
واستدعت أجهزة السلطة ثلاثةً من أبناء حركة الجهاد الاسلامي في جامعة الخليل، وهم: محمود أبو صالح، ومأمون احدوش، وأيمن احميدات.
وفي نابلس، يواصل جهاز "الأمن الوقائي" اعتقال اثنين من أنصار حماس في زنازين الجهاز في سجن الجنيد منذ أسبوع ويمنع أهاليهم من الزيارة والمعتقلين هما علاء حسونة وعلاء الحج حسن، فيما رفض الإفراج عن علي أحمد عصيدة بكفالة مالية.
.................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-لم يكن المعتقل السياسي والأسير المحرر الذي قضى ستة أعوام في سجون الاحتلال، طارق أنور ادعيس يعلم ماذا يخبئ له جهاز مخابرات الخليل من مفاجآت.
كانت السماء ملبّدةً بالغيوم، لكن برد الخليل كان يخفي تحت معطفه ملامح يوم ساخنٍ ملتهبٍ بالأحداث، على الأقل بالنسبة لطارق الذي ودّع زوجته وطفله متوجهاً لعمله صباح يوم الاثنين 7/1/2012 عندما اعترض جهاز المخابرات مركبته، ليجري اعتقاله ثم يجد نفسه بعد 48 ساعة في سجن أريحا.
البطاقة الشخصية
يبلغ طارق ادعيس من العمر 31 عاماً، فهو من مواليد عام 1982، وقد ولد وترعرع في مدينة الخليل وتعلم في مدارسها، وتخرج في جامعة بوليتكنك فلسطين في المدينة.
وكما عانى من ممارسات الاحتلال وعدوانه على الحياة الفلسطينية، نالت عائلته أيضاً نصيباً منها، فزوجة الأسير طارق هي الأسيرة المحررة سهى أبو منشار، التي تم اعتقالها ورضيعها "أنور" الذي يبلغ من العمر الآن عامين، خلال زيارة زوجها في سجن عوفر في العام 2011، وقد حكم عليها الاحتلال وقتها بالسجن لمدة شهر ويوم، إضافة إلى فرض غرامة مالية مقدارها 25 ألف شيكل، وذلك بحجة محاولة تهريب هاتف نقال، وتم نقلها إلى سجن "هشارون".
الاعتقالات
وطارق ادعيس أسير محرر أسرعدة مراتٍ آخرها في شهر رمضان الماضي، وقد قضى ستة أعوام من الأسر في سجون الاحتلال، على خلفية مشاركته في الانتفاضتين الفلسطينيتين تحت إطار حركة المقاومة الإسلامية "حماس".
وتعرض طارق للاعتقال السياسي أكثر من مرة، وجرى استدعاؤه خمس مرات لدى جهازي "الأمن الوقائي" و"المخابرات العامة" في الخليل بعد الإفراج عنه من الاعتقال الأخير.
اعتقل طارق للمرة الأخيرة بتاريخ 5/9/2010 بعد عملية بني نعيم في الخليل والتي قتل فيها 4 صهاينة على يد القائدين القساميين نشأت الكرمي ومأمون النتشة، ثم أطلق سراحه لتعاود أجهزة أمن السلطة اعتقاله تحديداً يوم 7/1/2012.
على طريقة العصابات
وتؤكد عائلة ادعيس أن اعتقاله تم على طريقة العصابات وليس بطريقة أجهزة أمنية، فلم تبلغ العائلة بما جرى لتستمر لعدة ساعات في البحث عن ابنها وتواصلت مع أصدقائه ومكان عمله لتكتشف وعن طريق بعض المعارف أنه معتقل لدى مخابرات الخليل.
ويشير والد أنور ادعيس إلى أن نجله غادر المنزل صبيحة يوم الاثنين متوجهاً لعمله في محطة محروقات "الأنصار" قبل أن تعترض مركبته مركبة تعود لجهاز المخابرات قرب منطقة "مربع سبتة"، ليقتاد بعدها إلى مقر المخابرات ويعرض على النيابة ويمدد اعتقاله لـ 48 ساعة دون أن نعلم عنه شئًا..
..............
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقل جهاز الأمن الوقائي التابع لسلطة رام الله، اليوم الثلاثاء (15-1)، الشيخ أنور حرب (50 عامًا) من بلدة بيت أولا غرب الخليل بعد استدعائه للمقابلة.
وبحسب مصادر مقربة من الشيخ حرب؛ فإن الجهاز قام باستدعائه قبل أيام لمقابلة مسؤول الجهاز في مدينة الخليل، وعندما ذهب للمقابلة احتجزوه لساعات وأخبروه أنه معتقل.
والشيخ حرب يشغل منصب رئيس بلدية بيت أولا، وهو من الشخصيات الاعتبارية والقيادية السياسية في البلدة، واعتقل لدى سلطات الاحتلال عدة مرات، ولدى أجهزة السلطة بأخرى
...............
اخبار متنوعه
دمشق – المركز الفلسطيني للإعلام-استشهد ثلاثة من اللاجئين الفلسطينيين في سورية أمس، فيما تعرض مخيم اليرموك إلى قصف ليلي عنيف من قبل قوات النظام حيث تم استهدافه بالعديد من القذائف.
وأفادت المصادر أن الشهداء هم:  "معتز جعارة" والذي استشهد أثناء محاولته حماية ابن أخيه من رصاص القناص في مخيم اليرموك، فيما استشهد "حسن حامد" برصاص قناص في منطقة برزة، والشهيد "سعيد الرز" استشهد برصاص قناص على طريق المطار، وذلك أثناء عودته إلى مخيم الحسينية.
 
وفي السياق ذاته، تعرض مخيم اليرموك ليلة أمس إلى قصف عنيف ، حيث تم استهدافه بعدد من القذائف التي سقطت على شارع المدارس، وشارع الـ15ومحيطه، وشارع فلسطين، وشارع القدس، وشارع المنصورة، وحي التقدم قرب جامع إبراهيم الخليل.
وأفاد مراسلنا أنه صباح اليوم وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش النظامي ومجموعات الجيش الحر، أصيبت خلالها امرأة بالرصاص وذلك أثناء محاولتها مغادرة المخيم، مشيرا إلى استمرار الحصار على مخيم اليرموك لليوم الرابع والعشرين على التوالي، حيث تقوم الحواجز بمنع دخول المواد الغذائية الأولية، والمحروقات، والأدوية إلى المخيم.
...............
الإعلام الحربي- خاص-زفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مساء الثلاثاء احد أبرز مجاهديها ، ارتقى إلى علياء المجد والخلود خلال مهمة جهادية في مدينة غزة.
وقالت سرايا القدس في بيان لها، ان الشهيد المجاهد إبراهيم جميل الحرازين, أبا عمر 23 عاماً من سكان منطقة التركمان بحي الشجاعية، يُعد احد أبرز مجاهديها بلواء غزة, ارتقى شهيداً خلال مهمة جهادية.
ويعد الشهيد المجاهد إبراهيم الحرازين نجل شقيق الشهيد القائد ماجد الحرازين أحد أبرز قادة سرايا القدس في قطاع غزة والذي استشهاد بتاريخ 17/12/2007 .
لمشاهده الصور اضغط على العنوان
................
القسام ـ خاص:أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام  الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس أن من يفكر في شطب كتائب القسام سيشطب من صفحات التاريخ.
وقال الناطق الإعلامي باسم كتائب القسام " أبو عبيدة "في تصريح له على صفحته الشخصية التويتر في معرض رده على تصريحات حركة فتح بحل كتائب القسام الجهاز العسكري لحماس ودمجها في الأجهزة الأمنية، أن كتائب القسام  وجدت لتدافع عن شعب وأرض وأمة ومن يفكر بشطبها سيشطب من صفحات التاريخ .
وأكد أبو عبيدة أن حل كتائب القسام أو دمجها في أجهزة الأمن أمر غير قابل للنقاش وغير وارد أن نقبل الحديث حوله حالياً أو مستقبلاً
...............
القسام ـ خاص :
نصف قرن من العطاء والتضحية
خمسون عاماً قضاها الشيخ الوزير ، والنائب في المجلس التشريعي الفلسطيني سعيد صيام في طاعة الله تعالى ، حيث كانت حياته عامرة بالعطاء والجهاد والمقاومة وخدمة لأبناء شعبه ، فقد ولد الشهيد صيام في (22/7/1959م) ، في معسكر الشاطئ غرب مدينة غزة ، وتعود أصوله إلى قرية "الجورة" المحتلة قرب مدينة عسقلان المحتلة عام 1948م ، وقد تخرج عام 1980 في دار المعلمين برام الله ، وحصل على دبلوم تدريس العلوم والرياضيات ، ثم أكمل دراسته الجامعية في جامعة القدس المفتوحة وتخرج منها سنة 2000م ، وحصل على بكالوريوس التربية الإسلامية .
يشار إلى أن الشيخ الشهيد صيام متزوج وأب لستة من الأبناء.
مدرس ورجل إصلاح
عمل شهيدنا القائد في البداية مدرساً في مدارس وكالة الغوث الدولية بغزة من العام 1980م، حتى نهاية العام 2003م ، وترك العمل بسبب مضايقات إدارة وكالة الغوث على خلفية انتمائه السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" ، ثم عمل خطيباً وإماماً متطوعاً في مسجد اليرموك بمدينة غزة ، وعمل كذلك واعظاً وخطيباً في العديد من مساجد قطاع غزة.
وشارك الشيخ الشهيد سعيد صيام في لجان الإصلاح التي شكلها الإمام الشهيد الشيخ أحمد ياسين ، لحل النزاعات والشجارات بين الناس والمواطنين ، وذلك منذ مطلع الانتفاضة الأولى التي عرفت بـ "انتفاضة المساجد" ،
اعتقاله
اعتقل شهيدنا القائد أربع مرات إداريا ، من قبل الاحتلال الصهيوني خلال فترة الانتفاضة الأولى ، والتي اندلعت في 7 ديسمبر 1987 ، و تم بعدها إبعاده إلى مرج الزهور في جنوب لبنان عام 1992 لمدة عام كامل .
كما اعتقله جهاز المخابرات العسكرية الفلسطيني عام 1995 ، ضمن اعتقالات شنتها السلطة الفلسطينية ضد حركتي حماس والجهاد الإسلامي ، بسبب سلسلة من العمليات الاستشهادية داخل الكيان الصهيوني .
مناصب كلف بها
كلف شهيدنا أبا مصعب في حياته بالعديد من المناصب ، فكان رئيساً للجنة قطاع المعلمين ، وعضو اتحاد الموظفين العرب بوكالة الغوث الدولية، ومسئول دائرة العلاقات الخارجية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ، وعضو القيادة السياسية للحركة في قطاع غزة ، كما عمل عضواً في مجلس أمناء الجامعة الإسلامية ، وعضو الهيئة التأسيسية لمركز أبحاث المستقبل ، وفي العام 1980 كان صيام عضواً في اتحاد الطلاب بدار المعلمين برام الله .
وقد انتخب الشهيد سعيد صيام عضو في المجلس التشريعي الفلسطيني ، عن كتلة "التغيير والإصلاح" ممثلة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ، حيث حصل على أعلى الأصوات في فلسطين، بمعدل 75880 صوتاً .
وفي العام 2006م كلف بمنصب وزير الداخلية والشئون المدنية في الحكومة الفلسطينية العاشرة ، ولقي الله عز وجل على هذا المنصب .
قاهر المنافقين
بعدما تولي شهيدنا القائد منصب وزير الداخلية في الحكومة العاشرة ، خاض صراعا طويلة ضد الفساد والمفسدين في الوزارة ، وحركة فتح على وجه سواء ، وحرص على القضاء على ظاهرة الفلتان الأمني الخلاق ، التي عملت حركة فتح على نشرها في كافة صفوف الشعب الفلسطيني ، بهدف القضاء على حكم حماس ، وجعل الشعب يثور عليها .
غير أن أبا مصعب ، قاتل على جبهة المنافقين ، وجبهة الاحتلال في ذات الوقت ، فأنشأ القوة التنفيذية لحفظ الأمن والنظام ، وقلب الأمور في وزارة الداخلية رأسا على عقب ، فأصبحت مثابة للعدل والنظام ، بعدما كانت مثالا للفساد والظلم ، والفلتان الأمني .
ونجح الوزير صيام في القضاء على ظاهرة الفلتان الأمني ، وقهر بذلك المنافقين ، وأفشل كل مخططاتهم الخبيثة ، التي هدفت إلى بيع القضية الفلسطينية بشكل كامل .
إنا نقدم قبل الجند قادتنا
تعرض شهيدنا القائد سعيد صيام ، إلى عدد من محاولات الاغتيال ، ومن أبرزها قصف سلاح الجو الصهيوني في حزيران 2006 مكتبه ، بعد اختطاف الجندي جلعاد شاليط ، غير أن الله لم يقدر له الشهادة في حينها .
وفي الخامس عشر من شهر يناير لعام 2009 ، وخلال معركة الفرقان ، كان شهيدنا أبو مصعب على موعد مع الرحيل عن هذه الدنيا ، وفي تمام الساعة السابعة مساء ، قصفت طائرات الاحتلال من نوع إف 16منزل شقيق أبو مصعب ، في منطقة اليرموك ، ليرتقي قائدنا شهيدا إلى الله ، بصحبة شقيقه رياض صيام ، ونجله محمد ، وليلحق بركب الشهداء القادة ، الشيخ أحمد ياسين ، والدكتور الرنتيسي ، والدكتور إبراهيم المقاومة ، والمهندس إسماعيل أبو شنب ، وجمال منصور ، وجمال سليم ، والشيخ صلاح شحادة ، وأخيرا بالشهيد القائد الشيخ نزار ريان .
فرحمك الله يا شيخنا ، أفنيت عمرك في طاعة ربك ، وقدمت كل ما تملك خدمة لأبناء شعبك ، فرزقك الله ما تمنيت ، ورحلت عنا مسرعا من غير ميعاد ، فعهدا منا أن نواصل الطريق ، وأن نبقى على ذات الدرب الذي رحلت عليه
لباقى التفاصيل اضغط على العنوان
..............
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام-زار وفد أطباء تركي من منظمة "حول العالم" مساء أمس الإثنين مستشفى يافا الطبي في مدينة دير البلح، وسط القطاع لإجراء عمليات جراحية في عدد من التخصصات في جراحة العظام والجراحة التجميلية بالتعاون مع جمعية السلامة الخيرية في قطاع غزة لرعاية الجرحى.
وقال رئيس جمعية السلامة الخيرية محمد المقادمة: "إن الوفد التركي جاء إلى غزة لإجراء عمليات جراحية للجرحى من أبناء القطاع الذين أصيبوا خلال المواجهات مع الاحتلال وخلال الحرب الأخيرة على القطاع" .
وتقدم المقادمة بالشكر والتقدير للأطباء على جهودهم ووقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني، كما وشكر القائمين على مستشفى يافا الطبي على استقباله للوفد وتوفيره كل مايلزم لهم خلال زيارتهم.
...............

0 comments: