الاثنين، 12 نوفمبر 2012

عدوان صهيوني و رد المقاومة 10/11/2012

الاثنين، 12 نوفمبر 2012

عدوان صهيوني و رد المقاومة 10/11/2012
فلسطين السبت 25/12/1433 – 10/11/2012
الموجز
المقاومة
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
...................
التفاصيل
المقاومة
بحمد الله وتوفيقه تعلن "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مسئوليتها عن دك حصون المحتل بـ70 صاروخ وقذيفة، من بينها 3 صواريخ من طراز SK8 ، في إطار الرد على العدوان الصهيوني بحق المدنيين العزل في قطاع غزة.
ففي ساعات مساء السبت 10-11، وفجر الأحد 11-11، تمكنت سرايا القدس من قصف المواقع الصهيونية (ناحل عوز وكفار عزا وإسناد صوفا وبئيري ونير سحاق والعين الثالثة و زكيم وسعد ونيريم بـ41 صاروخ 107)، و(كرم ابو سالم وأبو مطيبق وكيسوفيم وإسناد صوفا وموقع المخابرات بايرز بـ19 قذيفة هاون) و(مغتصبة سديروت ومدينة عسقلان والنقب الغربي بـ7 صواريخ قدس)، و(كيبوتسي نير اسحاق ويتيد بـ3 صواريخ SK8 ).
كما تزف سرايا القدس الى علياء المجد والخلود، اثنين من مجاهديها الابطال وهما الشهيد المجاهد "محمد فؤاد عبيد 20 عاما" من مجاهدي وحدة المدفعية بلواء الشمال والذي ارتقى للعلا في قصف صهيوني شمال القطاع فجر اليوم الاحد, و الشهيد المجاهد "محمد سعيد شكوكاني" 20 عاما من كوادر الإعلام الحربي بكتيبة الشاطئ في لواء غزة، والذي ارتقى للعلا في قصف صهيوني غادر استهدفه في منطقة الكرامة الواقعة شمال قطاع غزة.
.........................
في اطار مواصلتها للتصدي للعدوان الصهيوني على شعبنا و استمرارا لنهجها المقاوم كتائب الشهيد أبو علي مصطفى – الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تعلن حصاد عملياتها العسكرية و التي جاءت كالتالي :
1 -
كتائب الشهيد ابوعلي مصطفى وكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تعلنان مسؤوليتهما عن اطلاق ثلاث صواريخ 107 على مستوطنة سديروت اليوم الاحد 11/11/2012م الساعة الثامنة مساء .
و العدو يعترف بتضرر احد المنازل في سديروت و اصابة مستوطنين.
2 -
قصف مستوطنة نتيفوت بثلاث صواريخ 107 ، اليوم الأحد 11/11/2012م الساعة 11.25 صباحاً.
3 -
استهداف موقع كيسوفيم العسكري شرق خانيونس بقذيفتي هاون عيار 80 ملم ، يوم السبت 10/11/2012م الساعة 9.51 مساء.
4 -
اطلاق ثلاث صواريخ 107 على معبر كرم ابو سالم و النقب الغربي ، يوم السبت 10/ 11/ 2012م الساعة 8.25 مساءً.
5 -
استهداف دورية لقوات العدو شرق المنطقة الصناعية كارني قرب موقع ملكه العسكري بقذيفتين مضادتين للدروع ، وذلك اليوم السبت 10/ 11/ 2012م الساعة 4.55 مساءً
..................
القسام ـ وكالات :اعترف العدو الصهيوني مساء اليوم السبت (10/11) بسقوط أكثر من 13 قذيفة صاروخية على عدد من المغتصبات الصهيونية المحيطة على القطاع .
وأصدرت الجبهة الداخلية بجيش الاحتلال الصهيوني، بيانا دعت فيه سكان الجنوب البقاء قرب الملاجئ والغرف المحصنة  والبقاء على بعد 15 ثانية من الملاجئ للفرار بداخلها وقت سماع صفارات الإنذار.
ويأتي تحذير جيش الاحتلال بعد المجزرة التي ارتكبها بحق الأطفال والشيوخ والنساء في حي الشجاعية مساء السبت، والتي خلفت أربعة شهداء ونحو 35 إصابة.
واستهدفت المقاومة الفلسطينية مساء اليوم، جيب عسكري بصاروخ واحد وأصابته بشكل مباشر وأوقعت 4 إصابات في صفوف الجيش الصهيوني اثنتين منهم خطيرة .
................
القسام ـ ترجمة خاصة :اعترف العدو الصهيوني مساء السبت (10/11) بإصابة 4 من جنوده بجراح، بينهم إصابتان بحال الخطر، جراء استهداف المقاومة الفلسطينية لجيب عسكري، بالقرب من الخط الزائل شرق مدينة غزة.
وقالت القناة العاشرة الصهيونية أن أربعة جنود صهاينة أصيبوا جراء العملية، جراح اثنان منهم وصفت ببالغة الخطورة ، وإصابتان بالمتوسطة، وتم نقل الإصابات إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع المحتلة .
وأضافت القناة أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا صاروخاً موجهاً تجاه جيب عسكري للجيش الصهيوني كان يجري أنشطة روتينية على الخط الزائل بالقرب من موقع "ناحل عوز " شرق حي الشجاعية .
وأشارت القناة أن التحقيقات الأولية التي أجراها قائد المنطقة "تل روسو"، تشير إلى أنه تم استهداف الجيب على مسافة تبعد عن الخط الزائل 200 متر ، وأن الصاروخ الذي أصاب الجيب العسكري معقد ومطور للغاية، وأصاب الهدف من بعيد ولكن بدقة متناهية .
وأوضحت القناة أن الجيش الصهيوني طلب من سكان المغتصبات الصهيونية المحيطة بالقطاع البقاء في الملاجئ .
إلى ذلك وصف مسؤول أمني رفيع في الجيش الصهيونية العملية بالخطيرة والمؤلمة .
وعقب استهداف المقاومة للجيب العسكري، قصفت آليات الاحتلال الصهيوني ، بيت عزاء يتبع لعائلة حرارة بحي الشجاعية شرق مدينة غزة،  أسفر عن استشهاد 4 مواطنين وإصابة 26 آخرين .
يذكر أن كتائب القسام أعلنت مسؤوليتها عن تفجير عبوة ناسفة قبل يومين بقوة صهيونية راجلة، شرق خانيونس، واعترف العدو بإصابة أحد جنوده وتدمير جيب عسكري، وقد سبقها تنفيذ القسام عملية تفجير عيوة ناسفة بنفس المكان .
.................
جرائم الاحتلال
القسام ـ خاص :استشهد 4 مواطنين وأصيب 25 آخرون بينهم 6 إصابات وصفت بالخطيرة مساء السبت 10/11/2012م، بقصف صهيوني استهدف مجموعة من المواطنين شرق حي الزيتون شرق مدينة غزة.
وأفاد مراسلنا بأن الدبابات الصهيونية أطلقت قذيفتين صوب مجموعة من المواطنين شرق حي الزيتون بمدينة غزة مما أدى لاستشهاد 4 مواطنين وإصابة أكثر من 25 مواطناً بجراح بينهم عدد وصفت حالاتهم بالحرجه جداً ، مشيراً إلى أن عدد الشهداء مرشح للزيادة.
وعرف من بين الشهداء: أحمد كامل الدردساوي "18" عام والشهيد: محمد حرارة  17 عاماً ، والشهيد: أحمد مصطفى حرارة، بينما الشهيد الرابع لم يتم التعرف عليه بعد.
وأوضح  بأن قوات الاحتلال استهدفت بيت عزاء يعود لعائلة حرارة في جبل المنطار شرق غزة، وهو سبب العدد الكبير في الإصابات التي وصلت لمستشفى الشفاء ولا زالت تصل تباعاً.
وفي مدينة خانوينس أصيبت مواطنة بجراح متوسطة جراء إطلاق الدبابات الصهيونية قذيفتين في منطقة الحاووز شرق محافظة خانيونس.
...................
القسام ـ القدس المحتلة :فرضت سلطات الاحتلال الإقامة الجبرية على فتى مقدسي من مخيم شعفاط.
وقال مركز معلومات وادي حلوة إن شرطة الاحتلال أفرجت عن الفتى عمار عادل محيسن (16 عاما) بعد توقيف بشرط الحبس المنزلي لمدة خمسة أيام ودفع كفالة مالية قدرها ألف شيكل، والتوقيع على كفالة قدرها 2000 شيكل.
وكان الفتى اعتقل قبل يومين أثناء تواجده في مستشفى هداسا عين كارم للاطمئنان على أحد أفراد عائلته وأصيب برضوض في رأسه وعينه وأذنه وصدره جراء الاعتداء عليه من قبل جنود الاحتلال.
..............
القسام ـ غزة :ذكرت مصادر "صهيونية"، مساء السبت، أن قوة عسكرية إسرائيلية اعتقلت فلسطينيين حاولا التسلل واجتياز لبخط الزائل قرب الحدود مع غزة.
وأوضح الموقع الالكتروني لصحيفة (يديعوت أحرونوت)، "أن الشابين اللذين تم اعتقالهما هما من العزل وأن التحقيقات الأولية تشير إلى أنهما كانا يحاولان الدخول للكيان للبحث عن العمل".
وأشارت الصحيفة إلى أنه تم اقتياد المعتقلين للتحقيق معهما من قبل الجهات الأمنية المختصة.
..............
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام-منعت سلطات الاحتلال  الصهيونية، اليوم والدة أسير فلسطيني محرّر ومبعد إلى قطاع غزة من السفر إلى الأردن واستدعتها للتحقيق.
وذكرت مصادر مقرّبة من الحاجة فاطمة أبو عرقوب (57 عاماً) - بحسب وكالة قدس برس - إن سلطات الاحتلال أوقفتها اليوم السبت (10-11) على "معبر الكرامة" ومنعتها من المرور متوجهةً إلى الأردن حيث كانت تعتزم السفر من هناك إلى مصر ومنها إلى قطاع غزة لحضور حفل خطوبة ابنها الأسير المحرّر أمجد.
وأضافت المصادر، إن قوات الاحتلال المتواجدة على "معبر الكرامة" قامت بتسليم الحاجة أبو عرقوب أمراً لمراجعة مقر "الارتباط المدني" في مدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة) للتحقيق معها.
وبحسب ما تحدثت به عائلة أبو عرقوب؛ فإنه من المقرر أن يعقد نجلها المبعد إلى غزة قرانه خلال الأسبوع الجاري، فهو بانتظار وصول والدته التي لم يجمعه بها منذ الإفراج عنه من سجون الاحتلال الصهيوني قبل نحو عام سوى لقاء واحد..
................
القسام ـ الضفة المحتلة :اعتقل جنود الاحتلال الصهيوني الجمعة مواطنين اثنين في قرية قريوت جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.
وأفادت مصادر محلية أن جنود الاحتلال اقتحموا القرية عقب مواجهات بين مواطنين فلسطينيين ومغتصبين اقتحموا القرية.
ولفت إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من الشابين قتيبة راضي (25 عامًا)، وصالح محمود (23 عامًا)، مبينا أنها اعتدت عليهما أثناء الاعتقال.
................
اعمال امن عباس
القسام ـ الضفة المحتلة :قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) صباح السبت إن محاكم أمن السلطة الفلسطينية في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية أجلت محاكمة 3 معتقلين سياسيين سابقين وأسرى محررين من سجون الاحتلال، فيما واصلت اعتقال قياديٍ من الحركة من مخيم بلاطة شرق المدينة.
وأوضحت الحركة في بيان وصل موقع القسام نسخة عنه أن محكمة الصلح والبداية في نابلس أجلت إلى السابع من شهر كانون ثاني/ يناير من بداية العام المقبل محاكمة كلٍ من راسم الخطاب وعامر زعرور وصبري الزمار.
في ذات السياق، ذكرت حماس أن جهاز الأمن الوقائي يواصل اعتقال القيادي في الحركة عمر الجبريني "أبو شرحبيل" للأسبوع الرابع على التوالي.
وكان جهاز الأمن الوقائي في نابلس-بحسب البيان- قد اعتقل القيادي الجبريني في 15/10 الماضي وقام بنقله إلى سجن الجنيد غرب المدينة للتحقيق معه.
ونقل البيان عن مصادر مقربة من عائلة القيادي المعتقل بأنه تم احتجازه في زنزانة انفرادية لفترة طويلة دون السماح له بالالتقاء بأي معتقلين آخرين.
وكان القيادي الجبريني قد اعتقل- وفق البيان- عدة مرات لدى أجهزة السلطة في نابلس، كما سبق له وأن اعتقل لسنوات في سجون الاحتلال كان آخرها عام 2007 وذلك بعد الإفراج عنه بأيام من سجن المخابرات في المدنية حيث أمضى في حينه ثلاث سنوات في الاعتقال الإداري ليفرج عنه عام 2010.
...............

0 comments: