الاثنين، 20 فبراير، 2012

اقتحام الاقصى وقصف صهيوني 20/2/2012

الاثنين، 20 فبراير، 2012


اقتحام الاقصى وقصف صهيوني 20/2/2012
الموجز
اقتحام الاقصى
جرائم الاحتلال
الحصار
اخبار متنوعه
.......................
التفاصيل
اقتحام الاقصى
القسام ـ القدس المحتلة :أحبط المرابطون في المسجد الأقصى المبارك اليوم الأحد (19/2) محاولات المغتصبين لاقتحامه، في حين اقتحمت وحدات صهيونية خاصة باحات المسجد واعتدت على المرابطين بداخله واعتقلت ثلاثة منهم وأصيب ثلاثة من عناصر الشرطة الصهيونية .
وذكرت مصادر إعلامية أن عشرات المغتصبين يتجمعون بالقرب من جسر المغاربة غرب المسجد الأقصى الموصل إلى بوابة المغاربة في محاولة لاقتحامه، فيما انتشر عدد كبير من الشرطة لتأمين دخولهم الأمر الذي أدى لاندلاع مواجهات مع المرابطين المتواجدين بالمئات داخل المسجد.
وأشار مرابطون إلى أن ثلاثة جنود صهاينة أصيبوا بينهم ضابط برتبة عالية جراء المواجهات المستمرة منذ ساعات الصباح.
وأفاد مراسلنا أن المرابطين البالغ عددهم أكثر من 500 مرابط أجبروا نحو 120 جنديًا صهيونياً على الانسحاب من باحات المسجد، فيما يحاول عشرات المقدسيين وفلسطينيي48 دخول الأقصى للانضمام إلى المرابطين داخله.
ولفت إلى تمركز جنود وشرطة الاحتلال والمغتصبين خارج باب المغاربة، مرشحا تصاعد المواجهات في محيط المسجد والبلدة القديمة.
..................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتبر قيادي إسلامي بارز في الأراضي المحتلة عام 1948، أن تصاعد المحاولات والدعوات الصهيونية لاقتحام المسجد الأقصى المبارك، تأتي في إطار استكمال ما أسماه بـ "المشروع الأسود" لاستهداف المسجد وهدمه وبناء "الهيكل" المزعوم على أنقاضه.
وأوضح نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر، كمال الخطيب، في تصريحات لوكالة "قدس برس"، أن كافّة الممارسات التي تجري داخل المسجد الأقصى وخارجه، تحت الأرض وفوقها، إنما تندرج ضمن المشروع الكبير لهدم المسجد وبناء الهيكل المزعوم، وقال "إن كل ما يجري تحت المسجد الأقصى ولا نعرف ما هي حقيقة ما يجري هناك، من الحدائق والمباني الأخرى، تعدّ جزءًا من مباني الهيكل ومرافقه، ويجري إقامتها الآن لكي تكون في جاهزية تامة لدى بناء الهيكل على أنقاض الأقصى".
وربط الخطيب تصاعد المحاولات والدعوات لاقتحام المسجد الأقصى، مع اقتراب عيد "الفصح" اليهودي، نهاية شهر آذار (مارس) المقبل، متوقعاً تصاعد عدد محاولات اقتحام المسجد الأقصى خلال الفترة القادمة.
وأشار إلى أن الاقتحامات الأخيرة للمسجد الأقصى اتخذت ملامح مختلفة عمّا سبقها، حيث صارت توظّف لـ "غايات انتخابية" فيما تحاول الأحزاب السياسية في الكيان استغلال العامل الديني لصالحها، في ظل الحديث عن احتمال تقديم موعد الانتخابات البرلمانية، مؤكدًا أن الجمعيات اليهودية التي تدعو لاقتحام المسجد الأقصى، ليست مستقلة أو قائمة بذاتها بل هي امتداد للأحزاب السياسية المختلفة، كما أن لها تمثيلا داخل الكنيست".
وفي السياق ذاته؛ نوّه القيادي الفلسطيني إلى أن المشاريع التهويدية التي تهدّد القدس المحتلّة ومقدّساتها تتم بمصادقة بلدية الاحتلال التي تخضع لوزارة الداخلية برئاسة حزب "شاس" اليميني، وهو ما يعني أن الاعتداءات لا تتم إلا بتخطيط وموافقة الحكومة الصهيونية.
.............
جرائم الاحتلال
القسام ـ خاص :أصيب والدان فلسطينيان وطفليهما بجروح، فجر اليوم الأحد (19-2) جراء غارة نفذتها طائرات الاحتلال واستهدفت منزلهما في غزة، وذلك بعد أصابة مواطنان آخران في قصف استهدف ورشة حدادة بالمدينة بوقت سابق. لتصل حصلية العدوان المتواصل على غزة 6 إصابات.
وقالت مصادر طبية لمراسلنا إن طائرات الاحتلال قصفت منزلاً بشكل مباشر في حي التفاح بمدينة غزة ما تسبب بإصابة المواطن صاحبه أحمد الزهارنة وزوجته واثنين من أبنائه، هما طفل وطفلة بجروح متفاوتة وجرى نقلهم إلى مستشفى الشفاء بغزة لتلقي العلاج.
كما أفاد مراسلنا أن طائرات الاحتلال قصفت موقع تابع لكتائب القسام في حي التفاح شرق مدينة غزة بأربعة صواريخ دون أن يبلغ عن إصابات.
وفي وقت سابق من الليلة الماضية، شنت طائرات الاحتلال غارة استهدفت ورشة حدادة ما تسبب بإصابتين مواطنين بجروح.
................
القسام ـ الضفة المحتلة :اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر السبت شاباً من بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة.
وأفادت مصادر محلية في البلدة، بأن قوات الاحتلال اقتحمت بيت أمر فجراً، وداهمت منزل الشاب "سفيان بحر" (35 عاما) وفتشته وعبثت بمحتوياته، واعتقلته ثم اقتادته إلى جهة مجهولة.
...............
القسام ـ الضفة المحتلة :اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد ثلاثة مواطنين فلسطينيين من مدن الضفة المحتلة.
وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية إن جنود الاحتلال داهموا قرية بيت ريما شمال غرب رام الله وشرعوا باقتحام منازلها واعتقلوا منها شابا، كما اعتقلوا آخريْن من مدينة أريحا واقتادوهم إلى جهات مجهولة.
...................
الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام-أثبتت التحليلات الصهيونية التي نشرتها صحيفة "هآرتس" العبرية الأحد، لصور جوية أن المغتصبين الصهاينة استولوا على مئات الدونمات الواقعة في منطقة "ب" التابعة مدنيًّا للسلطة الفلسطينية حسب اتفاق "أوسلو" 1993 و"واي ريفر"، لتضاف إلى سلسلة الخروقات بحق اتفاقيات السلام الموقعة بين الكيان الصهيوني والسلطة الفلسطينية.
وحسب التحليل؛ فإن الانتهاكات الصهيونية طالت أراضي زراعية قريبة من مستوطنتيْ "إيتامار" "ويتسهار" بنابلس، كما وطالت نقاطًا عشوائية شرقي مغتصبة (شيلو) ونقطة (عامونا) العشوائية شرقي مغتصبة (عوفرا).
وأضافت الصحيفة أن المغتصبين والجيش الصهيوني يمنعون الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم الخاصة في العديد من المرات "لدواعٍ أمنية"، مع أنها أراض تقع تحت السيادة المدنية للسلطة الفلسطينية.
وأوضحت أن هذه الانتهاكات تعارض بشكل مباشر اتفاقية "أوسلو"، بشأن تقسيم الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية، وتخالف أيضًا الاتفاق الذي وقع في الولايات المتحدة الأميركية عام 1995، والذي نص على أن تقع المناطق "أ" و"ب" تحت سيادة السلطة الفلسطينية من الناحية المدنية
................
جنين – المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الأحد (19-2)، قرية زبوبا غرب مدينة جنين (شمال الضفة الغربية)، حيث اندلعت مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.
وأفاد محمد جرادات، وهو أحد سكان قرية زبوبا في تصريحات صحفية بأن عدة آليات تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت القرية مساء اليوم، حيث اندلعت إثر ذلك مواجهات مع الشبان الفلسطينيين الذين ردوا بالحجارة بعد إطلاق جنود الاحتلال القنابل الصوتية والغازية باتجاه منازل المواطنين الذين أصيب عدد منهم بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.
وأضاف المواطن الفلسطيني بأن جنود الاحتلال احتجزوا عددًا من الفتية الفلسطينيين لبعض الوقت وقاموا باستجوابهم، مشيرا إلى أن القرية تتعرض لاقتحامات ومداهمات متواصلة من قبل الاحتلال بحجة قربها من الجدار العازل الفاصل بين الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948.
.............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الأحد (19-2)، قرية زبوبا غرب جنين، وشنت عمليات دهم وتفتيش في أطراف البلدة التي تتعرض لهجمة صهيونية شرسة ومتواصلة منذ أكثر من شهرين.
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية لساعات، وسيّرت آلياتها في الأزقّة والشوارع في خطوات استفزازية ونصبت الكمائن وشنت حملة تمشيط دون أن يبلغ عن أي اعتقالات.
كما أغلقت مدخل القرية وشرعت في تفتيش المركبات والتدقيق في هويات الركاب ونصبهم لفترات طويلة في البرد والمطر الشديدين.
.,,,,,,,,,,,,,,,,,
القسام ـ وكالات:أكد الباحث المختص في شئون الأسرى رياض الأشقر بأن الأسرى في سجن عسقلان يخوضون اليوم إضرابًا عن الطعام ليوم واحد؛ احتجاجًا على قرار إدارة السجن بحرمانهم من الخروج إلى الفورة.
وأوضح الأشقر بأن أسرى عسقلان نفذوا أمس الجمعة اعتصامًا في ساحة السجن ( الفورة) بعد صلاة الجمعة مباشرة ورفضوا الدخول إلى الغرف، وسادت حالة من التوتر في أقسام السجن، وذلك كخطوة تصعيدية تضامنًا مع الشيخ الأسير خضر عدنان، الذي يخوض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ 64 يومًا على التوالي.
ورفع الأسرى خلال الاعتصام رسالة احتجاج إلى مدير السجن؛ محملين فيها مصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير خضر عدنان، ومؤكدين بأنه في حال لم يتم الإفراج عن الأسير عدنان خلال أيام، ستكون هناك ردة فعل شديدة من كافة الأسرى بجميع السجون، وقد تصل إلى حالة من التمرد والعصيان الشامل.
................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام-أظهرت إحصائية نشرتها حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن الاحتلال الصهيوني اعتقل ما لا يقل عن أربعة وسبعين مواطنًا فلسطينيًّا إثر عمليات دهم واقتحامات طالت أنحاء مختلفة في الضفة الغربية المحتلة، خلال الأسبوع الماضي.
وأفادت الإحصائية اليوم الأحد (19-2)، بأنه من بين المعتقلين أربعة من الأسرى المحرّرين ضمن صفقة التبادل الأخيرة، وهم هناء الشلبي من قرية برقين قضاء جنين، أيمن أبو داود من مدينة الخليل، رامي أبو هنية وبهاء الدين سليم وكلاهما من قرية عزون قضاء قلقيلية.
وبحسب معطيات الإحصائية؛ فإن مدينة الخليل كان لها النصيب الأكبر من الاعتقالات، حيث بلغ عدد المعتقلين فيها خلال الأسبوع الماضي سبعة وعشرين، تليها رام الله باثني عشر معتقلاً.
وذكرت حركة "حماس" أن قوات الاحتلال قامت باعتقال سبعة مواطنين فلسطينيين ممّن تمّ الإفراج عنهم من سجون الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية؛ ففي مدينة نابلس اعتقلت كلاً من داود رواجبة، أسامة حلاوة، علي أبو خريوش وعبد الرحمن اشتية، وفي طوباس اعتقلت أسامة صوافطة وسائد دراغمة، كما اعتقلت عزام أبو عرقوب من بلدة دورا قضاء الخليل.
...............
القسام ـ وكالات :كشف الأسير ضرار أبو سيسي الفلسطيني الأصل والذي يحمل الجنسية الأردنية والأوكرانية لمحامي نادي الأسير خلال زيارته له في سجن "عسقلان " أن سلطات الاحتلال تمدد توقيفه وترفض الإفراج عنه رغم عدم ثبوت أي تهمة ضده حتى تمنع كشف ملابسات قضية اختطافه والانتهاكات الخطيرة التي ما زال يتعرض لها خاصة على صعيد عزله ورفض علاجه بشكل متعمد.
وقال لمحامي نادي الأسير "بعدما أنهيت دراسة الهندسة وحصلت على شهادتي البكالوريوس والماجستير، حصلت بسبب تفوقي على منحة دكتوراه تخصص محطات نووية في مدينة أوكرانيا التي سافرت إليها وبأات دراستي وخلالها تعرفت على زوجتي الأوكرانية وارتبطت بها وتابعت دراستي، وبعد حصولي على شهادة الدكتوراه في المحطات النووية بدأت البحث عن عمل".
وأضاف "سمعت عن وجود وظيفة شاغرة مع شركة أمريكية تتعلق بوظيفة مدير عام لمحطة توليد الكهرباء في غزة، فقدمت لها وحصلت عليها وحضرت إلى غزة مع زوجتي وأولادي الـ6 في عام 1999، ولأنني أردني ولا أحمل هوية فلسطينية كنت مضطرًا للسفر كل ثلاثة شهور إلى الأردن لتجديد الإقامة، وبعدها تغير القانون وأصبحت بحاجة إلى تجديد كل 7 شهور"
...................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-رفضت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، السماح للجنة دولية تمثل أطباء وحقوقيين من زيارة الأسير الشيخ خضر عدنان في مستشفى "زيف "في صفد.
 
وأكدت "اللجنة الدولية للدفاع عن الديمقراطية والعدالة والحرية" أن سلطات الاحتلال منعت لجنة مشتركة تضم متخصصين من أطباء وحقوقيين من مقابلة الأسير خضر بعد التقارير الطبية التي أكدت خطورة وضعه الصحي واحتجازه في ظروف غير إنسانية.
 
واستنكرت اللجنة القيود التي تفرضها سلطات الاحتلال على منظمات حقوق الإنسان لمنعها من تأدية واجبها، محملة إياها المسؤولية الكاملة عن حياة خضر مطالبة بالإفراج الفوري عنه لأن اعتقاله غير قانوني.
وفي السياق ذاته؛ أبلغ الشيخ الأسير خضر عدنان، ذويه بأنه مصمم على مواصلة الإضراب حتى تحقيق مطلبه بالحرية والانعتاق من قيد السجن.
.................
القسام ـ وكالات :قال عبد الناصر فروانة ، بأن خمسة أسرى جدد انضموا قسراً خلال شباط / فبراير الجاري الى قائمة " عمداء الأسرى " وهو مصطلح يُطلق على من مضى على اعتقالهم عشرين عاماً وما يزيد بشكل متواصل في سجون الإحتلال الصهيوني، لترتفع القائمة بذلك وتصل الى ( 57 ) أسيراً .
وأضاف : بأن الأسرى الخمسة الجدد هم :
-   عبد الرحمن يوسف محمود الحاج ( 40 عاماً ) أعزب ومن مدينة قلقيلية ومعتقل منذ 21-2-1992 ، بعد تنفيذ عملية طعن قام بها في مدينة كفار سابا قتل خلالها مغتصبا ،  ويقضي حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة إضافة الى20 سنة ، وكان قد أصيب بست رصاصات حين اعتقاله ومكث في مستشفى مئير كفار سابا مدة 23 يوماً في غرفة الإنعاش ، ولا يزال يعاني من آثار تلك الإصابة .
-   محمود عطا محمود معمر ( 52 عاماً ) متزوج وله 4 أبناء ومن سكان مدينة بيت لحم ومعتقل منذ 24-2-1992 ، ويقضي حكما بالسجن المؤبد مدى الحياة .
-   ابراهيم خليل احمد صلاح  ( 56 عاماً ) متزوج ومن سكان بيت لحم ومعتقل منذ 24-2-2012 ، يقضي حكما بالسجن المؤبد مدى الحياة .
-   ابراهيم حسن محمود اغبارية ( 46 عاماً ) من قرية مشيرفة في أم الفحم من المناطق التي احتلت عام 1948 واعتقل بتاريخ 25-2-1992 مع شقيقه " محمد " بتهمة تنفيذ عميلة الهجوم على معسكر جلعاد الصهيوني التي عرفت باسم " ليلة المناجل " و تبنتها حركة الجهاد الإسلامي، ورفض الكيان الإفراج عنهما في صفقة وفاء الأحرار، ويقضي حكماً بالسجن المؤبد ثلاث مرات إضافة لـ 16 سنة ، وكان قد ارتبط وهو داخل السجن قبل بضع سنوات بالأسيرة المحررة منى قعدان ( 37 عاماً ) من بلدة عرابة في جنين ، حينما كانت أسيرة في سجن تلموند .
محمد حسن اغبارية ( 44 عاماً ) ومتزوج وهو شقيق الأسير ابراهيم واعتقل معه بتاريخ  25-2-1992 ، وصدر بحقه نفس الحكم الذي صدر بحق شقيقه 3 مؤبدات إضافة لـ 16 عاما ، ويقبعان معا في سجن " جلبوع " .
ومن الجدير ذكره أن شقيقهما محمود اغبارية ( 48 عاماً ) قد وافته المنية في الخامس من كانون ثاني / يناير الماضي جراء مرض عضال ، وهو الشقيق الأكبر للأسيرين " ابراهيم " و" محمد " دون أن يسمح لهما بوداعه أو المشاركة في جنازته وتشييع جثمانه إلى مثواه الأخير .
................
الحصار
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-أكد المهندس كنعان عبيد رئيس سلطة الطاقة في قطاع غزة، أن الوقود المصري لم يدخل غزة حتى الآن، من أجل إعادة تشغيل محطة توليد الكهرباء، مشيرًا إلى عدم وجود وضوح في الآلية التي سيدخل بها.
وقال عبيد، خلال مؤتمر صحفي عقده في مكتب الإعلام الحكومي، اليوم الأحد (19-2)، إنه جرى التوافق مع الجانب المصري على زيادة كميات الوقود الواردة لغزة، وأن مصر اقترحت ضخّه عبر معبر كرم أبو سالم ، مشيرًا إلى أن دور سلطة الطاقة حول إدخال الوقود يتعلق بالجوانب الفنية فقط وأن قرار كيفية إدخاله سياسي وأمر تقرره الحكومة.
وأضاف: "خياراتنا حول كيفية إدخال الوقود المصري بإدخال السيارات المصرية مباشرة للمحطة أو تسليمها لسيارات من غزة، أو بضخها عبر أنبوب حيث يتم ضخها للداخل ونقلها بسيارات غزة، إلا أن الجانب المصري لم يرد علينا حتى الآن". وتابع "أرسلنا وفدًا يعاين موقع معبر رفح وأفضل السبل لنقل الوقود عبره وذلك استباقًا للأحداث وقبل أن ترسل مصر وفدها لنكون جاهزين في أي وقت".
وأشار إلى وجود اتفاق مع الجانب المصري على إدخال 500 ألف لتر وقود للشركة، و100 ألف لتر للسيارات بشكل يومي، مؤكدًا أن ذلك حتى اللحظة "مجرد وعود".
...............
اخبار متنوعه
القسام ـ الضفة المحتلة :نعت الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين الحاج محمد زهدي مرشود (80 عاما) والد الأسير احمد مرشود الذي توفي مساء السبت في مخيم بلاطة للاجئين شرق مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.
واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني نجله مرشود بتاريخ 20/6/2006 وتم الحكم عليه بالسجن المؤبد مدى الحياة.
كما اغتالت قوات الاحتلال نجله الآخر خليل مرشود بداية انتفاضة الأقصى.
...............
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" والدة النائب المقدسي الأسير في سجون الاحتلال الصهيوني محمد طوطح، معزية إياه بوفاة والدته الحاجة أم موسى.
وقالت الحركة في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي، وصل "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه: "نتقدم بالتعزية الخالصة والمواساة، للنائب المقدسي الأسير في سجون الاحتلال الصهيوني محمَّد طوطح بوفاة والدته الحاجة أم موسى، وهي في السبعينات من عمرها، سائلين المولى سبحانه أن يتغمّدها بالرَّحمة والمغفرة، وأن يرزق أهلها وأولادها وذويها جميل الصبر والسلوان".
وكانت والدة النائب المقدسي الأسير في سجون الاحتلال الصهيوني محمد طوطح، توفيت فجر السبت (18-2)، بعد معاناة مع المرض.
وكانت الحاجة أم موسى في السبعينات من عمرها، تعاني من عدة أمراض، وقد تقدم محامي النائب المعتقل بطلب لسلطات الاحتلال، للسماح للنائب طوطح  بحضور جنازة والدته، إلا أن سلطات الاحتلال رفضت الطلب.
وبحسب مصادر فلسطينية؛ فإن والدة النائب طوطح لم تتمكن من رؤيته منذ اعتصامه قبل عام ونصف العام في خيمة اعتصام النواب في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، سوى مرة واحدة بسبب معاناتها مع المرض، مشيرة إلى أنه سيتم تشييع جثمانها اليوم من المسجد الأقصى.
................

0 comments: