الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

قصف واعتقالات صهيونيه 14-11

الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

قصف واعتقالات صهيونيه 14-11
فلسطين الاثنين 18/12/1432 – 14/11/2011
الموجز
جرائم الاحتلال
وفاء الاحرار
اخبار متنوعه
........................
جرائم الاحتلال
وإن كتائب الشهيد عز الدين القسام تزف اليوم إلى أبناء شعبنا الفلسطيني فارساً من فرسانها الميامين وهو:
الشهيد القسامي المجاهد/ محمد زاهر الكيلاني
(23) عاماً من مسجد "سليم أبو مسلم" ببيت لاهيا شمال قطاع غزة
والذي ارتقى إلى العلا شهيداً – بإذن الله تعالى – فجر اليوم الاثنين 18 ذو الحجة 1432هـ الموافق 14/11/2011م إثر قصف صهيوني غادر استهدف موقع الشرطة البحرية في منطقة السودانية شمال غزة، ليمضي إلى ربه بعد مشوارٍ جهاديٍ عظيمٍ ومشرّفٍ، وبعد عملٍ دؤوبٍ وجهادٍ وتضحيةٍ، نحسبه شهيداً ولا نزكي على الله أحداً.
....................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام -أعلنت اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ في غزة، أنه تم انتشال جثمان شهيد وأربعة جرحى من موقع الشرطة البحرية الفلسطينية، الذي تم استهدافه في ساعة مبكرة من فجر اليوم الاثنين (14-11)، من قبل طائرات الاحتلال.
وكانت طائرة حربية من نوع "إف 16"، حلقت بشكلٍ مفاجئٍ في أجواء شمال قطاع غزة، وأطلقت عدة صواريخ كبيرة تجاه موقع الشرطة البحرية التابع للشرطة الفلسطينية بغزة، والواقع شمال غرب بلدة بيت لاهيا إلى الشمال لقطاع غزة، ودمرته بالكامل.
وذكرت مصادر لوكالة "قدس برس" أن الشهيد يدعى محمد زاهر الكيلاني في العشرينيات من العمر، وهو أحد عناصر البحرية الفلسطينية، وأنه وصل إلى مشفى كمال عدوان، شمال قطاع غزة، عبارة عن أشلاء ممزقة.
وأضافت المصادر أن طواقم الدفاع المدني تقوم برفع أنقاض الموقع المدمر بحثًا عن عددٍ آخر من الضحايا، في حين يدور الحديث عن انقطاع الاتصال مع اثنين من أفراد الموقع الذين كانوا يعملون في الموقع المستهدف.
ويشار إلى أن موقع الشرطة البحرية كان قد قصف قبل ذلك عدة مرات ودمر بالكامل وأعيد بناؤه بعد الحرب الأخيرة على قطاع غزة قبل ثلاث سنوات.
واستشهد خلال الأسبوعين الماضيين 15 فلسطينيًا، وأصيب العشرات بجراح، في سلسلة غاراتٍ شنتها طائرات الاحتلال على مناطق مختلفةٍ من قطاع غزة، فيما تمكنت المقاومة من قتل صهيوني وجرح عشرين آخرين في إطلاق صواريخ على مدينة عسقلان داخل الأراضي المحتلة عام 1948.
..............
القسام ـ الضفة المحتلة :اعتقلت قوات الاحتلال الصهيونية  ثمانية مواطنين من مدن الضفة المحتلة.
وقالت القناة الصهيونية  العاشرة:"إن جنود الاحتلال داهموا مدينتي نابلس والخليل وضواحيهما وشرعوا بتفتيش عدد من المنازل واعتقلوا أربعة شبان في كل منهما، واقتادوا جميع المعتقلين إلى جهات مجهولة بزعم أنهم مطلوبون".
..................
الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام=اعتقلت قوات الاحتلال الصهيونية، صباح اليوم الاثنين (14-11)، الصحفي المذيع في راديو مرح المحلي، رائد راتب الشريف، من منزله في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وأفاد والد الصحفي في حديثه لوسائل الإعلام، أن قوّة من جيش الاحتلال داهمت منزلهم الساعة الواحدة والنصف فجرًا، وأمرت الجميع بالخروج من المنزل بما فيهم الأطفال، مضيفًا أنهم "سألوا عن ابنه رائد، ولكنه قال لهم إنه يسكن في منزل آخر، فاقتادوه معهم إلى منزل ابنه وتم اعتقاله من هناك".
وتابع "قلت لهم ألا يطرقوا الباب بشدة خوفًا على زوجة ابني الحامل، ولكنهم أمروني بالصمت وتابعوا الطرق، وزوجته الآن في المستشفى وهناك احتمال بأن تجهض الجنين، أما ابني فلا نعرف لغاية الآن إلى أين اقتادوه".
في سياق متصل، أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة إقدام سلطات الاحتلال على تجديد الاعتقال الإداري للصحفي والكاتب وليد خالد، مدير مكتب جريدة فلسطين في الضفة الغربية، وطالب بالإفراج الفوري عنه وكافة الصحفيين المعتقلين.
.................
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام-استدعت المخابرات الصهيونية أمس واليوم، معظم الأسرى المحررين في صفقة التبادل الأخيرة، في منطقة رام الله والقرى المجاورة لها، لمقابلة ضباط المخابرات في معتقل عوفر القريب من المدينة.
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال داهمت أول أمس منزل الأسير المحرر عبد الله أبو شلبك في مدينة البيرة، وبعد أن أجرت تفتيشًا بداخله، سلمته طلبًا لمقابلة المخابرات الصهيونية ظهر يوم الأحد.
كما اقتحمت نفس القوة الصهيونية، منزل الأسير المحرر نضال زلوم في مدينة رام الله، وسلمته استدعاءً آخر، كما سلمت الأسيرين المحررين نائل البرغوثي وفخري البرغوثي من قرية كوبر قرب رام الله، ذات البلاغات لمقابلة المخابرات الصهيونية ظهر اليوم الإثنين.
وقال عبد الله أبو شلبك إنه توجه صباح أمس إلى مقر المخابرات في سجن عوفر، برفقة ثلاثة من الأسرى المحررين، وهم نضال زلوم وياسر حجازي وصمود كراجة، وجميعهم قابلوا ضباط الشاباك في داخل المقر، بعدما خضعوا لإجراءات التفتيش الأمنية الدقيقة والشديدة، حسب قوله.
وذكر أبو شلبك أن ضباط المخابرات وجهوا رسالة إلى الأسرى المحررين مفادها، أن جهاز الشاباك غير راضٍ عن الصفقة، وأنه يراقب كل أسير محرر على حدة وبشكل يومي، وفي حال شعورهم بأي تهديد فإنه سيتم اعتقال الأسير المحرر وإعادته إلى السجن فورًا.
وأكد أبو شلبك أن ضابط المخابرات قال له "نحن موجودون هنا، نراقبكم لحظة بلحظة، وسنبقى نتابعكم أينما ذهبتم، لا تحاولوا خرق القانون، ولا حصانة لأحد، نحن موجودون وسنصل إليكم أينما كنتم".
من جهتهما طالب الأسيران المحرران نائل وفخري البرغوثي، السلطات المصرية التدخل لدى الجانب الصهيوني، ووقف الانتهاكات التي تجري بحق الأسرى المحررين في الضفة الغربية، والضغط على سلطات الاحتلال لتطبيق كافة بنود الصفقة دون أي نقصان.
............
الإعلام الحربي – وكالات:قام العدو الصهيوني بإحالة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ طارق قعدان إلى الاعتقال الإداري بعد مرور 6 أشهر على اعتقاله، إضافة إلى استمرار محاكمته أمام محكمة سالم.
هذا وكانت محكمة العدو  قد مددت توقيف الشيخ قعدان  بعد عرضة على النيابة العسكرية قبل قرابة الشهر.
جدير بالذكر أن الشيخ طارق قعدان يبلغ من العمر 50 عام وقد تعرض للاعتقال مرات عدة, كان آخرها في 5_5_2011 واهو احد ابرز قيادات حركة الجهاد الإسلامي بالضفة المحتلة
.................
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-تواصل أجهزة الأمن الصهيونية التحقيق مع الأسير المقدسي المحرر سامر العيساوي بعد استدعائه لمقر التحقيقات في المسكوبية، وكانت مخابرات الاحتلال قد استدعت العيساوي للتحقيق قبل ظهر اليوم ولم تسمح لمحاميه بمرافقته.
وهذه المرة الثانية التي تستدعي فيها قوات الاحتلال المحرر العيساوي؛ حيث كانت احتجزته في وقت سابق من الشهر الماضي في مركز توقيف وتحقيق ‘المسكوبية’ غربي القدس المحتلة 13 ساعة متواصلة قبل أن تطلق سراحه.
واستهجنت عائلة الأسير المقدسي عملية الاحتجاز وطالبت المؤسسات الحقوقية ومنظمة الصليب الأحمر التدخل العاجل لمنع تكرار ذلك.
وكان المحرر سامر طارق العيساوي، (32 عامًا)، من بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة قد أطلق سراحه ضمن صفقة "وفاء الاحرار"، بعد أن أمضى في سجون الاحتلال عشر سنوات من أصل محكوميته البالغة 30 عامًا.
...............
القسام ـ وكالات :اشتكى الأسرى المرضى القابعين في مستشفى سجن "الرملة" من  أوضاع صحية غاية في الصعوبة في ظلّ تنكر إدارة السجن لمعاناتهم.
وهدّد الأسرى في الرملة بتصعيد خطواتهم الاحتجاجية مطالبين كافة المؤسسات بمؤازرتهم والضغط لوقف الإجراءات التعسفية بحقهم.
وحذّر نادي الأسير في بيان صحفي من خطورة الظروف التي يحتجز فيها الأسرى المرضى في مستشفى سجن "الرملة".وأكّد الأسرى لمحامية نادي الأسير أن الإدارة رفضت الاستجابة لمطالبهم وشكواهم مما اضطرهم للشروع في خطوات احتجاجية شملت إرجاع عدد من وجبات الطعام التي ردت عليها الإدارة بفرض عقوبات على القسم شملت منعهم من الكنتينا.
...............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام-قالت مصادر في بلدة سلواد شرقي رام الله أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة فجر الإثنين (14-11) وداهمت عدة منازل فيها وسلمت استدعاء للمواطن عبد الله مشعل (20 عامًا) وهو نجل عضو مجلس بلدي سلواد زياد مشعل.
وقال شهود عيان إن الجنود اقتحموا المنزل بطريقة وحشية، وقاموا بتسليم المواطن الاستدعاء على أن يحضر لمعسكر "عوفر" جنوبي رام الله غدًا الثلاثاء لمقابلة ضابط المخابرات الصهيوني المسؤول عن المنطقة.
وكانت قوات الاحتلال قد شنت حملة مداهمات عدة في الضفة المحتلة وسلمت عددًا من الاستدعاءات للمواطنين وأسرى محررين في صفقة تبادل الأسرى.
...................
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-قررت قوات الاحتلال هدم مولد كهرباء يغذي قرية امنيزل جنوب الخليل، وذلك بحجة أن بناء المولد تم بدون تصريح.
وقالت قوات الاحتلال إنها ستقوم بالهدم إن لم يهدم الأهالي المولد بأنفسهم، وإن الأمر قيد التنفيذ منذ يوم الخميس الماضي.
وقد قامت مؤسسة "سيبا SEBA" الإسبانية ببناء المولد قبل عامين في القرية التي تعاني من عدم الارتباط بشبكات المياه والمجاري والكهرباء بسبب القوانين العسكرية الصارمة التي تحول دون معظم أشكال التطوير والبناء في التجمعات الفلسطينية في منطقة "ج" من الضفة الغربية.
وقال محمد يوسف مدير المدرسة في امنيزل إن العملية التربوية مستحيلة بدون الكهرباء، بدورها دعت مؤسسة "SEBA" بالتعاون مع برنامج المرافقة المسكوني "EAPPI" الصحفيين والمسؤلين في القنصليات للاشتراك في الجولة التي ستنظم إلى المنطقة يوم الأربعاء القادم للوقوف عن كثب على قرار قوات الاحتلال الأخير.
..............
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني  فجر الاثنين (14-11)، منزل الأسير المحرر يعقوب الكيلاني، في بلدة يعبد، جنوب غرب جنين، وحذروه من ممارسة أيّ نشاطٍ أمنيٍ وفتشوا منزله.
وقال الأسير يعقوب الكيلاني لمراسلنا: "إن العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا منزله فجر اليوم، وقاموا بتفتيشه برفقة ضابط مخابراتٍ صهيونيٍ عرف نفسه على أنه مسؤول المنطقة".
وأضاف الكيلاني، أن الضابط أخبره بأن عليه عدم مغادرة محافظة جنين والتنقل إلى المحافظات الأخرى، وإلا فإنه سوف يخضع للمساءلة والاعتقال، كما حذره من ممارسة أيّ عملٍ ضد الاحتلال.
وأشار الكيلاني إلى أن جنود الاحتلال عبثوا بالمنزل وفتشوه بدقة قبل مغادرتهم دون استدعاءٍ كما حدث مع آخرين في محافظات أخرى.
يذكر أن المحرر يعقوب الكيلاني، قضى في سجون الاحتلال 12 عامًا من أصل 20 كانت مدة حكمه، حيث أفرج عنه في صفقة تبادل الأسرى بالجندي غلعاد شاليط.
....................
القسام ـ وكالات :أكّد أسرى في سجون الاحتلال الصهيوني قيام إدارة مصلحة السجون والشاباك مساء الأحد13/11 بعملية نقل تعسفية واسعة ومفاجئة لأسرى قطاع غزة؛ بحجّة تجميعهم في سجني: نفحة وريمون.
وقال الأسرى في رسالة لهم كشف عنها منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية نشأت الوحيدي إن :"إدارة مصلحة السجون الصهيونية والشاباك صعدا من السياسات الانتقامية بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين تحت مسمى فاتورة الصفقة".
وكانت صفقة لتبادل الأسرى أبرمت بين حركة حماس والاحتلال الصهيوني قضت بالإفراج عن (1027 أسيرا وأسيرة) مقابل إطلاق سراح الجندي الصهيوني "جلعاد شاليط"، ونفّذت مرحلتها الأولى قبل شهر بالإفراج عن (477 أسيرا وأسيرة) وإطلاق "شاليط".
وأضاف أسرى قطاع غزة في رسالتهم أنَّ إدارة مصلحة السجون الصهيونية تهدف من خلال سياساتها الإجرامية إلى خلق حالة من التوتر والتشتت والضغط والإرباك النفسي لديهم في ظل انتظار إتمام المرحلة الثانية من صفقة التبادل والتي من المقرر أن يفرج خلالها عن قرابة (550 أسيرًا فلسطينيًا.
..................
2011-11-14
القسام ـ الضفة المحتلة :
أصيب ثلاثة مواطنين واعتقل اثنان آخران مساء الأحد 13-11-2011 إثر قمع قوات الاحتلال لمسيرة قرية "الولجة" الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان غرب بيت لحم.
وقالت مصادر محلية :"إن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني صوب المشاركين في المسيرة واعتدوا بالضرب على المواطنين ما أدى إلى إصابة ثلاثة مواطنين بجراح ورضوض وهم: نادي عوض الله ومحمود خليفة ومعاذ عودة، كما أصيب العشرات بحالات اختناق.
وأضافت المصادر بأنه تمّ اعتقال مواطنين اثنين هما: مازن قمصية ومصطفى الجوري، بحجّة مشاركتهما في المسيرة، ونقلا إلى جهة مجهولة.
....................
القسام ـ الضفة المحتلة :اعتقلت قوة من جيش الاحتلال الصهيوني مواطنًا أثناء قيادته سيارته في مفرق "تبواح" شمال الضفة الغربية مساء الأحد13/11.
كما اعتقل الجيش مواطنًا آخر قرب مغتصبة "كارني شمرون" قرب نابلس شمال الضفة.
وزعمت إذاعة الاحتلال التي نقلت الخبر أن الجيش عثر بحوزة المعتقلين على سكينين، وأنهما نقلا إلى "الدوائر الأمنية للتحقيق".
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-كشف مركز حقوقي النقابَ عن إصابة القنصل الفرنسي في غزة وأفراد عائلته في القصف الصهيوني الذي استهدف فجر الإثنين (14-11) موقع البحرية شمال القطاع وتسبب باستشهاد أحد أفراد الشرطة وإصابة أربعة آخرين.
وقال "المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان" في بيانٍ تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً عنه، إن القنصل الفرنسي في قطاع غزة، مجدي جميل ياسين شقورة (44 عامًا) وطفليه، أصيبوا أثناء تواجدهم في منزلهم، بشظايا جراء القصف الصهيوني لموقع الشرطة البحرية جنوب غرب بلدة بيت لاهيا، شمال مدينة غزة. كما أصيبت زوجة القنصل بنزيف أدى إلى إجهاضها، حيث كانت حاملًا في الشهر الثاني نتيجة القصف.
وأوضح المركز الحقوقي أن القنصل الفرنسي في غزة، مجدي شقورة، كان متواجدًا داخل منزله خلف منتجع النورس السياحي، بمنطقة السودانية، جنوب غرب بيت لاهيا، يشاهد التلفاز في مظلة المنزل، برفقة أطفاله، أروى (9 أعوام)، روان (13 عامًا)، محمد (8 أعوام)، وقريب له، عندما باغتهم صوت انفجار ضخم هز أركان المنزل في الساعة الثانية فجر الإثنين.
وقال شقورة إن زجاج المظلة تكسر، وهمَّ وابن عمه لحماية الأطفال، فإذا بانفجار آخر مشابه أسقط باقي الزجاج، فأصيب هو بشظايا في أسفل قدمه، وأصيبت ابنته روان بشظايا في يدها وظهرها. وأضاف شقورة، أن زوجته ماجدة شقورة (42 عامًا)، كانت في طريق عودتها للمنزل بسيارتها في تلك الأثناء برفقة شقيقها، وكانت تبعد عن موقع القصف نحو 150 مترًا، فأصيبت بنزيف، ونقلها شقيقها إلى مستشفى العودة، حيث أجهضت بالجنين، وكانت حاملا في شهرها الثاني.
................
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام-سلّمت قوات الاحتلال في مدينة قلقيلية، مساء الأحد (14-11)، استدعاءاتٍ لمراجعة المخابرات الصهيونية، لعدد من الأسرى المحررين ضمن صفقة التبادل، من بينهم أكرم منصور ثالث أقدم أسيرٍ محررٍ في العالم.
وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" في المدينة، إن دوريات الاحتلال اقتحمت المدينة، وداهمت منازل عددٍ من المحررين وسلمتهم الاستدعاءات، عرف منهم المحرر شادي الزايد، وإبراهيم ياسين.
وكانت مخابرات الاحتلال، هددت الأسيرة المحررة صمود كراجة من رام الله، يوم أمس، خلال مقابلتها لضابط المخابرات بعد اقتحام منزلها واستدعائها، بإعادة اعتقالها إن عادت ومارست العمل المقاوم.
..................
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام-اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني، مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين شرق نابلس، واختطفت أربعة شبان منه، وداهمت عددًا من المنازل في مناطق مختلفة في المخيم، كما داهمت منازل أسرى محررين وبعثت لهم رسائل تهديد.
وقالت مصادر محلية مطلعة، إن القوات الصهيونية، والتي تقدر بأكثر من 20 آلية عسكرية اقتحمت المخيم وعاثت فسادًا فيه، حيث داهمت عددًا من المنازل واختطفت أربعة شبان، عرف من بينهم، مراد عبد الصوالحي، وقيس سليم دباكي، وموسى أبو علفة، وهم جميعًا في العشرينيات من العمر، بينما لم يتسن بعد معرفة المختطف الرابع.
وأكدت المصادر أن القوات الصهيونية -والتي اقتحمت المخيم مستخدمة كلابًا بوليسية- داهمت منازل أسرى محررين ضمن صفقة "وفاء الأحرار"، حيث اقتحمت منزل الأسير المحرر مهدي شكري العاصي، ومنزل الأسيرة المحررة لطيفة أبو ذراع، مشيرة إلى أن القوات الصهيونية قامت بتفتيش المنازل بشكلٍ عنيفٍ، مهددة الأسرى المحررين بعدم الاقتراب أو المس بأمن الاحتلال.
وداهمت القوات الصهيونية المخيم قرابة الواحدة ليلاً، واستمرت حتى الرابعة، مخلفة أعمال تخريبٍ في المنازل التي اقتحمتها.
...................
وفاء الاحرار
القسام ـ الضفة المحتلة :ناشدت عائلة المحررة "أمل جمعة" الأحد 13-11-2011 كافة الجهات والمؤسسات للتدخل الفوري وإجبار الاحتلال على السماح لابنتهم المريضة للسفر والعلاج في الأردن.
وقال "جميل جمعة" شقيق الأسيرة المحررة أمل :" إن حالة أمل تتردى يوما بعد يوم حيث بات جسدها تنهشه الأمراض بصورة متسارعة فهي تعاني من السرطان ومن الفشل الكلوي وتقرحات جلدية، مطالبا بالضغط على الاحتلال من أجل السماح لشقيقته بالسفر والعلاج الفوري في ظل ما تعانيه من تدهور ملحوظ في حالتها".
وثمّن جمعة دور المقاومة الفلسطينية التي استطاعت تحرير مئات الأسرى من ذوي الأحكام العالية والأسيرات ضمن صفقة "وفاء الأحرار"، مشدّداً على ضرورة تفعيل ملف الأسرى وتركيز الاهتمام بقضيتهم على الساحة الداخلية والدولية في كل السبل.
وأضاف جمعة بأن الأطباء في مستشفيات محافظة نابلس حيث تتماثل أمل للعلاج أكّدوا له بأن هناك ضرورة ملحة لسفرها للخارج نظرا لعدم توفر إمكانية طبية في الضفة الغربية لعلاجها في الوقت الحالي.
يشار إلى أن المحررة "أمل جمعة" من محافظة نابلس شملتها صفقة "وفاء الأحرار" التي تضمّنت الإفراج عن (450 أسيرا و27 أسيرة) في الدفعة الأولى التي نفّذت في الثامن عشر من الشهر الماضي على أن تنفّذ الدفعة الثانية خلال الشهر القادم، وكانت جمعة اعتقلت في أيار 2004 وأصدر الاحتلال حكما بسجنها لمدة 11 عاما.
,,,,,,,,,,,,,,,,
القسام ـ خاص:النصر التاريخي الذي حققته المقاومة الفلسطينية وخاصة منفذي عملية الوهم المتبدد من كتائب الشهيد عز الدين القسام يؤكد لهم أن الرسالة قد وصلت والنصر يصنعه المقاومون، والمفاوض المقاوم لا يقل عن المجاهد المقاتل في تحقيق النصر فكلاهما مقاتلان الأول يسطر بدمائه النصر والثاني يصنعه بثباته ومقاومته وتمسكه بالثوابت.
فصفقة«وفاء الأحرار» التي فاجأت الجميع بما حملته من تحقيق الغالبية الساحقة من مطالب وشروط حركة المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تمثل خرقاً استراتيجياً للاءات الصهيونية  ذات الصلة بالدم الصهيوني ، وتنازلاً صهيونياً غير مسبوق، وتمثل في ذات الوقت درساً بليغاً وعملياً للمفاوض الفلسطيني،فهكذا يكون التفاوض، وهكذا تكون النتائج.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
.................
الإعلام الحربي - خاص:أكد الأسير المحرر "زياد سلمي" أنه يشعر بالفرحة لأنه تنسم الحرية بعد رحلة من العناء في سجون الاحتلال الصهيوني".
وأضاف "سلمي"، "كنت أتمنى أن تشمل صفقة التبادل كافة الأسرى وبالأخص أصحاب المؤبدات والأحكام العالية.
وبارك الأسير الجهادي المحرر جهود المقاومة الفلسطينية ودعاها لخطف المزيد من الجنود الصهاينة للإفراج عن كافة الأسرى الأبطال في سجون ومعتقلات الاحتلال.
في حديث خاص مع مراسل موقع "الإعلام الحربي" بلواء غزة، استرجع الأسير المحرر شريط ذكرياته من يوم تنفيذ العملية في غرة مارس 1993م حتى يوم تحريره.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
.....................
اخبار متنوعه
القسام ـ وكالات :كشف القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الشيخ عبد الفتاح دخان، عن بعض تفاصيل تأسيس الحركة أواخر الثمانينات, جاء ذلك في لقاء خاص مع المكتب الإعلامي لحركة حماس بخان يونس، بُعيد وفاة الحاج المؤسس محمد النجار، ومن خلال المقابلة التي أجراها المكتب لتأريخ حياة الراحل.
وقال دخان في حديثه "لقد كان لنا الشرف بأن ناقشنا ميثاق حركة حماس في بيت الحاج محمد النجار رحمه الله بخان يونس، وتمت الموافقة على كافة بنوده ونصوصه في ذلك اللقاء الذي دام لساعات طويلة، وضم مجموعة من المؤسسين كالشيخ ياسين وغيرهم, ثم أرسلنا الميثاق لإخواننا في الضفة الغربية، لإبداء ملاحظاتهم وتعديلاتهم، وكانت النتيجة أن توافق الإخوة في الضفة على كافة نصوصه".
وأضاف دخان " كان اسم الحركة مكون من حروف (ح م س) في البيان الأول لانطلاقها، وكنت قد سافرت إلى مدينة القدس، وكان السفر متاحًا في ذلك الوقت, والتقيت هناك بالأخ حسين القيق، مقدسي الأصل، وقلت له عن الاسم فعرض علي اسم (حماس)، وفتحنا أنا وهو القاموس لنستخرج المعنى اللغوي من مصادره، فوجدناها كلمة تعني الشدة والشجاعة والإقدام".
وأردف قائلاً "عرضتها على الإخوة في بيتي في قطاع غزة، فوافقوا بإجماع دون نقاش على الاسم، ظنًا منهم أن هذا الاسم مني ولم يسألوني عن المصدر، ولم أذكره إطلاقًا حفاظًا على القيق من جوانب أمنية، حيث إنه يعيش في القدس، وأنا تحرزت على اسمه خوفًا عليه من الاحتلال، وها أنا أذكر ذلك في هذه الأيام، التي ودّعنا فيها أحد المؤسسَين لجماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس في فلسطين، حيث توفي الآخر قبل عام ونيف".
................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتبر إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة، قصف طائرات الاحتلال في ساعة مبكرة من فجر اليوم الإثنين (14-11)، مقر الشرطة البحرية الفلسطينية شمال قطاع غزة، واستشهد فيه أحد عناصرها؛ بأنه "يدلل على عقلية الغدر الصهيونية".
جاء ذلك خلال مشاركة هنية اليوم الإثنين في تشييع الشهيد محمد زاهر الكيلاني، الذي استشهد في قصف شنته طائرات الاحتلال على موقع الشرطة البحرية على شاطئ بحر غزة، معزيًا أهله وذويه وزملاءه.
وقال هنية، في كلمة له في مسجد سليم أبو مسلم، الذي انطلق منه الموكب الجنائزي: "نودع اليوم باسم الحكومة والشعب الفلسطيني ابنًا بارًّا من أبناء الإسلام وأبناء المقاومة والحكومة، تقدم ليدحر الاحتلال ورابط في الصفوف المتقدمة ليحمي وطنه وشعبه"، مشيرًا إلى أنه من الشرفاء الذين تقدموا الصفوف من أجل حفظ الأمانة التي أولاها الشعب للحكومة والأجهزة الأمنية.
وأضاف: "الشهيد محمد وأمثاله يؤكدون أصالة النهج الذي تسير عليه الحكومة ونقاء الأجهزة الأمنية الوطنية والتي تستمد نهجها من الحكومة والشعب؛ حيث رفضت أن تذل إلا لله ورفضت أن تتعاون مع الاحتلال ضد شعبها وتقدمت الصفوف في كل ميدان، فكان الاختيار الإلهي لمن يحمل الأمانة ويكون أمينًا عليها"، مؤكدًا على أن "الحكومة وسيلة وليست هدفًا، فالهدف الحقيقي الكرامة".
.............
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام-كشفت إحصائية فلسطينية رسمية النقاب عن أن الباحثين في الأراضي الفلسطينية حصدوا واحدةً وسبعين جائزة محلية ودولية في مجال البحث والتطوير.
وقال "الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني"، في تقرير صحفي اليوم الإثنين (14-11) حول مؤشرات البحث والتطوير في الأراضي الفلسطينية المحتلة، هو الأول من نوعه: إن الباحثين الفلسطينيين نفذوا 559 بحثًا ودراسة نشرت في مجلات محكّمة، وأنجز 803 دراسات نشرت في مجلات محلية.
وأوضح الجهاز أن الدراسات والاستشارات شكلت 56 في المائة من إجمالي أنشطة البحث والتطوير، فيما شكلت البحوث الأساسية 25.4 في المائة، وشكلت البحوث التطبيقية 12 في المائة، فيما شكلت البحوث التجريبية 6.6 في المائة من إجمالي أنشطة البحث والتطوير.
وذكر أن عدد العاملين في البحث والتطوير في الأراضي الفلسطينية بلغ 3790 عاملا، وقد بلغ عدد الباحثين المتفرغين للبحث 324 باحثًا وباحثة لكل مليون نسمة، كما بلغ عدد الباحثين الذكور 1763 باحثًا، وعدد الباحثين الإناث 585 باحثة في العام 2010.
ولفتت المعطيات الإحصائية الرسمية النظر إلى أن إجمالي الإنفاق على مشاريع البحث والتطوير في الأراضي الفلسطينية بلغ 35 مليون دولار أمريكي، بما يعادل 26700 دولار أمريكي لكل باحث متفرغ.
.................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام=زارة إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية، منزل عائلة المغدور أحمد العمصي الذي قتل أمس الأحد (13-11) بعد تعرضه للرصاص في مدينة رفح المصرية.
وأكد هنية لعائلة العمصي التزام حكومته بالعمل الجاد للقبض على قتلة العمصي.
وكان العمصي الذي يعمل في الدفاع المدني ويرأس جمعية "مكة" الخيرية، قتل بعد تعرضه لإطلاق النار من قبل شخص في رفح المصرية.
...........................
بيروت - المركز الفلسطيني للإعلام-قام وفد قيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" صباح اليوم الإثنين 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011، بزيارة رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، في السراي الحكومي ببيروت، وترأس وفد حركة "حماس" ممثلها في لبنان، علي بركة، يرافقه مسؤول العلاقات اللبنانية الفلسطينية رأفت مرّة، ومسؤول العلاقات السياسية محمود الصديق، ومسؤول مكتب شؤون اللاجئين في لبنان ياسر عزام.
واستعرض وفد حركة حماس مع ميقاتي عدة ملفاتٍ مهمةٍ تتعلق بالشأن الفلسطيني في لبنان، وأبرزها إعادة التأكيد على مطالب اللاجئين الفلسطينيين، والعمل على إقرار الحقوق المدنية والاجتماعية لهم، وجعلها أولوية على جدول أعمال الحكومة اللبنانية.
وتناول النقاش قضية إعمار مخيم نهر البارد، والضغط على الشركات المتعهدة للإسراع في تسليم المنازل للأهالي، إضافة إلى وقف الإجراءات الأمنية المشدّدة على مداخل ومخارج مخيم نهر البارد.
............................
عمان - المركز الفلسطيني للإعلام-أكد القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمود الزهار رفض حركته إجراء انتخابات بلدية وتشريعية قبل التوافق على ملفي الحكومة والأمن، مع حركة فتح.
وبين الزهار في حديثه إلى صحيفة "الغد" الأردنية، الإثنين (14- 11) "استعداد حماس بحث أي ملف من البنود المتضمنة في اتفاق المصالحة"، الذي جرى توقيعه بين حركتي فتح وحماس في القاهرة مطلع أيار (مايو) الماضي، ويشمل الحكومة والأمن ومنظمة التحرير والمصالحة المجتمعية والانتخابات.
وقال إن "حماس لا تمانع مطلقًا البدء بأي ملف، ومنها ملف منظمة التحرير، باستثناء ملف الانتخابات، الذي يتطلب وجود حكومة والتوافق على الملف الأمني أيضًا".
.......................

0 comments

الأحد، 13 نوفمبر، 2011

اعتداءات واعتقالات صهيونيه 12-11

الأحد، 13 نوفمبر، 2011

اعتداءات واعتقالات صهيونيه12/11
فلسطين السبت 17/12/1432 – 13/11/2011

الموجز
جرائم الاحتلال
اعمال امن عباس
وفاء الاحرار
اخبار متنوعه
....................
التفاصيل
جرائم الاحتلال
القسام ـ القدس المحتلة :اندلعت في حي "راس العامود" والحارة الوسطى في سلوان جنوبي المسجد الأقصى مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وأهالي وشبان مقدسيين، وذلك إثر اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني لمنزل عائلة جابر، واعتقال الشاب "حامد جابر"( 28 عاماً).
وأفادت مصادر طبية،أن الحاجة "أم جميل جابر" أصيبت في قدمها بشظايا قنبلة صوت ألقاها جنود الاحتلال داخل المنزل إثناء اقتحامهم البلدة.
من جهة أخرى، قضت المحكمة المركزية بمدينة الناصرة، بالسجن الفعلي مدّة عام كامل على السيدة "رانية الهلسة" من سكان مدينة القدس بتهمة محاولة تهريب هاتف خلوي إلى أحد المعتقلين الفلسطينيين في سجن النقب الصحراوي.
وجاء في حيثيات القرار أن الهلسة حاولت “إغراء” أحد السجانين بمبلغ(8000 شيكل) مقابل كل جهاز خلوي يقوم بتهريبه وتسليمه للمعتقلين في سجن النقب.
................
القسام ـ القدس المحتلة :أصيب مواطنان واعتقل ثالث خلال اعتداء قوات الاحتلال على عائلة مقدسية في بلدة "سلوان" جنوب المسجد الأقصى المبارك.
وقالت مصادر مقدسية :"إن قوات الاحتلال اقتحمت منازل عائلة "جابر" في الحارة الوسطى وقامت بالاعتداء بالضرب المبرح على جميع أفراد العائلة التي يبلغ عددها نحو (30 فرداً)، حيث أصيب المواطن "جواد جابر" (45 عاما) بجروح في جبينه ورضوض في جسده في حين أصيبت المسنة "نجاح" (63 عاما) زوجة "أمين جابر" بارتطام قنبلة غاز في جسدها مما أدى إلى إصابتها بحروق، كما اعتُقل "حامد جابر" (30 عاما) بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح وتمزيق ملابسه.
وذكرت المصادر أن أهالي المنطقة هبّوا للتصدي لقوات الاحتلال التي أطلقت الغاز المسيل للدموع تجاههم مما أدى إلى إصابة العديد بحالات اختناق.
.............
القسام ـ خاص :أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني نيرانها, صباح السبت (12/11) , صوب أراضي المواطنين الزراعية في بلدة خزاعة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة .
وقال مراسلنا جنوب القطاع :"إن الأبراج العسكرية وآليات الاحتلال فتحت نيرانها صوب منازل وأراضي المواطنين شرق بلدة خزاعة, دون أن يسجّل ذلك وقوع إصابات في صفوف المواطنين الآمنين في منزلهم.
وتشهد المناطق الشرقية والشمالية يومياً إطلاق نار صهيوني صوب الأراضي الزراعية وممتلكات المواطنين, الأمر الذي يسبب حالة من الخوف والفزع في صفوف المواطنين.
..............
القسام ـ الضفة المحتلة :اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الجمعة 11-11-2011 أربعة مواطنين من مناطق مختلفة في مدينتي نابلس والخليل.
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت مدينتي نابلس والخليل ونفذ الجنود حملة دهم وتفتيش لعدد من المنازل تم على إثرها اعتقال أربعة مواطنين ونقلهم إلى جهة مجهولة.
وتصعد قوات الاحتلال من حملات الاعتقال بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس منذ الشهر الماضي و الشهر الجاري حيث تم اعتقال أكثر من 50 مواطنا منذ مطلع الشهر الحالي.
...............
سلفيت - المركز الفلسطيني للإعلام-اختطفت قوات الاحتلال الصهيوني مزارعين اثنين، خلال قيامهما بعملية قطف ثمار الزيتون من حقلهما الواقع شمال مدينة سلفيت، والقريب من الجدار العنصري الملتف حول مغتصبة "أريئيل".
وقالت مصادر محلية، إن فرقة من مشاة جنود الاحتلال، اعتقلوا الطالبين: سلام عفانة، وهو طالب توجيهي، وسائد عفانة، وهو طالب جامعي، دون سبب يذكر، واقتادهما إلى جهة غير معروفة.
وأضافت المصادر أن الجهود لم تفلح في معرفة سبب اعتقالهما، ولا مكان تواجدهما منذ أمس الجمعة وحتى الآن.
..................
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، في ساعة مبكرة من فجر السبت (12-11)، أربعة مواطنين فلسطينيين خلال عمليات دهم واعتقال شنتها في شمال الضفة الغربية المحتلة وجنوبها.
وقالت مصادر أمنية فلسطينية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب حسن عيد البطاط، من بلدة الظاهرية جنوب الخليل، في جنوب الضفة الغربية المحتلة، بعد مداهمة منزله.
كما داهمت قوات الاحتلال بلدة بيت أمر، واعتقلت الشابين: أيمن حسين محمد زعاقيق (33 عامًا)، وهو أسير محرر قضى عدة سنوات في سجون الاحتلال، وإياد جميل أحمد العلامي (24 عامًا) بعد مداهمة منزليهما، فيما اعتقلت فلسطينيًّا رابعًا من مدينة نابلس.
من جانبها؛ ادعت مصادر إعلامية عبرية أن المعتقلين "مطلوبون" لقوات الاحتلال، وأنه جرى نقلهم إلى الجهات الأمنية المختصة للتحقيق معهم، دون أن توضح هوية المعتقلين، وما إذا كان لهم أية انتماءات تنظيمية.
وتأتي هذه الاعتقالات في إطار حملات الاعتقالات والمداهمات التي تشنها قوات الاحتلال بصورة يومية لاعتقال مواطنين فلسطينيين.
..............
القسام ـ الضفة المحتلة :داهمت قوات الاحتلال فجر السبت12/11 عددًا من البلدات والأحياء في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، كما أقامت حواجز عسكرية في مفترقات رئيسة للقرى والبلدات بالمحافظة.
وداهمت قوات الاحتلال فجرا: بلدة يطا جنوب الخليل وبيت أمر في الجهة الشمالية، إضافة إلى أحياء واد أبو كتيلة، الضاحية، شارع السلام، عين سارة ومنطقة نمرة بمدينة الخليل.
وأقامت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على: مدخل بلدة سعير شرق الخليل، وحاجز في منطقة اللية المدخل الرئيس لبلدة إذنا وحاجزًا عسكريًا آخر على منطقة رأس الجورة المدخل الشمالي لمدينة الخليل.
من جانب آخر، تجمّع عشرات المغتصبين في منطقتي يقين وواد الجوز ببلدة بني نعيم شرق المحافظة لعدة ساعات.
..............
القسام ـ وكالات :قال علي عويسات، والد الأسير توفيق علي عويسات، إن سلطات الاحتلال ما زالت ترفض إطلاق سراح ابنه رغم انتهاء مدة حكمه البالغة 18 عامًا؛ حيث كان من المقرر الإفراج عنه في التاسع من الشهر الجاري.
وأضاف أن سلطات الاحتلال تسعى إلى أن تنغص علينا فرحتنا بكل السبل، حيث إننا أكملنا استعداداتنا لاستقبال ابننا الأسير، ولكن تلك الفرحة والاستعدادات لم تكتمل بسبب سياسة الاحتلال الرافضة لإطلاق سراحه حتى بعد انتهاء مدة حكمه.
وأشار إلى أن لديه تخوفًا بأن تستمر سلطات الاحتلال في اعتقال ابنه لكي تطلق سراحه في الدفعة الثانية من الأسرى المتفق عليها بين قوات الاحتلال وحركة "حماس".
وطالب الجهات الرسمية والمؤسسات الحقوقية بالتدخل والضغط على حكومة الاحتلال من أجل إطلاق سراح ابنه.
يذكر أن والدي الأسير لم يشاهدا ابنهما منذ سنوات بسبب الأمراض التي أقعدتهم عن زيارته.
................
القسام ـ الضفة المحتلة :جددت سلطات الاحتلال الصهيوني الاعتقال الإداري (دون تهمة أو محاكمة) للأسير الأديب والصحفي وليد خالد من محافظة سلفيت في الضفة الغربية.
وذكر أحمد البيتاوي، الباحث في مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان، بأن محكمة الاحتلال أصدرت قرارًا بالاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر بحق الأسير خالد (40 عامًا)، وذلك للمرة الثانية على التوالي.
وأضاف البيتاوي بأن المحكمة الصهيونية في سجن "عوفر" غرب مدينة رام الله ستعقد يوم الثلاثاء القادم جلسة لتثبيت الحكم الصادر بحق الصحفي خالد والذي يعتقل في عزل سجن نفحة الصحراوي.
ولفت البيتاوي النظر إلى أن ذات المحكمة ستعقد أيضًا جلسة يوم الثلاثاء لتثبيت الحكم الإداري الصادر بحق القيادي في "حماس" الشيخ عدنان عصفور من مدينة نابلس والذي لا زال رهن الاعتقال الإداري منذ اعتقاله بتاريخ 19/3/2009.
يشار إلى أن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأديب الصحفي وليد خالد من منزله في بلدة سكاكا في محافظة سلفيت بالضفة المحتلة في الثامن من شهر أيار (مايو) الماضي بعد ثلاثة أشهر من الإفراج عنه من اعتقال سابق قضى فيه أربع سنوات، وكان قد اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال وقضى فيها أكثر من خمسة عشر عامًا.
وعمل الأسير وليد خالد كمدير لمكتب صحيفة /فلسطين/ في الضفة الغربية، ويعتبر من قادة الحركة الأسيرة داخل السجون الصهيونية وقام بكتابة العديد من المؤلفات الأدبية والدينية أثناء فترات اعتقاله المتلاحقة والمتواصلة.
................
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام-تحول حاجز تياسير الذي يفصل طوباس عن الأغوار الشمالية إلى حاجز مسامير مع استخدام جنود الاحتلال لنوع جديد من الممارسات القمعية بحق المواطنين العابرين للحاجز وذلك من اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك يتمثل في ثقب الإطارات بالمسامير.
ويشكل حاجز تياسير كابوسا يؤرق سكان مناطق طوباس والأغوار، الذين يعدونه مسمارا زرع بينهم بهدف التأسيس لحدود فاصلة بين شمال الضفة والأغوار.
وقال عارف دراغمة رئيس مجلس قروي المالح والمضارب البدوية إن جنود الاحتلال افقدوا المواطنين فرحتهم بعيد الأضحى بإعطاب عجلات السيارات وحافلات النقل العمومية التي تعمل في المنطقة، وإن هؤلاء الجنود يتعاملون حسب أهوائهم مع المواطنين والمارة.
وأضاف: أنه في اليوم الأول للعيد تم إعطاب إطارات لحافلة نقل عمومي تعود للمواطن سامر أبو محسن، وذلك برفع المسامير الأرضية المقامة أمام الحاجز، وتوالت عمليات الإعطاب يوميا بعد ذلك لمواطنين آخرين منهم المواطن أحمد دراغمة وناجي دراغمة.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
............
رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام-قال الاتحاد العام لعمال فلسطين أن سلطات الاحتلال اعتقلت في أقل من ثلاثة أسابيع أكثر من 340 عاملًا فلسطينيًّا من الضفة الغربية، بحجة عملهم في فلسطين المحتلة عام 1948 بدون تصاريح عمل.
وأشار الاتحاد في تقرير له إلى أن هذه الحملة تركزت في تل الربيع "تل أبيب" وحيفا ويافا وطبريا والعفولة، حيث جرى اعتقال العمال وتحويلهم لمراكز الشرطة والاستجواب والتحقيق رغم أنهم اعتقلوا جميعًا خلال بحثهم عن لقمة العيش ولا يوجد لأي منهم أي ملفات اعتقال.
ونوه إلى  أن 22 عاملا أُخضعوا للتحقيق الأمني في مراكز التوقيف في الجلمة وحيفا و"بيتح تكفا"، وجرى تمديد توقيف بعضهم على ذمة التحقيق بتهم أمنية رغم إنكارهم لها مما يشكل خطرًا بالغًا على حياتهم ويعرضهم للاحتجاز والمحاكمة.
وأشار إلى أن باقي العمال فرضت عليهم غرامات مالية باهظة وجرى إرغامهم على التوقيع بتعهد بعدم الدخول للداخل دون تصريح رسمي.
..........
جنين - المركز الفلسطيني للإعلام-كشفت الإغاثة الزراعية، في تقرير لها نشر اليوم السبت (12-11) يوثق انتهاكات المستوطنين وجنود جيش الاحتلال في موسم قطاف زيتون 2011، النقاب عن حقائق مفزعة كرسها الاحتلال ودفعت بكثير من المزارعين الفلسطينيين لهجرة حقول الزيتون المعزولة داخل جدار الفصل العنصري.
وبينت الإغاثة الزراعية في مسح عشوائي أولي طال ثلاثة تجمعات في محافظة جنين أن جدار الفصل العنصري تسبب بهجرة المزارعين الفلسطينيين لما نسبته 46.5 في المائة من مساحة حقول الزيتون المعزولة بالجدار والبالغ مساحتها 750 دونمًا.
وذكرت الإغاثة الزراعية في تقريرها أن جدار الفصل العنصري تحول من (عائق) لكثير من المزارعين الفلسطينيين إلى ما يمكن وصفه بـ (مانع) يحول دون الوصول إلى أراضيهم الزراعية المعزولة داخل الجدار.
وقدرت الإغاثة الزراعية الخسائر نتيجة هجرة المزارعين لحوالي 350 دونمًا من حقول الزيتون المعزولة داخل جدار الفصل العنصري بحوالي مليون شيكل سنويًّا، أي ما يعادل 300 ألف دولار أمريكي.
وحذرت الإغاثة الزراعية من أنه إذا ما استمرت سلطات الاحتلال في اتباع ذات السياسة تجاه الأراضي المعزولة داخل الجدار، سيتم هجرة 70 في المائة من الأراضي الزراعية المعزولة داخل الجدار مع حلول عام 2020.
...............
اعمال امن عباس
الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام-واصلت أجهزة أمن السلطة حملة الاعتقالات والاستدعاء بحق المواطنين من أنصار حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، فاعتقلت اثنين منهم في بلدة صرة قرب نابلس، وواصلت استدعاء عددٍ من المفرج عنهم من سجونها للتحقيق والاستجواب في مقراتها.
فقد اعتقل جهاز "الأمن الوقائي" الشابين إبراهيم محمود غانم (37) عاماً، وابن أخيه حازم عوني غانم (27) عاماً من قرية صرة قرب نابلس، وهما أسيران محرران من سجون الاحتلال، حيث أمضى حازم فترة أربعة أعوامٍ ونصف في السجون الصهيونية، كما أنهما معتقلان سياسيان لعدة مراتٍ في سجون أجهزة السلطة.
في غضون ذلك، تواصل أجهزة السلطة في نابلس إستدعاء العديد من المحررين من سجونه، وقد عرف منهم الأسرى المحررون معتصم سقف الحيط ورامز أبو صالحة والطالبان بجامعة النجاح الوطنية ياسر مناع وسامر عودة، وكذلك أحمد مرعي ورامي عيسى وعوني الشخشير، وجميعهم تم الإفراج عنهم بكفالاتٍ ماليةٍ قبل أقل من أسبوعين.
كذلك استدعى نفس الجهاز أمس السبت ، كلاً من القيادي ضرار حمادنة من عصيرة الشمالية والصحفي محمد نمر عصيدة من قرية تل، علماً أنه تم الإفراج عنهما قبل أسبوعٍ واحدٍ بعد إعتقال دام 38 يوماً.
..............
وفاء الاحرار
القسام ـ خاص :لا يحكمهم صغر سنهم، لأنهم رجال رجال، لا يهابون العدو، ولا يرضون لدينهم ولا لوطنهم الدنية، عملوا ليل نهار من أجل أوجاع العدو الصهيوني ويجعلونه يتجرع كأس العلقم رغم أنفه وهو صاغر، هذه حكاية الأسير القسامي المحرر "مصطفى علي رمضان" بن خانيونس الإباء والذي يروي القصة الحقيقة لعملية أسر الجندي الصهيوني "آلون كرفاني" عند بوابة معسكر البريج عام 1992.
فهذه القصة يكشف موقع القسام  تفاصيلها ولأول مرة  على لسان منفذها "مصطفى رمضان"، حيث انطلق العمل العسكري في قطاع غزة عقب حرب الخليج الأولى على العراق، تشكلت المجموعات العسكرية في القطاع، وكانت البداية متواضعة، اقتصر العمل على ملاحقة العملاء والمندسين، وحال مدينة خانيونس كحال باقي مدن القطاع فقد تشكلت وحدة عسكرية وبدأ المشوار.
اللبنة الأولى
وقال المحرر رمضان: في حديث لمراسل "القسام" في خانيونس، :"إنه عندما تشكّلت المجموعات كان يقودها الشهيد "جميل وادي" التلميذ النجيب للأسير القائد المحرر "يحيى السنوار"، والذي كان الأخير مسؤول جماعة الإخوان المسلمين بالإضافة إلى مجموعة من الأخوة الذين كان منهم القائد المجاهد "محمد الضيف".
وأشار إلى أنه ككل خلية عسكرية تحافظ على الطابع الأمني فقد توزّع سكن الأخوة على جميع المناطق، وكحال جميع المجموعات بدأ العمل ضدّ العملاء وكانت المجموعة تتلقّى المعلومات من القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام في حينه الشهيد القائد "ياسر النمروطي"، لافتاً إلى أنه استمر هذا العمل لعدّة شهور والحقيقة تقال فإن العمل ضدّ العملاء منهك في ظل انعدام الوسائل القتالية لذلك طرحت فكرة شراء الأسلحة من التجار ولكن اصطدمت هذه الفكرة بعدة مشكلات.
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
..............
الإعلام الحربي _ خاص:
عاد بروحِ فتية وبعزيمة متجددة لم تكسرها ظلمة السجن وجبروت الجلاد.. حمل بقلبه الإيمان والوعي والثورة فأبدع في مقارعة الاحتلال ومطاردته بالقلم والبندقية, فكان حقً أن نوصفه بـ"فارس القلم والبندقية".
هو أديب السجون وقاهرها ومفجر البراكين في هذا الكيان المهزوم.. هو الأسير الجهادي المحرر "شعبان حسونة", الذي أمضى زهرة شبابه في سجون الاحتلال الصهيوني صابراً محتسباً.
مراسل موقع "الإعلام الحربي", لـ"سرايا القدس" بلواء غزة, أجرى حوراً مطولاً مع الأسير المحرر "شعبان سليم حسونة" ليسرد لنا تفاصيل رحلته الجهادية المعبدة بالتضحيات والصمود خلف قضبان وزنازين العدو
لمزيد من التفاصيل ونص الحوار اضغط على العنوان
................
اخبار متنوعه
القسام ـ خاص:توفي اليوم الجمعة (11-11) الحاج محمد عبد خطاب النجار، الذي يعتبر أحد أبرز قادة ومؤسسي جماعة الإخوان المسلمين في فلسطين، عن عمر يناهز 84 عامًا.
وقال مراسل "موقع القسام " إن الحاج النجار توفي اليوم بعد صراع طويل مع المرض في مستشفى غزة الأوروبي بخان يونس ومن المقرر أن يتم تشييعه بعد ظهر اليوم من المسجد الكبير في خان يونس.
والحاج النجار من مواليد 1927 في خان يونس وهو أحد أوائل قادة الإخوان في قطاع غزة، حيث انتمى إليها بدءًا من عام 1950 ، وشارك إلى جانب الإمام الشهيد أحمد ياسين في إعادة تأسيس الجماعة بعد حرب عام 1967.
واقتصر تعليم الحاج النجار على مشايخ الكتاب، ولكنه كان داعية نشيطًا يعطي الدروس والمواعظ من مسجد لآخر في قطاع غزة.
وللحاج النجار 9 أبناء، 5 من الذكور و4 من البنات، وكان حتى قبل وفاته يرأس مجلس إدارة جمعية الرحمة الخيرية، حيث كان للحاج دورٌ بارزٌ وكبيرٌ في مجال العمل الخيري في فلسطين.
....................
إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام-أكدت مصادر صحفية تركية العثور على حطام طائرة تجسس، تابعة للقوات الجوية الصهيونية، في ضواحي بلدة "كاراتاش" التابعة لمحافظة أضنة جنوب تركيا، في حين تم فتح تحقيق في الأمر.
وذكرت صحيفة /يني شفق/ التركية، في عددها الصادر اليوم السبت (12-11)، أن صيادًا تركيًّا عثر على قطع من طائرة "هيرون" التجسسية، مشيرة إلى أن الصياد قام بإبلاغ قيادة خفر السواحل عن تفاصيل الحادث، وتم إرسال فريق مختص من رئاسة الأركان العامة إلى المكان، وتم العثور على كل قطع الطائرة التجسسية المتحطمة تحت مياه البحر، وتم نقلها إلى مقر قيادة رئاسة الأركان في مدينة "مرسين".
وقالت "إن الفرق المختصة توصلت بعد إجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة إلى أن الطائرة التجسسية "هيرون" المتحطمة تابعة لقيادة القوات الجوية الصهيونية، ولا تزال التحقيقات مستمرة في الموضوع".
ولفتت الصحيفة النظر إلى أن هذا الحادث جاء في الفترة التي تشهد فيها العلاقات التركية الصهيونية أزمة حادة بين الطرفين، وصلت إلى تعليق التعاون العسكري بين الطرفين وتخفيض مستوى التبادل الدبلوماسي.
...............



0 comments