الثلاثاء، 4 أكتوبر 2011

اقتحام الاقصى وحرق مسجد ودهس طالبتين-3/10

الثلاثاء، 4 أكتوبر 2011






اقتحام الاقصى وحرق مسجد ودهس طالبتين

فلسطين الاثنين 5/11/1432 – 3/10/2011

الموجز
........
التفاصيل
القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام -قام متطرفون صهاينة فجر الإثنين (3-10) بإضرام النيران  بمسجد "النور" في قرية طوبا زنغرية في الجليل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، وقاموا بكتابة عبارات عنصرية وانتقامية.
وأعلن سكان القرية عن إضراب شامل في جميع المؤسسات والمدارس احتجاجًا على هذا العمل.
ووصلت إلى المكان قوات كبيرة من شرطة الاحتلال التي باشرت التحقيق في اسباب الحادث، وقررت رفع حالة التأهب في المنطقة.
يذكر أن حوادث الاعتداء وإحراق المساجد تكررت في الآونة الأخيرة في عدد من القرى في الضفة الغربية المحتلة على يد مغتصبين صهاينة، دون أن تتخذ قوات الاحتلال أي إجراء بحق الفاعلين
...................
القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للاعلام - اقتحم عشرات المغتصبين المتطرفين الصهاينة صباح الاثنين (3-10) ساحات المسجد الأقصى المبارك وسط حراسةٍ من جيش الاحتلال الصهيوني، مرددين شعارات تلمودية.
وأفادت "مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات" في بيان لها اليوم الاثنين " أن نحو 200 من المغتصبين وأفراد الجماعات اليهودية قاموا باقتحام المسجد الأقصى المبارك ما بين الساعة 7:30 للساعة 10:30 ، حيث اقتحموه بجماعاتٍ يتراوح عددها بين الأربعين والخميسين بحراسةٍ شرطيةٍ مشددةٍ، وقاموا بجولةٍ في أنحاء الأقصى المبارك رافقها محاولةٌ لأداء شعائر تلمودية.
وقالت المؤسسة في بيانها إن قوات الاحتلال قامت اليوم بتطويق حلقات "مصاطب العلم" في المسجد الأقصى المبارك واعتقلت أربعة من طلاب مصاطب العلم وهم :- عبد الله أبو بكر من قرية سالم، ثابت الشاعر من مدينة شفاعمرو، أنس محاميد من مدينة أم الفحم، سامي يوسف من مدينة أم الفحم، وذلك بادعاء أنهم قاموا بالتكبير والتهليل في المسجد الأقصى المبارك، كتعبير عن رفضهم لاقتحام جماعاتٍ يهوديةٍ للمسجد الأقصى المبارك.
من جانبه استنكر د.حكمت نعامنة مدير مؤسسة عمارة الأقصى والمقدسات قيام قوات الاحتلال بمحاصرة واعتقال عددٍ من طلاب العلم، وندد بالاعتداءات المتكررة ضد طلاب العلم في المسجد الأقصى المبارك.
في سياقٍ متصلٍ أعلن عددٌ من الاكادميين المنتمين لليمين الصهيوني نيتهم اقتحام المسجد الأقصى بعد ظهر اليوم، وذلك عبر إعلانٍ نشروه على مواقع الإنترنت الخاصة بهم .
.....................
نابلس- المركز الفلسطيني للإعلام -اقدم مغتصب صهيوني صباح الثلاثاء (4-10) على دهس طالبتين جامعيتين بسيارته في بلدة حوارة جنوب مدينة نابلس، قبل ان يلوذ بالفرار.
وأفادت مصادر محلية في حوارة ان الطالبتين سجى بلال وشقيقتها أحلام واللتين تدرسان في كلية ابن سينا للتمريض في حوارة، أصيبتا بجروح مختلفة جراء تعرضهما للدهس بسيارة احد المغتصبين اثناء سيرهما في شارع حوارة الرئيسي.
واكد شهود عيان ان المغتصب لاذ بالفرار بعد ارتكاب جريمته، فيما نقلت الطالبتان الى مستشفى رفيديا في مدينة نابلس لتلقي العلاج.
تجدر الاشارة الى ان العشرات من المواطنين استشهدوا او اصيبوا خلال السنوات الماضية جراء تعرضهم لحوادث دهس بسيارات المغتصبين الذين يسلكون شارع حوارة الرئيسي، في حين تتواصل اعتداءات قطعان المغتصبين على أراضي ومنازل المواطني في القرى القريبة من المغتصات في الضفة الغربية المحتلة.
.......................
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام -اقتحمت قوات صهيونية خاصة غرف الأسرى في سجني "عسقلان" و"نفحة"، في تصعيد جديد للعدوان الصهيوني والانتهاكات المبرمجة ضدهم، مع دخول إضراب الآلاف من الأسرى الفلسطينيين عن الطعام يومه السابع على التوالي.
وأكدت جمعية "واعد" للأسرى والمحررين على موقعها الإلكتروني، مساء الإثنين (3-10)، أن قوات "المتسادا" و"النحشون" الصهيونية، المختصة بقمع الأسرى، بدأت في ساعات المساء في اقتحام "قسم 13" بسجن "نفحة" دون أن تتوفر المزيد من التفاصل.
وفي السياق ذاته؛ أكدت مصادر متابعة لملف الأسرى أن قوات صهيونية خاصة اقتحمت مساءً أيضًا غرف سجن عسقلان المركزي وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع، بعد قطع الكهرباء عن السجن بأكمله.
وذكرت المصادر أن قوات "المتسادا" اقتحمت غرف الأسرى القدامى، حيث يتواجد الأسير المريض أكرم منصور الذي يتعرض بين الحين والآخر لنوبات غيبوبة جراء تدهور حالته الصحية.
وذكرت المصادر أن الأسرى يكبرون ويرددون هتافات ويطرقون الأبواب في مواجهة عملية القمع التي لم يعرف نتائجها النهائية حتى الآن.
وفي السياق ذاته؛ أعلنت جمعية "واعد" أن إدارة السجون في سجن عوفر الصهيوني، أقدمت الإثنين (3-10) على نقل تسعة أسرى إلى الزنازين بعد دخولهم في الإضراب المفتوح عن الطعام.
وقالت الجمعية إن الأسرى الذين جرى نقلهم هم: محمد عيسى، نائل الحلبي، علاء عرار، لؤي عرار، محمد عرار، محمد زواهره، صالح جعيدي، ياسين فراج رمزي وشحه.
وذكرت أن إدارة السجون أقدمت أيضًا على نقل جميع أسرى سجن شطة إلى سجن مجدو ضمن المحاولات المستميتة لكسر الإضراب عن الطعام الذي يستمر لليوم السابع على التوالي من أجل تحقيق مطالب عادلة.
.....................

0 comments: