الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

حرق مسجد واعتقالات صهيونيه -5-9

الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

حرق مسجد واعتقالات صهيونيه -5-9
فلسطين الاثنين 7/10/1432 – 5/9/2011
http://ourmoqawama.blogspot.com
الموجز
المقاومة
مصرع صهيوني أصيب من صاروخ فلسطيني اطلق منذ اسبوعين
فرسان كتائب المجاهدين تمكنت من رصد قوة صهيونية خاصة والتصدي لها في بيت حانون
خلال شهر .. 178 عملية جهادية أوقعت 10 قتلى صهاينة
جرائم الاحتلال
مغتصبون يحرقون مسجد قصرة بنابلس
الاحتلال يعتقل 3 مواطنين ويصيب4 في الخليل
العدو يمنع قسامي محرر من استكمال علاجه
محكمة العدو ترد استئناف الأسير القائد عباس السيد
مطالبة بإجراء فحوصات طبية للأسير علاوي
الاحتلال يشن هجمة غير مسبوقة على أسرى شطة
الاحتلال يقطع عشرات الأشجار في الولجة
الاحتلال يعتقل خمسة من المفرج عنهم من سجون عباس بنابلس
أسرى غزة يحذرون من تفجّر الأوضاع بالسجون
العدو يطلق قنابل إنارة بكثافة وسط وجنوب قطاع غزة
اعمال امن عباس
أجهزة السلطة تختطف 10 كوادر من "حماس"
اخبار متنوعه
تقديم موعد محاكمة الشيخ رائد صلاح
البردويل: حرق مسجد النورين عنصرية صهيونية ضد مقدساتنا
النائب الحلايقة: المغتصبون ينظمون حربا شاملة ضد المساجد
......................
التفاصيل
المقاومة
مصرع صهيوني أصيب من صاروخ فلسطيني اطلق منذ اسبوعين
القسام ـ وكالات :لقي مغتصب صهيوني مصرعه الليلة الماضية في مستشفى "هداسا عين كارم" متأثرا بجراح كان قد اصيب بها اثناء تعرض مغتصبات الاحتلال لقصف صاروخي من قطاع غزة قبل اسبوعين .
..................
فرسان كتائب المجاهدين تمكنت من رصد قوة صهيونية خاصة والتصدي لها في بيت حانون
تمكنت فرسان كتائب المجاهدين من رصد قوة صهيونية خاصة والتصدي لها في بيت حانون وذلك في تمام الثانية عشر من صباح اليوم الاثنين\".
...............
خلال شهر .. 178 عملية جهادية أوقعت 10 قتلى صهاينة
القسام ـ خاص :بعد ساعات على نشر إحصائية تبين عدد الشهداء الفلسطينيين خلال شهر آب المنصرم، وعددهم 30 شهيداً غالبيتهم ارتقوا جراء القصف الصهيوني لقطاع غزة المحاصر، وهو رقم مرتفع مقارنة ببقية الشهور السابقة، تبين أيضا أن ذات الشهر شهد ارتفاعا كبيرا في عدد القتلى والمصابين في الكيان الصهيوني، جراء عمليات المقاومة النوعية وعلى رأسها عملية أم الرشراش "إيلات".
فقد لقي 10 صهاينة مصرعهم فيما أصيب أكثر من 60 آخرين بجراح جراء عمليات المقاومة ،فقد قتل 8 صهاينة بينهم ضباط في عملية أم الرشراش "ايلات" فيما لقي آخران مصرعهم في قصف المقاومة للمغتصبات الصهيونية .
ارتفاع كبير في العمليات
وفي تقرير نشر على بعض المواقع الصهيونية، قال جهاز الأمن الداخلي "الشاباك" إن: "شهر أغسطس الماضي شهد ارتفاع كبير في عدد العمليات الجهادية ضد العدو الصهيوني حيث وقعت 178 عملية مقارنة بوقوع 53 عملية في شهر يوليو الماضي".
وفي التفاصيل، وضمن الـ178 عملية وقعت، منها 134 عملية تتضمن إطلاق صواريخ وقذائف هاون من قطاع غزة نحو مغتصبات والمواقع العسكرية للعدو .
لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان
................
جرائم الاحتلال
مغتصبون يحرقون مسجد قصرة بنابلس
القسام ـ الضفة المحتلة :أكدت مصادر فلسطينية فجر الاثنين 5/9أن "مغتصبين صهاينة أقدموا على إضرام النار في مسجد النورين ببلدة قصرة جنوب مدينة نابلس وكتبوا شعارات عنصرية".
ووفقاً لشهود عيان فإن "مجموعة من المغتصبين يعتقد أنها من مغصتبة مجدوليم القريبة من بلدة قصرة اقتحموا المسجد بعد خلع أحد أبوابه وأشعلوا فيه النار من خلال وضع إطارات مطاطية فيه.
وقال "غسان دغلس" مسؤول ملف بناء المغصتبات في شمال الضفة الغربية :"إن عملية إحراق المسجد لم تكن الأولى التي يرتكبها المغتصبون ضد المساجد، داعياً اللجنة الرباعية بالتدخل لوضع حد لهذه الأعمال".
................
الاحتلال يعتقل 3 مواطنين ويصيب4 في الخليل
القسام ـ الضفة المحتلة :اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الاثنين (5-9)، ثلاثة مواطنين من بلدة السموع جنوب الخليل .
وذكرت مصادر فلسطينية أن "قوات الاحتلال اعتقلت كلاً من : سليمان عبد الرحمن دغامين (20 عاماً) وشقيقه يونس (30 عاماً) وعلي محمد الدغامين (25 عاماً)، من بلدة السموع ".
وأضافت أن "قوات الاحتلال داهمت منزل المواطن خالد محمود غنام في بلدة دورا جنوب الخليل".
وأشارت إلى أن "أربعة عمال أصيبوا خلال مطاردة دورية عسكرية لسيارتهم ي منطقة سوسيا شرق بلدة يطا، وهم: محمود هاني الهريني وأصيب بكسر في الحوض نقل على أثره الى المستشفى الأهلي بالخليل ، واحمد حمامدة، ورائد صالح الدغامين، ومحمد الدغامين، نقلوا الى مسشفى يطا لتلقي العلاج.
.............
العدو يمنع قسامي محرر من استكمال علاجه
القسام ـ الضفة المحتلة :رغم أن الاطباء أكدوا تفشي مرض السرطان في كافة أنحاء جسده، إلا أن هذا لم يَحل دون منع قوات الاحتلال الصهيونية الأسير المحرر "زكريا داوود عيسى" من سكان بلدة الخضر إلى الجنوب من بيت لحم من السفر إلى الأردن لاستكمال العلاج.
وقالت مصادر إعلامية:" إن الأسير القسامي عيسى استوفى كافة الاجراءات لنقله إلى مشافي الأردن، ، غير أن الاحتلال عاد عن موقفه ومنعه من متابعة الطريق".
وقد نُقل الأسير عيسى عبر سيارة إسعاف فلسطينية من منزله إلى الجسر في ساعات الصباح نظراً لعدم مقدرته على المشي من جراء وضعه الصحي الصعب، وظل ينتظر على مدى أكثر من ثمان ساعات هناك، لتعلن سلطات الاحتلال فيما بعد رفضها السماح له بالمغادرة.
وأطلق سراح الأسير القسامي عيسى قبل نحو أسبوعين من مستشفى "سوركا" ببئر السبع المحتلة التي نقل إليها من سجن النقب بعد إصابته بمرض السرطان، الذي تبين أنه في مراحل متقدمة.
..............
محكمة العدو ترد استئناف الأسير القائد عباس السيد
القسام ـ خاص :ردت المحكمة العليا الصهيونية الاستئناف الذي قدمه القائد في كتائب القسام الأسير عباس السيد، والمحكوم بالسجن 36 مؤبدا، بتهمة الوقوف وراء عملية تفجير فندق في نتانيا عام 2005.
وأكد السيد في المحكمة أن الاعتراف انتزع منه بطرق غير قانونية، إلا أن قضاة المحكمة رفضوا الاستئناف.
اعتقل السيد في 8-5-2002م , وخضع لتحقيق عسكري قاس قبل اتهامه بقيادة كتائب القسام والمسؤولية عن تفجير فندق في نتانيا ليحكم عليه بالسجن 36 مؤبدا.
..............
مطالبة بإجراء فحوصات طبية للأسير علاوي
القسام ـ وكالات :طالبت منظمة أطباء لحقوق الإنسان بطلب من الأسير الصحفي سامر علاوي بالسماح لها بإجراء فحوصات طبية له. وكانت المنظمة قد طلبت قبل حوالي عشرة أيام من مصلحة السجون الصهيونية السماح بإجراء هذه الفحوصات لكن الادارة لم ترد على ذلك بعد
وفي ذات السياق أوعزت ما يسمى بالمحكمة المركزية في حيفا إلى مصلحة السجون بان تقدم حتى اليوم لائحة جوابية ردا على الالتماس الذي قدمه مراسل قناة الجزيرة سامر فريق محمد علاوي الذي طلب فيه تمكين أطباء من منظمة "أطباء لحقوق الإنسان" من إجراء فحوصات له
يشار إلى أن أجهزة الأمن الصهيونية اعتقلت علاوي، وهو فلسطيني الجنسية من بلدة سبسطية، على جسر الكرامة قبل حوالي شهر، وهو محتجز حاليا في معتقل "كيشون" بشمال فلسطين المحتلة عام 48
...............
الاحتلال يشن هجمة غير مسبوقة على أسرى شطة
القسام ـ خاص :قال الأسرى في سجن شطة :"إنهم يتعرضون منذ عدة أيام لهجمة غير مسبوقة تشنها عليهم سلطات الاحتلال ويتخللها اقتحام غرف الأسرى والعبث بمحتوياتها ومصادرة ممتلكاتهم ومعاقبة العشرات منهم سواء بالعزل الانفرادي أو النقل لسجون أخرى".
وأوضح الأسرى لـ"مركز الأسرى للدراسات" أن فرقة "درور" الخاصة بتفتيش الملاجئ قامت ليلة العيد باقتحام غرفة رقم (1) بقسم (7) وعبثت بممتلكات الأسرى، وقامت في أعقاب التفتيش بمعاقبة الأسرى المتواجدين فيها بمنعهم من صلاة العيد، وصلاة الجمعة، وأسبوع زنازين انفرادي، وسحب للأدوات الكهربائية، ومنع زيارة الأهل لمدة شهرين.
وأضافوا "بأن نفس الفرقة الإسرائيلية عاودت أمس الأحد4/9 اقتحام خمس غرف تابعة لأسرى الجبهة الشعبية وحماس والجهاد الإسلامي وفتح، وعبثت بمحتويات الغرف، وسحبت الأدوات الكهربائية، وقامت بنقل 16 أسيراً لمعتقل مجدو".
وأشاروا إلى أن "الأسرى الذين جرى نقلهم هم: عبد السلام أبو ناصر من طوباس، وعلى سعيد من نابلس، وهاني زين الدين من نابلس، وأحمد العووادة من الخليل، ومعتصم سمارة من طولكرم، وضرار جاموس من سلفيت، وعامر مبروك من طولكرم، ومجدى الصوص من جنين، ومحمد حسن من رام الله، وكامل منصور من نابلس، وجمال ارقيق من غزة، ومراد أبو زتون من جنين، ومحمد طبيش من الخليل، ومحمد فارس من جنين، وشاهر منصور من نابلس، وهانى الزعانين من غزة".
..............
الاحتلال يقطع عشرات الأشجار في الولجة
القسام ـ الضفة المحتلة :شرعت قوات الاحتلال الصهيوني بتقطيع أشجار زيتون وأخرى مثمرة في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم.
واقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال القرية عند الساعة الخامسة صباحاً وقامت بإغلاق المداخل الرئيسة بعد تمركزها في منطقة "عين جويزة" التي أحكمت إغلاقها.
وحسب شهود عيان فإن "عمالاً كانوا يرافقون قوات الاحتلال شرعوا بتقطيع أشجار الزيتون وأخرى مثمرة، مشيرين إلى أن هذا الإجراء يأتي بهدف البدء بتجريف الأراضي في المنطقة من أجل استكمال بناء جدار الضم العنصري".
وكانت قوات الاحتلال جرّفت أراضٍ في منطقة عين جويزة قبل أكثر من أربعة أشهر بعد تدمير المئات من أشجار الزيتون.
...............
الاحتلال يعتقل خمسة من المفرج عنهم من سجون عباس بنابلس
القسام ـ الضفة المحتلة :واصلت مليشيا أمن السلطة حملات الاعتقال في صفوف أنصار ونشطاء حركة حماس في مختلف محافظات الضفة، حيث اعتقلت سبعة منهم في الخليل ورام الله وقلقيلية، فيما اعتقلت قوات الاحتلال خمسة من المفرج عنهم من سجون مليشيا الضفة.
وفي محافظة الخليل اعتقلت المليشيا الأمنية الشاب " فراس دويك " بعد اقتحام منزله في المدينة ، وهو ابن شقيق رئيس المجلس التشريعي الدكتور "عزيز دويك" وشقيق الأسير القسامي "فادي دويك" منفذ عملية أدورا البطولية.
كما اعتقلت مليشيا الوقائي قبل أيام كلاً من الشاب "حسان شوقي القواسمي" والشاب "معتز الحرباوي" وهو شقيق الاستشهادي محمد الحرباوي منفذ عملية ديمونا ، بعد مداهمة منازلهم في مدينة الخليل، علماً أنه تم الإفراج عن الشابيّن من سجون المليشيا قبل العيد ولم يمض أسبوع على الإفراج عنهم.
وفي محافظة قلقيلية اعتقلت مليشيا الوقائي الأسير المحرر "عمر بسام ذياب" بعد اقتحام منزله، وهو شقيق الأسير القسامي "سعيد ذياب" المحكوم 27 سنة، يذكر بأنّ عمر أسير محرر لأكثر من 5 أعوام، ومختطف سابق لعدة مرات .
وفي محافظة رام لله كانت المليشيا قد اعتقلت قبل أيام الشيخ نزار علي أحمد إمام مسجد الكوثر في مدينة رام الله، كما اعتقلت كلاً من الأستاذ سائد أبو البهاء والأستاذ في كلية العلوم التربوية الجامعية أسامة أبو البهاء من بيتونيا.
من جهة أخرى، أفرجت المليشيا بكفالة مالية عن كلٍ من حازم قرعاوي نجل النائب فتحي قرعاوي من مخيم نور شمس و ماهر حطاب من فرعون بعد قرابة التسعة أشهر من الاعتقال في سجن الجنيد.
.............
أسرى غزة يحذرون من تفجّر الأوضاع بالسجون
القسام ـ خاص :استنكرت وزارة الأسرى والمحررين في غزة التهديدات التي أطلقتها إدارة مصلحة السجون بفرض مزيد من العقوبات والإجراءات "التعسفية" بحق الأسرى الفلسطينيين في السجون بعد انتهاء شهر رمضان.
ودعت الوزارة في تصريح صحافي حصلت "موقع القسام" على نسخةٍ عنه المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية التدخل العاجل لحماية الأسرى من تلك الإجراءات التي ينوي الاحتلال تنفيذها خلال الفترة القادمة.
وحذّرت الوزارة من تفجر الأوضاع داخل السجون نظراً للضغط الشديد الذي يتعرض له الأسرى، نتيجة ظروفهم القاسية و الإجراءات التعسفية التي ينوي الاحتلال تنفيذها والتي ستزيد من توتير الأجواء داخل السجون .
..............
العدو يطلق قنابل إنارة بكثافة وسط وجنوب قطاع غزة
العدو يطلق قنابل إنارة بكثافة وسط وجنوب قطاع غزة.
..............
اعمال امن عباس
أجهزة السلطة تختطف 10 كوادر من "حماس"
شنت أجهزة السلطة في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية حملة اختطافات في صفوف أنصار وكوادر من حركة "حماس" .وذكرت مصادر في الحركة أن جهازي الأمن الوقائي والمخابرات اختطفا أكثر من عشرة شبان من أنصار وكوادر "حماس" في مدينة الخليل .وعرف من بين المختطفين: فراس الدويك، فراس السلايمة، معصب إمام، هارون فراح، حسان القواسمي، معتز الحرباوي .وأشارت المصادر إلى أنه لم يتم بعد تحديد بقية الأسماء، لكن غالبيتها اختطفوا من قبل جهاز "المخابرات" – حسب قوله .
...............
اخبار متنوعه
تقديم موعد محاكمة الشيخ رائد صلاح
القسام ـ وكالات :أوضح المحامي "زاهي نجيدات"، الناطق الرسمي باسم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 48 "أن محاكمة النظر بقانونية اعتقال فضيلة الشيخ رائد صلاح- رئيس الحركة الإسلامية، تم تقريبها إلى يوم 9/9/2011 في تمام الساعة التاسعة صباحا، بدلا من الموعد الأصلي الذي كان في 14/9/ 2011 وذلك في مدينة بيرمنغهام البريطانية.
وأضاف الأستاذ نجيدات: "أن جلسات النظر في أسباب الإبعاد ستكون في الثلث الأخير من شهر أيلول الجاري أمام محكمة الهجرة البريطانية".
.................
البردويل: حرق مسجد النورين عنصرية صهيونية ضد مقدساتنا
القسام ـ وكالات :أدان الدكتور صلاح البردويل القيادي في حركة "حماس" بشدة قيام مغتصبين صهاينة بحرق مسجد النورين في نابلس بالضفة الغربية المحتلة، مؤكداً أن هذه الجريمة تعكس عملية منهجية عنصرية بحق شعبنا ومقدساتنا.
وقال البردويل في تصريحات لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" الاثنين (5-9) إن جريمة حرق المساجد جريمة عنصرية لم يمارسها حتى عتاة الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، مؤكداً أنها تعكس إلى أي مدى وصل التطرف والعنصرية في الكيان الصهيوني.
وأكد أن حرق مسجد النورين جاء كحلقة جديدة لاستهداف وحرق المساجد، بما يعكس وجود سياسة منهجية لدى الاحتلال في استهداف المساجد، مشيراً إلى أن الاحتلال دأب منذ عام 1948 على ممارسة العدوان ضد المساجد عبر تدمير بعضها وتحويل البعض الآخر إلى كنس أو خمارات وملاهي ليلية في عدوان سافر على القيم والدين الإسلامي.
.................
النائب الحلايقة: المغتصبون ينظمون حربا شاملة ضد المساجد
القسام ـ الضفة المحتلة :استهجنت عضو المجلس التشريعي الفلسطيني سميرة حلايقة صمت المؤسسات الحقوقية والإنسانية اتجاه الحرب المدمرة التي يقودها المغتصبين الصهاينة ضد المساجد في الضفة الغربية.
وقالت في تصريح لها صباح الاثنين (5- 9) إن المغتصبين الصهاينة ينظمون حربا شاملة ضد الفلسطينيين في الأيام الأخيرة دون رادع.
وقالت الحلايقة أن شهر رمضان وإجازة العيد شهدت العشرات من اعتداءاتهم، حيث نفذ المغتصبين على الشوارع العديد من الاعتداءات والحوادث المتعمدة وقاموا بإحراق الأشجار والممتلكات الخاصة بالفلسطينيين، وادخل العديد من الفلسطينيين إلى المشافي واستشهد احدهم بسبب هذه الممارسات.
وأضافت أن إحراق مسجد قصرة لم تكن الجريمة الأولى التي ينفذها المغتصبون ضد دور العبادة فقد نفذوا اعتداءات مماثلة في مناطق مختلفة من الضفة وإحراق المساجد وتدميرها انتهاك صارخ لحرية العبادة و مخالف لكل الأعراف والقوانين المحلية والدولية والتي نادت باحترام الأديان.
.................


0 comments: