الجمعة، 25 فبراير، 2011

ذكرى مذبحة الابراهيمي واعتداءات صهيونيه

الجمعة، 25 فبراير، 2011

ذكرى مذبحة الابراهيمي واعتداءات صهيونيه

فلسطين الجمعه 22/3/1432 – 25/2/2011

http://ourmoqawama.blogspot.com

الموجز

جرائم الاحتلال

منذ 17 عاماً.. مذبحة بالخليل مازالت دمائها تنزف

امس -إصابة موطنان .. سلسلة غارات للطيران الصهيوني على مناطق مختلفة من قطاع غزة

قوات الاحتلال تعتقل أربعة مواطنين في الضفة فجر اليوم

المستوطنون يدمرون محاصيل زراعية شمال رام الله

مغتصبون صهاينة من يتسهار يواصلون اعتداءاتهم على قرى نابلس

امس إحراق بؤرة عسكرية في حي بطن الهوى بسلوان

مواجهات عنيفة في حي سلوان فجرا وتشديد الاجراءات الامنية في الأقصى

اتساع دائرة المواجهات مع قوات الاحتلال عقب صلاه الجمعه بحي سلوان

قوات الاحتلال تواصل قمع المسيرات المناهضة لجدار الفصل

إصابات واختناقات جراء قمع الاحتلال لمسيرة "الغضب" بالخليل للمطالبة بإعادة فتح شارع الشهداء

إصابة خمسة صهاينة في الخليل

اليونيسف تؤكد مواصلة تعرض الأطفال الفلسطينيين للانتهاكات الصهيونية

أذان المغرب في الحرم الإبراهيمي.. غياب طويل على وقع مجزرة والاحتلال يمنع رفعه منذ ستة أعوام (تقرير)

قوات الاحتلال تقيم حاجزا مفاجئا جنوب جنين

الاحتلال يفرض الإقامة الجبرية على الناشط المقدسي جواد صيام

الجيش الصهيوني يحظر" الفيسبوك" على جنوده

استشهاد كهل غزي في مدينة يافا

الحصار

"الكيان الصهيوني" تقرر إغلاق معبر المنطار بعد أسبوعين

اعمال امن عباس

امن عباس تختطف 7 من أنصار حماس والاحتلال يعتقل طالبين من جامعة بيرزيت وواصلت اختطاف الأسيرين المحررين زغير ورباع

مصلون يحتجون على "خطباء الهباش" في الضفة بسبب مهاجمتهم للجزيرة والإشادة بعباس

اخبار متنوعه

غزة: تخريج دورة شرطية باسم الأسير يحيى السنوار

في عرس الشهيدة ملك انشاصي -قيادة حركة المقاومة الشعبية وعلى رأسها الأمين العام الشيخ أبو قاسم تجدد البيعة على مواصلة طريق الجهاد والشهادة

..................

التفاصيل

جرائم الاحتلال

منذ 17 عاماً.. مذبحة بالخليل مازالت دمائها تنزف

فلسطين اليوم- غزة (خاص)-في مثل هذا اليوم، وقبل سبعة عشر عاماً، دخل المجرم الصهيوني الإرهابي باروخ غولدشتاين في ساعات الفجر الأولى إلى المسجد الإبراهيمي، وأطلق النار على المصلين فقتل منهم 29 مصلياً وجرح 150 آخرين قبل أن ينقض عليه مصلون آخرون ويقتلوه.

ففي الخامس والعشرين من فبراير/ شباط من عام 1994، وفي يوم جمعة في شهر رمضان المبارك، استيقظ الشعب الفلسطيني والعالم الإسلامي أجمع على جريمة بشعة نفذها إرهابي حاقد وهو طبيب يهودي، بمساعدة المستوطنين وجنود الاحتلال فكانت مذبحة الحرم الإبراهيمي.

وعندما نفذ الصهيوني المذبحة، قام جنود الاحتلال الإسرائيلي الموجودون في الحرم بإغلاق أبواب المسجد لمنع المصلين من الهرب، كما منعوا القادمين من خارج الحرم من الوصول إلى ساحته لإنقاذ الجرحى، وفي وقت لاحق استشهد آخرون برصاص جنود الاحتلال خارج المسجد وفي أثناء تشييع الشهداء، مما رفع مجموعهم إلى 50 شهيداً، استشهد 29 منهم داخل المسجد.

وشكّلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عقب المجزرة، لجنة 'شمغار' التي أصت بتقسيم الحرم الإبراهيمي البالغ مساحته 2000 متر مربع إلى قسمين غير متساويين، منح القسم الأكبر (1400 متر مربع) للمستوطنين، وبقي القسم الأصغر للمسلمين بمساحة 600 متر مربع، في سابقة هي الأولى من نوعها في العالم، كما مُنع المسلمون من تأدية شعائرهم الدينية والعقائدية في المسجد الإبراهيمي بالخليل أيام أعياد اليهود، التي تزيد عن الثلاثين.

وشددت السلطات الإسرائيلية من تدابيرها العسكرية في الحرم وفي محيطه، وأقامت بوابات حديدية لولبية، وأخرى إلكترونية على مداخل الحرم، كما أغلقت 'شارع الشهداء' الذي يصل شمال المدينة بجنوبها.

واستولت إسرائيل على سوق الخضار القديمة (الحسبة)، الواقعة في منطقة 'السهلة' القريبة من الحرم، وضمّتها لحدود البؤرة الاستيطانية المُسماة 'أبراهام أبينو'.

المجزرة كما يرويها شهود العيان

يروي شهود عيان عن تفاصيل الجريمة التي وقعت في الحرم الإبراهيمي ش.ز. 27 عاما: كنت أصلي في آخر صف للمصلين في الحرم الإبراهيمي الشريف وعندما وصلنا إلى آخر سورة الفاتحة سمعت من خلفي صوت مغتصبين يقولون باللغة العبرية بما معناه بالعربية" هذه آخرتهم" وعندما وصل الإمام إلى أية السجدة وهممنا بالسجود سمعنا صوت إطلاق نار من جميع الاتجاهات كما سمعت صوت انفجارات وكأن الحرم قد بدا يتهدم علينا لم استطع أن ارفع راسي لقد تفجر رأس الذي بجانبي وتطاير دماغه ودمه على راسي ووجهي وعندها لم اصح إلا عندما توقف إطلاق النار وبدا الناس بالتكبير الله اكبر …الله اكبر.. فرفعت رأسي وشاهدت المصلين يضربون شخصا يلبس زيا عسكريا. شاهدت طفلا مستشهدا لا يتجاوز عمره 12 سنة حملته وخرجت به إلى الخارج إلا أن الجندي اعترضني وأراد أن يطلق النار علي نظرت إلى اليمين فشاهدت خمسة مغتصبين في غرفتهم الصغيرة عند مقام سيدنا "اسحق" استطعت الهرب بالطفل ووضعته في سيارة مارة ثم صحوت لنفسي فشعرت بدوخة وصدري مبتل حسبته عرقا أحسست بيدي مكان البلل فإذا بي أرى دمي ينزف فصعدت بأول سيارة شاهدتها إلى المستشفى فإذا بي مثاب برصاص حي في صدري.

قبر غولدشتاين تحول لمزار

وفي الوقت الذي تمر فيه مجزرة الحرم الإبراهيمي على الذاكرة العربية مر الكرام يقوم مئات المغتصبين الصهاينة بالقدوم إلى قبر غولدشتاين منفذ المجزرة ويقيمون طقوسهم التلمودية هناك، هذه القطعة من جهتهم تتحول بين الليلة وضحاها إلى مكان مقدس تفرش أرضه بالورود والرياحين فيما يجلس أهالي ضحايا المجزرة يجترون آلامهم ويستذكرون مساحات الوجع التي خلفتها المجزرة ويبكون واقع الحال الذي وصلت إليه البلدة القديمة التي تحولت بفضل اعتداءات الجيش والمستوطنين إلى مستوطنة كبيرة.

................

امس -إصابة موطنان .. سلسلة غارات للطيران الصهيوني على مناطق مختلفة من قطاع غزة

قـــــــاوم- غزة :إصيب مواطنان في قصف طائرات الاستطلاع الصهيونية لمجموعة من المواطنين شرق حي الزيتون شرق مدينة غزة، فيما قصفت طائرات الاحتلال موقعين آخرين وسط وجنوب القطاع دون إصابات .

وقال الناطق باسم الإسعاف والطوارئ أدهم أبو سلمية "وصلت إصابتان إلى مستشفى دار الشفاء إحداها متوسطة والأخرى طفيفة جراء القصف الصهيوني لمجموعة من المواطنين شرق حي الزيتون".

وذكر مراسل قاوم في مدينة غزة أن قصف صهيوني إستهدف مجموعة من المواطنين بالقرب من مسجد الشهيد عبد العزيز الرنتيسي شرق مدينة غزة وان عدد من الإصابات سقط في القصف.

ويسمع الآن صوت لسيارات الإسعاف في قلب مدينة غزة .

قصف في خان يونس

كما نقل مراسل قاوم في مدينة خان يونس عن شهود عيان أن الطيران الصهيوني شن غارة جوية على منطقة خالية في السطر الغربي .

وذكر مراسلنا من مصادر أمنية وصحية أن الانفجار لم يسفر عن إصابات ولا أضرار .

وأفاد مراسل قاوم عن تحليق للطيران الصهيوني في أجواء المنطقة الجنوبية خان يونس ورفح بشكل كثيف .

قصف أخر لموقع للمقاومة جنوب غزة

قامت الطائرات المروحية الصهيونية بقصف موقعاً للمقاومة الفلسطينية جنوب مدينة غزة مع ساعات الفجر الأولى .

وقال مراسل قاوم أن طائرات العدو المروحية أطلقت صاروخين على موقع بدر للمقاومة الفلسطينية بالقرب من محررة نتساريم ولم يبلغ عن وقوع إصابات .

وأفاد مراسلنا عن تحليق مكثف للطيران الصهيوني في أجواء مدينة غزة .

………….

قوات الاحتلال تعتقل أربعة مواطنين في الضفة فجر اليوم

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الجمعة (25-2) أربعة مواطنين خلال عمليات التوغل التي نفذتها في الضفة الغربية وتخللها اقتحام لمنازل المواطنين.

وقالت إذاعة الاحتلال إن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة "مطلوبين" الليلة الماضية ونقلتهم إلى مراكز التحقيق للاستجواب.

وكان تقرير للجنة الداخلية والأمن في الكنيست الصهيوني أشار إلى سلسلة بوادر حسن نية تقدمها قوات الاحتلال لميلشيا السلطة الأمنية، ومنها تقليل عمليات الاعتقال في وضح النهار، والعمل قدر المكان على أن تكون تلك الاعتقالات في وقت متأخر من الليل ليكون المواطنون نائمين في تلك الفترة.

..............

المستوطنون يدمرون محاصيل زراعية شمال رام الله

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام-هاجم المستوطنون الصهاينة بعد عصر اليوم الجمعة (25-2) قرية "المغير" شمال شرق رام الله، وقاموا بتدمير العديد من محاصيل القمح المزروعة في الأراضي القريبة من المغتصبات الصهيونية بالمنطقة.

وقال شهود عيان إن مستوطنين من مغتصبة "عادي عاد" المقامة على أراضي قرية "المغير" اقتحموا الأراضي التابعة للقرية، وقاموا برش محاصيل القمح بمادة كيميائية بواسطة جرار زراعي.

وأشارت المصادر إلى أن عشرات الدونمات الزراعية تم إتلاف محاصيلها بهذه المواد السامة، وذلك تنفيذا لتهديدات المستوطنين السابقة بمنع المواطنين من الاستفادة من أراضيهم القريبة من المغتصبة، والتي يطمع المستوطنون بمصادرتها.

وأكد شهود العيان أن جنود الاحتلال كانوا يقدمون الحماية للمستوطنين أثناء اعتداءاتهم، في الوقت الذي منعوا فيه المواطنين من التوجه إلى أراضيهم لحمايتها.

..............

مغتصبون صهاينة من يتسهار يواصلون اعتداءاتهم على قرى نابلس

قــــاوم- الضفة المحتلة :واصل مغتصبون صهاينة اعتداءاتهم على المواطنين في قرى محافظة نابلس على التوالي، حيث أضرم المغتصبون فجر اليوم الجمعة النار في جرافة فلسطينية في قرية بورين جنوبي مدينة نابلس.

وقال شهود عيان إن مجموعات من المغتصبين هاجموا القرية ليلاً وقاموا بإعطاب الجرافة وإحراقها.

وواصلت مجموعات أخرى من مغتصبي الاحتلال من مغتصبة يتسهار جنوب المدينة اعتداءاتها؛ حيث قامت بقطع 25 شجرة زيتون معمرة، في قرية عوريف بالقرب من المغتصبة المذكورة .

وكما قامت مجموعات أخرى باقتحام قرية جيت شرق المدينة، وقامت بكتابة شعارات معادية على مدخل القرية وأعطبت عددًا من إطارات السيارات العائدة للمواطنين قبل انسحابها فجر اليوم.

……………..

امس إحراق بؤرة عسكرية في حي بطن الهوى بسلوان

اندلعت مواجهات عنيفة مساء الخميس في بلدة سلوان بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلية وحرس المستوطنين، وأكد شهود عيان استخدام قوات الاحتلال للرصاص الحي ضد المواطنين خلال المواجهات

هذا وقد استخدمت القوات الإسرائيلية الرصاص الحي للمرة الثالثة على التوالي خلال المواجهات التي وقعت في بطن الهوى وقد اشتدت حدة المواجهات بعد إحراق بؤرة عسكرية لقوات الاحتلال مقامة على سطح احد منازل المواطنين في حي بطن الهوى وقد انقطع التيار الكهربائي عن الحي بأكمله.

وفي اتصال هاتفي مع فخري ابو دياب عضو لجنة الدفاع عن سلوان وحي البستان اكد لنا اشتعال النيران في البؤرة العسكرية المقامة على احد منازل المواطنين في حي بطن الهوى

……………..

مواجهات عنيفة في حي سلوان فجرا وتشديد الاجراءات الامنية في الأقصى

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام-اندلعت مواجهات عنيفة فجر الجمعة وسط بلدة سلوان بين المقدسيين وقوات الاحتلال بعد اقتحام الصهاينة لإحياء البلدة، كما شدد الاحتلال من الإجراءات الأمنية في محيط المسجد الأقصى المبارك ، وحول بوابات الحرم القدسي والبلدة القديمة في القدس .

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة، وتحديدا أحياء البستان ووادي حلوة ومناطق مجاورة، الأمر الذي أدى إلى وقوع مواجهات عنيفة بين أهالي البلدة والجنود الذين أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني صوب المنازل، ما أدى إلى حالات اختناق في صفوف الأهالي واستمرت المواجهات إلى ساعات الفجر تزامنا مع نشر الوحدات الخاصة المسماة بالمستعربين في مداخل البلدة .

واضافت المصادر ان قوات الاحتلال ومنذ ساعات الصباح شددت الإجراءات الأمنية ونشرت عناصر الشرطة على أبواب المسجد الأقصى المبارك كما نصبت حواجز عسكرية في أزقة البلدة القديمة بدعوى منع المواجهات مع المصلين وفرض حالة أمنية على المكان على حد تعبيرهم

..............

اتساع دائرة المواجهات مع قوات الاحتلال عقب صلاه الجمعه بحي سلوان

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام-أطلقت قوات الاحتلال اليوم الجمعة (25-2) قنابل الغاز المسل للدموع بكثافة تجاه المواطنين في حي البستان في سلوان قرب مدينة القدس المحتلة، وذلك عقب الانتهاء من صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام بالحي.

وأكدت مصادر محلية أن دائرة المواجهات مع قوات العدو الصهيوني اتسعت لتشمل الأحياء المجاورة، والتي تشهد اشتباكات عنيفة بشكل شبه يومي.

وذكر المواطنون أن قوات الاحتلال استخدمت قنابل الغاز بكثافة غير معهودة، ما أدى إلى إصابة أعداد كبيرة من المواطنين من ضمنهم العشرات من الأطفال باختناقات حادة نتيجة الغاز .

وأفادت المصادر الطبية بوصول حالة خطيرة لشاب أصيب برصاص مطامي أطلقته قوات الاحتلال بعشوائية خلال المواجهات، وصفت حالة الشاب بالخطيرة وتقول المصادر بأن الرصاصة أصابة العامود الفقري للشاب .

كما قامت قوات الاحتلال المتمركزة عند البؤرة الاستيطانية المسماة “مدينة داود” باعتقال الشاب علاء سمرين (21 عاماً)، من حي وادي حلوة بسلوان

.................

قوات الاحتلال تواصل قمع المسيرات المناهضة لجدار الفصل

رام الله-المركز الفلسطيني للإعلام-أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بمواجهات مع قوات الاحتلال خلال المسيرات الأسبوعية المناهضة لجدار الفصل العنصري، والتي انطلقت عقب صلاة الجمعة اليوم (25-2) في قرى بلعين والمعصرة وسلوان.

ففي قرية بلعين أصيب مواطن بجروح مباشرة، والعشرات بحالات الاختناق الشديد، نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع جراء المواجهات التي جرت في القرية.

وجاب المتظاهرون شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الوطنية، الداعية إلى الوحدة ونبذ الخلافات وضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال.

وتوجهت المسيرة نحو جدار الفصل العنصري، حيث كانت قوة عسكرية من جيش الاحتلال في انتظارهم بالقرب من بوابة الجدار من الجهة الغربية، حيث منعت المتظاهرين من الدخول إلى الأراضي خلف الجدار.

وأشار شهود عيان إلى أن قوات الاحتلال قامت بإطلاق قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية والرصاص الحي من نوع توتو ورش المتظاهرين بالمياه العادمة النتنة الممزوجة بالمواد الكيماوية، ما أدى إلى إصابة الشاب قاسم بركات الخطيب (17 عاما) بيده، والعشرات بحالات الاختناق والتقيء الشديدين.

كما شهدت قرية المعصرة إلى الجنوب من بيت لحم مسيرة جماهيرية انطلقت من محيط مدرسة القرية الثانوية لتجوب شوارع القرية وصولا إلى مكان إقامة جدار الفصل العنصري، حيث رفع المشاركون الإعلام الفلسطينية واللافتات المنددة بالاحتلال وإجراءاته وممارساته العنصرية .

ولدى وصول المسيرة إلى مشارف إقامة جدار الفصل العنصري اعترضتهم قوات الاحتلال، وأطلقوا قنابل الغازل المدمع والعيارات المطاطية، ثم وقعت مواجهات قام خلالها الشبان بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة باتجاه الجنود .

وفي حي البستان في قرية سلوان في القدس المحتلة أصيب عدد من الشبان والأطفال، بإصابات مختلفة، نتيجة اعتداء قوات الاحتلال على المواطنين بعد صلاة الجمعة بخيمة الاعتصام في حي البستان بالقدس المحتلة .

وقالت مصادر محلية إن مواجهات عنيفة تدور حاليا في مختلف أحياء وشوارع سلوان، بدأت خلال وبعد صلاة الجمعة بخيمة الاعتصام بحي البستان بسلوان،وأكدت المصادر أن قوات الاحتلال أمطرت المصلين بوابل كبير من القنابل الغازية السامة والقنابل الصوتية الحارقة، تبعها مواجهات عنيفة امتدت إلى منطقتي بئر أيوب وعين اللوزة وأحياء: رأس العامود، وبطن الهوى، وكفر قدوم .

وأفادت مصادر طبية بوصول حالة خطيرة لشاب أصيب برصاص مطاطي في عاموده الفقري

......................

إصابات واختناقات جراء قمع الاحتلال لمسيرة "الغضب" بالخليل للمطالبة بإعادة فتح شارع الشهداء

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-أصيب خمسة مواطنين بالرصاص المطاطي واعتقل أربعة متضامنين أجانب ظهر اليوم الجمعة (25-2) خلال قمع قوات الاحتلال الصهيوني مسيرة "الغضب" التي دعا إليها تجمع شبابي للمطالبة بفتح شارع الشهداء والسماح بحرية الحركة فيه .

وأفادت مصادر من "تجمع شباب ضد الاستيطان" لـ "المركز الفلسطيني للإعلام" أن قوات الاحتلال هاجمت المسيرة السلمية بالقنابل الصوتية والمسيلة للدموع، واعتدت بالضرب على عدد كبير من المشاركة الذين قدر عددهم بالمئات، بينهم شخصيات وطنية وأهلية محلية ومتضامنين أجانب.

وتحولت المسيرة إلى مواجهات بالحجارة تركزت في شارع الشلالة، قام خلالها جنود الاحتلال باحتلال عدد من أسطح المنازل المحيطة، وأعلنوا المنطقة "عسكرية مغلقة"، وترددت أنباء عن وجود قوات خاصة في صفوف المحتجين.

وطالب المشاركون في المسيرة بفتح شارع الشهداء في البلدة القديمة، والسماح للمواطنين بحرية الحركة والتنقل في تلك المنطقة المغلقة منذ سبعة عشر عاماً.

وكانت سلطات الاحتلال أغلقت "شارع الشهداء" في الخليل عام 1994 أمام حركة المركبات الفلسطينية، في أعقاب مجزرة الحرم الإبراهيمي، ومنعت المواطنين من التجول في الشارع نهاية عام 2000 بحجة توفير الأمن لنحو 600 مغتصب صهيوني يحتلون قلب الخليل.

الاعتداء على النائب البرغوثي

وقد شهدت المسيرة اعتداء جنود الاحتلال الصهيوني على النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية بالقاء قنبلة صوت عليه بشكل مباشر.

ودعا البرغوثي في كلمة له عقب صلاة الجمعة قبيل اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني عليه بالضرب ومحاولتهم اعتقاله إلى تصعيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان وتوسيعها في كل مكان .

وقدر عدد المشاركين بالمسيرة نحو ألفي مشارك، طالبوا بفتح شارع الشهداء المغلق أمام حركة المواطنين الفلسطينيين ويعد عصب الحياة في قلب مدينة الخليل، ويفتتحه الاحتلال أمام المستوطنين على حساب الأحياء الفلسطينية.

.................

إصابة خمسة صهاينة في الخليل

فلسطين اليوم- الخليل-أُصيب بعد ظهر اليوم الجمعة، خمسة من جنود الاحتلال الصهيوني، بجروح من جراء تعرضهم للرشق بالحجارة خلال مظاهرة شارك فيها مئات الفلسطينيين للمطالبة بفتح شارع الشهداء في البلدة القديمة من المدينة أمام الفلسطينيين.

وقد انطلقت المسيرة الشعبية الحاشدة من أمام مسجد الشيخ علي البكاء شارك فيها ممثلو الفصائل والأحزاب، وفعاليات أهلية وشعبية مناهضة للاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري وأعداد كبيرة من المتضامنين الأجانب.

وطالبوا بإنهاء الاحتلال والاستيطان ورفع المشاركين في المسيرة التي دعت لها اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان الأعلام الفلسطينية وأعلام الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية واللافتات المنددة بالجدار والاستيطان وبإغلاق شارع الشهداء المغلق منذ مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف.

وردد المشاركون الشعارات الوطنية والأهازيج الشعبية المنددة بإغلاق شارع الشهداء والمطالبة بإنهاء الاحتلال والاستيطان والانقسام وعند وصول المسيرة إلى منصف شارع الشلالة المؤدي إلى شارع الشهداء والبلدة القديمة قام جنود الاحتلال باستخدام القوة ضد المشاركين في محاولة لمنعهم من الوصول إلى شارع الشهداء والحرم الإبراهيمي الشريف. وأصاب جنود الاحتلال الإسرائيلي عشرات المواطنين والمتضامنين بحالات اختناق وبإصابات من الرصاص المطاطي والمعدني وأصيب أيضا عدد من الصحفيين

................

اليونيسف تؤكد مواصلة تعرض الأطفال الفلسطينيين للانتهاكات الصهيونية

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام-أكد تقرير صادر عن منظمة اليونيسف مواصلة تعرض الأطفال الفلسطينين للاعتداءت الصهيونية في العام 2010؛ حيث قتل 11 طفلاً فلسطينيًّا، وأصيب 360 في غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.

وأشار التقرير الصادر اليوم الجمعة ( 25-2 ) إلى مواصلة احتجاز الأطفال الفلسطينيين وتعرضهم لسوء المعاملة، والتعذيب في بعض الحالات، أثناء الاعتقال والتحقيق معهم على يد الأجهزة الأمنية الصهيونية في القدس المحتلة، كما اشتدت عمليات التفتيش والاعتقال التي يتعرض لها أطفال لا تزيد أعمارهم عن سبع سنوات في حي سلوان، وارتفع عدد الإصابات بين الأطفال مع نهاية السنة نتيجة المواجهات بين الحراس المسلحين من الأجهزة الخاصة، الذين تستأجرهم وزارة الإسكان الصهيونية لحماية المغتصبين الصهاينة، من جهة والسكان المحليين (العزل) من الجهة الأخرى.

وفي غزة، أطلقت قوات الأمن الصهيونية النار على أطفال فلسطينيين أثناء تجميعهم الحطام داخل المنطقة العازلة أو بقربها على أمل أن يجنوا بعض المال لمساعدة عائلاتهم التي تعاني من الفقر.

ووثق التقرير ثلاث حالات لأطفال فلسطينيين استخدمتهم قوات الأمن الصهيونية كدروع بشرية في ثلاث حوادث منفصلة في الضفة الغربية سنة 2010؛ فقد تم استخدام فتاة في عمر 16 عامًا وفتى في عمر 13 عامًا، كدروع بشرية أثناء تفتيش المنازل في حادثتين منفصلتين في نابلس، وأجبرت قوات الأمن الصهيونية فتى في عمر 14 عامًا على المشي أمامها كدرع فيما كان يجري قذفها بالحجارة أثناء مواجهات في الخليل.

لمزيد من التفاصيل اضغط على العنوان

,,,,,,,,,,,,,,,,

أذان المغرب في الحرم الإبراهيمي.. غياب طويل على وقع مجزرة والاحتلال يمنع رفعه منذ ستة أعوام (تقرير)

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام-لم تعد حكاية المجزرة الصهيونية في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة قصة جديدة ترويها صفحات التقارير الإخبارية أو تنقلها وكالات الأنباء المتلفزة، بل تحولت إلى رواية مجزرة بدأت عام 1994 ولم تنته بحلول ذكراها عام 2011، حتى باتت نتائجها تلقي بظلالها على كل ما يحيط بها.

وتركت مجزرة الحرم التي وقعت صبيحة يوم الجمعة في الخامس والعشرين من شباط (فبراير) عام 1994، أطماعًا صهيونية باتت مكشوفة وبدأ تطبيقها للاستيلاء على ما تبقى منه وتحويله إلى كنيس يهودي خالص، حتى وصل الأمر في محاربة "إسلاميته" إلى منع الآذان في مآذنه بشكل متكرر، وكان لـ"أذان المغرب" حكاية أخرى.

ممنوع منذ ست سنوات

وأشارت مصادر من العاملين بالحرم الإبراهيمي لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إلى أن قوات الاحتلال الصهيوني أصدرت قرارًا عسكريًّا ملزمًا بمنع رفع أذان المغرب منذ ست سنوات بحجة أنه يتسبب للمغتصبين الصهاينة في "إزعاج خلال صلواتهم" التي تصادف الموعد، وهو ما جعل أزقة البلدة القديمة وساحات منطقة السهلة والجبال المحيطة تفتقد وتحن لصوت أذان المغرب من حرم خليل الرحمن.

وتقول المصادر إن المنع الصهيوني مطبق بشكل عملي، ويعاقب أي مؤذن يقوم بـ"مخالفته"؛ لكن ذلك لا يمنع عشرات من المجاورين للمسجد بالتوافد إليه في وقت الصلاة حسب الموعد وإن حاول الاحتلال كتم صوته، بل تحول للحظات تحدٍّ مع جنود الاحتلال الذين يعملون للتضييق بشكل كبير على المصلين.

وتنشر بشكل شهري إحصائيات دورية رسمية عن أعداد الأوقات التي تمنع فيها قوات الاحتلال رفع الأذان خلال أشهر العام؛ حتى كان أخرها شهر كانون الثاني (يناير) الماضي من العام الجاري الذي منع فيه الاحتلال رفع الآذان 50 مرة على الأقل من الأوقات بينها 30 مرة من أوقات أذان المغرب.

حجة إزعاجهم

وفيما يتساءل البعض عن استهداف الاحتلال لوقت أذان المغرب دون غيره، توقعت المصادر العاملة فيه أن المغتصبين يتدفقون إلى الساحات المسيطر عليها في وقت المغرب بشكل كبير لإقامة طقوس تلمودية مزعومة، وتشتكي لجنود الاحتلال من "إزعاج الأذان" لها، وهو ما جعل سلطات الاحتلال الصهيوني تقرر منع رفعه بشكل كامل.

ويزيد عدد المرات التي يمنع فيها رفع الأذان خلال فترة الأعياد اليهودية، ليتجاوز الـ 70 وقتًا، فيما يتراوح معدل المنع في الأيام العادية ما بين 47 إلى 60 مرة، وهو ما يؤكد استهداف الاحتلال للأذان بشكلٍ خاصٍّ في محاولة لطمس صوت الإسلام وإزالة مظاهر الإسلامية عن كل رواق وحجر فيه.

وبعد مرور سبعة عشر عامًا من ذكرى المجزرة الصهيونية التي ارتكبها الإرهابي باروخ غولدشتاين بمساعدة جنود الاحتلال، وارتقى فيها أكثر من 29 مصليًا وأصيب العشرات خلال سجودهم، لم تزل مآذن الحرم صامدة شامخة في وجه الأعداء وإن تقطع صوتها فلم تزل حجارتها تقف لتجدد نداء التوحيد.

...............

قوات الاحتلال تقيم حاجزا مفاجئا جنوب جنين

جنين- المركز الفلسطيني للإعلام-أقامت قوات الاحتلال الصهيوني بعد عصر اليوم الجمعة (25-2) حاجز عسكريا مفاجئا على طريق جنين –نابلس قرب مفرق قرية عجة وشرعت في تفتيش مركبات المواطنين وعرقلت حركة السير.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال يركزون حملتهم على سيارات النقل العمومي ويدققون في هويات ركابها.

وتشكل الحواجز المفاجئة مصائد لاعتقال المواطنين وعائقا أمام تحركاتهم حيث تقطع أوصال المدن والقرى في ظل حديث مستمر عن تسهيلات تقدمها قوات الاحتلال في الضفة الغربية

...............

الاحتلال يفرض الإقامة الجبرية على الناشط المقدسي جواد صيام

قررت المحكمة الصهيونية، ظهر الخميس (24-2)، إخلاء سبيل الناشط جواد صيام مدير مركز معلومات وادي حلوة - سلوان بتمديد "السجن البيتي" لمدة 6 أيام للنظر في قضيته حتى يوم الثلاثاء القادم ,قد مَثًلَ صيام ظهر اليوم أمام قاضيين صهيونيين للنظر في قضيته، حيث رفض

القاضي الأول طلب إدعاء الشرطة الصهيونية بتمديد السجن الفعلي.

وقالت المصادر: "خلال جلسة المحكمة الثانية تم عرض مجموعة من الملفات غير القانونية (المزورة) عن طريق الشرطة، وهي تهديد أحد الشهود في قضية الاعتداء المفترى على صيام، كما أنه خالف شروط الإقامة الجبرية، إلا أن يتم تحويل الملف للقاضي الأول الذي قرر على إثرها إخلاء سبيله وتمديد سجنه البيتي لمدة 6 أيام حتى النظر في قضيته حتى يوم الثلاثاء".

بدوره؛ اعتبر مركز معلومات وادي حلوة في بيان صحفي صدر عنه اليوم، قرارات المحكمة الصهيونية بحق ناشطين مقدسيين، غير قانونية، ووصف المركز بأن هذا القرار بغير القانوني، مؤكدا أن السجن البيتي وتقييد الحركة للناشط صيام وتحديد ساعات خروجه ودخوله للمنزل ما هو إلا انتهاك لحقوق الإنسان الفلسطيني.

...............

الجيش الصهيوني يحظر" الفيسبوك" على جنوده

دمشق – المركز الفلسطيني للإعلام-قررت ما يسمى دائرة تكنولوجيا المعلومات في جيش الاحتلال الصهيوني, تشفير وحظر الدخول إلى المواقع التفاعلية خاصة "الفيس بوك".

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الصهيونية الصادرة صباح الجمعة(25-2) , إن الخطوة تمت كجزء من الخطة الجديدة التي أعلن عنها جيش الاحتلال، لعدم تسريب معلومات أمنية.

ونقلت الصحيفة عن مجلة "بمحني" العسكرية قولها: " دخول المواقع المختلفة من قبل الجنود عن طريق أجهزة الحاسوب التابعة للجيش, تجري و بشكلٍ حرٍ و طليق دون أي قيود و حسب الخطة الجديدة تقرر فلترة المواقع لدواع أمنية" .

ومن الجدير بالذكر أن ما يسمى جهاز الامن الداخلي الصهيوني أنشأ دائرة جديدة في جهاز المخابرات من أجل مراقبة أحداث تسريب المعلومات الأمنية من قبل الجنود و الضباط إلى شبكات إعلامية مختلفة .

............

استشهاد كهل غزي في مدينة يافا

استشهد كهل من مدينة غزة في مدينة يافا شمال فلسطين المحتلة إثر إطلاق النار عليه اليوم الخميس24/2.
وقالت مدير العلاقات العامة والإعلام في وزارة الصحة أسامة البلعاوي في تصريحات صحفية إن الكهل جواد محمود البلعاوي (55 عاما) من سكان مدينة غزة ويعمل تاجر سمك بمدية يافا منذ عامين.
وأضاف أن الشهيد البلعاوي الذي يملك محلاً تجاريا في يافا عمل خلال السنتين الماضيتين بدون إذن تصريح عمل من قبل سلطات الاحتلال، لكنه تمكن من الحصول على تصريح العمل قبل يومين فقط

............

الحصار

"الكيان الصهيوني" تقرر إغلاق معبر المنطار بعد أسبوعين

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

قررت سلطات الاحتلال "الصهيوني" إغلاق معبر المنطار "كارني" بعد أسبوعين لأسباب تقول أنها أمنية وستنقل مسارات البضائع إلى معبر كرم أبو سالم.

فحسب إذاعة الاحتلال، قد تمت إحاطة ما يسمى وزير خارجية لوكسمبورغ علماً بذلك أثناء جولة قام بها اليوم في المنطقة المحيطة بقطاع غزة.

وقال ما يسمى بمنسق الأعمال في المناطق إيتان دانغوت: إن "إسرائيل" أعطت الضوء الأخضر خلال العام الأخير لإقامة عشرين مدرسة في قطاع غزة إضافة إلى مائة وعشرين مشروعاً وذلك بتمويل من جهات دولية.

وأضاف منسق الأعمال في المناطق يقول إن "إسرائيل" تسمح بإدخال مواد بناء إلى قطاع غزة بعد التأكد من أن المؤسسات والمباني المنوي تشييدها لا تقام على مقربة من منشآت "حمساوية"- حسب قولها.

............

اعمال امن عباس

امن عباس تختطف 7 من أنصار حماس والاحتلال يعتقل طالبين من جامعة بيرزيت وواصلت اختطاف الأسيرين المحررين زغير ورباع

الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام-اختطفت ميليشيا عباس سبعة من أنصار حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، فيما تواصل اختطاف أسيرين من الخليل رهن التعذيب الشديد؛ وذلك حسب ما ذكرت مصادر محلية اليوم الجمعة (25-2).

ففي محافظة جنين، اختطفت ميليشيا عباس، ممثل الكتلة الإسلامية السابق في جامعة النجاح الوطنية، المهندس محمد أحمد جرادات، من قرية زبوبا، من مكان عمله في مدينة جنين.

حيث أكدت مصادر مقربة من عائلته عرضه على محكمة الصلح في المدينة، والتي مددت اعتقاله على ذمة التحقيق مدة 15 يومًا.

وكان جرادات الذي شغل منصب ممثل الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح بين عامي 2006-2007 قد اختطف على يد ميليشيا الاستخبارات التابعة لعباس نهاية عام 2009م، وأمضى ما يقرب خمسة أشهر، وأطلق سراحه ليعاد اختطافه من قبل قوات الاحتلال الصهيوني على أحد الحواجز العسكرية في الضفة.

وكانت قوات الاحتلال قد أطلقت سراح جرادات قبل نحو شهر، بعد أن أمضى سبعة شهور في سجن مجدو الصهيوني.

وفي محافظة الخليل، اختطفت ميليشيا عباس، المواطن كرم فارس الهشلمون بعد مداهمة منزله في المدينة.

وفي نابلس، اختطفت الميليشيا، الحاج سعيد لطفي دويكات مع شقيقة عبد الرحيم بعد مداهمة منزلهما في بلاطة البلد؛ حيث أفرجت عن عبد الرحيم لاحقًا، علمًا أن سعيد مختطف سابق عدة مرات تعرض خلالها للتعذيب الشديد.

كما أعادت ذات الميليشيا اختطاف الطالب في جامعة النجاح محمد نمر عصيدة من قرية تل بعد استدعائه للمقابلة وهو مختطف سابق وأسير محرر.

وأقدمت ميليشيا "وقائي" نابلس، على اختطاف الطالب في جامعة النجاح معتز الخواجا، وهو من سكان قرية نعلين غرب رام الله، مع العلم أنه مختطف سابق لدى ميليشيا المخابرات لعدة مرات.

تنسيق أمني

واستمرارًا لمسلسل التنسيق الأمني، وفي سياق الحملة المزدوجة التي تستهدف أبناء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، أقدمت قوات الاحتلال على اعتقال الطالبين في الجامعة محمد القدومي ومحمد جمعة بعد اقتحام منزليهما

مواصلة احتجاز

هذا وتواصل ميليشيا عباس في الخليل، اختطاف الأسير المحرر زياد إسحاق خليل زغير، وهو مختطف منذ عشرة أيام ولا يعلم أهله مكان اختطافه أو ظروف اختطافه.

إلى ذلك، أكدت عائلة المختطف ياسر رباع من يطا تعرضه لأقسى صنوف التعذيب والشبح في سجون مخابرات عباس؛ علمًا أن المختطف الرباع أسير محرر من سجون الاحتلال ويعمل محاسبًا في الجمعية الخيرية الإسلامية فرع يطا.

ويذكر أن الجمعية الخيرية تعرضت لعملية سطو من قبل الميليشيا التابعة لعباس التي عينت عددًا من عناصرها المعروفين بممارسة السرقة والنهب في إدارتها.

...................

مصلون يحتجون على "خطباء الهباش" في الضفة بسبب مهاجمتهم للجزيرة والإشادة بعباس

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام-شهدت العديد من المساجد في الضفة الغربية حالات اعتراض على خطباء الجمعة الذين حاولوا الترويج لرئيس السلطة المنتهية ولايته محمود عباس، بناء على تعليمات من محمود الهباش.

وقالت مصادر مطلعة لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن المصلين في مسجد عثمان بن عفان في طولكرم احتجوا على خطبة ألقاها رياض عواد، وروج خلالها لعباس وهاجم فيها قناة الجزيرة.

وذكرت المصادر إلى أن المصلين اعترضوا على كلام الخطيب وقالوا: " لسنا أغبياء"، وطالبوه بعدم النفاق وترديد ما يريده القائمون على السلطة الفاسدة كما هو حال الأنظمة المتهاوية.

وقالت المصادر إن المصلين طالبوا الخطيب بالنزول عن منبر رسول الله، فيما حاول بعض العناصر الأمنية حماية الخطيب، ووقعت مشادات بين الجانبين انتهت بقدوم كبيرة من مليشيا عباس التي اعتقلت عدداً من المصلين.

وأكدت المصادر أن هذا الأمر تكرر في عدة مساجد بصور مختلفة.

وفي تطور ذي صلة، قالت المصادر إن أحد الخطباء في مدينة الخليل أعلن أمام المصلين أن وزارة الأوقاف أرسلت له خطبة مكتوبة تتضمن إشادة بعباس ومهاجمة لقناة الجزيرة، مشدداً على أنه يأبى هذا الاستخفاف بالعقول في ظل موجات التغيير التي تحدث في العالم.

...............

اخبار متنوعه

غزة: تخريج دورة شرطية باسم الأسير يحيى السنوار

غزة- المركز الفلسطيني للإعلام-احتفلت هيئة التوجيه السياسي والمعنوي في قطاع غزة بتخريج دفعة من ضباط وأفراد الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية من طلاب المعهد التوجيهي الحكومي التابع للهيئة.

وقال مدير المعهد التوجيهي الحكومة بالهيئة المقدم زكي الشريف :"إن تسمية هذه الدورة من دورات المعهد باسم الأسير القائد المجاهد السنوار جاء في إطار توجيهات الحكومة الفلسطينية وإعلانها العام الماضي 2010 عامًا للأسرى، حيث التحق هؤلاء الضباط والأفراد في المعهد منذ العام الماضي" .

وبين الشريف أن الـ400 ضباط وجندي الذين تم تخريجهم حصلوا على مدار ثلاثة شهور على محاضرات في القرآن الكريم والعقيدة والسيرة النبوية والتربية والولاء والبراء والأخلاق وقدموا في النهاية امتحانات .

...............

في عرس الشهيدة ملك انشاصي -قيادة حركة المقاومة الشعبية وعلى رأسها الأمين العام الشيخ أبو قاسم تجدد البيعة على مواصلة طريق الجهاد والشهادة

المكتب الاعلامي : قامت عصر امس قيادة حركة المقاومة الشعبية ( الامانة العامة , المكتب السياسى , المكتب الاعلامي , العلاقات العامة , جهاز العمل الجماهيري ) بتقديم واجب لعزاء لعائلة انشاصي عامة وللقائد اسامة انشاصى خاصة .
حيث رحبت وشكرت العائلة وقيادة خانيونس العسكرية هذا الحشد الكبير من قيادة المقاومة .

من جانبه تحدث القيادي ابو على الزعلان بكلمة الحركة عبر اذاعة عرس الشهيدة مهنئا عائلة انشاصي باستشهاد ابنتهم ملك وارتقائها الى الجنان

...............


0 comments: