الخميس، 25 نوفمبر، 2010

الاحتلال يهدم قرية بأكملها وذكرى عزام وعقل وابوالهنود

الخميس، 25 نوفمبر، 2010

الاحتلال يهدم قرية بأكملها وذكرى عزام وعقل وابوالهنود
فلسطين 18/12/1431 – 24/11/2010
http://ourmoqawama.blogspot.com

جيش الاحتلال يهدم قرية أبو العجاج في الأغوار الشمالية
الأغوار – المركز الفلسطيني للإعلام

هدمت جرافات الاحتلال الصهيوني مدعومة بعشرات الآليات العسكرية الصهيونية قرية أبو العجاج في منطقة الجفتلك في الأغوار الشمالية، وذلك تمهيدًا لتوسيع مغتصبة "متسواه" المقامة على أراضي القرية.
وقال شهود عيان أن أكثر من 30 منشأة تم هدمها تعود لرعاة الأغنام من عشيرة آل الدعيس التي تقطن المنطقة وتعتمد على تربية المواشي.
وأكدت مصادر محلية أن جرافات الاحتلال أتت على جميع منازل البدو في المنطقة التابعة لقرية الجفتلك التي تحاصرها المغتصبات من كل النواحي.
وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال يفرضون منذ ساعات الصباح طوقًا عسكريًّا على المنطقة، ويطلبون من أهلها مغادرة المنطقة على اعتبار أنها منطقة عسكرية يحظر عليهم السكن فيها.
وكانت قوات الاحتلال سلمت سكان منطقة أبو العجاج قرارا بهدم منازلهم وإنذارات بالرحيل عنها، كما هاجم المغتصبون المنطقة قبل نحو شهر وهددوا سكانها بالرحيل أكثر من مرة.
............................
في ذكراهم ...عبد الله عزام وعماد عقل ومحمود أبو الهنود: شموس جهاد لا تنطفئ
القسام ـ خاص:
يزدحم الرابع والعشرين من نوفمبر من كل عام بذكريات البطولة والجهاد, حيث ذكرى استشهاد ثلاثة من أعلام الجهاد الفلسطينيين الذين على يديهم جاء الحق وزهق الباطل, حقُ شعبٍ في العيش بكرامة فوق أرضه, وباطلُ احتلالٍ لا شك زائل.
وعلى
الرغم من أن الأرض التي ارتشفت دم الشهيدين عماد عقل, ومحمود أبو الهنود, والشهيد عبد الله عزام لم تكن واحدة, فهذه فلسطينية, وتلك أفغانية, إلا أن المنبت كان واحد: فلسطين, والعدو كان واحد: المحتل, والسبيل كان واحد: الجهاد, والحلم كان واحد: الشهادة, في يوم وشهر واحد: 24/11
يحيي
المجاهدون في العالم الإسلامي اليوم ذكرى استشهاد ثلاثة أعلام من أعلام الجهاد والمقاومة, لم يهدأ لهم بال, ولم يسكن لهم جسد, ولم يقف لهم لسان, في سبيل قضية عادلة في وجه عدو محتل يتوزع في الأرض.
عزم لا يلين ..
ففي
مثل هذا اليوم من عام 1989م تم اغتيال الدكتور عبد الله عزام (ولد عام 1941) وولديه محمد (20 عاما) وإبراهيم (15 عاما) في بيشاور بباكستان بتفجير لغم بسيارته.
ويعتبر عزام الأب الروحي للعرب الذين شاركوا مع الأفغان في مقاومة الاحتلال الروسي لبلادهم.

أمل جديد ..
في
حين يستذكر الفلسطينيون في ذات اليوم من عام 2001م المجاهد القائد محمود أبو هنود قائد الجناح العسكري لكتائب عز الدين القسام" في الضفة الغربية الذي اغتالته قوات العدو مع اثنين كانا معه عندما أطلقت طائرة "أباتشي" صهيونية عشرة صواريخ تجاه مركبتهم شمال مدينة نابلس، وهما أيمن رشيد حشايكة (35 عاما)، وشقيقه مأمون ( 29 عاما) من بلدة طلوزة.

جنرال حماس ..
كما
ويحيي المجاهدون والأحرار في اليوم ذاته من الشهر ذاته ذكرى استشهاد المجاهد القائد: عماد حسن عقل, الذي جعل من العدو سخرية في شوارع فلسطين.
في 19/6/1971م يطل (عماد حسن
إبراهيم عقل) إلى الدنيا في مخيم جباليا ، وكان الوالد الذي يعمل مؤذناً لمسجد الشهداء في مخيم جباليا قد اختار لابنه الذي جاء ثالثاً بين الذكور هذا الاسم (عماد) تيمناً بالقائد المسلم (عماد الدين زنكي) الذي قارع الصليبيين، في الوقت الذي كانت كل القيادات متخاذلة .

لمزيد من التفاصيل عن انجازات هؤلاء الرجال العظام اضغط على الرابط التالى
http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=19238
...............................

0 comments: