الأحد، 31 مايو، 2009

مناورات صهيونيه وأمن عباس يقتل مجاهدين من القسام

الأحد، 31 مايو، 2009

مناورات صهيونيه وأمن عباس يقتل مجاهدين من القسام

فلسطين 7-6-1430 – 31 -5-2009

http://ourmoqawama.blogspot.com/

الموجز

جرائم الاحتلال

زوارق الإحتلال الحربية تستهدف قوارب صيد فلسطينية قبالة ساحل غزة

الكيان الصهيوني يطلق الأحد31-5 مناورات "نقطة تحول 3" والمقاومة جاهزة للرد على أي عدوان

الاحتلال: السمان مسئول عن عدة عمليات ضد الكيان وتصفيته لها أهمية خاصة

وزراء في الكيان الصهيوني يعبرون عن سعادتهم من محاربة عباس للمقاومة ويأملون بالمزيد!

أعمال أمن عباس

"حماس" تحتسب عند الله الشهداء محمد السمان ومحمد ياسين وعبد الناصر الباشا

استشهاد مجاهدين قساميين بقلقيلية بعد محاصرتهما من قبل أجهزة عباس-دايتون الأمنية

أمين سر فتح بالضفه : تصفية خلية "القسام" في قلقيلية لتهديدها الاتفاقيات مع الاحتلال

أجهزة عباس تختطف 19 من أنصار "حماس" في الضفة الغربية

أخبار متنوعه

مركز حقوقي يكذب رواية سلطة دايتون حول اغتيال المجاهدين القساميين في قلقيلية

حكومة هنية تحمِّل سلطة رام الله المسؤولية الكاملة عن جريمة اغتيال السمان وياسين

"كتائب القسام": حادث قلقيلية نقطة تحول.. وعلى كل من يفكر في ملاحقة أبنائنا انتظار الرد

"حماس" الضفة: اغتيال قادة "القسام" جريمة مدبَّرة وحملات الاختطاف تدحض رواية السلطة الكاذبة

القسام تمنح الشهيدين السمان وياسين وسام (شرف المقاومة) لحمايتهم مشروع الجهاد

"حماس" تدرس تعليق مشاوراتها في حوار القاهرة احتجاجًا على جرائم أجهزة عباس الأمنية

"الجهاد الإسلامي" بالضفة: اغتيال السمان وياسين خيانة بحق الوطن

"الجهاد" بالضفة: أحداث قلقيلية حربٌ تقودها السلطة والعدو الصهيوني لتصفية المقاومة

ألوية صلاح الدين: اغتيال قادة القسام في قلقيلية خيانة عظمى ولا شرعية لأجهزة تعمل وفقاً لأجندة صهيونية أمريكية

ألوية صلاح الدين: الثمرة العلنية للتنسيق الأمني مع العدو عمالة واضحة وجريمة لن تغتفر

التشريعي: اغتيال المقاومين خيانة عظمى وجريمة لا تغتفر ويتحمل مسؤوليتها عباس وفياض

الآلاف في خان يونس يشاركون في مسيرة حاشدة دعمًا للمقاومين في الضفة المحتلة

القسام : مناورات الاحتلال الضخمة صفعة لكل الدول التي تتمسك بمبادرة السلام

حماس: الاحتلال يسعى من خلال "يهودية الدولة" إلى طرد فلسطينيي 48 وإلغاء حق العودة

الدكتور المسفر: عباس زعيم سلطة عميلة للصهاينة لا زعيم سلطة فلسطينية

التفاصيل

جرائم الاحتلال

زوارق الإحتلال الحربية تستهدف قوارب صيد فلسطينية قبالة ساحل غزة

قالت مصادر فلسطينية «إن زوارق حربية إسرائيلية أطلقت صباح اليوم السبت 30-5 قذائفها المدفعية ونيران أسحلتها الرشاشة على قوارب صيد فلسطينيين على امتدادا ساحل قطاع غزة».

وذكرت المصادر أن إطلاق النار أدى إلى إلحاق أضرار بعدد من قوارب الصيد دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وتستهدف الزوارق الإسرائيلية القوارب الفلسطينية بشكل يومي بدعوى تجاوزها مسافة الصيد التي تحددها بمسافة ميلين فقط وضمن مزاعم محاربة تهريب السلاح عبر البحر.

.....................

الكيان الصهيوني يطلق الأحد31-5 مناورات "نقطة تحول 3" والمقاومة جاهزة للرد على أي عدوان

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

تبدأ قوات الاحتلال الصهيوني غدًا الأحد (31-5) واحدة من كبرى مناوراتها تحت اسم "نقطة تحول 3"، وتشمل معظم المرافق والمؤسسات داخل فلسطين المحتلة منذ عام 1948، وبمشاركة واسعة من مختلف أجهزة الكيان.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال في تصريحاتٍ نقلتها اليوم السبت (30-5) الإذاعة العبرية إن المناورة تهدف إلى "تحسين سبل الوقاية في الجبهة الداخلية أثناء أوقات الطوارئ".

وذكر أن قوات جيش الاحتلال وما يسمَّى "سلطة الطوارئ الوطنية" و"السلطات المحلية" و"الدوائر الحكومية" و"الجهاز التعليمي" سيشاركون في المناورات، مشيرًا إلى أنه وفي إطار المناورة سيجري يوم الثلاثاء القادم إطلاق الصفارات في جميع أنحاء الأراضي المحتلة منذ عام 1948 بصورة متقطعة الساعة الحادية عشرة من قبل الظهر.

وقال: "لا يستبعد أن يتم استخدام مفرقعات نارية، وستعمل جميع الخدمات في المرافق كالمعتاد، وسيتلقى بعض المواطنين (المغتصبين الصهاينة) خلال التمرين رسائل نصية عبر الهواتف النقالة".

وأكد الميجور جنرال "يئير غولان" قائد ما تسمى "الجبهة الداخلية" في المكان أنه من الأهمية بمكان أن يبديَ جميع المغتصبين والمؤسسات والمصانع تعاونًا بهدف رفع نسبة التجهز في أوقات الطوارئ.

.....................

الاحتلال: السمان مسئول عن عدة عمليات ضد الكيان وتصفيته لها أهمية خاصة

القدس المحتلة – فلسطين الآن – في أول تعليق للجهات الرسمية الصهونية على اشتباكات قلقيلية أكدت مصادر في الجيش الصهيوني أن محمد السمان مسئول عن عدة عمليات ضد الكيان, وأن تصفيته تكتسب أهمية خاصة.

وأوضحت إذاعة الجيش الصهيوني أن أجهزة السلطة الفلسطينية اعتمدت على معلومات استخبارية صهيونية ومن خلالها قامت بتحديد أماكن المطلوبين واشتبكت معهم.

وأضاف الإذاعة أن السمان كان مطلوبا للأجهزة الأمنية الصهيونية وحاول الجيش الصهيوني قتله أو اعتقاله عدة مرات وفشل في ذلك, ولكن السلطة استطاعت أن تفعل ذلك بعد ستة أعوام من المطاردة.

وكان مسئول أمني رفيع المستوى في السلطة الفلسطينية كشف لصحيفة يديعوت أحرونوت أن هذه العملية تأتي نتيجة جهد استخباري استمر عدة أسابيع, اشتمل على اعتقال عشرات من نشطاء حركة حماس, متهمين في نقل الأموال إلى الضفة الغربية, وتصنيع المتفجرات والعبوات الناسفة , مؤكدا أن أجهزة السلطة اكتشفت في الآونة الأخيرة مخبأين للأسلحة تابعة لحركة حماس.

.........................

وزراء في الكيان الصهيوني يعبرون عن سعادتهم من محاربة عباس للمقاومة ويأملون بالمزيد!

القدس المحتلة – فلسطين الآن – لاقت عملية تصفية مجموعة القسام في قلقيلية صدى كبيراً في الإعلام العبري الذي عكس أهمية العملية بالنسبة للأجهزة الأمنية الصهيونية، ولقد علق العديد من الوزراء على هذه الحادثة نظراً لأهميتها، حيث نقلت إذاعة الجيش ظهر اليوم الأحد 31/5/2009بعض هذه التعليقات.فلقد عبر الوزير الصهيوني المتطرف "هير تشيكوفتس" عن سعادته لانضمام أبو مازن للكيان في محاربتها للمقاومة حيث قال" وأخيراً إستيقظ أبو مازن وقرر أن يحارب المقاومة، إننا نحارب المقاومة منذ عشرات السنين وأنا سعيد أن أبو مازن انضم لنا، دعونا نرى هل سيستمر في محاربته للمقاومة أم لا؟"

وقال الوزير يولي ادلشتين "إن الطريق أمام أبو مازن والسلطة لكي يسيروا وفق مسار خارطة الطريق وتفكيك البنى التحتية للمقاومة ما زالت طويلة، وإن المقاومة لا يتوقف مع بعض الإشتباكات هنا وهناك"، وأضاف " أتمنى أن يكون تجفيف منابع المقاومة هو الخطوة الأولى لصنع شريط في الطرف الفلسطيني لمفاوضات وتسوية مستقبلية".

......................

أعمال أمن عباس

"حماس" تحتسب عند الله الشهداء محمد السمان ومحمد ياسين وعبد الناصر الباشا

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قائد "كتائب القسام" في شمال الضفة المجاهد محمد السمان ومساعده محمد ياسين والشهيد البطل عبد الناصر الباشا الذين سقطوا على أرض قلقيلية برصاص أذناب الاحتلال وعملائه.

وأكدت حركة "حماس" في بيان لها الأحد (31-5) -تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه- أن جريمة اغتيال القائدَين المجاهدَين بعد يومين فقط من جريمة اغتيال القائد القسامي عبد المجيد دودين من قِبَل القوات الصهيونية، وبدعم ومساندة من أجهزة عباس، وبعد سلسلة متواصلة من الجرائم المزدوجة التي تقوم بها قوات الاحتلال جنبًا إلى جنبٍ مع هذه الأجهزة التي هي صنيعة الاحتلال ورهينة الجنرال الأمريكي دايتون؛ تأتي تأكيدًا أن هذه الأجهزة لا تعدو كونها وكالةً للاحتلال لملاحقة المجاهدين.

وحمَّلت حركة "حماس" محمود عباس وسلطته وأجهزته الأمنية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة، معتبرةً هذه الجريمة خطًّا أحمرَ غير مسبوق تجاوزته أجهزة عباس وقادتها.

.....................

استشهاد مجاهدين قساميين بقلقيلية بعد محاصرتهما من قبل أجهزة عباس-دايتون الأمنية

قلقيلية - المركز الفلسطيني للإعلام

استشهد مجاهدان من "كتائب عز الدين القسام" الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" على أيدي الأجهزة الأمنية التابعة لرئيس السلطة الفلسطينية المنتهية ولايته محمود عباس في حي كفار سابا بمدينة قلقيلية بشمال الضفة الغربية فجر اليوم الأحد (31-5).

وقالت مصادر في حركة "حماس" إن أجهزة أمن السلطة في قلقيلية تحاصر منذ الليلة الماضية مجموعة من "كتائب القسام" في حي كفار سابا، وجرت مساومة المجاهدين المطاردين لتسليم أنفسهم، فرفض المجاهدان ذلك وأصرَّا على الانسحاب من مكان الحصار، فبادر أفراد أجهزة عباس بإطلاق النار باتجاه المجاهدين ومكان تواجدهم مما دفعهم للرد عليهم والاشتباك معهم.

وقد قامت أجهزة عباس باعتقال 4 من أشقاء الشهيد السمان، وأحد أشقاء الشهيد ياسين في محاولة للضغط على المجاهدين لتسليم نفسيهما، إلا أنهما رفضا ذلك.

واستمر هذا الاشتباك حتى صبيحة هذا اليوم، حيث انتهى باستشهاد قائد "القسام" في شمال الضفة الغربية محمد السمان ومساعده محمد ياسين، واستشهاد عبد الحليم الباشا صاحب المنزل الذي تواجد فيه المجاهدان، وأصيبت زوجته بجروح متوسطة فيما تحدثت أجهزة عباس عن مقتل 3 من أفرادها في الاشتباك.

........................

أمين سر فتح بالضفه : تصفية خلية "القسام" في قلقيلية لتهديدها الاتفاقيات مع الاحتلال

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

أقرَّ حسين الشيخ أمين سر حركة "فتح" في الضفة الغربية ومسؤول التنسيق والارتباط في سلطة عباس فياض - دايتون مع الكيان الصهيوني، بأن سبب اغتيال خلية "كتائب القسام" في قلقيلية هو تهديدها جميع الاتفاقيات والتفاهمات التي توصَّلت إليها السلطة مع الاحتلال، وتهديدها الأمن في كل منطقة الشمال، على حد زعمه.

وقال الشيخ للإذاعة العبرية اليوم الأحد (31-5): "تمت ملاحقة مجموعة "السمان" التابعة لـ"كتائب القسام" بناء على معلومات استخبارية محددة أدت إلى تصفية المجموعة".

وردًّا على سؤال حول إمكانية تصفية مجموعات أخرى، قال: "ما يهمنا الآن أن من يهدد الأمن ويخرق ويخرج عن القانون ستتم ملاحقته إما بالاعتقال أو التصفية، وهم مسئولون عما يجري بحقهم، ولن نجعل الأمر يتدهور كما كان في غزة، وقد أوضحنا ذلك لجميع الفصائل".

واعتبر أن ما جرى ليلة أمس كان عملية محددة في قلقيلية ضد مجموعة "تخريبية" كانت تهدد الأمن تمت مواجهتهم، "وللأسف قتل ثلاثة من الشرطة الفلسطينية، وتم القضاء على عناصر المجموعة "التخريبية" أيضًا".

................

أجهزة عباس تختطف 19 من أنصار "حماس" في الضفة الغربية

الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام

واصلت الأجهزة الأمنية حملات اختطافها لصفوف أنصار حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية؛ حيث اختطفت 19 منهم أمس، وتركزت الحملة في مدينة قلقيلية.

وقال الموقع الرسمي لحركة "حماس" في الضفة الغربية "أمامة" في بيان له الأحد (31-5)، تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام نسخة منه إن أجهزة عباس اختطفت 19 من عناصر الحركة في الضفة الغربية، وبيانهم كالتالي:


محافظة قلقيلية:

- في محاولة لليوم الرابع على التوالي للوصول إلى مكان القائد القسامي محمد السمان ومساعده محمد ياسين؛ شنَّت الأجهزة الأمنية حملةً واسعةً في صفوف أنصار الحركة في المدينة، واختطفت 15 منهم أمس ودهمت منازلهم، وهم: خالد وجيه صبري، وبسام ياسين، وزياد خضر عكاشة، وسمير عذبة، وعبد الباسط خيزران، وفادي بلال حوراني، ومصعب علبة، وحسام داود، وإبراهيم دحمس، وقيس نصورة، وشهاب أبو صالح، ورزق أبو دياب، ونور نوفل، وإسماعيل ويوسف إشتيوي، مصعب زهران.

وبذلك يرتفع عدد المختطفين من محافظة قلقيلية خلال الأيام الأربعة الماضية إلى 40 معتقلاً.

محافظة جنين:

- يوسف أبو الرب، من جلبون، اختطفه جهاز الاستخبارات العسكرية بعد ساعة واحدة فقط من إفراج جهاز المخابرات عنه، ويشار إلى أن الشيخ يوسف اختطف لدى الأجهزة الأمنية أكثر من 7 مرات.

محافظة الخليل:

- دهمت الأجهزة الأمنية قرية البرج مسقط رأس القائد القسامي الشهيد عبد المجيد دودين، واعتقلت عددًا ممن شاركوا في تشييع جنازته؛ منهم علي أحمد العمايرة الأسير المحرر.

- سفيان جمجوم، الأسير المحرر، قضى في سجون الاحتلال 16 عامًا، اختطفه جهاز الأمن الوقائي بعد اقتحام منزله في المدينة.

في محافظة نابلس:

- أمجد عليوي، الأسير المحرر، أعاد جهاز الأمن الوقائي اختطافه مجددًا بعد مداهمة منزله الليلة الماضية، ويشار إلى أن عليوي كان مختطفًا لدى جهاز الوقائي لمدة 6 شهور، وقد أُفرج عنه نتيجة تدهور وضعه الصحي بسبب التعذيب، وإصابته بتعطل في شرايين القلب.

وأكد "أمامة" أن الأجهزة الأمنية اقتحمت بعد منتصف الليلة الماضية منزل عبد الله أبو شلال وعبد القادر النادي في مخيم العين للمرة الرابعة، وهما مطلوبان للأجهزة الأمنية.

........................

أخبار متنوعه

مركز حقوقي يكذب رواية سلطة دايتون حول اغتيال المجاهدين القساميين في قلقيلية

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

كذَّب مركز حقوقي فلسطيني مستقل رواية سلطة المقاطعة في رام الله حول جريمة اغتيال المجاهدَين القساميَّين محمد السمان ومساعده محمد ياسين والمجاهد عبد الناصر الباشا في قلقيلية في الضفة الغربية، مؤكدًا أن الاشتباكات اندلعت عقب محاصرة المنزل الذي تحصَّن به المجاهدان.

وقال "المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان" في بيانٍ له اليوم الأحد (31-5)، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إن تحقيقاته أظهرت أن قوات كبيرة من أجهزة الأمن الفلسطينية الدايتونية حاصرت في حوالي الساعة العاشرة مساء السبت (30-5) منزل المواطن عبد الناصر الباشا بالقرب من "مدرسة الشهيد أبو علي إياد" في حي كفار سابا في مدينة قلقيلية بهدف اعتقال المواطنين محمد السمان قائد "كتائب عز الدين القسام" في شمال الضفة الغربية، ومساعده محمد ياسين.

وأوضح المركز أن المجاهدَين في القسام رفضا تسليم نفسيهما إلى تلك الأجهزة التي استدعت عددًا من أقاربهما لإقناعهما بذلك، وخرج ياسين إلى الشارع وهو يكبِّر ويستصرخ المواطنين لفك الحصار عن المنزل، وعلى الفور فتح أفراد الأجهزة الأمنية النار تجاهه وأردَوه شهيدًا.

وأضاف المركز الحقوقي: "في أعقاب ذلك فُتِحَت النار وألقيت عدة قنابل يدوية من داخل المنزل تجاه قوات الأمن؛ ما أسفر عن مقتل ثلاثة من أفرادها".

وتنسف هذه الرواية ما زعمه الناطق باسم أجهزة سلطة دايتون أن المجاهدَين هاجما دورية لجهاز الأمن الوقائي، وأنهما من بادَر بإطلاق النار؛ حيث يؤكد المركز أن الاشتباكات لم تندلع إلا بعد استشهاد المجاهد ياسين.

وأكد المركز الحقوقي أنه في حوالي الساعة السادسة صباحًا اقتحمت قوات الأمن المنزل وسط إطلاق نار متبادل بينها وبين السمان الذي بقي محاصرًا داخل المنزل؛ ما أسفر عن استشهاده هو وصاحب المنزل المواطن عبد الناصر الباشا وإصابة زوجته وعددٍ من أفراد الأجهزة الأمنية بجراح.

.............................

حكومة هنية تحمِّل سلطة رام الله المسؤولية الكاملة عن جريمة اغتيال السمان وياسين

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتبرت الحكومة الفلسطينية برئاسة إسماعيل هنية أن جريمة اغتيال الشهيدين السمان وياسين امتدادٌ طبيعيٌّ لجرائم اغتيال قادة المقاومة في الخليل وملاحقتهم يوميًّا من قِبَل المليشيات الخارجة على القانون، واختطاف المئات منهم في السجون التي تُشرف عليها اللجنة الأمنية الثلاثية برئاسة أمريكية ومراقبة صهيونية.

ونعت الحكومة الفلسطينية في بيان لها تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه الأحد (31-5) شهيدَي المقاومة الفلسطينية محمد السمان ومحمد ياسين اللذين ارتقيا إلى العلا على يد القوات الخارجة على القانون المتعاونة أمنيًّا مع الاحتلال في قلقيلية فجر اليوم.

وحمَّلت الحكومة قيادة رام الله المسؤوليةَ الكاملةَ عن هذه الجريمة وتداعياتها، مشدِّدةً على مدى تعطُّش هذه الأجهزة للدم، ومدى الإخلاص في التعاون مع الاحتلال.

........................

"كتائب القسام": حادث قلقيلية نقطة تحول.. وعلى كل من يفكر في ملاحقة أبنائنا انتظار الرد

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتبرت "كتائب عز الدين القسام" الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" ما حدث في مدينة قلقيلية في الضفة الغربية من مقتل اثنين من قادتها العسكريين "نقطة تحول" في تعاملها مع من يطارد أبناءها.

وأكد أبو عبيدة الناطق الإعلامي باسم الكتائب في مؤتمرٍ صحفيٍّ عقد الأحد (31-5) في مدينة غزة، أن "القسام" "لن تسمح بالمساس بمطارديها، وعلى كل من يفكر في ملاحقة مقاتليها أن ينتظر الرد والمقاومة والتصدي"، محملةً محمود عباس منتهي الصلاحية المسؤولية الكاملة عما حدث وما سيترتب عليه.

وأكد أبو عبيدة أن أجهزة أمن السلطة في الضفة نفَّذت عملية الاغتيال بطريقةٍ مُدبَّرةٍ بحق السمان وياسين، وبتنسيقٍ وتعاونٍ كاملٍ مع قوات الاحتلال.

وكشف عن أن أجهزة عباس كثفت مؤخرًا من ملاحقتها السمان، وضيقت الخناق عليه من خلال شن حملة اختطافٍ شرسةٍ في قلقيلية؛ حيث تم اختطاف ما يزيد عن مائة من أبناء "حماس" وأنصارها هناك للحصول على معلومات عن المجاهدين.

وشدد بقوله على أن "عصابة من قوات عباس الموالية للكيان الصهيوني حاصرت القائد السمان ومساعده ياسين في عمارة عبد الناصر الباشا السكنية في قلقيلية، وكانت قوات خاصة صهيونية على مقربة من المكان، وكان مجاهدانا يحاولان الاشتباك مع القوات الخاصة ففوجئا بحصار قوات عباس لهما، والتي بدأت بإطلاق النار تجاه المبنى والنداء عبر مكبرات الصوت لإجبار المجاهدَين على تسليم نفسيهما، إلا أنهما رفضا، وتبادلا إطلاق النار مع هذه العصابات، واستمر الحصار أكثر من سبع ساعات متواصلة تخللها إطلاق آلاف الطلقات النارية، واستقدام مئات العناصر من أجهزة عباس دايتون من مناطق أخرى في شمال الضفة الغربية".

وتابع: "ومرَّت هذه القوات عبر حواجز الاحتلال وتحت مرأى ومسمع من القوات الصهيونية، واستمر المجاهدان في التحصن داخل المنزل، وانتهت فصول الجريمة بإعدام المجاهدَين واغتيالهما، وإعدام صاحب العمارة السكنية الشهيد عبد الناصر الباشا، بعد التنكيل بكل أهل الحي، وشن حملة اختطافات، وإطلاق النار العشوائي تجاه منازل أهل المنطقة".

وحمَّل أبو عبيدة عباس رئيس هذه الأجهزة المسؤولية المباشرة عما حدث وما سيترتب عليه.

وأشار إلى أنه "من حق المجاهدين المطاردين لقوات الاحتلال أن يقاوموا أية محاولة لاختطافهم وملاحقتهم من قِبل هذه الأجهزة الموالية للصهاينة"، مضيفًا أنه "لا فرق بين المحتل الذي يطلق النار والخائن الذي يقوم بالمهمة عنه".

ودعا كل أبناء المقاومة الفلسطينية إلى الوقوف في وجه هذه الفئة المجرمة التي باعت نفسها للشيطان.

..................

"حماس" الضفة: اغتيال قادة "القسام" جريمة مدبَّرة وحملات الاختطاف تدحض رواية السلطة الكاذبة

الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام

قالت حركة "حماس" في الضفة الغربية إن ما جرى في قلقيلية من اغتيال قادة "القسام" هو جريمة مدبَّرة لهم، مؤكدةً أن اختطاف 40 من أنصار الحركة في المدينة خلال الأيام الأربعة الماضية في محاولة للوصول إليهم؛ يدحض رواية السلطة الكاذبة.

وأكدت الحركة في بيان لها الأحد (31-5)، تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه: "إن استشهاد قائد "كتائب الشهيد عز الدين القسام" في شمال الضفة الغربية محمد السمان ومساعده محمد ياسين فجر اليوم على أيدي أجهزة عباس في قلقيلية جريمة اغتيال مدبَّرة ومعَدٌّ لها مسبقٌا".

وأضافت الحركة أن الجريمة نتاج فعل حثيث ليلاً ونهارًا من أجل تحقيق هذه النتيجة، مشيرةً إلى أنها تنقل منذ أسبوع أخبار مدينة قلقيلية وما يجري فيها من اشتداد ملاحقات أنصار "حماس" واختطافهم، واقتحام البيوت، ونصب الحواجز، وأكدت أن كل هذا إنما هو محاولة للوصول إلى خلية القائد السمان العسكرية التي يلاحقها الاحتلال الصهيوني منذ 6 سنوات".

وأوضحت أن عدد المختطفين خلال الأيام الأربعة الماضية فقط أكثر من 40 مختطفًا، مؤكدةً أن تصعيد وتيرة الاعتقالات خلال هذه الأيام كان منصبًّا على معرفة المكان الذي يوجد فيه القائد القسامي محمد السمان ورفاقه؛ ما يفنِّد رواية سلطة عباس الكاذبة.

ودعت حركة "حماس" وسائل الإعلام إلى أن تكون قدْرَ المسؤولية في نقل الحقيقة وتحرِّي الدقة في نقل المعلومات"، مؤكدةً ثقتها التامَة بوعي أبناء الشعب الفلسطيني بحقيقة الأمور.

وسردت الحركة قائمةً بأسماء الـ40 مختطفًا من أنصارها من أبناء "حماس" في قلقيلية خلال الأيام الأربعة الماضية، وبيانهم كالتالي:

1- سعيد محمود جعيدي.2- إسلام محمود جعيدي.3- مهدي محمود جعيدي.4- فادي شريم.5- خالد سليم (الجيوسي).

6- محمد جعيدي.7- عمر الشنطي.8- محمود جابر.9- محمد قاقوني.10- منير قراقع.

11- عبد الفتاح شريم.12- سامي عناب.13- عزيز جعيدي.14- محمد طلال الباز.15- عبد منصور.

16- سامح شوكت.17- محمد سعيد.18- إسلام مؤيد.19- مهدي دحموس.20- نائل نوفل.

21- لؤي فريح.22- عفيف حوراني.23- خالد دبش.24- منار خالد.25- خالد وجيه صبري.

26- بسام ياسين.27- زياد خضر عكاشة.28- سمير عذبة.29- عبد الباسط خيزران.30- فادي بلال حوراني.

31- مصعب علبة.32- حسام داود.33- إبراهيم دحمس.34- قيس نصورة.35- شهاب أبو صالح.

36- رزق أبو دياب.37- نور نوفل.38- إسماعيل إشتيوي.39- يوسف أشتيوي.40- مصعب زهران.

................

القسام تمنح الشهيدين السمان وياسين وسام (شرف المقاومة) لحمايتهم مشروع الجهاد

غزة – فلسطين الآن – منحت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس الشهيدين محمد السمان قائد الكتائب في مدينة قلقيلية وشمال الضفة الغربية ومرافقه محمد ياسين وسام "شرف المقاومة" لبطولتهم المميزة في حماية مشروع الجهاد والمقاومة.

وقالت الكتائب في بيان لها تلقت شبكة فلسطين الآن نسخة عنه اليوم الأحد 31/5/2009: "لقد شكلت الجريمة النكراء التي أقدم عليها عملاء الاحتلال من أجهزة عباس في الضفة المحتلة، والتي تمثلت بمحاصرة اثنين من مطاردي القسام المطلوبين للاحتلال منذ سنوات واغتيالهم بدم بارد، سابقة خطيرة لا بد من الوقوف أمامها بحزم، كما شكل الصمود البطولي لمجاهدينا وتصديهم لمحاولة الاعتقال رسالة واضحة للاحتلال وعملائه بأننا لن نسمح بعد اليوم باعتقال مجاهدينا أو ملاحقتهم".

وأضاف البيان: بعد صمود مجاهدينا وثباتهم وتصديهم لمحاولة اعتقالهم من قبل أذناب الاحتلال، وتضحيتهم بأرواحهم من أجل حماية مشروعهم المقدس، مشروع الجهاد والمقاومة، فقد قررت كتائب الشهيد عز الدين القسام في فلسطين، منح شهيدينا البطلين محمد السمان ومحمد ياسين وسام "شرف المقاومة" لشجاعتهم وبطولتهم المميزة في حماية مشروع الجهاد والمقاومة والتصدي للاحتلال وأعوانه.

...................

"حماس" تدرس تعليق مشاوراتها في حوار القاهرة احتجاجًا على جرائم أجهزة عباس الأمنية

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

احتسبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عند الله أبناء "كتائب الشهيد عز الدين القسام" الشهيدين المجاهدَين: محمد السمان، ومحمد ياسين، والمجاهد عبد الناصر الباشا، الذين روَوا بدمائهم أرض قلقيلية الصامدة، بعد محاصرتهم واغتيالهم بدمٍ باردٍ على أيدي أجهزة أمن عباس وفياض، وهم يدافعون عن كرامتهم ودمائهم وشرف سلاح المقاومة الفلسطينية في وجه زمرة المتعاونين مع الاحتلال.

وحمَّلت الحركة -في بيانٍ لها تلاه القيادي البارز فيها صلاح البردويل، في مؤتمرٍ صحفيٍّ في غزة ظهر الأحد (31-5)، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه اليوم- رئيس سلطة رام الله المنتهية ولايته محمود عباس ورئيس "حكومته" غير الشرعية سلام فياض المسؤولية الأولى عن جريمة الاغتيال بعد أن أعطيا الأوامر بملاحقة أبطال المقاومة وتصفيتهم إرضاءً لمزاج حكومة الاحتلال العنصرية.

ودعت "حماس" حركة "فتح" إلى تحمُّل مسؤوليتها عن هذه الجريمة النكراء، مستنكرة ما جاء على ألسنة بعض قياداتها من مباركة عملية القتل التي قامت بها أجهزة فياض المتعاونة مع الاحتلال.

وأكدت الحركة أنها تعكف على دراسة تعليق مشاركتها في حوار القاهرة احتجاجًا على هذه الجرائم المتلاحقة، مطالبةً الراعية مصر بإلزام عباس بوقف الاعتقالات السياسية والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين.

وأوضحت الحركة أنها تقوم الآن بإعادة النظر في موقفها من الاختطافات في الضفة الغربية، وكيفية مواجهتها بما يحفظ سلاح المقاومة وكرامة المقاومين وأرواحهم، داعية جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع إلى التعبير عن غضبهم من هذه المؤامرة الخسيسة لوضع حدٍّ لفصولها، وتعرية المتآمرين مع الاحتلال أمام الأمة والتاريخ.

....................

"الجهاد الإسلامي" بالضفة: اغتيال السمان وياسين خيانة بحق الوطن

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

نعت قيادة حركة "الجهاد الإسلامي" في الضفة قيادات "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قلقيلية محمد السمان ومحمد ياسين إثر اغتيالهما علي أيدي أجهزة سلطة رام الله.

وقال القيادي بالحركة في شمال الضفة "أبو القسام" في تعقيب ثانٍ له الأحد (31-5) تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه: "إن جريمة اغتيال هؤلاء القيادات علي أيدٍ فلسطينية هو تأكيدٌ لخيانة هذا المشروع الانهزامي الذي تقوده سلطة رام الله، ومحاولة لاجتثاث المقاومة؛ إما باختطاف المقاومين أو باغتيالهم".

وأضاف: "إن هذه العملية خيانة بحق الوطن قبل أن تكون بحق تنظيم بعينه، ولن يقبل الشعب بأقل من محاكمة المسئولين عن هذه الجرائم التي تقودها قيادات السلطة المدعومة أمريكيًّا وصهيونيًّا لمحاربة المقاومة".

....................

"الجهاد" بالضفة: أحداث قلقيلية حربٌ تقودها السلطة والعدو الصهيوني لتصفية المقاومة

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت قيادة "حركة الجهاد الإسلامي" في الضفة الغربية المحتلة أن الأحداث التي شهدتها قلقيلية فجر اليوم تأتي في إطار الحرب التي تقودها السلطة "جناح رام الله" مع العدو الصهيوني في تصفية مشروع المقاومة.

وأوضح "أبو القسام" أحد قادة الحركة في شمال الضفة، في بيان له فجر الأحد (31-5) -تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه- أن عملية محاصرة قيادات "كتائب القسام" في قلقيلية تنمُّ عن عمليات التنسيق الأمني الواسعة التي تُجريها أجهزة سلطة الحكم الذاتي لمحاربة المقاومة بالتنسيق الكامل مع مختلف أجهزة الأمن الصهيونية التي تعمل في ذات السياق للقضاء على المقاومة وتجريدها من السلاح.

وأضاف: "إن عملية قلقيلية لم تكن الأولى من نوعها، وإن مناطق مختلفة من الضفة شهدت عمليات واشتباكات بين عناصر أجهزة السلطة مع القيادي في "سرايا القدس" علاء أبو الرب مرات عديدة، وعدد من مقاتلي "الجهاد" و"حماس" في جنين ومناطق أخرى، إلا أنها لم تأخذ البعد الإعلامي المطلوب لسرعة العمليات التي كانت تفشل غالبيتها".

......................

ألوية صلاح الدين: اغتيال قادة القسام في قلقيلية خيانة عظمى ولا شرعية لأجهزة تعمل وفقاً لأجندة صهيونية أمريكية

قــاوم- خاص:

أكد أبو مجاهد الناطق الرسمي للجان المقاومة الشعبية بأن جريمة اغتيال المجاهدان الشهيدان محمد السمان ومحمد ياسين هو أمر خطير وخيانة عظمى ترتكبها أجهزة أمن السلطة التي يقودها الجنرال الأمريكي دايتون .

واعتبر أبو مجاهد أن الأجهزة الأمنية للسلطة في الضفة المحتلة أصبحت الوكيل للعدو الصهيوني في حربه على المقاومة الفلسطينية ومطاردتها وسحب سلاحها وصولاً إلى اغتيال مجاهديها بدماً بارد كما حدث في قلقيلية فجر هذا اليوم وعلى مشهد من الجميع في استخفافاً بالشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة .

وأوضح أبو مجاهد أن الأجهزة الأمنية للسلطة بتلك الأفعال المجرمة وانسياقها في برنامج تصفية المقاومة عبر تنفيذ الشق الأمني من خارطة الطريق , فلا يمكن القبول بمنح شرعية لأجهزة تعمل وفقاً لأجندة صهيونية أمريكية تحارب المقاومة ورجالها في ظل واقع الاحتلال بالضفة المستباحة.

وأضاف الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أن العدوان البشع على المقاومة الفلسطينية في الضفة يجعل من أولوياتنا كمقاومة التأكيد على أحقية مطالبنا في ضرورة صياغة المنظومة الأمنية الفلسطينية وفقاً لبرنامج المقاومة فلا يعقل أن تستباح الضفة المحتلة من قبل الاحتلال فيما تطارد المقاومة ويقتل أبنائها بأيدي أجهزة أمن السلطة .

......................

ألوية صلاح الدين: الثمرة العلنية للتنسيق الأمني مع العدو عمالة واضحة وجريمة لن تغتفر

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

دعت "ألوية الناصر صلاح الدين" كافة المجاهدين في الضفة المحتلة إلى محاربة أجهزة عباس كمحاربة العدو الصهيوني، مؤكدةً أنها أشدُّ وأخطرُ على المقاومة والعشب الفلسطيني، داعيةً أهالي الضفة إلى انتفاضة مجيدة ضد الأجهزة العميلة وقيادتها.

وقال الناطق العسكري باسم الألوية أبو يوسف في بيان له الأحد (31-5) -تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه-: "في الوقت الذي بدأت بشائر المجاهدين تنطلق من الضفة الغربية المباركة من جديد، وفي ظل الدعوات المستمرة إلى إنجاح الحوار الفلسطيني، وفي ظل الدماء الفلسطينية النازفة على أيدي العدو الصهيوني؛ تطلُّ علينا اليوم أكبر شبكة عمالة وتعاون فاضح مع العدو الصهيوني، وهي أجهزة عباس وفياض في الضفة الغربية، التي حاصرت المجاهدين من أبناء فصائل المقاومة الفلسطينية واغتالتهم، وقامت بدور أعظم من دور الاحتلال الصهيوني في ذلك؛ انتهى باستشهاد القائدَين في "القسام"؛ محمد السمان ومحمد ياسين"، محتسبًا عند الله عز وجل هؤلاء الشهداء الميامين.

ودعت "الألوية" الشرفاءَ من حركة "فتح" إلى التوحُّد مع المقاومة من جديد، وإلى لفظ هؤلاء العملاء المتحدثين باسمها، والأجهزة العميلة التي استغلَّت مناصبها من أجل تنفيذ مخططات العدو، وتغييب تاريخ "فتح" المجاهد وتحويله إلى صورة العمالة الواضحة".

........................

التشريعي: اغتيال المقاومين خيانة عظمى وجريمة لا تغتفر ويتحمل مسؤوليتها عباس وفياض

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

حمَّلت رئاسة المجلس التشريعي محمود عباس رئيس السلطة المنتهية ولايته وسلام فياض وقادة الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية التي تأتمر بأمر الجنرال الأمريكي دايتون نتائج جرائمهم البشعة، مؤكدةً أنها خيانة عظمى للشعب الفلسطيني، وطعنة في ظهر الأمتين العربية والإسلامية.

وقالت رئاسة المجلس في بيانٍ لها تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه الأحد (31-5): "في فجر هذا اليوم الأحد الموافق 31 أيار (مايو) 2009م أقدمت الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية على ارتكاب جريمة بشعة جديدة باغتيال المقاومَين محمد السمان ومحمد ياسين من قادة "كتائب الشهيد عز الدين القسام" في الضفة الغربية والمواطن عبد الناصر الباشا وإصابة زوجته بجراح خطيرة؛ حيث تم إعدامهم بدمٍ باردٍ بعد حصارٍ غاشمٍ لعدة ساعات؛ وذلك بعد أيام من استشهاد القائد القسامي عبد المجيد دودين في الخليل على يد قوات الاحتلال ضمن سياسة تبادل الأدوار بين الجانبين الصهيوني وأجهزة عباس - فياض في الضفة".

........................

الآلاف في خان يونس يشاركون في مسيرة حاشدة دعمًا للمقاومين في الضفة المحتلة

خان يونس - المركز الفلسطيني للإعلام

خرج آلاف المواطنين في مسيرةٍ جماهيريةٍ حاشدةٍ دعت إليها حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وفصائل المقاومة الفلسطينية للتنديد بجريمة اغتيال المقاومين في الضفة الغربية على أيدي أجهزة عباس الدايتونية.

وانطلقت المسيرة الأحد (31-5) أمام المسجد الكبير وسط مدينة خان يونس، وتقدَّمتها قيادات من حركات "حماس" و"الجهاد الإسلامي" و"ألوية الناصر صلاح الدين" و"حركة الأحرار" و"الجبهة الشعبية القيادة العامة" و"الصاعقة" وعناصر من الشرطة.

وجاب المشاركون الغاضبون من جرائم سلطة عباس بحق المقاومين في الضفة شوارع خان يونس وهم يرددون هتافات تدعو إلى انتفاضة في وجه قادة التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال.

وألقى النائب يونس الأسطل كلمة في ختام المسيرة؛ دعا فيها المقاومين في الضفة المحتلة إلى محاربة الخونة والجواسيس والعملاء، وأضاف أن على المقاومة في الضفة ألا تستسلم للاختطاف، وأن تقاوم من يريد اختطافها كمقاومة الاحتلال تمامًا، مخاطبًا الحشود بقوله: "لا تتحرَّجوا من الدفاع عن أنفسكم مهما جندلتم من أذناب الأمريكان".

........................

القسام : مناورات الاحتلال الضخمة صفعة لكل الدول التي تتمسك بمبادرة السلام

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد أبو عبيدة الناطق باسم "كتائب الشهيد عز الدين القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن المناورات العسكرية الضخمة التي يعتزم جيش الاحتلال الصهيوني القيام بها الأحد (31-5) إنما تمثل تهديدًا مبطنًا لكافة الدول العربية والإسلامية والإقليمية "التي تنادي بالتمسك بمبادرة السلام العربية".

وقال أبو عبيدة في تصريحٍ صحفيٍّ خاصٍّ أدلى به لـ "المركز الفلسطيني للإعلام" مساء السبت (30-5): "يأتي حديث العدو الصهيوني عن القيام بمثل هذه المناورات الضخمة في الوقت الذي ينادي فيه كذبًا وزورًا بالسلام، وهذا فيه تهديدٌ مبطنٌ لكافة الدول العربية، وهذا يمثل صفعةً لهذه الدول التي ما زالت تنادي بمبادرة السلام العربية، بينما العدو يُعدُّ العُدَّة للحرب، فهذا تهديدٌ لكل العرب والمسلمين".

وأكد أبو عبيدة أن "كتائب القسام" على جاهزية عالية للتصدي لأي عدوان، وقال: "إن "كتائب القسام" جاهزةٌ لصدِّ أيِّ عدوانٍ صهيونيٍّ محتملٍ، والردِّ على أيِّ هجومٍ صهيونيٍّ في إطار الإمكانيات التي تمتلكها الكتائب"، مشددًا في ذات الوقت أن مجاهدي "القسام" يرابطون على ثغورهم وينتظرون اللحظة التي يباشرون فيها بصدِّ أيِّ عدوانٍ أو التصدي لأيِّ هجومٍ من قِبل العدو

.......................

حماس: الاحتلال يسعى من خلال "يهودية الدولة" إلى طرد فلسطينيي 48 وإلغاء حق العودة

إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد محمد نزال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن القضية الفلسطينية تحتاج إلى تحركٍ جماعيٍّ لا فرديٍّ، كما ينبغي التعامل معها بروح العالمية لا القُطرية.

وأضاف نزال في الكلمة التي ألقاها اليوم السبت (30-5) في افتتاحية "مؤتمر فلسطين العالمي" المنعقد في مدينة إسطنبول التركية أن هذه المؤتمرات التي تحمل صفة العالمية يجب أن نترجم فيها الشعارات إلى أفعال.

وحول قضية يهودية الكيان الصهيوني ذكر نزال أن الصهاينة ضاقوا ذرعًا بمليون ونصف المليون فلسطيني ويريدون دولة يهودية نقية لليهود، مشيرًا إلى أنهم يريدون من الاعتراف بـ"يهودية الدولة" تحقيق هدفين: الأول طرد الفلسطينيين العرب من أراضي 48، والثاني قطع الطريق على عودة أكثر من ستة ملايين من الشتات.

.......................

الدكتور المسفر: عباس زعيم سلطة عميلة للصهاينة لا زعيم سلطة فلسطينية

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد الدكتور محمد المسفر أستاذ العلوم السياسية في جامعة قطر أن الجريمة التي ارتكبتها قوات عباس الليلة من اغتيال اثنين من قادة "القسام" في الضفة ليس أمرًا مستغربًا؛ وذلك لأن شرط بقاء سلطة عباس هو قيامه بتصفية المقاومة.

وأضاف المسفر في تصريحٍ للمكتب الإعلامي شمال غزة، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه الأحد (31-5): "يجب على الفصائل الفلسطينية المرتبطة بمنظمة التحرير، وخصوصًا "الجبهة الشعبية"، أن تتخذ موقفًا حازمًا، وتعلن انسحابها من المنظمة التي هي أداة في يد العدو الصهيوني يُسيِّرها بالطريقة التي يريدها بتنفيذ عباس".

وشدد على أن ما يفعله عباس وزمرته في الضفة المحتلة ما هو إلا قرابين تُقدَّم من أجل إرضاء الإدارة الأمريكية، وتنفيذٌ لـ"خارطة الطريق" التي جدد عباس التزامه بها في زيارته الأخيرة إلى واشنطن.

وبيَّن الخبير أن هناك "قسمًا من حركة "فتح" يتولاه عباس وزمرته قام بهذه الجريمة، ومن هنا لا يجب أن يطلق على عباس أنه رئيسٌ للسلطة الفلسطينية؛ بل زعيمٌ لسلطةٍ عميلةٍ للكيان الصهيوني".

........................


0 comments

السبت، 30 مايو، 2009

اعتقالات صهيونيه واعمال امن عباس

السبت، 30 مايو، 2009


اعتقالات صهيونيه واعمال امن عباس

فلسطين 6-6-1430 – 30-5-2009

http://ourmoqawama.blogspot.com/

الموجز

جرائم الاحتلال

تقرير: قوات الاحتلال تنفذ 30 عملية توغل بالضفة خلال اسبوع مصحوبة بعمليات اعتقال

جنود الاحتلال يختطفون خمسة فلسطينيين وثلاثة متضامنين في بيت أمر

الاحتلال الصهيوني يعتقل شابًّا من قباطية على حاجز الحمرا

البنك الدولي: المستوطنون يسرقون 5/4 من مياه الضفة الغربية

اتصالات صهيونية فلسطينية لإقامة مدينة بالضفة لاستيعاب اللاجئين

ارتفاع عدد المصابين في الكيان الصهيوني بـ"إنفلونزا الخنازير" إلى 17

الحصار

مسؤول إنساني دولي: حصار غزة يعرقل جهود الأمم المتحدة للإغاثة

اعمال امن عباس

أجهزة عباس الأمنية تختطف 22 من أنصار "حماس" في الضفة الغربية

موافقة صهيونية على إرسال مدرعات روسية إلى السلطة في رام الله

عباس لكلينتون: لا نريد عودة 5 ملايين لاجئ

فلسطين الآن تكشف بنود خطة سلمها عباس لأوباما لتصفية حماس

أخبار متنوعه

الشيخ رائد صلاح: الأمة الإسلامية مهددة اليوم بـ"إنفونزا الحكومة الصهيونيه"

الخطيب (نائب رئيس الحركة الاسلاميه): تدويل الأقصى محاولة خبيثة للالتفاف على الحق الفلسطيني والعربي والإسلامي

تصريحات أبو مازن قلب للحقائق وتبرئة للاحتلال واستجابة خطيرة للضغوط الصهيوأمريكية

حماس: نرفض التفريط في "حق العودة" ثمنًا لمشروع "حلِّ الدولتين"

"ألوية صلاح الدين": أرض فلسطين وقف إسلامي ومن يتنازل عن ذرة منها خائن لله وللدين وللوطن

سعدات: أطروحة الدولتين فتحت الباب للمطالبة بـ"يهودية الدولة" وهددت حقنا في العودة

حماس : تصعيد الأجهزة الأمنية اعتداءاتها على "حماس" محاولة لنسف جهود المصالحة

الخارجية الروسية: لا يجوز عزل حركة المقاومة "حماس"

مرشد الاخوان يدعو إلى بناء المزيد من المساجد في القطاع ردًّا على استهدافها من قِبل الاحتلال

رغم الحصار افتتاح مسجد جديد في حي التفاح شرق مدينة غزة

التفاصيل

جرائم الاحتلال

تقرير: قوات الاحتلال تنفذ 30 عملية توغل بالضفة خلال اسبوع مصحوبة بعمليات اعتقال

موقع قدس للانباء--واصلت قوات الاحتلال الصهيوني، ممارسة أعمال التوغل والاقتحام واعتقال المواطنين الفلسطينيين بشكل يومي في معظم أرجاء الضفة الغربية المحتلة، بوتيرة فاقت أربعة توغلات يومياً.

فخلال الأسبوع الممتد من الحادي والعشرين وحتى السابع والعشرين من أيار (مايو) الجاري، نفذت قوات الاحتلال ثلاثين عملية توغل على الأقل في مدن وبلدات ومخيمات الضفة المحتلة، حسب توثيق المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في تقريره الأسبوعي الصادر اليوم الخميس.

وأفاد التقرير أنّ قوات الاحتلال اختطفت خلال توغلاتها تلك ثلاثين مواطناً فلسطينياً، من بينهم خمسة أطفال، فضلاً عن اختطاف عشرة آخرين، من بينهم ثلاثة أطفال، عند الحواجز العسكرية الصهيونية.

....................

جنود الاحتلال يختطفون خمسة فلسطينيين وثلاثة متضامنين في بيت أمر

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام

اختطفت سلطات الاحتلال الصهيوني ظهر اليوم السبت (30-5) خمسة فلسطينيين وثلاثة متضامنين خلال فعالية سلمية لمشروع التضامن الفلسطيني ضد توسيع المغتصبات الصهيوني في بلدة بيت أمر شمال الخليل، حسب ما ذكرت إذاعة الاحتلال.

وقالت مصادر محلية إن عددًا من المغتصبين والجنود اعتدَوا على المزارعين والمتضامنين؛ حيث أصيب عدد منهم بـ"رضوض".

وقال أحد المتضامنين في تصريحاتٍ صحفيةٍ: "قمعَنا الجنود بالقوة المفرطة، واعتدَوا علينا بالضرب بأعقاب البنادق، وقد قام "المستوطنون" بمساندة الجنود بالاعتداء علينا؛ حيث أصيب عدد منا بـ"رضوض" وكدمات، كما قاموا بقلب سيارة صديق لنا من نوع "ماجنوم"، واعتقلوا عددًا من المتضامنين وطفلين فلسطينيين؛ حيث كانوا يعتصمون معنا ضد توسيع المستوطنات "الإسرائيلية""

...............

الاحتلال الصهيوني يعتقل شابًّا من قباطية على حاجز الحمرا

جنين- المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم مواطنًا من بلدة قباطية جنوب مدينة جنين أثناء توجهه إلى مدينة أريحا.
وبحسب إفادات المواطنين فإن جنود الاحتلال الموجودين على حاجز الحمرا العسكري -الذي يفصل مدينة طوباس عن منطقة الأغوار- أوقفوا الشاب أحمد وليد خزيمية (20 عامًا)، واقتادوه إلى جهة مجهولة.

ويقع حاجز الحمرا قرب مغتصبة الحمرا، ويُعدُّ المنفذ الوحيد لمحافظتي جنين وطوباس إلى منطقة الأغوار ومدينة أريحا.

...............

البنك الدولي: المستوطنون يسرقون 5/4 من مياه الضفة الغربية

موقع قدس للانباء -نشرت جريدة «الجارديان» البريطانية اليوم قراءة لتقرير صادر عن البنك الدولي يشير الى ان «الاسرائيليين» يسرقون أربعة اخماس المياه الشحيحة أصلا في الضفة الغربية. وتشير الجريدة أن أزمة شح المياه المتزايدة رفعت حدة الصراع على موارد المياه في منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت الجريدة عن البنك الدولي قوله «ان إسرائيل تستحوذ على اربع أضعاف ما يحصل عليه الفلسطينيون من المياه المخزونة في جوف الارض في الضفة الغربية».

وتواجه هذه المنطقة موجة جفاف مستمرة لموسم الصيف الخامس على التوالي إلا ان تقريراً حديثاً اصدره البنك الدولي اشار الى تفاوت كبير في استخدام المياه بين «الاسرائيليين» والفلسطينيين.

وذكر التقرير أن الفرد الاسرائيلي يستهلك في المتوسط 2400 متر مكعب من المياه سنويا فيما يستهلك الفلسطيني المقيم في الضفة الغربية 75 مترا مكعبا، ويستهلك الفلسطيني المقيم في قطاع غزة في المعدل 125 مترا مكعبا من المياه سنويا.

ويقول البنك الدولي أن الفلسطينيين ملزمون بالاعتماد بشكل متزايد على المياه التي تُجلب لهم من «اسرائيل» وتنتجها شركة ميكوروت.

...............

اتصالات صهيونية فلسطينية لإقامة مدينة بالضفة لاستيعاب اللاجئين

قــاوم- قسم المتابعة:

كشفت صحيفة صهيونية عن اتفاق جديد بين السلطة الوطنية الفلسطينية والحكومة الصهيونية على تسريع خطوات إقامة مدينة جديدة لاستيعاب اللاجئين الفلسطينيين، على أن تكون المدينة فى أرجاء الضفة الغربية بين رام الله ونابلس، فى المنطقة 'أ' التى تخضع للسيطرة الفلسطينية.

ونقلت صحيفة 'إسرائيل اليوم' العبرية، عن مصادر قالت إنها رفيعة المستوى فى مكتب رئيس السلطة الفلسطينية، أن الاتصالات استؤنفت فى الأسابيع الأخيرة بين السلطة والإدارة المدنية الصهيونية فى كل ما يتعلق بالتنسيق الأمنى اللازم لإقامة المدينة الجديدة، كأذون العبور للعمال والمواد الخام الخاصة، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق على أن يكون اسمها 'الروابى'، وفى الترجمة إلى العبرية 'جفعتايم'.

وشدد المسئولون على أن جهاز الأمن الصهيونى نقل رسائل تقضى بأنه لن يمنع المبادرة الفلسطينية لإقامة مدينة جديدة فى الضفة.

وتقول الصحيفة :' تخطيط المدينة وبناؤها سيستغرقان بضع سنوات، كما يقولون فى رام الله. وخلف المبادرة تقف مجموعة من رجال الأعمال الفلسطينيين الأثرياء المدعومين بتمويل من الحكومة القطرية وصناديق المساعدات الأمريكية والعربية التى تنظر إلى الموضوع كمشروع وطنى'.


...............

ارتفاع عدد المصابين في الكيان الصهيوني بـ"إنفلونزا الخنازير" إلى 17

الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام

قالت وزارة الصحة الصهيونية إنه تم خلال الساعات الثمانية والأربعين الماضية التأكد من إصابة أربعة صهاينة جدد بوباء "إنفلونزا الخنازير"، والذي قتَل العشرات وأصاب الآلاف في أنحاء مختلفة من العالم خلال فترة قصيرة من العام الجاري.

ونقلت الإذاعة الصهيونية السبت (30-5) عن مصادر صهيونية رسمية قولها: إنه "بالتأكُّد من إصابة "إسرائيليٍّ" جديدٍ أمس السبت بفيروس "إنفلونزا الخنازير" يرتفع عدد المصابين بالوباء داخل "الدولة" إلى سبعة عشر شخصًا".

وأضافت أنه تم إدخال فتاة (26 عامًا) إلى مستشفى "هداسا" في مدينة القدس المحتلة كانت قد عادت من الولايات المتحدة الخميس الماضي؛ حيث وصلت على متن رحلة لشركة طيران "العال" الصهيونية هبطت في مطار "بن غوريون" مساء الخميس.

...............

الحصار

مسؤول إنساني دولي: حصار غزة يعرقل جهود الأمم المتحدة للإغاثة

موقع قدس للانباء – حذر مسؤول إنساني دولي من أنّ الحصار «الإسرائيلي» المستمر لقطاع غزة، يعيق من جهود الأمم المتحدة وشركائها في مساعدة غزة بعد الحرب الأخيرة.

وقال ماكسويل غيلارد، مسؤول الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، في تصريحات للصحفيين في نيويورك مساء الخميس، إنّ المنظمة الدولية مستعدة للمضيّ قدماً في جهود إعادة الإعمار وغيرها حالما تُرفَع القيود عن دخول المواد الأساسية إلى غزة.

وقال غيلارد إنّ القتال أسفر عن تدمير أربعة آلاف منزل، وألحق الضرر بنحو أربعين ألف منزل آخر، مشيراً إلى أنه على الرغم من تعهد الدول المانحة بملايين الدولارات لإعادة إعمار غزة؛ إلاّ أنّ ذلك لا يمكن البدء فيه بسبب الحصار.

وأشار المسؤول الإنساني إلى أنّ السلطات الإسرائيلية تسمح بدخول مواد غذائية محددة وبعض المواد الطبية، إلا أنها لا تسمح بدخول الحديد والأسمنت ومواد البناء.

وكان مكتب الشؤون الإنسانية قد قال الأربعاء، إنّ العوائق التي تفرضها الإسرائيلية تعيق من تحركات الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية.

...............

اعمال امن عباس

أجهزة عباس الأمنية تختطف 22 من أنصار "حماس" في الضفة الغربية

الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام

واصلت الأجهزة الأمنية حملات اختطافها لصفوف أنصار حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية؛ فشنَّت أمس الجمعة حملةً شرسةً تركَّزت في محافظتي الخليل وقلقيلية، طالت 22 من أنصار الحركة.


وقال الموقع الرسمي لحركة "حماس" في الضفة الغربية "أمامة" في بيان له السبت (30-5) -تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه- إن أجهزة عباس في الضفة الغربية اختطفت 22 من أنصار الحركة، وبيانهم كالتالي:

محافظة الخليل:

- الوالد ديب شاكر القدسي وأبناؤه الأربعة: رائف، ومحمد، ومصطفى، والأسير المحرَّر وسام؛ اختطفتهم الأجهزة الأمنية بعد اقتحام منزلهم في المدينة.

- الأشقاء الثلاثة من عائلة مجاهد: شكري أسير محرر، ومحمد، وطارق مجاهد.

محافظة قلقيلية:

- محمد سعيد، وإسلام مؤيد، ومهدي دحموس، ونائل نوفل، ولؤي فريح، وعفيف حوراني؛ اختطفتهم الأجهزة الأمنية التابعة لعباس بعد اقتحام منازلهم في المدينة.

- الرائد المفصول من عمله سامح شوكت سمحة، من قرية جيوس، اختطفته الأجهزة أثناء خروجه من الصلاة في مسجد القرية.

- خالد دبش، ومنار خالد، من قرية جيوس، اختطفهما جهاز الأمن الوقائي منذ خمسة أيام.

محافظة طولكرم:

- مدير مكتب فضائية "الأقصى" في الضفة الغربية الصحفي محمد أشتيوي، اختطفه جهاز المخابرات بعد مداهمة منزله بطريقة همجية، قبل أن يفرج عنه بعد ساعات.

- رمزي خريوش، في مخيم طولكرم، اختطفه جهاز المخابرات بعد مداهمة منزله.

- عمر ترك، اختطفته المخابرات بعد اقتحام مكان عمله في المدينة.

محافظة نابلس:

- الطالب في جامعة النجاح مروان عصيدة، من قرية تل جنوب المدينة، اختطفه جهاز المخابرات بعد استدعائه للمقابلة.

- سامر صوالحة، من بلدة عصيرة الشمالية، اختطفته المخابرات بعد اقتحام منزله في القرية.

...............

موافقة صهيونية على إرسال مدرعات روسية إلى السلطة في رام الله

قالت مصادر دبلوماسية صهيونية في روسيا: "إنه تقرر الموافقة على طلب روسي بتزويد "سلطة رام الله" بعشرات المدرعات العسكرية".

ونقل موقع "روسيا اليوم" عن السفيرة الإسرائيلية في روسيا آنا أزاري قولها: "إن (إسرائيل) أعطت "الضوء الأخضر" لتقديم مجموعة من المدرعات الروسية إلى السلطة الفلسطينية"، مشيرة إلى أنه "يجري حالياً التنسيق حول موعد ومكان تسليم هذه الآليات"، حسب قولها.

صحيفة فلسطين، 29/5/2009

...............

عباس لكلينتون: لا نريد عودة 5 ملايين لاجئ

موقع قدس للانباء -حرصت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، قبل لقاء باراك أوباما ومحمود عباس، على تكرار مواقف البيت الأبيض، وخصوصاً تلك المتعلقة بالاستيطان، وهو الملف الذي سيمثّل أساس محادثات عباس ـ أوباما، إضافة إلى إنشاء دولة فلسطينية إلى حدود عام 1967، عاصمتها القدس.

وخلال لقائها أبو مازن في عشاء عمل استمر نحو ساعة ونصف ساعة، قالت كلينتون إن «الإدارة الأميركية ستبذل جهدها لإحراز تقدم على صعيد المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية، ووقف النشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية، وتخفيف القيود التي تفرضها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على حركة الفلسطينيين وتنقلهم في الضفة الغربية المحتلة». وأشارت إلى «دعم الإدارة الأميركية ومساندتها لجهود السلطة الفلسطينية في تعزيز الوضع الأمني في مناطقها وضبطه».

...............

فلسطين الآن تكشف بنود خطة سلمها عباس لأوباما لتصفية حماس

رام الله-فلسطين الآن-خاص- لم تكتف سلطة عباس في رام الله الخاضعة لإمرة الجنرال الأمريكي كيث دايتون بتحريضها للعدو الصهيوني لشن عدوانه الأخير على قطاع غزة والضغط عليه لإسقاط حكم حماس في قطاع غزة هذا فضلا عن مشاركتها في حصاره لم تكتف بذلك بل وصل الأمر إلى حد توفير الجهد والوقت عن أعداء حماس في بحثهم عن طرق لتصفيتها من خلال تقديم عباس خلال لقائه بالرئيس الأمريكي باراك اوباما خطة تفصيلية له لتصفية الحركة سياسيا وشعبيا.

فقد كشف مصدر خاص لمراسل شبكة فلسطين الآن في رام الله بأن الرئيس المنتهية ولايته محمود عباس وخلال لقائه بنظيره الأمريكي باراك أوباما قدم خطة تفصيلية تتضمن خطوات عملية للحد من قوة حماس في قطاع غزة والعمل على تصفيتها والحد من شعبيتها عبر مراحل في إطار تطبيق الشق الأمني من خطة خارطة الطريق التي جدد عباس التزامه بها أمام الرئيس الأمريكي.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي، خلال لقائه بعباس جدد تأكيده على التزام الولايات المتحدة بضمان أمن (إسرائيل) وحمايتها. كما أكد التزامها بـ"خارطة الطريق" و"حل الدولتين"، مشيرا إلى أن حل الدولتين هو مصلحة أمنية (لإسرائيل).

لمزيد من التفاصيل اضفط على العنوان او الرابط التالى

http://www.paltimes.net/arabic/news.php?news_id=92263

..................

أخبار متنوعه

الشيخ رائد صلاح: الأمة الإسلامية مهددة اليوم بـ"إنفونزا الحكومة الصهيونيه"

إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في أراضي 48 أن الأمة الإسلامية أمام لحظات مصيرية، مشددًا على أنه إذا كان العالم مهددًا اليوم بإنفلونزا الخنازير فإن الأمة الإسلامية مهددة بـ"إنفلونزا الحكومة الإسرائيلية".

وطرح الشيخ صلاح في كلمةٍ ألقاها في حفل افتتاح "مؤتمر فلسطين العالمي" السبت (30-5) في مدينة إسطنبول، عددًا من الأسئلة التي وصفها بأنها تستدعي من الأمة الإسلامية الجواب عليها: "هل تبقى القدس؟ وهل سيهدم المسجد الأقصى؟ وهل سيواصل الكيان الصهيوني تهويد القدس والضفة الغربية؟ وهل سيواصل حصار مليون ونصف المليون فلسطيني في قطاع غزة وتجويعهم؟ وهل سينجح المشروع الصهيوني في طرد الفلسطينيين من أراضي 48؟".

وشدد صلاح على أن هذه أسئلة صعبةٌ لا يجوز السكوت عنها ولا الفرار منها، متوقعًا أن تشهد الأشهر القادمة تطورات كبيرة.

وأوضح صلاح أن رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو كان قد حاول بناء الهيكل في مدة رئاسته وزراء الكيان الصهيوني الأولى، وأن وزير الحرب الصهيوني طالب في السابق ببناء كنائس يهودية داخل المسجد الأقصى، في حين لا يزال ليبرمان يطالب بقصف السد العالي وضرب القوة النووية الباكستانية.

..............

الخطيب (نائب رئيس الحركة الاسلاميه): تدويل الأقصى محاولة خبيثة للالتفاف على الحق الفلسطيني والعربي والإسلامي

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة عام 48 أن مدينة القدس المحتلة تعيش هذه الأيام أحلك الظروف وأسوأ فترةٍ في تاريخها المعاصر؛ وذلك لأن المؤسسة الصهيونية الجديدة جاءت لتنفذ المشروع الصهيوني المتطرف، والذي تطالب به جماعات يهودية دينية بشكلٍ مباشرٍ وصريحٍ.

وقال الخطيب في تصريحاتٍ صحفيةٍ اليوم السبت (30-5): "إن خطورة هذا المشروع أنه لم يعد يعتمد على عنصر الزمن كما كان في السابق، وإنما يتحدث عن خلق واقعٍ جديدٍ لمدينة القدس، وليس أدل على ذلك من تصريحات رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عن بقاء القدس عاصمة موحدة وأبدية للكيان الصهيوني".

وأضاف أن "ميزة المرحلة الجديدة هي الانسجام الكامل والتام بين المواقف السياسية والجماعات اليهودية المتطرفة، خاصةً أن الجماعات المتطرفة الآن لم تعد جماعات سهلة، بل أصبح لها نفوذ واسع داخل المطبخ السياسي الصهيوني، ولهم نواب في البرلمان ووزراء في الحكومة، أي إنها تعيش حالةً من "النشوة"، وسُخِّرت لها جميع الإمكانيات والمحفزات للاستمرار في اعتداءاتها على القدس وأهلها وعلى المسجد الأقصى".

..............

تصريحات أبو مازن قلب للحقائق وتبرئة للاحتلال واستجابة خطيرة للضغوط الصهيوأمريكية

صرح الأستاذ/ فوزي برهوم، المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"؛ بما يلي:

تؤكد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن ما جاء في تصريحات أبو مازن من القاهرة بإقراره وموافقته على تشكيل لجنة من السلطة في رام الله والاحتلال الصهيوني لمراجعة ومتابعة المناهج والكتب الدراسية والإعلام الفلسطيني بعد إقراره بأن الفلسطينيين هم من يحرضوا على الاحتلال في الإعلام والمناهج بمثابة قلب للحقائق وتضليل للرأي العام، وشهادة تبرئة للاحتلال وتبرير لاستمرار ضغطه وابتزازه للشعب الفلسطيني، وهذه تعتبر استجابة سريعة وخطيرة للضغوط الصهيوأمريكية على حساب حريتنا في التعبير عن معاناتنا تحت الاحتلال وفضح جرائمه أمام العالم.

وحديثه عن التزامه التام بخارطة الطريق يعني تدمير الصف الفلسطيني واستمرار التنسيق الأمني الخطير مع الاحتلال، وتعزيز الانقسام لرفض هذه الخارطة من قبل كل الفصائل الفلسطينية ومن كل قطاعات شعبنا مما يعني فرض سياسة الحزب الأوحد والرجل الأوحد التي مزقت شعبنا وضيعت حقوقنا واستأصلت التعددية السياسية في وطننا.

وفكرة أبو مازن بعرض اتفاق بينه وبين العدو في إطار استفتاء على الشعب نؤكد أن أبو مازن قد انتهت ولايته ولا يحق له أن يوقع أي اتفاق مع أي طرف في العالم، والحقوق لا يستفتى عليها وأن الاستفتاء على الحقوق جريمة وطعنة في خاصرة حقوق وثوابت شعبنا، وأن أي اتفاق يُوقع من قبل أبو مازن لن نلتزم ولن نعترف به يوماً واحداً.

الأستاذ/ فوزي برهوم
المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"

‏السبت‏: 06 / جمادي الآخر/ 1430 هـ
الموافق: 30 / مايو/‏ 2009 م

..............

حماس: نرفض التفريط في "حق العودة" ثمنًا لمشروع "حلِّ الدولتين"

يروت - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتبر مسؤول حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في بيروت رأفت مرَّة أن عدم مطالبة عباس في زيارته واشنطن بعودة خمسة ملايين لاجئ فلسطيني دليلٌ واضحٌ على أنَّ عباس لا يمثِّل آمال الشعب الفلسطيني وتطلعاته، ولا يدافع عن حقوق اللاجئين الذين يعلنون كل يوم من شتى بقاع الأرض تمسُّكهم بالعودة إلى ديارهم.

وأكد القيادي في الحركة في بيانٍ صحفيٍّ له السبت (30-5)، تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، أن عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم حقٌّ طبيعيٌّ وقانونيٌّ وعادلٌ، كفلته كافة القوانين الدولية والقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة، ولا يحق لمحمود عباس ولا لغيره التنازل عنه.

وشدد مرَّة على أن "اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وغيره يرفضون رفضًا قاطعًا الدفعَ من حقوقهم وقضيتهم ثمنًا للمشروع السياسي لمحمود عباس، كما يرفضون إعادة إطلاق المفاوضات مع الاحتلال الصهيوني"، مضيفًا: "إننا كلاجئين فلسطينيين نرفض أن يكون التنازل عن حق العودة ثمنًا لمشروع "حلِّ الدولتين" الذي سوَّقه أوباما وتلقَّفه عباس".

وحذَّر مسؤول الحركة في بيروت رأفت مرَّة من عواقب هذه السياسة الخاطئة ونتائجها وأضرارها على شعبنا وعلى الدول التي تستضيف لاجئين فلسطينيين.

...............

"ألوية صلاح الدين": أرض فلسطين وقف إسلامي ومن يتنازل عن ذرة منها خائن لله وللدين وللوطن

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد المكتب السياسي لـ"ألوية الناصر صلاح الدين" الجناح العسكري لـ"لجان المقاومة الشعبية" أن أرض فلسطين وقف إسلامي لا يجوز لأي أحد كان التنازل عن ذرة تراب واحدة منها، مشدِّدًا على أن كل من يفعل ذلك خائنٌ لله وللدين وللوطن.

وقال المكتب السياسي لـ"الألوية" في بيان له أمس الجمعة، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه -تعليقًا على تصريحات رئيس السلطة المنتهية ولايته محمود عباس بإسقاط حق العودة-: "إن حق العودة حقٌّ مقدَّسٌ لا يسقط بمرور الزمن، وإن يافا كغزة والمجدل كرفح وحيفا كالخليل، كلها فلسطين، وكلها ملك لنا".

وأشار إلى أنه "في الوقت الذي تتبجَّح فيه الغطرسة الصهيونية مطالبة بالاعتراف بيهودية الكيان المسخ؛ يخرج علينا محمود عباس بتصريحٍ أقلّ ما يقال عنه أنه قمة الحماقة السياسية في التخاطب الدولي؛ ليعلن أنه لن يطالب بعودة خمسة ملايين لاجئ فلسطيني إلى وطنهم"، مؤكدًا أن هذه التصريحات إنما هي تأكيد لاستمرار التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني، بغض النظر عن مستوى التقدم في العملية السياسية.

وأضاف بقوله: "إن محمود عباس هو رئيسٌ سابقٌ للسلطة الوطنية الفلسطينية، ولا يمثل إلا نفسه، ولا يحق له التحدث باسم الشعب الفلسطيني"، داعيًا الشرفاء في حركة "فتح" وفصائل العمل الوطني والإسلامي إلى اتخاذ موقف من هذه التصريحات اللا مسؤولة لمحمود عباس، "وإلا فإن التاريخ لن يرحمهم".

......................

سعدات: أطروحة الدولتين فتحت الباب للمطالبة بـ"يهودية الدولة" وهددت حقنا في العودة

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد النائب أحمد سعدات الأمين العام لـ"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" والمعتقل في السجون الصهيونية أن إنهاء الصراع التاريخي مع الاحتلال لا يمكن أن يكون إلا بإنهاء الكيان الصهيوني وإقامة فلسطين الديمقراطية وإنجاز حق العودة.

وشدد سعدات -في رسالةٍ له من داخل سجن عسقلان وجَّهها إلى اللجنة التحضيرية لليوم الوطني الفلسطيني في السويد، ووزَّعها المكتب الإعلامي لـ"الشعبية" اليوم السبت (30-5)، وتلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منها- على أن أطروحة دولتين لشعبين التي يجري ترديدها كـ"أصنام" للعبادة فتحت الباب أمام المطالبة بالاعتراف بالكيان الصهيوني كدولة يهودية؛ الأمر الذي لا يهدد فقط حق الشعب الفلسطيني في العودة، بل يهدد وجوده في الجزء المحتل من فلسطين عام 1948.

وثمَّن سعدات في رسالته دور اللجنة التحضيرية لليوم الوطني، كما حيَّا كل التجمعات الفلسطينية والعربية التي تعمل بشكلٍ دؤوبٍ للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته.

وحيَّا موقف بعض الدول الأوروبية التي أخذت منحى الاستقلال النسبي في موقفها تجاه خيارات الفلسطينيين الوطنية والديمقراطية، ووقفت إلى جانبه في مواجهته الحرب الأخيرة على غزة، وبشكلٍ خاصٍّ السويد والنرويج ودول الاتحاد البوليفاري وعلى رأسه الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز.

......................

حماس : تصعيد الأجهزة الأمنية اعتداءاتها على "حماس" محاولة لنسف جهود المصالحة

لضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام

استنكر القيادي في حركة "حماس" في الضفة الغربية فازع صوافطة التصعيد الخطير الذي تتعرَّض له الحركة من قِبل أجهزة السلطة في رام الله؛ حيث بلغ عدد المختطفين لديها في الأسبوع الأخير فقط 57 مختطفًا؛ بينهم نائب رئيس بلدية نابلس المهندس مهدي الحنبلي بعد أقل من 24 ساعة من الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

وطالب القيادي في الحركة في بيانٍ له السبت (30-5)، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، بوقف جرائم هذه الأجهزة بحق الحركة وأبنائها.

وشدد القيادي فازع صوافطة على أن ما يجري في الضفة حجر عثرة أمام الحوار الفلسطيني، ومحاولة مقصودة لنسف جهود المصالحة، محملاً سلطة رام الله وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عن أي فشل قد يلحق بالحوار نتيجة هذه الممارسات اللا مسؤولة.

وأكد أن نجاح أي حوار مرهون بوقف هذه الجرائم وإغلاق ملف الاعتقال السياسي في الضفة الغربية.

......................

الخارجية الروسية: لا يجوز عزل حركة المقاومة "حماس"

موسكو - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية "أندريه نيستيرينكو" أنه لا يجوز عزل حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مشدِّدًا على أن حلَّ المشكلات بين الفرقاء الفلسطينيين يأتي بالحوار لا بالعزل والمقاطعة.

وقال "أندريه نيستيرينكو" في تصريحٍ صحفيٍّ له أول أمس: "إن موسكو ترى أنه لا يجوز عزل حركة "حماس"، ونحن نعتبر أنه يمكن حلَّ المشكلات الأكثر تعقيدًا عن طريق الحوار، لا بواسطة العزل والمقاطعة".

واستطرد "نيستيرينكو" قائلاً: "إن استعادة الوحدة الفلسطينية في رأينا هي إحدى المهامّ الرئيسية لاستئناف عملية المفاوضات في الظروف الملائمة، وإلى ذلك بالذات تهدف اتصالاتنا مع قادة حركة "حماس"".

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الروسية أن موسكو تفضِّل أن ترى وفدًا فلسطينيًّا موحَّدًا في المؤتمر الدولي الخاص بالشرق الأوسط.

وعما إذا كانت روسيا قد وجَّهت دعوة لحركة "حماس" للمشاركة في مؤتمر موسكو؛ أوضح: "إننا ننطلق من أن الجميع يفضِّلون رؤية وفدٍ فلسطينيٍّ موحَّدٍ في مؤتمر موسكو الخاص بالشرق الأوسط، كما في أي محفلٍ دوليٍّ آخر".وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد اجتمع مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خالد مشعل في دمشق مؤخرًا.

.....................

مرشد الاخوان يدعو إلى بناء المزيد من المساجد في القطاع ردًّا على استهدافها من قِبل الاحتلال

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

دعا محمد مهدي عاكف المرشد العام لـ"جماعة الإخوان المسلمين" إلى بناء المزيد من المساجد في قطاع غزة وتفعيل دورها في المجتمع؛ للرد على استهدافها وتدميرها من قِبل الاحتلال الصهيوني.

وشدد عاكف في اتصالٍ هاتفيٍّ له بمؤتمر "مساجد غزة.. نصر وعزة" -الذي نظمته ظهر اليوم السبت (30-5) "رابطة مساجد جنوب غزة" برعاية إسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني- على أن الرد على جرائم العدو الصهيوني باستهداف مساجد قطاع غزة وتدميرها يكون بالحفاظ على هذه المساجد، وتفعيل دورها في المجتمع، وإنشاء المزيد منها؛ لزيادة قرب المسلمين من ربهم ومنهاجهم الصحيح القويم.

وأكد عاكف أن للمساجد مكانة كبيرة في إحياء الأمة الإسلامية وإعادتها إلى مكانتها الطبيعية منذ عهد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) حتى اليوم، لافتًا إلى إيلاء الإخوانِ المساجدَ أهمية خاصة باعتبارها من أهم المحاضن التربوية للجيل.

وتوجَّه بالتحية إلى الشعب الفلسطيني المجاهد الصامد في وجه محاولات القلع الصهيوني والمؤامرات الدولية، مشددًا على أن الأمة بأسرها ملتفة حول القضية الفلسطينية باعتبارها قضية مركزية.

.....................

رغم الحصار افتتاح مسجد جديد في حي التفاح شرق مدينة غزة

غزة – فلسطين الآن – افتتحت بالأمس وزارة الأوقاف والشئون الدينية تحت رعاية دولة رئيس الوزراء إسماعيل هنية مسجداً جديداً في حي التفاح شرق مدينة غزة وأطلق عليه اسم مسجد الزكاة، وبدا المسجد بمظهر جميل ومتكامل من حيث المنبر والمئذنة والقبة الكبيرة، رغم تداعيات الحصار المفروض على قطاع غزة.

هذا وبدأت فعاليات افتتاح المسجد من الساعة11صباحاً بحضور وزير الاتصالات والأشغال العامة د.يوسف المنسي والنائب في المجلس التشريعي الأستاذ مشير المصري والأستاذ منذر الغماري مدير أوقاف مدينة غزة والأستاذ محمد شمعة إلى جانب قيادة حركة حماس في منطقة شرق غزة وعلى رأسها د.أسامة المزيني وحركة الأحرار الفلسطينية وأمينها العام الأستاذ خالد أبوهلال ووجهاء الحي وحشد كبير من المواطنين الذين ملؤا ساحة المسجد.

. .....................


0 comments