الجمعة، 24 أبريل 2009

توغلات واعتقالات صهيونيه وأعمال أمن عباس

الجمعة، 24 أبريل 2009

توغلات واعتقالات صهيونيه وأعمال أمن عباس

حريق بمصنع صهيوني بطولكرم واصابه 3 جنود فى جنين

4 توغلات صهيونيه يوميه واعتقالات بالضفه

تثبيت اعتقال الشاعر 6 اشهر

جرائم جديده للمغتصبين

امن عباس يعتقل اسير محرر ويعيد صهيوني بنابلس

حماس تطالب بالتحقيق مع عباس ونجليه فى قضايا ماليه

مركز حقوقى: اعتقال عباس لعبدالستار قاسم نتيجه مشاركته ببرنامج فى قناه الاقصى

فلسطين 27 ربيع الثاني 1430 – 23 أبريل 2009

http://ourmoqawama.blogspot.com

الموجز

جرائم الاحتلال

حريقٌ كبيرٌ في مصنعٍ صهيونيٍّ غرب طولكرم وسحابة سوداء تغطي سماء المدينة

اصابة 3 جنود صهاينة جراء انقلاب حافلتهم في عملية توغل جنوب غرب جنين

خلال أسبوع ... الاحتلال نفذ أربعة توغلات يومية في الضفة الغربية

الاحتلال يعتقل ثلاثة من عائلة الفتاة المختطفة في بيت لحم

محكمة "عوفر" الصهيونية تصدر قراراً بتثبيت اعتقال الشاعر لمدة 6 أشهر في الحبس الإداري

الزي البرتقالي.. جولة جديدة في الحرب بين السجان والأسير

فلسطينيو "48" يتظاهرون ضد "غوانتانامو" الصهيوني

مغتصبون يعيثون فسادًا قرب الخليل انتقامًا لمقتل مغتصب

جيش الاحتلال يغلق مناطق رعي في طوباس بحجة إجراء مناورات عسكرية

الاحتلال يفرج عن الشيخ حسام الدين قتلوني بعد اعتقال دام نحو 10 شهور

أعمال امن عباس

أجهزة عباس الأمنية تسلم الاحتلال جنديًّا صهيونيًّا تسلل إلى نابلس

حماس تطالب بالتحقيق مع الرئيس عبّاس ونجليه طارق وياسر

مركز حقوقي: اعتقال قاسم جاء على خلفية مشاركته في برنامج على فضائية "الأقصى"

أجهزة عباس في نابلس تختطف أسيراً محرراً بعد 3 أيام من اختطاف زوجته

التهم الجنائية.. أسلوبٌ "عباسيٌّ" جديدٌ للتغطية على الاعتقالات السياسية

سعدات: لا يمكن المطالبة بتحرير الأسرى فيما يعتقل فلسطينيين على خلفية المقاومة

التفاصيل

حريقٌ كبيرٌ في مصنعٍ صهيونيٍّ غرب طولكرم وسحابة سوداء تغطي سماء المدينة

القسام ـ وكالات :

شبَّ حريقٌ كبيرٌ مساء الأربعاء (22-4) في مصنع بلاستيك صهيونيٍّ يقع في المنطقة الصناعية الصهيونية غرب مدينة طولكرم، حسب ما ذكرته إذاعة الاحتلال.

وقد التهمت النيران التي شبَّت في المصنع ما مساحته دونم ونصف الدونم في مخازن المواد المُعَدَّة للتصنيع، ولم تُعرَف أسباب الحادث بعد، ولم تقع إصاباتٌ في صفوف العمال، إلا أن سحابة سوداء نتيجة الحريق غطَّت طولكرم؛ الأمر الذي قد ينتج منه تفاقم المشكلات الصحية.

قالت مصادرُ محليةٌ ومختصون في مجال البيئة في محافظة طولكرم الأربعاء (22-4) إن المصنع يقع على الشارع الرئيسي الذي يفصل بين المنطقة الصناعية الصهيوني والبيوت السكنية في طولكرم، وبالتحديد بين مصنع "جيشوري" ومصنع الغاز، بمساحة عشرة دونمات تقريبًا

.....................

اصابة 3 جنود صهاينة جراء انقلاب حافلتهم في عملية توغل جنوب غرب جنين

القسام ـ وكالات :

اصيب 3 جنود صهاينة عصر اليوم الخميس، اثر انقلاب جيب عسكري صهيوني خلال عملية عسكرية للجيش جنوب غرب مدينة جنين.

وذكرت مصادر صهيونية ان اصابة الجنود وصفت بالمتوسطة نقلوا الى مستشفى في كفار سابا لتلقي العلاج.

.....................

خلال أسبوع ... الاحتلال نفذ أربعة توغلات يومية في الضفة الغربية

القسام ـ كالات :

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني عمليات التوغل التي تنفذها في أرجاء الضفة الغربية، حيث بلغت وتيرتها أربعة توغلات يومياً.

فخلال الأسبوع الممتد من السادس عشر وحتى الثاني والعشرين من نيسان (إبريل) الجاري، نفذت قوات الاحتلال سبعاً وعشرين عملية توغل على الأقل في مدن الضفة الغربية وبلداتها ومخيماتها، حسب توثيق المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في تقرير الأسبوعي الصادر اليوم الخميس.

وقد اختطفت قوات الاحتلال خلال توغلاتها تلك خمسة عشر مواطناً فلسطينياً، من بينهم ثلاثة أطفال، حسب التوثيق ذاته.

............................

الاحتلال يعتقل ثلاثة من عائلة الفتاة المختطفة في بيت لحم

القسام ـ وكالات :

اختطفت قوات الاحتلال الخميس (23-4) والد المختطَفة ميمونة موسى خلف جبريل وأخويها، وتم اقتيادهم إلى جهةٍ غير معلومةٍ، ليصل عدد المختطفين والأسرى من العائلة إلى خمسة أفراد.

وأفاد محامي "نادي الأسير" اليوم، في بيانٍ وُزِّع على وسائل الإعلام، أن الشرطة الصهيونية قامت بإبلاغ عائلة الطفلة أنه تم اعتقالها واحتجازها في مركز توقيف بنيامين، بينما أفاد مصدرٌ من جهة الأهل أن الأسيرة تم اقتيادها إلى سجن "هشارون" المخصَّص للأسيرات البالغات.

وكانت "جمعية الأسرى المحررين" قالت الأربعاء (22-4) إن قوات الاحتلال اعتقلت الطالبة ميمونة موسى خلف جبريل (16 عامُا) أمام سجن "عوفر" أثناء زيارتها أخاها المعتقل في السجن وانهالت عليها ضربًا بدعوى حيازتها سكينًا؛ الأمر الذي نفاه ذووها.

وأضافت أنه تم منع الأسرى من الزيارة هذا اليوم بسبب الحادث، وأن إدارة السجن أجبرت أهاليَ الأسرى على العودة من حيث أتَوا.

.......................

محكمة "عوفر" الصهيونية تصدر قراراً بتثبيت اعتقال الشاعر لمدة 6 أشهر في الحبس الإداري

القسام ـ وكالات:

أصدرت محكمة عوفر العسكرية الصهيونية الخميس 23-4-2009، قراراً بتثبيت اعتقال نائب رئيس الوزراء السابق ناصر الدين الشاعر لمدة 6 أشهر في الحبس الإداري.

وأوضحت مصادر محلية أن الشاعر قدم في وقت سابق استئنافا إلى المحاكم الإسرائيلية للطعن في قرار الحكم الإداري الذي صدر بحقه.

وكان د. الشاعر اعتقل خلال حملة الاعتقالات التعسفية التي طالت عدد من نواب التشريعي والوزراء السابقين والقيادات الإسلامية في الضفة الغربية، بعد تعثر مفاوضات تبادل الأسرى.

ويذكر أن د. الشاعر بدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام وذلك احتجاجا على ظروف اعتقاله.

وقال الشاعر في تصريحات سابقة له: "إن إدارة مصلحة السجون الصهيونية لا زالت تحتجزهما داخل زنزانة تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة منذ لحظة وصوله إلى سجن "مجدو" منذ ما يزيد عن أسبوع، الأمر الذي دفعه إلى إرجاع وجبات الطعام والإعلان عن دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام حتى يتم نقله إلى غرف المعتقلين".

.....................

الزي البرتقالي.. جولة جديدة في الحرب بين السجان والأسير

القسام ـ وكالات:

مع بدء إدارة السجون فرض الزي البرتقالي على الأسرى بالقوة والإكراه.. هل يتحرَّك الخارج دعمًا ومناصرةً لهم، خاصةً الضفة الغربية التي تعاني من تغييبٍ مبرمجٍ قسرًا وقهرًا لكل ما هو مقاوم؟

فقد بات من المعلوم أنه منذ اللحظة الأولى لاعتقال الأسير الفلسطيني تحاول إدارة السجون إفراغه من محتواه النضالي والجهادي، وقتل النفس المقاوم فيه باستخدام أساليبَ وطرقٍ عديدةٍ تختلف من فترةٍ زمنيةٍ لأخرى حسب الزمان ومكان السجن الذي يقبع فيه الأسير، في مخالفةٍ واضحةٍ لكل القوانين الدولية وحقوق الإنسان واتفاقيات جنيف؛ حيث إن من هذه الأساليب الزي البرتقالي، والذي له مخاطر عديدة، وبدأت معركته بعد أن شرع الاحتلال في إجبار 20 أسيرًا على ارتدائه الخميس 23-4-2009م.

ما الزي البرتقالي؟

محاولة إدارة السجون الاحتلالية فرض الزي البرتقالي على الأسرى لارتدائه ليست بالجديدة، وجرت باستخدام طرقٍ شتى؛ حيث اتخذت إدارة السجون في الآونة الأخيرة قرارًا بتبديل ملابس الأسرى من اللون البني الذي ساد واعتُمد منذ مطلع سنوات التسعينيات إلى اللون البرتقالي الصارخ؛ مما يؤثر سلبًا عليهم ويلزمهم بالزي الجديد أثناء ترحيلهم من السجن إلى أي مكان خارجه، سواء المستشفى أو المحكمة أو غيرهما، وكذلك أثناء زيارات الأهالي أو المحامين.

الأسير ناصر محمد ناجي (أبو حميد) من رام الله وممثل سجن "عسقلان" قال إن الإدارة حاولت إجبار الأسرى على ارتداء الزي الجديد، "فقالت لنا إن الزي سيُفرض علينا إن شئتم أو أبيتم... و ما هي إلا أيام معدودة حتى يتم فرضه عليكم".

والزي البرتقالي عبارةٌ عن قطعتين باللون البرتقالي يُجبَر الأسير على ارتدائهما في السجن وخلال التنقل خارجه، ويبقى مرافقًا له طيلة فترة أسْره، والتي قد تطول أو تقصر، حسب مدة الاعتقال.

................................

فلسطينيو "48" يتظاهرون ضد "غوانتانامو" الصهيوني

القسام ـ وكالات :

أجمع متظاهرون من فلسطينيي 48 والقدس والجولان على وصف السجون الصهيونية بأنها غوانتانامو، ونددوا في تجمع قبالة سجن شطة الصهيوني بالتنكيل بالأسرى، مطالبين الأسرى بالثبات على موقفهم في رفض الإملاءات الصهيونية.

وبينما ارتدت مجموعة من الأطفال زياً برتقالياً كتب عليه "سجن غوانتنامو" في إشارة لعمليات الانتقام والتعذيب التي يتعرض لها آباؤهم, رفع المتظاهرون الشعارات المطالبة بإطلاق الأسرى ورفعوا لافتة ضخمة تقول "ليس عاراً مبيتنا في سجون .. إنما العار أن نبيت عبيدا".

يُشار إلى أن مصلحة السجون الصهيونية شرعت في تطبيق المزيد من القيود وعمليات الانتقام، منها تقليص الزيارات وحرمان الأسرى من مشاهدة قناة الجزيرة.

................................

مغتصبون يعيثون فسادًا قرب الخليل انتقامًا لمقتل مغتصب

القسام ـ وكالات :

هاجم مغتصبون من التجمع الاغتصابي المسمى "غوش عتصيون" اليوم مزارعين من بلدة بيت أمر قرب الخليل، ومنعوهم من دخول أراضيهم المجاورة للتجمع الاغتصابي المذكور.

وقالت مصادر محلية إن نحو عشرين مغتصبًا مسلحين بالهراوات والأدوات الحادة هاجموا مزارعين من بيت أمر، ومنعوهم من دخول أراضيهم في منطقة "ظهر فطيمة" الواقعة شمال شرق خربة صافا التابعة للبلدة.

وكان مغتصبو "بيت عاين" المقامة على أراضي تابعة لبلدتي صوريف وبيت أمر، أقدموا قبل ثلاثة أيام على اقتلاع المئات من أشجار العنب واللوزيات في أربعة دونمات من أراضٍ عائدة لمواطنين من عائلتي ثلجي وقوقاس تقع على الطرف الشمالي من خربة صافا.

................................

جيش الاحتلال يغلق مناطق رعي في طوباس بحجة إجراء مناورات عسكرية

2009-04-23

القسام ـ وكالات :

ذكرت مصادر محلية في مدينة طوباس أن جيش الاحتلال منع اليوم رعاة المناطق الجبلية من الدخول ورعي ماشيتهم شرق طوباس بحجة إجراء حملة مناورات واسعة في المنطقة، حيث إن عشرات الآليات العسكرية تشارك في هذه المناورات التي تجري في منطقة الأغوار.

وقالت المصادر أن إطلاق القذائف يتواصل منذ ساعات الصباح في المنطقة، فيما انتشر مئات الجنود في المناطق المجاورة لها، مشيرين إلى أن الدخول للمنطقة التي تجري فيها المناورات بات خطرًا للغاية

................................

الاحتلال يفرج عن الشيخ حسام الدين قتلوني بعد اعتقال دام نحو 10 شهور

2009-04-23

القسام ـ وكالات :

أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني اليوم الخميس 23/4/2009 عن الشيخ حسام الدين قتلوني (عضو مجلس بلدية نابلس) بعد اعتقال دام نحو 10 شهور قضاها في سجني "مجدو" و"النقب الصحراوي".

وأكد الشيخ قتلوني فور الإفراج عنه من سجن النقب أن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال يتعرضون لحملات قمع مستمرة تقوم بها إدارات السجون بهدف النيل من صمودهم، لافتاً إلى أن الأوضاع المعيشية أصبحت سيئة للغاية.

وأشار إلى أن الأسرى في سجن النقب يعانون مع بداية موسم الصيف من الحر الشديد ومن انتشار القوارض والحشرات والفئران، داعياً المؤسسات الحقوقية للتدخل والضغط على الاحتلال من أجل توفير كافة المستلزمات والإجراءات التي تحد من خطر هذه الآفات، خاصة وأنها تسبب العديد من الأمراض الجلدية.

ووجه قتلوني رسالة من الأسرى تحث المسؤولين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة على "التوحد والتكاتف ورص الصفوف والتسامي فوق الجراح، وذلك من أجل التصدي للاحتلال وممارساته المتصاعدة في هذه الأيام من تهويد للقدس وتكثيف في بناء المستوطنات بالضفة الغربية".

................................

أعمال أمن عباس

أجهزة عباس الأمنية تسلم الاحتلال جنديًّا صهيونيًّا تسلل إلى نابلس

2009-04-23

القسام ـ وكالات :

سَّلمت الأجهزة الأمنية التابعة لمحمود عباس مساء أمس الأربعاء (22-4) قوات الاحتلال الصهيوني جنديًّا صهيونيًّا تسلل إلى داخل مدينة نابلس.

وقالت الأجهزة الأمنية إن الجندي الصهيوني دخل مدينة نابلس بلباسه العسكري مستقلاً سيارة مدنية تحمل لوحة تسجيل صهيونية "صفراء" عن طريق قرية "زواتا" غرب المدينة، موضحةً أنها قامت بتسليمه إلى الجانب الصهيوني.

.......................

حماس تطالب بالتحقيق مع الرئيس عبّاس ونجليه طارق وياسر

غزة - وكالة قدس نت للأنباء
طالبت حركة حماس بالتحقيق مع الرئيس محمود عباس و نجليه ياسر وطارق حول تقريراً يفيد بحصول شركات الإنشاءات والعلاقات العامة، التي يديرها نجلا رئيس السلطة الفلسطينية المنتهية، على عقود أصلية وعقود فرعية تقدّر بملايين الدولارات، في إطار برامج المساعدات الذي تقدّمه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) في الضفة الغربية قطاع غزة.


وقال مصدر مسؤول في الحركة في تصريح له وصل قدس نت نسخة منه اليوم الخميس,":حركة حماس تطالب الجهات المعنية (المجلس التشريعي الفلسطيني، اللجنة المركزية لحركة فتح، والمجلس الوطني أو المركزي) بتشكيل لجان تحقيق في هذه القضية، التي تشير إلى تورّط محمود عباس ونجليه بقضايا فساد مالي وإداري.".

ونشرت وكالة "رويترز" للأنباء تقريراً يفيد بأن شركات يديرها ابناء محمود عباس فازت بعقود مساعدات من الحكومة الامريكية لاصلاح طرق وتحسين صورة الولايات المتحدة في الاراضي الفلسطينية.

وحسب التقرير فإنّ هذه المعلومات التي تأخّرت الوكالة الأمريكية في الكشف عنها، ولم تخرجها للعيان إلا تحت ضغط قانون "حرية المعلومات"، الذي يلزمها بذلك، مما يشير إلى محاولة الوكالة التهرّب من إبراز هذه المعلومات المذكورة بسبب الحرج السياسي، الذي يشكّله الكشف عنها.

ووجدت مراجعة أجرتها "رويترز" لسجلات داخلية للحكومة الامريكية بشأن برامج مساعدات في الضفة الغربية وقطاع غزة ان شركات للانشاءات والعلاقات العامة يديرها طارق عباس وياسر محمود عباس حصلت على عقود وعقود فرعية بلغت قيمتها مليوني دولار منذ عام 2005 عندما أصبح والدهما رئيسا للسلطة الفلسطينية.

.................

مركز حقوقي: اعتقال قاسم جاء على خلفية مشاركته في برنامج على فضائية "الأقصى"

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

ندَّد "المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان" بعملية اعتقال الدكتور عبد الستار قاسم أستاذ العلوم السياسية في "جامعة النجاح الوطنية" من قِبل أجهزة محمود عباس رئيس السلطة المنتهية ولايته في مدينة نابلس أمس، لافتًا إلى أنها جاءت بعد مشاركته في برنامجٍ على فضائية "الأقصى".

وأوضح المركز في بيانٍ له اليوم الأربعاء (22-4)، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه، نقلاً عن زوجة الدكتور قاسم، أن زوجها تلقَّى الإثنين (20-4) اتصالاً من فضائية "الأقصى" تطلب منه أن يعقِّب على إطلاق النار على النائب عن "كتلة الإصلاح والتغيير" الشيخ حامد البيتاوي؛ فعقب الدكتور على ذلك هاتفيًّا بالقول إن هذا العمل يخدم مصلحة الصهاينة والأمريكان.

وأشارت إلى أنه فور إغلاق زوجها الهاتف تلقَّى عدة اتصالات تهديدٍ من أشخاصٍ في المدينة، وفي حوالي الساعة السابعة مساءً حضرت سيارةٌ تابعةٌ لجهاز الأمن الوقائي إلى منزل العائلة، وسلَّمت الدكتور طلبًا بمراجعة الجهاز صباح الثلاثاء الموافق (21/4/2009)م.

وقالت: "على الفور استقل الدكتور سيارته، وتوجَّه إلى مركز شرطة نابلس وسط المدينة لتقديم شكوى بأنه يتلقَّى تهديداتٍ من أشخاص؛ ففوجئت بأن الشرطة احتجزته بعد اتهام أشخاصٍ من المدينة إياه بالذم والقدح والتشهير والعمالة عبر وسائل الإعلام".

وزعم مدير العلاقات العامة في أجهزة عباس بمدينة نابلس الرائد أشرف مطلق أن الدكتور عبد الستار قاسم موقوفٌ على ذمة النائب العام بقضية رقم (864/2009 نيابة نابلس)، وعلى ذمة محكمة صلح نابلس بقضية رقم (794/2009)، وأنه موجودٌ في سجن نابلس وليس لأي جهاز أمني علاقة بذلك.

وأشار إلى أن الشرطة تلقَّت شكوى من شخصين بحق الدكتور عبد الستار بزعم اتهامهما إياه بالعمالة والتشهير والقدح والذم عبر وسائل الإعلام المرئية والمقروءة وتمت إحالته إلى المحكمة التي أوقفته مدة 24 ساعة.

وحسب المعلومات التي حصل عليها المركز الحقوقي فإن محكمة صلح نابلس قد عقدت جلسة يوم أمس (21/4/2009)م في القضية رقم (794/2009 جزاء)، والمُقدَّمة من المدعو مهدي صبحي عبد الرحيم ضد الدكتور عبد الستار قاسم، بشكوى الذم، وقد أجَّلت المحكمة جلستها إلى تاريخ 14/5/2009م.

كما أن الشكوى الأخرى لدى النيابة العامة مقدَّمة من المدعو نعمان عامر، ويعمل في جهاز الأمن الوقائي، وهو من المفترض أن يكون معتقلاً لدى جهاز الاستخبارات العسكرية في مدينة نابلس على خلفية إطلاقه النار باتجاه عضو المجلس التشريعي عن "كتلة التغيير والإصلاح" حامد البيتاوي بتاريخ 19/4/2009م.

.......................

أجهزة عباس في نابلس تختطف أسيراً محرراً بعد 3 أيام من اختطاف زوجته

القسام ـ وكالات :

اختطفت أجهزة عباس المؤتمرة بأوامر الجنرال الأمريكي "كيث دايتون" في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء 23/4/2009 الأسير المحرر من سجون الاحتلال أحمد أبو العز (أبو سلطان) بعد يومين من اعتقال زوجته وشقيقه ومداهمة منزله والعبث بمحتوياته في مخيم عين بيت الماء غرب مدينة نابلس.

وأفادت مصادر في حركة حماس أن جهاز المخابرات التابع لـ"محمود عباس" تمكن من اعتقال أبو العز (28عاما) بعد محاصرته في أحد مناطق نابلس وإطلاق النار صوبه، علماً أنه مطلوب لها منذ الإفراج عنه من سجون الاحتلال قبل حوالي الشهر.

يشار إلى أن أجهزة عباس لا تزال منذ ثلاثة أيام وحتى اللحظة تعتقل زوجة أبو العز في سجن الجنيد، في سابقة هي الأولى من نوعها بأن يتم اعتقال نسوة للضغط على أقاربهم من أجل تسليم أنفسهم، تماما كما هو أسلوب الاحتلال الصهيوني

.......................

التهم الجنائية.. أسلوبٌ "عباسيٌّ" جديدٌ للتغطية على الاعتقالات السياسية

القسام ـ وكالات:لم تنفك الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية تلفِّق التهم السياسية للمعتقلين السياسيين في سجونها، وتتهمهم بحيازة أسلحة "غير شرعية" على حد تعبيرها، إلى أن تكدست سجون الضفة بالمعتقلين من حركة "حماس"؛ حيث لم تنجح محاولات الوساطة العربية ولا جلسات الحوار في إطلاق سراحهم إلى الآن.

ومع مرور الأيام ووضوح الحقيقة أمام العالم وأمام الوساطات العربية وغيرها التي تعمل على إتمام المصالحة الفلسطينية وإنهاء ملف الاعتقال السياسي، لجأت الأجهزة الأمنية في الضفة إلى استخدام نمطٍ جديدٍ من التعامل مع من لا يروقون لها على الساحة، والذين يجهرون بالحق دون خشيةٍ من أحد.

واعتقال البروفيسور عبد الستار قاسم المفكر العربي والمحلل السياسي الذي عُرف بجرأته في نقد الأجهزة الأمنية، على خلفيةٍ جنائيةٍ، لَدليلٌ واضحٌ وفاضحٌ على هذا الأسلوب الجديد لدى الأجهزة الأمنية.

ويُعتبر د. عبد الستار من أكثر الشخصيات الفلسطينية جرأةً في قول الحقيقة؛ حيث دفع الكثير مقابل هذا، وكان آخره اعتقاله من قِبل جهاز الشرطة.

..................

سعدات: لا يمكن المطالبة بتحرير الأسرى فيما يعتقل فلسطينيين على خلفية المقاومة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء
قال الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات المعتقل في سجون الاحتلال الاسرائيلي أنه "لا يمكن استيعاب المطالبة بتحرير الأسرى فيما تمتلئ السجون الفلسطينية بالمعتقلين على خلفية المقاومة أو الخلاف الداخلي".

وأضاف في رسالة خاصة من غرفة العزل الانفرادي في سجن عسقلان لمناسبة يوم الأسير الفلسطيني عرضتها نشرة نداء الوطن الصادرة عن الجبهة الشعبية: "لا يمكن الادعاء بإسناد نضال الأسرى فيما تقوم الأجهزة الأمنية بتنفيذ ما يمليه دايتون من تعليمات لتنفيذ استحقاق ما يسمى بـ"مكافحة الإرهاب" أي المقاومة الفلسطينية، أو أن يكون جزء مهما من الأسرى الفلسطينيين ضحايا لتواطؤ الأجهزة الأمنية الفلسطينية المباشرة أو غير المباشرة ضدهم، أو تصنيف الأسرى في السجون الفلسطينية تحت مسمى أسرى أمنيين، سواء كان الاعتقال على خلفية الانتماء السياسي أو مقاومة الاحتلال".

واعتبر أن "شعار الوفاء للأسرى والأسيرات الذي تزدحم به خطابات المنظمات السياسية والاجتماعية والحقوقية لا زال دون المستوى المطلوب"، مؤكداً أن "الوفاء لهم يتطلب أولاً وقبل كل شيء توفير الحماية السياسية لهم ولمقاومتهم باعتبارهم أسرى قضية عادلة ومقاومة مشروعة".

وأكد سعدات أن "قوى شعبنا السياسية تواجه اليوم اختبار صدقيتها وادعاءاتها بحرصها على الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام المدمر"، معرباً عن تفاؤله من ما أسماه "النجاحات الجزئية التي أحرزتها جولة الحوار، وينبغي ان تتوج الجلسة القادمة بالإعلان عن اتفاق فلسطيني فلسطيني، لإعادة بناء بيتنا الفلسطيني الداخلي بكل مؤسساته السياسية والاجتماعية على أسس وطنية وبالاستناد إلى وثيقة الوفاق الوطني، وإعلان القاهرة حول منظمة التحرير".

.....................


0 comments

الاثنين، 20 أبريل 2009

تهويد القدس واعتقالات صهيونيه ومحاولة اغتيال الشيخ البيتاوي

الاثنين، 20 أبريل 2009

تهويد القدس واعتقالات صهيونيه ومحاولة اغتيال الشيخ البيتاوي

فلسطين 23-4-1430 – 19-4-2009

http://ourmoqawma.blogspot.com

الموجز

الحفريات تهدده ... الأقصى معرض للانهيار عند أول هزة أرضية طبيعية أو مفتعلة

الاحتلال يطرح عطاءات لتنفيذ أخطر المشاريع الاغتصابية منذ النكبة في الضفة والقدس

الذكرى الأولى لنذير الانفجار القساميه..إبداع في التخطيط.. دقة في التنفيذ

الاحتلال يختطف خمسة عمال في عسقلان بدعوى عدم حيازتهم تصاريح عمل

مغتصبون يعتدون على مواطنين بنابلس ويصيبون عددًا منهم بجروح

بعلين تشيِّع باسم أبو رحمة الذي استشهد في مظاهرة ضد الجدار

الاحتلال يمنع التجول في بلدة كفل حارس لإقامة شعائر دينية يهودية!

الاحتلال يمنع المسيحيين الفلسطينيين من دخول كنيسة القيامة

مبعدة فلسطينية : الأسيرات يعشن ظروفاً صعبة جداً بسبب الممارسات الصهيونية

الشيخ حامد البيتاوي يؤكد أن أحد أفراد "الوقائي" أطلق النار عليه بشكلٍ مباشرٍ

حكومة هنية تندد بمحاولة اغتيال البيتاوي وتحمل عباس مسؤولية الجريمة

حماس تحمل عباس مسئولية محاولة اغتيال الشيخ حامد البيتاوي

...............

التفاصيل

الحفريات تهدده ... الأقصى معرض للانهيار عند أول هزة أرضية طبيعية أو مفتعلة

2009-04-19

القسام ـ وكالات :

أطلق المهندس رائف نجم نائب رئيس "لجنة إعمار المسجد الأقصى وقبة الصخرة" صرخة تحذيرٍ شديدةٍ من خطورة الحفريات التي تجريها السلطات الصهيونية حاليًّا في الشطر الشرقي من القدس.

وقال نجم في حديثٍ له في العاصمة الأردنية عمان تناقلته وسائل الإعلام اليوم الأحد (19-4): "هذه الحفريات تشكل خطرًا كبيرًا على المعالم الدينية والتاريخية والتراث العربي في القدس وتعرضها إلى الانهيار عند أول هزة أرضية طبيعية أو مفتعلة".

وأضاف: "إن وتيرة الحفريات والتسارع في تنفيذها ارتفعت منذ مطلع القرن الحادي والعشرين رغم أنها بدأت منذ عام 1863م، ونشطت منذ احتلال القدس عام 1967م، ولكنها الآن تنذر بعواقب وخيمة لا يجوز السكوت عليها".

وأوضح نجم أن الهدف من وراء هذه الحفريات -كما أعلنه علماء الآثار الصهاينة- هو التنقيب عن آثار هيكل سليمان المزعوم، مضيفًا: "هذه الكذبة الكبيرة التي إن لم تجد من يفندها فقد يصدقها العالم".

وأشار نجم إلى أن عدد هذه الحفريات فاق الستين، وأن أخطرها النفق الغربي الموازي لحائط المسجد الأقصى الغربي بطولٍ يزيد على نصف كيلومتر، وأن بعض أجزاء هذا النفق مكون من طابقين، وفيه غرف سفلية، وأضاف قائلاً: "حوَّل "الإسرائيليون" الجزء الأمويَّ منه إلى "كنيسٍ" يصلُّون فيه باستمرار، كما وضعوا فيه مجسمات خرافية يشرحون عليها للسياح تاريخهم المزور، وكيف سيزيلون مبنى المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة، وسيضعون مكانهما مبنى الهيكل المزعوم، علمًا بأن النفق مكيفٌ"، مشيرًا إلى وجود أنفاق عديدة قرب باب السلسلة وباب الحديد وباب الغوانمة وباب العمود وباب الخليل، إلى جانب الأنفاق الجديدة في حي سلوان وقرب عين أم الدرج.

ويؤكد نجم أن خطورة هذه الأنفاق تكمن في مرورها تحت أساسات المعالم الدينية والتاريخية ومساكن البلدة القديمة، بحيث أصبحت هذه الأساسات معلقةً في الهواء فوق الفراغ.

.............

الاحتلال يطرح عطاءات لتنفيذ أخطر المشاريع الاغتصابية منذ النكبة في الضفة والقدس

عمان - المركز الفلسطيني للإعلام

تبدأ سلطات الاحتلال الصهيوني خلال الأيام القليلة المقبلة في طرح عطاءاتٍ لتنفيذ أكبر مخطط صهيوني اغتصابي منذ النكبة في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، بتكلفة بليون ونصف البليون دولار، على مدى خمسة أعوام.

وقال مدير دائرة الخرائط والمساحة في بيت الشرق في القدس المحتلة خليل التفكجي، في حديثٍ لصحيفة "الغد" الأردنية اليوم الأحد (19-4)، إن هذا المخطط يصنَّف كأضخم وأخطر المشاريع الاغتصابية التي استهلَّت الحكومة اليمينية الجديدة أولى مهامها بالمصادقة عليه، بعدما جرى وضع أسسه الهيكلية أواخر أيام الحكومة السابقة.

وحسب التفكجي، فإن المشروع يمتد من "اللطرون إلى الجانب الشرقي من القدس المحتلة حتى منطقة بيت لحم"، ويشمل إقامة بنية تحتية للمغتصبات، وسكة حديدية للربط بينها تمتد بين بيت لحم والقدس، إضافةً إلى إقامة مصانع خاصة باليهود.

وأشار إلى أن الهدف الأكثر خطورةً من وراء المشروع يرمي إلى زيادة عدد اليهود في المدينة المقدسة، عبر إقامة المغتصبات ونقل يهودٍ من منطقة الساحل إلى القدس، بعدما توجَّه قرابة مليون صهيوني في أوقاتٍ سابقةٍ من داخل المدينة المقدسة إلى منطقة الساحل، وهم الآن يريدون إعادتهم مجددًا إلى القدس مع منحهم الامتيازات.

وقال التفكجي: "إن المشروع يهدف إلى تهويد القدس وجعلها رأس وقلب دولة "إسرائيل"، مقابل تخفيض عدد العرب إلى 12% عبر الإجراءات والممارسات العدوانية".

.......

الذكرى الأولى لنذير الانفجار القساميه..إبداع في التخطيط.. دقة في التنفيذ

2009-04-19

القسام ـ خاص:

جاءت دون نذير ومع ذلك سموها "نذير الانفجار" وقعت فآلمت وأوجعت وأصابت من العدو مقتلاً، كان انفجارا نوعيا كما اعتادت أن تصنع أيدي القسام، حيث استطاع أسودها الأشاوس ضرب العدو الصهيوني في ذلك المكان الذي كانوا يعتقدون أنه آمنا،ضربوا فأصابوا وتركوا على الجدران عبارة: "اينما كنتم سيطالكم القسام ولو كنتم في بروج مشيدة" عبارة يشهد العدو بصدقها وتكلفه الملايين بين مصدق ومذهول لتلك الشجاعة استقبل العدو خيبته وخرج يجمل صورة قبيحة خلفتها العملية في ذلك المكان .

وتمر علينا اليوم الذكرى الأولى لعملية نذر الانفجار التي ابدع فيها مجاهدو القسام في التخطيط .. وكانت في غاية الدقة في التنفيذ.. وتألق في تسمية العملية.. هكذا دأب كتائب الشهيد عز الدين القسام التي تصدق وعدها وتفي بقسمها الذي قطعته أمام الله تعالى ثم أمام أبناء شعبنا المكلومين، فهي لا تألو جهداً في العمل ليلاً ونهاراً من أجل إيلام الصهاينة رداً على جرائمهم الهمجية التي تستهدف كل ما هو فلسطيني، ولا تراعي شيخاً أو طفلاً أو امرأة، وقد قطعت كتائب القسام على نفسها عهداً بكسر الحصار الظالم عن أبناء قطاع غزة الصامدين بكل الوسائل وكانت عملية نذير الانفجار إحدى هذه العمليات التي شكلت إنذاراً للصهاينة بأن استمراركم في حصار شعبنا سيكلفكم الكثير وما ها إلا أول الغيث.

عملية مركبة توقع قتلى في صفوف العدو

وحول تفاصيل العملية الاستشهادية التي نفذها أبطال القسام قال أبو عبيدة :أنه في تمام الساعة 06:00 من صبيحة يوم السبت 13 ربيع ثاني 1429هـ الموافق 19/04/2008م، تقدّمت أربع سيارات مفخخة مقتحمةً الخط الزائل – بإذن الله- جنوب قطاع غزة متّجهة إلى موقع "كرم أبو سالم" العسكري الصهيوني الذي يعتبر أكثر المواقع العسكرية تحصيناً في قطاع غزة.

وتم دخول السيارات المفخخة من خلف خطوط العدو، وهي تحمل كميات كبيرة من المتفجرات مع مجموعة من المجاهدين الاستشهاديين تحت غطاء كثيف من عشرات قذائف الهاون من العيار الثقيل (عيار 120 ملم)، كما تم إشغال حاميات الموقع العسكري بغطاء ناري كثيف من الرشاشات الثقيلة من وحدة الإسناد المشاركة في هذه العملية.

وعند وصول السيارات إلى الموقع العسكري القريب قام مجاهدونا بتفجير سيارتين مفخختين بداخل الموقع، وترك سيارة مفخخة على بوابة الموقع، وتم انسحاب السيارة الرابعة، وانفجرت السيارة الثالثة لاحقاً أمام الموقع.

وأكد المجاهد الذي انسحب بعد العملية ومصادر خاصة بنا بأنها خلّفت عدداً من القتلى والجرحى، بينما ادّعى العدو الصهيوني إصابة ثلاثة عشر من جنوده أحدهم في حالة الموت السريري.

وقد نفّذ هذه العملية ثلاثة من الاستشهاديين القساميين الأبطال وهم:

الاستشهادي القسامي المجاهد: غسان مدحت ارحيّم من حي الزيتون بغزة

الاستشهادي القسامي المجاهد: أحمد محمد أبو سليمان من حي تل السلطان برفح

الاستشهادي القسامي المجاهد: محمود أحمد أبو سمرة من دير البلح وسط القطاع

ومن جهتها أكدت كتائب القسام أن عملية "نذير الانفجار" هي نذير بدء كتائب القسام في فكّ الحصار بطريقتها الخاصة، وعلى العدو الصهيوني الذي بدأ بالمحرقة في قطاع غزة أن ينتظر المزيد من المفاجآت ولعل القادم يكون أشد وأقسى.

وقال أبو عبيدة "إن كتائب القسام ستخرج في كل مرة للعدو من حيث لا يحتسب، وما عملية نذير الانفجار بنوعيتها واختراقها لكل إجراءات العدو الأمنية والعسكرية إلا دليل على أن خيارات القسام لا زالت واسعة ولن يقف في طريقها سياج أو حدود أو تحصينات عسكرية.

....................

الاحتلال يختطف خمسة عمال في عسقلان بدعوى عدم حيازتهم تصاريح عمل

عسقلان - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتقلت شرطة الاحتلال في عسقلان (أشكلون) من على حاجزٍ قرب المدينة عصر الأحد (19-4) خمسة فلسطينيين بدعوى إقامتهم في البلاد بدون تصاريح عمل.

وبيَّنت إذاعة الاحتلال أن المعتقلين أُحيلوا إلى التحقيق حول عملهم ودخولهم المناطق المحتلة عام 48م.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال تشن بين حينٍ وآخر حملة اعتقالات في صفوف العمال الفلسطينيين، وتفرض عليهم غراماتٍ باهظةً ومددًا متفاوتة في السجن بعد ضربهم وإهانتهم

...................

مغتصبون يعتدون على مواطنين بنابلس ويصيبون عددًا منهم بجروح

نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام

أصيب عددٌ من المواطنين بجروح إثر اعتدا ء مجموعة من المغتصبين المتطرفين من بلدة سيلة الظهر عليهم بالقرب من مغتصبة حومش المخلاة شمال نابلس مساء السبت (18-4).

كما اعتدى المغتصبون –بحسب شهود عيان- على سيارة المواطن عايد حنايشة من منطقة جنين أثناء مروره بسيارته، فأصابوه بشكل مباشر بعد تحطم زجاج نافذته.

وأضاف الشهودا أنه تم تقديم العلاج للمصابين بشكلٍ ميدانيٍّ، مؤكدين أن جنود الاحتلال، الذين تأخروا أكثر من ساعةٍ ونصف في القدوم، لم يقوموا بمنع المغتصبين من الاعتداء على المواطنين.

يذكر أن المغتصبين كثفوا من اعتداءاتهم على المواطنين خلال الأسبوع الماضي، خاصة في عيد "الفصح" اليهودي.

...................

بعلين تشيِّع باسم أبو رحمة الذي استشهد في مظاهرة ضد الجدار

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام

شيِّعت مساء السبت (18-4) في قرية بلعين غرب مدينة رام الله جنازة الشهيد باسم أبو رحمة الذي استشهد أمس خلال مظاهرةٍ خرجت في القرية احتجاجًا على بناء جدار الفصل العنصري.

وخلال المسيرة أُلقيت كلماتٌ أشادت بمناقب الشهيد باسم وكفاحه ضد جدار الفصل العنصري على مدار أربعة أعوام من بدء مقاومة بناء الجدار على أراضي قريته بعلين.

واستُشهد أبو رحمة عندما أطلق جنود الاحتلال تجاهه قنبلة غازية من مسافةٍ قصيرةٍ لم تتعدَّ عشرين مترًا أصابته إصابة قاتلة في صدره.

...................

الاحتلال يمنع التجول في بلدة كفل حارس لإقامة شعائر دينية يهودية!

سلفيت - المركز الفلسطيني للإعلام

فرضت قوات الاحتلال مساء الأحد (19-4) حظر التجول على قرية كفل حارس شمال غرب سلفيت تمهيدًا لدخول آلاف المغتصبين المتدينين عدة أماكن دينية ومقامات يعتبرونها يهوديةً، موجودةٍ في البلدة.

وقد عمَّت البلدةَ حالةٌ من الخوف من قيام المغتصبين بتكسير المنازل وإلقاء الحجارة عليها وإطلاق النار على المواطنين.

وقال شهود عيان من داخل البلدة إن قوات الاحتلال فرضت منع التجول من الساعة الثامنة مساء اليوم حتى إشعارٍ آخر، إضافةً إلى إغلاق كافة المداخل الرئيسية، وأفادوا بدء عشرات المغتصبين دخول القرية لزيارة أماكن دينية يهودية، مثل مقامات "يوشع، وذو الكفل، وذو النون"، على حد زعمهم.

وأكد الشهود أنه من المتوقَّع منع المواطنين من أداء صلاتَي العشاء والفجر بسبب قيام المغتصبين بأداء شعائرهم الدينية، والتي تستمر في العادة حتى ساعات الصباح الأولى.

الاحتلال يمنع المسيحيين الفلسطينيين من دخول كنيسة القيامة

القدس - المركز الفلسطيني للإعلام

ذكرت مصادرُ محليةٌ في مدينة القدس أن سلطات الاحتلال منعت السبت (18-4) الفلسطينيين المسيحيين من دخول كنيسة القيامة في البلدة القديمة من القدس والاحتفال بعيد "سبت النور".

وقال رئيس "التجمع الوطني المسيحي" "ديمتري دلياني" إن شرطة الاحتلال تسمح فقط للسيَّاح الأجانب الذين نُقلوا إلى الكنيسة بواسطة الحافلات الصهيونية، في الوقت الذي تواصل منع المسيحيين الشرقيين والفلسطينيين من الدخول.

وبيَّنت المصادر أن اشتباكاتٍ بالأيدي اندلعت ظهر اليوم بين فلسطينيين في محيط الكنيسة والشرطة الصهيونية، في محاولةٍ لاقتحام الحاجز الشرطي ودخول الكنيسة والاحتفال بـ"سبت النور".

واستنكر "دلياني" بقوله: "إن السلطات "الإسرائيلية" تتدخَّل بشكلٍ سافرٍ في شئون الكنيسة المسيحية"، مؤكدًا حق المسيحيين الفلسطينيين في الاحتفال بأعيادهم دون تدخلٍ

...........

مبعدة فلسطينية : الأسيرات يعشن ظروفاً صعبة جداً بسبب الممارسات الصهيونية

2009-04-18

القسام ـ خاص :

أكدت الأسيرة شيرين الشيخ خليل المحررة والمبعدة إلى قطاع غزة، أن أوضاع الأسيرات داخل السجون الصهيونية صعب جداً، بسبب الممارسات الصهيونية ضدهن وحرمانهن من ممارسة أبسط حقوقهن، ويتطلعن لوحدة شعبنا.

وأشارت الشيخ خليل في لقاء خاص مع مراسلنا، أن السجن يحتوي على ثلاث غرف، ويوجد به معتقلات من الجبهة الشعبية وفتح، موضحة أن الغرفة تحوي 14 معتقلة، وبها 14 سريراً، والحمام في الخارج.

وذكرت أنه في المرحلة الأخيرة منعت قوات الاحتلال الصهيوني الأسيرات من متابعة بعض القنوات الإخبارية الفضائية، وذلك لعدم الاتفاق على إتمام صفقة تبادل الأسرى مع الجندي الأسير لدى المقاومة الفلسطينية جلعاد شاليط، وقالت "وهددنا الصهاينة بمنع الزيارات من أهل الضفة الغربية أسوة بأهل قطاع غزة الممنوعين من الزيارة منذ ما يقارب ثلاث سنوات، إضافة إلى التهديد بمنع اللجنة الدولية للصليب الأحمر من الزيارة، ومنع إرسال الرسائل للأهل والعزل عن العلم الخارجي.

....................

الشيخ حامد البيتاوي يؤكد أن أحد أفراد "الوقائي" أطلق النار عليه بشكلٍ مباشرٍ

نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام

أكد الشيخ حامد البيتاوي النائب عن "كتلة التغيير والإصلاح" في المجلس التشريعي أن أحد أفراد الأمن الوقائي أطلق النار عليه بشكلٍ مباشرٍ ومتعمدٍ أثناء خروجه هو ونجله من "مسجد الأنبياء" بعد صلاة الظهر؛ ما أدى إلى إصابته بشظايا في قدمه اليمنى؛ نقل على إثرها إلى مستشفى "رفيديا" لتلقِّي العلاج.

وقال البيتاوي في تصريحاتٍ متلفزةٍ الأحد (19-4) إنه بعد خروجه من المسجد بعد صلاة الظهر برفقة نجله توقَّفت سيارةٌ وترجَّل منها ضابطٌ في الأمن الوقائي، عُرف فيما بعد أنه يُدعى نعمان عامر من قرية كفر قليل، واقترب منه، وقام بتوجيه الشتائم النابية إلى الشيخ البيتاوي و"حماس"، وسبَّ الذات الإلهية، وحاول الاعتداء عليه بالضرب، إلا أن نجل الشيخ تصدَّى له.

وشدد الشيخ على أن ضابط "الوقائي" قام بتهديده بالقتل إذا ما رآه مرةً أخرى، وعندما قال له الشيخ: "اقتلني"، بادر الضابط إلى سحب مسدسه، وإطلاق النار باتجاهه بشكلٍ مباشرٍ ومتعمدٍ بهدف القتل، إلا أن الرصاصات أصابت قدم الشيخ البيتاوي.

يُشار إلى أن الشيخ البيتاوي قد تعرَّض لمحاولة اغتيالٍ سابقةٍ في شهر رمضان المنصرم، عندما تم إطلاق النار على سيارته وهو يقودها قرب قرية "روجيب" بعد صلاة التراويح، كما تعرَّض لحملات تحريضٍ شديدةٍ من قِبل حركة "فتح" بسبب ثباته على مواقفه وشعبيته الكبيرة بين أهالي المدينة.

..........................

حكومة هنية تندد بمحاولة اغتيال البيتاوي وتحمل عباس مسؤولية الجريمة

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

عبَّرت الحكومة الفلسطينية برئاسة إسماعيل هنية اليوم الأحد (19-4)، عن إدانتها الشديدة للجريمة البشعة التي حاولت اغتيال النائب الشيخ حامد البيتاوي على يد أحد أعضاء الأجهزة الأمنية التابعة لسلطة رام الله.

وقال الناطق باسم الحكومة طاهر النونو في بيانٍ له اليوم الأحد (19-4)، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه: "نرى أن هذا الحادث الأثيم مكمِّل لجرائم الاحتلال بحق نواب الشعب الفلسطيني، والساعي إلى تغييبهم عن ساحة الفعل والعمل السياسي بشتى الوسائل، سواء الاعتقال أو الاغتيال، وهو تكريسٌ لثقافة رفض الآخر ورفض الاعتراف بنتائج الانتخابات الأخيرة، وهو الأمر الأساسي المسبِّب للانقسام في الساحة الفلسطينية".

وشدد على أن هذه الجريمة امتدادٌ حقيقيٌّ للجرائم التي ارتُكبت في غزة قبل حزيران (يونيو) 2006م، من قتلٍ للمواطنين وإرهابٍ لهم في الشوارع، ثم قتل العلماء ورجال الفكر والسياسة، وهي ذات الطريقة والتدرج الجاري حاليًّا في الضفة من قِبل فرق الموت التابعة لقادة الأجهزة المنسِّقة أمنيًّا مع الاحتلال.

..........................

حماس تحمل عباس مسئولية محاولة اغتيال الشيخ حامد البيتاوي

القسام ـ وكالات:

أكدت النائب مشير المصيري أن ما يحدث بالضفة الغربية بحق حركة حماس من قبل أجهزة الأمن التابعة للرئيس المنتهية ولايته هي جرائم حقيقية، مستنكرا في الوقت ذاته محاولة اغتيال الشيخ حامد البيتاوي النائب عن حماس ورئيس رابطة علماء فلسطين.

وقال المصري في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد بمدينة غزة: "نستنكر محاولة الاغتيال الثانية للنائب حماد البيتاوي ونحمل قادة أجهزة امن الضفة المسئولية عن حياته، ومحاولة اغتياله تجاوز لكل الخطوط الحمراء".

وحمل المصري الرئيس محمود عباس المنتهية ولايته المسئولية عن محاولة اغتيال البيتاوي كما حمل المسئولية لأجهزته الأمنية التي تمارس العربدة والبلطجة من خلال اختطاف النواب وإحراق مكاتبهم إغلاقها.

واعتبر المصري هذه الحادثة بانها امتداد لمسلسل الفلتان الأمني الذي تمارسه عصابات الأجهزة الأمنية من خلال اختطاف المجاهدين وتعذيبهم حتى الموت في السجون والأقبية والزنازين.

وطالب المصري حركة فتح بضرورة أن تحدد موقفها من هذه الجريمة ، مشددا على أن صمتها يعني أنها مشاركة فيها وعليه سيكون لها تداعيات خطيرة، كما طالب مصر بضرورة أن تحدد موقفها من الانتهاكات التي تمارس بحق الحركة في الضفة.

...............


4 comments